نقابيو الجماعة ينددون بالاقتطاع من أجور الأساتذة في عز أزمة “كورونا”    وفاة قيادي في جبهة “البوليساريو” الانفصالية ومنسقها مع بعثة “المينورسو”    مسؤول: إسبانيا وصلت إلى ذروة الوباء وبدأ منحنى انتقال العدوى في الانخفاض        عملاق أوروبي آخر يدخل سباق التعاقد مع أشرف حكيمي    وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية تضع خطة لوقاية الأطفال في وضعية هشة من كورونا    وفاة أول فنان مغربي بسبب فيروس “كورونا” بإحدى المستشفيات الفرنسية    خبر سار.. شفاء سائح فرنسي وأسرته من “كورونا” بمراكش    بريطانيا تسجل أعلى معدل يومي لوفيات “كورونا” والإصابات تتخطى 29 ألفا    وزارة الصحة: المغرب في طور اقتناء مائة ألف تحليلة للكشف السريع عن “كورونا”    موديز : الاقتصاد المغربي سيتأثر كثيرا بوباء كوفيد19 لكنه قادر على امتصاص الصدمة    دي بروين: العزل سيجعلني أمدد مسيرتي    “كورونا”.. وزارة الصناعة تتعاقد مع وحدة صناعية ببرشيد لتزويد مستشفيات المملكة بالمنتوجات الطبية    طلبة مهندسون بالدار البيضاء يقدمون ابتكار طائرة "درون" للكشف عن فيروس كورونا    وزير التعليم الفرنسي: لا شيء يعوض زمن التعلم في المدارس    “كورونا” ينعش “اقتصاد” أباطرة الحشيش المغربي.. سعر الغرام الواحد ينتقل من 50 درهما إلى 200 درهم بإسبانيا    توقيف احد اكبر مروجي الهروين بالناظور    والي مراكش يقرر إغلاق محلات بيع الخمور ويتراجع بعد 24 ساعة (وثائق) أصدر قرارين متتابعين    جمعية المصحات الخاصة تتبرأ من بلاغ الهيئة الوطنية للأطباء    في سياق حالة الطوارئ الصحية بالمغرب : المركز السينمائي المغربي يعرض مجانا مجموعة من الأفلام المغربية عبر شبكة الأنترنت    خبير سعودي يتوقع تعليق موسم الحج إذا استمر تفشي جائحة “كورونا”    « البيجيدي »يؤكد مواصلة انخراطه في واجهة فيروس « كورونا »    الأمير هشام ينعي العراقي: كان شهما وكريما ويتمتع بأخلاق رفيعة    سلطات مراكش تقرر تقليص أوقات اشتغال الأسواق إلى 6 ساعات    هيئات ومؤسسات بجهة طنجة الحسيمة تساهم في الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا    حالة الطوارئ الصحية.. هذا آخر أجل لتجديد شهادات التأمين على السيارات    روسيا تبعث مساعدات طبية إلى الولايات المتحدة    وزارة العلمي تختار 42 مشروعا استثماريا لتصنيع معدات لمواجهة “كورونا” لدعم المقاولات الصغرى والمتوسطة    إبراهيموفيتش يغادر نادي ميلان في فصل الصيف    الجامعة تدعم جميع الأندية للخروج من الأزمة المالية    بنحمزة يدعو المغاربة إلى تقديم إخراج الزكاة وعدم انتظار وقتها (فيديو)    مندوبية التخطيط تتوقع أن تنتهي 2019 على نمو ب2.2 في المائة فقط    20 الف قنطار من الشعير لدعم الفلاحين باقليم الحسيمة    الرئيس الجزائري يصدر عفوا عن 5037 سجينا    شفاء مصابَين بفيروس كورونا وحالة وفاة جديدة    أكثر من 43 ألف وفاة في العالم بكورونا إلى حدود يومه الأربعاء    هكذا تمكنت " OCP" من تحقيق نتائج أفضل من المنافسين رغم الظرفية غير المواتية    كورونا.. بلجيكا تحصي 13964 إصابة