تعيين 2587 خريجا برسم سنة 2020 في سلكي التفتيش والتأطير التربويين    ابتدائية تزنيت تقضي بأداء شخص غرامة مالية لرفضه ارتداء الكمامة    مندوبية التخطيط: جائحة كورونا أفقدت الإقتصاد الوطني 589 ألف منصب شغل !    حسن نصر الله ينفي قطعيا وجود أية أسلحة "لحزب الله" مخزنة في مرفأ بيروت    الكشف عن حكم مباراة الرجاء الرياضي وأولمبيك آسفي    سرقوا بيت رئيس الاهلي !    ميسي مهدد بالغياب عن ربع نهائي دوري ابطال اوروبا!    1018 إصابة جديدة و995 حالة شفاء خلال ال24 ساعة الماضية    هذا ما قاله سيدورف عن انتقال زياش لتشيلسي    خريبكة.. توقيف المشتبه في قتله مواطنا بسوق الجملة    توزيع حالات الاصابة الجديدة بفيروس كورونا بجهة الشرق    العثماني : "الحكومة ماشي حكارة"    التشكيلة الرسمية | نهضة الزمامرة X حسنية أكادير    سلطات طنجة تغلق المنطقة الصناعية بشكل كامل    فيديو.. شاهد ما قاله مغاربة عن انفجار بيروت ومساعدة الملك للضحايا    شركات التأمين تنفي رفضها للملفات الصحية ذات الصلة بكورونا        أولا بأول    استعدادا لمواجهة أولمبيك أسفي الرجاء البيضاوي في حصة تدريبية    العثماني : 5 مدن فقط معنية بقرار الإغلاق والحكومة ما حاكرة على حتى شي مدينة !    جريمة قتل مروعة بخريبكة .. خضار يقتل ابن عمه في سوق الجملة !    المغرب يواصل سياسة الاقتراض ويستدين 35 مليون دولار أمريكي من البنك الدولي    CNSS يعلن استئناف احتساب الآجال القانونية لإيداع ملفات التعويض والفوترة    الأطر الصحية تصعّد    بسبب تفشي الوباء ..سلطات طنجة تغلق المنطقة الصناعية بالمدينة    بعد مسار حافل بالعطاء …رحيل المفكر والفيلسوف المغربي "محمد وقيدي"    أولا بأول    الرئيس اللبناني : انفجار مرفأ بيروت قد يكون ناتجا عن هجوم بصاروخ أو قنبلة    للمشاركة في التفكير حول النموذج التنموي.. تنظيم استشارة لنزلاء المؤسسات السجنية    وزارة التربية الوطنية تعلن عن إحداث تعديلات على المنهاج الدراسي للمستوى الابتدائي    شاعر الأحزان.. "لحر" يصدر "حس بيا" – فيديو    عاجل : إستنفار غير مسبوق بتارودانت وأكادير بعد إصابة سيدة وإبنها، وعزل عشرات المخالطين مخافة الأسوء    الملك يهنئ رئيس جمهورية كوت ديفوار بمناسبة العيد الوطني لبلاده    بسباب ارتفاع الإصابات بكورونا.. المنطقة الصناعية "كَزناية" فطنجة سدات    صدور كتاب "سنوات المد والجزر" لميخائيل بوغدانوف    نقابة تكشف تجاوب وزارة الصحة مع مطالب الأطباء للحصول على تراخيص لفترات من الراحة    الوالي يحتفل بتخرج ابنه من جامعة الأخوين    المنتج كامل أبو علي يستعد لإنتاج مشروع مسرحي استعراضي    في لقاء مع رئيس الحكومة.. هيئتان للتعليم الخصوصي تفضلان اعتماد التعليم الحضوري    نشرة خاصة.. موجة حار قادمة يومي السبت والأحد    ضابط استخبارات سعودي يقاضي بن سلمان بمحاولة اغتياله.. تهديد مباشر وإرسال فريق اغتيال لتصفيته على طريقة خاشقجي    حقوق الإنسان في الصحراء: ولد الرشيد و"ينجا" ينددان بالمزاعم المغرضة للجزائر والبوليساريو    بعد الاعتصام المفتوح.."العدول" يضربون عن الطعام    نشرة خاصة: حرارة مرتفعة مع عواصف رعدية السبت والأحد بهذه المناطق    ترامب يوقع مرسومين بحظر "تيك توك" و"وي تشات"    المخرج محمد الشريف الطريبق: لا توجد حدود بين الفيلم الروائي والفيلم الوثائقي.    بعد تفجير بيروت.. سفارة المغرب في لبنان تعلن تنظيم رحلات جوية للراغبين في العودة لأرض الوطن    حملة تنمر واسعة تطال الفنان حسين الجسمي ومشاهير يدعمون هذا الأخير    مليار دولار.. أرباح نينتندو خلال ثلاثة أشهر    الاتحاد الأوروبي و"صوليتيري" يقدمان مساعدات مالية لمقالات ناشئة لمهاجرين أفارقة    سياحيا..ورزازات تحتضر ومسؤول يكشف ل"فبراير" حجم تضرر القطاع    تحذيرات من تفاقم الأزمات الإنسانية بسبب كورونا    بالفيديو: لعنة النيران تصل السعودية ، و تحول فضاءات بمحطة قطار الحرمين إلى رماد .    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزيرة في زيارة للجماعة الترابية باب تازة بإقليم شفشاون
نشر في بريس تطوان يوم 27 - 02 - 2018

