بسبب ارتفاع إصابات كورونا.. استنفار صحي بجهة فاس    محتجون يضرمون النار في مبنى محافظة الديوانية بالعراق    تيزنيت : عامل الإقليم يترأس احتفالات يوم المهاجر    "انفجار بيروت" يستنفر الداخلية وتعليمات صارمة لولاة وعمال المملكة    الدفاع الحسني الجديدي يكتفي بالتعادل أمام الجيش الملكي برسم الدورة 21    صور مثيرة لزوجة الفنان محمد عساف    طنجة : توقيف عشريني داخل محل تدليك سرق 14 مليون    صحف:غرامات مالية تهدد آلاف هواة الصيد على السواحل والشواطئ، و الوضعية الصحية للعديد من المصابين بفيروس "كورونا" أضحت مقلقة    سابقة في البطولة الوطنية والمسؤولية تتحملها "المصالح الطبية".. لاعب مصاب بفيروس كورونا يشارك مع فريقه في مباراة رسمية أمس الأحد!    إستقالة الحكومة اللبنانية مع تصاعد المظاهرات المطالبة بإسقاط الفساد    الجيش الملكي يخطف تعادلا ثمينا من قلب الجديدة    الوداد يفوز على خريبكة ويعود للصدارة والجيش الملكي يعود بالتعادل من الجديدة    منظمة الصحة العالمية تعلن أخيراً قرب التوصل للقاح مضاد لفيروس كورونا    بمشاركة أوناجم وبنشرقي .. الزمالك يتعثر أمام الاتحاد الاسكندري    إحباط أكبر عملية للهجرة السرية بالجديدة    خاص/ سلطات طنجة ترفض مغادرة لاعبي الاتحاد الغير مصابين ب"كورونا" للمدينة وتطالبهم بإعادة التحاليل بعد خمسة أيام    فيديو.. محمد السادس يصل للمنطقة العازلة بين الفنيدق وسبتة "المحتلة"    الخارجية الفرنسية تدعو الى "الإسراع في تشكيل حكومة" في لبنان    وزير العدل: اليوم الوطني للمهاجر هو مناسبة لتثمين جهود مغاربة الخارج في التنمية الوطنية    ارتفاع وفيات كورونا في المغرب إلى 516    إصابة 8 محامين بهيئة فاس بفيروس كورونا    المحكمة الدستورية تقضي ب"تعذر البت" في مقترح تعديل النظام الداخلي لمجلس المستشارين    عاصفة رعدية قوية تغرق أزقة وشوارع تازة(فيديو)    الرميد: المخالفات التي يتم تسجيلها بسبب عدم ارتداء الكمامة لا تأثير لها على السجل العدلي    التوزيع الجغرافي للحالات 826 الجديدة المصابة ب"كورونا" في المغرب حسب الجهات    مشاهير لبنان يشكرون الملك على دعمه لبيروت بهاشتاغ: ‘#شكرا_جلالة_الملك_محمد_السادس'    الخطوط الملكية تعلن تمديد العمل بالرحلات الخاصة إلى غاية 10 شتنبر            طنجة: مفتش شرطة يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف أربعيني هدد سلامة المواطنين    إصابات كورونا ترتفع في صفوف القضاة وموظفي المحاكم والوزير يدعو إلى الصرامة    تحذير "أندرويد": 3 علامات تدل على أن هاتفك يحتوي على برامج خبيثة مخفية تحتاج لحذفها بسرعة    يوفنتوس يراهن على بيرلو من أجل السير على خطى زيدان وغوارديولا    سلطات تازة تغلق 6 مقاه خالفت تدابير كورونا !    الرابور المغربي "الحر" يحقق أعلى نسب مشاهدة في زمن كورونا    مغربية عالقة بلبنان تناشد الملك من أجل ترحيلها إلى المغرب    مجموعة بنك إفريقيا تطلق منصة الكترونية خاصة بالقروض العقارية    الفنان محمد عساف يدخل القفص الذهبي.. تسريبات من حفل الزفاف- فيديو    عاجل : المحكمة الإبتدائية بتارودانت تدين الأب الذي شرمل جسد إبنته الصغيرة بواسطة "مقدة"    نشرة خاصة : زخات رعدية قوية بالحسيمة والدريوش    تكوين افتراضي لمشاركات في "مخيم" في مجالات الترميز التكنولوجي والذكاء الاصطناعي وعلوم الفضاء    الجديدة في كتاب جديد: "الجديدة بين الأمس واليوم"    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    هل يعاني العرب من متلازمة ستوكهولم؟    وزارة الداخلية تمنح القصر الكبير 200 مليون سنتيم    فاتي جمالي تنشر نتائج تحاليل كورونا.. وتنفي تسبب احتفال عيد ميلادها بإصابتها    برنامج المكتبة الشاطئية بوادي لو    رسالة من محمد الشوبي إلى الوالي.. هذا فحواها!    صندوق النقد الدولي: "كورونا أثرت على اقتصادات الدول الصاعدة بدرجة تجاوزت بكثير تأثير الأزمة المالية العالمية"    حكومة جديدة فموريتانيا وأهم وزير عند المغرب بقا فبلاصتو    تصنيف مراكش ضمن أفضل 25 وجهة شعبية عالمية !    الزاير يدخل على خط أزمة مجلس المنافسة    الوباء يعصف بنصف مليون منصب عمل    16 فيلمًا دوليًا في الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    بيان حقيقة ما ورد في مقال تحت عنوان " عامل أزيلال يقاضي الرئيس السابق ل"آيت أمديس "    أولا بأول    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفرقة الحسيمية "أريف" تختتم جولتها الفنية بكل من هولندا وألمانيا بمسرحية من أحرق الشمس
نشر في ناظور سيتي يوم 25 - 01 - 2019

اختتمت نهاية الأسبوع المنصرم، الجولة الفنية ل "فرقة أريف للثقافة والتراث بالحسيمة" بكل من هولندا وألمانيا، بالعرض الختامي لمسرحية "من أحرق الشمس" "وكي إسكمذن أذفويث" بمدينة فوبرتال الألمانية، بعد تقديمها لثلاث عروض أخرى بكل من مدن فرانكفورت (ألمانيا) وأمستردام وروتردام الهولنديتين.