مؤكدة بالوباء        هكذا يقضي لمجرد فترة الحجر الصحي -صورة    القرض الفلاحي يعلن عن تأجيل سداد أقساط قروض السكن والاستهلاك في بلاغ له    كورونا.. إسبانيا تتجاوز عتبة 100 ألف حالة إصابة مؤكدة وتعافي أزيد من 22 ألف    بواتينغ يخرج سالمًا من حادث مروري في ألمانيا    الفد يلغي تصوير حلقات “كبور”    فيروس كورونا: تسجيل 21 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 638 حالة    المشهد الإعلامي يفقد فاضل العراقي    كورونا.. إجراءات الحجر صعبة التطبيق في الأحياء المكتظة    “سوحليفة” على “الأولى”    غيلان و”بوب آب” من منزله    بنحمزة يدعو إلى إخراج الزكاة قبل الموعد لمساعدة "فقراء كورونا"    طقس اليوم الأربعاء.. سحب كثيفة مصحوبة بأمطار أو زخات مطرية رعدية    جائحة “كورونا”.. ترامب يطلب من الأميركيين الاستعداد لأسابيع “مؤلمة جدا”    كورونا يقطع تصوير فيلم بريطاني بأقاليم الصحراء    موسيقى الروك الغربية بين الترفيه والنضال من أجل السلام والحقوق المدنية    عاجل    الحجر والطوارئ بسبب الوباء هل سيعيد بناء عالم مغاير..؟    رضوان غنيمي: خالق الإشاعة خائن لمجتمعه    حسن الظن بالله في زمن الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رمضان والعادات الغذائية الخاطئة
نشر في الوجدية يوم 18 - 08 - 2010

يخطئ البعض ببدء الإفطار بشرب الماء البارد مباشرة في حالة العطش الشديد، وهذه العادة قد تؤدي إلى حدوث مغص حاد وتقلصات في عضلات وجدار المعدة، لذلك ينصح بشرب الماء معتدل البرودة، كما يلجأ البعض إلى شرب الماء بكميات كبيرة وقت السحور على أساس تعويض العطش المتوقع خلال النهار، ولكن ذلك لن يفي بالمطلوب وتأثيره مؤقت، والأفضل تناول الخضروات الطازجة الورقية ذات المحتوى العالي من الماء
ومن الملاحظات الأخرى التي تهم هذا الجانب السيئ في التغذية، هناك الإكثار من تناول الأطعمة المقلية التي لاتنتج سوى المزيد من المشاكل الصحية، في وقت يمكن تعويض القلي بالزيوت بالطبخ عن طريق استخدام البخار وبالفرن.
كيف تتجنب العطش في رمضان.
من المشكلات التي تواجه الصائم في فصل الصيف تلك المتعلقة بالعطش سيما مع طول النهار، ولتجنب العطش وخاصة مع ارتفاع درجات الحرارة يجب مراعاة نوع الطعام الذي يتناوله الصائم لدوره الكبير في تحمل العطش أثناء ساعات الصيام، ولكي تتغلب على الإحساس بالعطش يمكنك اتباع الإرشادات التالية:
- تجنب تناول الأكلات والأغذية التي تحتوي على نسبة كبيرة من البهارات والتوابل خاصة عند وجبة السحور لأنها تحتاج إلى شرب كميات كبيرة من الماء بعد تناولها.
- تناول الفواكه والخضروات الطازجة في الليل وعند السحور، لأن هذه الأغذية تحتوى على كميات جيدة من الماء والألياف، التي تستمر لساعات طويلة في الأمعاء مما يقلل الإحساس بالجوع والعطش.
- دفع الطعام بالماء أثناء الأكل طريقة خاطئة لأنها لا تعطي فرصة للهضم وأكثر عمليات الهضم هو مضغ الطعام للحصول على طعم جيد.
- الابتعاد عن تناول الأكلات والأغذية المالحة مثل السمك المالح والمخللات، فمثل هذه الأغذية تزيد من حاجة الجسم للماء.
