“هاري” يبرر تخليه عن لقبه الملكي: كان أملنا أن نواصل خدمة الملكة لكن بدون المال العام…وللأسف لم يكن هذا الأمر ممكنا    الملك محمد السادس يزور ولي عهد أبو ظبي بن زايد في إقامته بالمغرب (صورة) اليوم الاثنين    مندوبية التخطيط: ثلث الأسر تلجأ للاقتراض لمواجهة تكاليف الحياة    منظمة أوكسفام: العمل المجاني للنساء يجعل الأثرياء أكثر ثراء    الملك محمد السادس يلتقي بولي عهد أبوظبي مباشرة بعد عودته من مؤتمر برلين    جديد ترامب.. الحامل ممنوعة من دخول أمريكا!    ولي العهد الإماراتي يحل بالمغرب بعد عودته من مؤتمر برلين والملك يخصه بزيارة    بعد تدخله العنيف.. الناجي يعتذر لبنحليب: “أنت صديقي ولم تكن لي نية مبيتة” – صورة    علاقة وطيدة بين لاعبي فريق ليفربول الإنجليزي جسدها حارس مرمى ليفربول بعد هدف محمد صلاح    وزير الشغل يتعرض لحادثة سير بالصخيرات وينقل للمستشفى العسكري    الثلوج تغطي مرتفعات اقليم الحسيمة (صور)    أكادير : بالصّور ..باحثون يناقشون قيم الانفتاح والتسامح بإقليم تيزنيت من خلال الموروث العبري    المركز الوطني لحقوق الانسان ينظم وقفة احتجاجية ضد حمزة مون بيبي    دار الشعر بتطوان تفتتح سنة 2020 بليلة شعرية جديدة    جماعة القنيطرة تطمئن الساكنة.. بلمقيصية: لا ارتباك في حركة النقل بالمدينة    الحكومة تفتح ملف معاهد الموسيقى والفن الكوريغرافي    مذكرة بريطانية تطالب بتوقيف السيسي بمجرد وصوله إلى لندن    انطلاق القمة البريطانية الافريقية بلندن بحضور العثماني    دورة تكوينية في تربية وانتاج الحلزون بالدار البيضاء    رئيس حكومة سبتة المحتلة يستنجد بالعاصمة مدريد.. ولجنة برلمانية توصي باسترجاع المحتلتين    قرار محكمة الاستئناف بخصوص التلميذ أيوب المتابع بسبب “تدوينة فايسبوكية”    فيديو: بساط من الضباب الكثيف يشبه البحر فوق جبال “الحشر” بالسعودية    المغرب يصطدم بتونس في بطولة إفريقيا لكرة اليد    ميسي يدخل تاريخ الدوري الإسباني بإنجاز جديد    معالجة 65 مليون طن من البضائع بميناء طنجة المتوسط خلال 2019 بالإضافة إلى 4,8 مليون حاوية    السكتيوي: "هناك شرذمة قليلة عليها أن تستحيَ وتتركنا نشتغل"    هذه المدينة سجلت أكثر من 25 ملم خلال ال24 ساعة الماضية    فلاشات اقتصادية    ائتلاف مغربي- فرنسي سيشيد محطة للطاقة بقوة 120 ميغاواط في تونس    «لارام» تطلق أول خط أول خط جوي مباشر بين المغرب والصين    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    الصين.. تسجيل 139 حالة إصابة بالالتهاب الرئوي الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    لا غالب ولا مغلوب في مباراة الدفاع وسريع وادي زم    آسفي يستقبل الوداد بالبطولة الاحترافية    المغرب يبرز في لندن فضائل التعايش    معرض «هارموني» للتشكيلي محمد أوعمي بالرباط    «كان كيكول» أول أغنية من الألبوم الجديد للفنانة سلمى رشيد…    أغنية «بلادي، باغي نبني».. بين الراب المواطن و»الثأر الفني»    بنك المغرب يعلن ارتفاع الدرهم ب0.39 في المائة مقابل الدولار    الرباط .. إحالة 4 أشخاص على القضاء بتهمة الاحتيال وقرصنة بطاقات الأداء وانتحال هويات الغير    دمنات : جمعية الأعالي للصحافة تنظم ورشة تكوينية حول الحق في المعلومة وحماية الحياة الشخصية    حجز ممنوعات بابن سليمان    رئيس الفيفا إينفانتينو يقود إجتماعات تطوير البنيات التحتية بأفريقيا من المغرب    في حفل تكريمه.. روبرت دي نيرو يكشف عن موقفه من ترامب    دعوات للبرلمان بعدم اسقاط العقوبة السجنية عن جريمة “الاثراء غير المشروع”    رفض إيراني وتمسك كندي بإرسال الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية المنكوبة إلى فرنسا    هكذا أدار مجلس الأمن القومي الأمريكي أزمة مقتل الجنرال سليماني    “فيسبوك “تحمي حسابات مستخدميها بميزة جديدة    تعزية ومواساة في وفاة أم الأستاذة حسناء البطاني    تلاميذ سيدي قاسم يحلون بمتحف محمد السادس    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    مياه الصنبور تودي بحياة الآلاف في جميع أنحاء أوروبا    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    الصين تعلن عن 17 إصابة جديدة بالفيروس التنفسي الغامض    دراسة علمية تكشف « سن التعاسة » لدى البشر    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عربات "مليلية" مطالبة بالورقة الخضراء شهر مارس
نشر في الوجدية يوم 02 - 01 - 2010

قرر شفيق الصالوح، مدير الجمارك بالجهة الشمالية الشرقية، تأجيل طلب الورقة الخضراء لمستعملي العربات المرقّمة بمليلية تحت حرف "إِمْ إلْ"، والراغبين في عبور المعبر الحدودي ببني انصار صوب تراب إقليم النّاظور، إلى غاية بداية شهر مارس المقبل بعد أن كان مقررا الشروع في تطبيق العمل بها يوم غد فاتح يناير من عام 2010.