موضوع شراكة مع الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة والمعهد الملكي للثقافة الامازيغية، وبتنسيق وتعاون مع جمعية تايخر للمسرح بهولندا وجمعية تسغناس وفضاء مراكش بلاص بألمانيا، حيث امتدت الجولة الفنية من 12 يناير إلى غاية19 منه، وقد نظم بالموازاة للعروض المسرحية معرضا للمنتجات التقليدية للريف في ( صناعة الفخار والجلد وفن الخياطة والديكور بالإضافة الى الزي الأمازيغي.
وقد لقي العرض المسرحي"من أحرق الشمس" إعجاب الحضور في مختلف المدن الهولندية والالمانية ، حيث تفاعل الجمهور بشكل حماسي طيلة فقرات المسرحية، وعقب اختتام العرض الأخير على إيقاع تصفيقات حارة للحضور، حيث تم تكريم أعضاء فرقة أريف للثقافة والتراث بمدينة فوبرتال الالمانية وعبر العديد من الحضور باعجابهم لمثل هذه المبادرات التي تربط جسر التواصل بينهم وبين الوطن الأم عبر الفن، خاصة المسرح.
تتناول مسرحية "وكي اسكمذن أذفويث" في نسختها الثانية مجموعة من الرسائل النبيلة والهادفة تتعلق بمجموعة من التيمات المجتمعية خاصة المتعلقة بمواضيع مسكوت عنها وتكسر لطابوهات متعددة في قالب مسرحي جديد من نوعه بالريف وقد كتب هذا النص المسرحي من طرف الأستاذ سعيد أبرنوص وقام بإخراجه للوجود، المخرج والسينوغراف محمد أمين بودريقة، وقام بتشخيص الأدوار كل من الفنانين محمد المكنوزي ومحمد كمال التغدويني، سيليا الزياني ،وأميمة بلاح، فيما تكلفة السيدة رجاء حميد بالإدارة العامة للمشروع وعبد الكريم الادريسي بالموسيقى فيما عادة الإنارة لكريم أعمو وتقنية الفيديو لإلياس حميد .
وتتلخص مسرحية " من أحرق الشمس" في مسار حياة ثلاثة مرضى في مارستان مهجور، امرأتان ورجل تسوقهما الأقدار المتشابكة عند ممرض غريب الأطوار بعد أن عادوا من الموت لإعادة تسطير الحقائق وترتيب الأحداث والمواقف.
المسرحية إذن محاولة لأسطرة حديثة المبنى و السياقات ، مجموعة مشاهد مسترجعة بشكل فوضوي لفهم العلاقات التي تربط شخصيات المسرحية ببعضها . كيف تسببت علاقة حب بين تافويت و إزري في تأجيج غيرة الأخ التوأم أنزار ليجد نفسه مضظرا لمحاولة إفساد خطة زواج أخيه من حبيبته ليتهم في الأخير باغتصاب تافويت لمرات متعددة و قتل أخيه فيما بعد ، و بعد صدمة فقدان حبيبها و خطيبها إزري تجد نفسها أمام صدمة الحمل "غير الشرعي " فتضطر إلى التخلي عن الرضيع بعد أن وضعته عند إحدى الأرامل . هذا الرضيع لن يكون فيما بعد إلا أيناس، الشاب الذي استقبله المارستان رفقة من سيكتشف فيما بعد أنها أمه ترايتماس و جدته هموت في المارستان ، حيث يتكفل الممرض غريب الأطوار بتقديم المهدئات لمرضاه ، تظهر حقيقة قاتل إزري و مغتصب تافويت ، إنه الرجل الذي أحرق الشمس.
وجدير ذكره أن العرض المسرحي من إنتاج لفرقة أريف للثقافة والتراث بالحسيمة بدعم من وزارة الثقافة برسم سنة 2016 حيث قدمت أزيد من 26 عرضا لها بالعديد من المدن المغربية بكل من الحسيمة الدار البيضاء أكادير طنجة، الناظور، مكناس والحاجب، وقد نالت العديد من الجوائر خاصة في المهرجان الوطني للمسرح في دورته 17 بتطوان سنة 2016.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.