- تجنب وضع الملح الكثير على السلطة والأفضل وضع الليمون الذي يجعل الطعم مثيل للملح في تعديل الطعم.
- حاول أن تشرب كميات قليلة من الماء على فترات متقطعة من الليل.
- وأخيرا، ينصح بتناول عصائر الفواكه الطازجة بدلا من العصائر المحتوية على مواد مصنعة وملونة تسبب أضرار صحية لما تحتويه من كميات كبيرة من السكر.
ما فائدة الصوم للجهاز الهضمي؟
- الصوم يريح الجهاز الهضمي بشكل كبير ويجعله يأخذ فترة راحة معقولة، إذ أن عملية هضم الطعام عملية فزيولوجية معقدة تكون فيها معظم أجهزة الجسم في حالة استنفار، وخلال شهر رمضان، يضطر البعض إلى تغيير عدد من عاداتهم السيئة مثل الإقلال من التدخين وشرب القهوة، حيث من المفترض أن التدخين له ضرر مباشر على المعدة، ويؤدي إلى ازدياد إفرازات المعدة من الأحماض، ويؤخر شفاء القرحة، ويساعد أيضا على ظهور القرحة بصورة أسرع.
وهناك بعض أمراض الجهاز الهضمي يكون الصوم بمنزلة علاج لها وتخفيف للأعراض التي يعانيها المريض، كالتهاب المريء الارتجاعي، حيث يعاني المريض حرقانا وألما وحموضة، خصوصا بعد الأكل فيختفي مع الصوم الإحساس بهذه الأعراض، وهناك مرضى القولون العصبي الذين يعانون الألم والإحساس بالانتفاخ والإسهال أحيانا، وهؤلاء يجدون راحة كبيرة أثناء الصوم، الإفراط في الأكل، فبعض الناس يأكلون بلا حدود بعد الإفطار إلى حد التخمة، مما يسبب هبوطا بسيطا في ضغط الدم والشعور بالدوخة والإرهاق، حيث من المعروف أنه خلال عملية هضم الطعام تحتاج المعدة والأمعاء إلى كمية أكبر من الدم على حساب أجهزة الجسم الأخرى، بمعنى أن امتلاء المعدة يؤدي إلى زيادة اتساع الأوعية الدموية المغذية للجهاز الهضمي، في حين يقل نشاط الدورة الدموية في بقية أجزاء الجسم ومنها المخ، لذلك يعاني الصائم التعب والإرهاق والغثيان والصداع. كما أن التخمة تسبب الإحساس بضيق التنفس وسرعة ضربات القلب نتيجة امتلاء المعدة وضغطها على الحجاب الحاجز والصدر، وقد يظهر ذلك بشكل واضح لدى مرضى القلب والمصابين بالربو.
توصيات لمرضى الجهاز الهضمي
هل هناك نظام أو توصيات معينة لمرضى الجهاز الهضمي في رمضان الذين يعانون الأعراض المذكورة؟
- أهم التوصيات التي يجب اتباعها في رمضان:
* الإقلال من الدهنيات والقهوة والحلويات خصوصا للمرضى الذين يعانون الحموضة والحرقة.
* الإقلال من البقوليات والبصل والثوم للذين يعانون من الانتفاخ وأعراض القولون العصبي .
* عدم الأكل بشراهة، حيث أن العبرة بالكيف لا بالكم، وكلما كان الأكل قليلا ومفيدا كانت الاستفادة منه صحية خالية من أي مشاكل في الجهاز الهضمي.
* الإكثار من شرب السوائل وأكل الألياف مثل الخضراوات والفواكه.
* عدم الإسراف في تناول المنبهات كالشاي والقهوة.
* عدم السهر.
* الاهتمام بتناول وجبة السحور في وقتها.
* ممارسة رياضة خفيفة كالمشي بعد الإفطار.
في حال قرحة الإثني عشر المزمنة ينصح بتناول دواء القرحة عند السحور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.