واعتبر هذا التأجيل بمثابة انفراج ضمن الأزمة الحادّة التي تسبب فيها هذا القرار المعلن عنه قبل شهور بين الإدارة الجمركية الجهوية ببني انصار وجمعيات ممثلي سكان مليلية المجبرين على العبور المتراقص صوب التراب الإقليمي للناظور، حيث كان هذا القرار قد حضي بمواقف شجب وإدانة ودعوات للتراجع عنه اعتبارا، لما وُصف إذاك، ب "الطعن في انتماء الثغر المغربي المحتل للوطن الأمّ" و "استمرار الإجراءات الجمركية المغربية في أسبنة مليلية"، على حدّ تعبير المحتجين بمعبر باب مليلية وبوابة الإدارة الجهوية للجمارك ببني انصار.
وقد كان شفيق الصالوح، بصفته مديرا جهويا لجمارك الشمال الشرقي، قد دافع عن قراره بالتصريح عن كون "إدارة الجمارك لن تدخر أي جهد حتى يتم تطبيق هذا الإجراء التنظيمي بالشفافية والسرعة المطلوبتين"، قبل أن يضيف بأنّ تعميم "هذا الإجراء التنظيمي" على السيارات المرقمة ضمن فئة "إم إل" التي لم تتم معالجتها من لدن النظام المعلوماتي للجمارك في السابق، تمليه "متطلبات أمن وتعقب تحركات هذه السيارات"، حيث يتم استهداف الوقوف على التجاوزات الناتجة عن استعمال هذه السيارات من قبل أشخاص "لا تتوفر فيهم الشروط المطلوبة، ومنها على الخصوص، الإقامة في مدينة مليلية المحتلة". ، كما أوضح مدير الجمارك، إبّان خرجته الإعلامية المؤرّخة في أعقاب احتجاج المليليين يوم 24 أكتوبر المنصرم، بأنّ السيارات التي يملكها سكان هذا الثغر المحتل تستفيد من قبول مؤقت لمدة 6 أشهر قابلة للتجديد، مشيرا إلى أن هذه المعاملة التفضيلية يتم تطبيقها على جميع السيارات سواء أكانت مرقمة في فئة "إم إل" أو تحمل لوحات في الفئة الإسبانية الجديدة، مشيرا إلى أنّ الأمر تمّ تضخيمه رغم كون الولوج لهذا النظام يتوقف على تعليل الإقامة في الثغر المحتل وبطاقة رمادية مسلمة بمليلية موقعة من طرف مصالح الجمارك المكلفة بتسليم التصاريح.
وقد عُلم أيضا، أنّ رغبة رئاسة الجمارك بالجهة في الانفتاح التواصلي مع مختلف المعنيين والمتتبعين قد ترجمت عبر تخطيط هذه الإدارة لتنظيم لقاءات مع ممثلين جمعويين وكذا بعض ممثلي ساكنة مليلية، لقاءات يهدف منها إلى تلطيف الأجواء بين الطرفين، خاصة بعد الانتقادات اللاذعة و الضربات التي تلقتها إدارة الجمارك من كافة شرائح المجتمع المدني و الهيأة الإعلامية و السياسية عن قرارها السابق، زيادة على الرغبة المعبّر عنها في الإحاطة بلائحة الانشغالات وإيجاد حلول توافقية لإيلاج هذه الانشغالات حيّز التواجد الفعلي الميدانيّ والتطبيقي.
"ناظور 24"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.