افتتاح دار الصانعة “المهرون” بالجماعة القروية باب تازة بإقليم شفشاون
افتتحت نهاية الأسبوع الماضي "دار الصانعة المهرون"، بمدشر الخزانة التابع للجماعة القروية “باب تازة” بإقليم شفشاون، بهدف دعم تكوين الصانعات التقليديات بالمناطق القروية بالإقليم.




وتهدف هذه الدار، التي تحتضن حوالي 250 صانعة تقليدية لتكوينهن في مهن الدرازة والنسيج، التي تطلبت استثمارا بقيمة 450 ألف درهم، إلى تمكين نساء المنطقة من التوفر على دخل قار يساهم في تحسين ظروفهن الاجتماعية، وتحسين وضعيتهن الاجتماعية والاقتصادية، والحفاظ على الموروث التقليدي المحلي.
وأشارت كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، جميلة المصلي، في كلمة بالمناسبة، إلى المجهودات المهمة المبذولة لتطوير عمل هذه المؤسسات عبر جهات المملكة، إذ تم تجهيز 84 دارا للصانعة، كما توجد 27 دارا مماثلة في طور الإنجاز بعدد من الجماعات القروية، معتبرة أن الوزارة تشتغل وفق تصور جديد خاص بدور الصانعات، بالنظر لأهميتها الاقتصادية والاجتماعية.
كما قامت السيدة مصلي، رفقة عامل إقليم شفشاون اسماعيل أبو الحقوق، بزيارة تفقدية لبعض مشاريع وبنيات الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي بالإقليم، من بينها مجمع الصناعة التقليدية بشفشاون، للاطلاع على ظروف عمل وحاجيات الصناع التقليديين.
وسجلت كاتبة الدولة التنوع والغنى الذي تتمتع به الصناعات التقليدية على مستوى الإقليم، بالنظر إلى المنتجات المعروضة في مجمع الصناعة التقليدية، الذي يعد إطارا متميزا لتجميع وتأطير الصناع التقليديين بالمدينة.

وقبل ذلك، عقدت كاتبة الدولة اجتماع عمل لتتبع مشاريع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي بالإقليم، والاطلاع على سير الأوراش المفتوحة للنهوض بالقطاع وتطويره، حيث أكدت على أهمية استحضار البعد الحضاري والتاريخي لمدينة شفشاون على المستوى الثقافي، كمدخل أساسي لتطوير القطاع، معتبرة أن المدينة صانت تراثها اللامادي باعتباره “كنزا وثروة حقيقة” حافظ عليها الحرفيون جيلا بعد جيلا.
وسجلت بأن مختلف البرامج والمقاربات المعتمدة ساهمت إلى حد كبير في ترويج هذا التراث وتطويره، موضحة أن جهة طنجةتطوانالحسيمة تحتل المرتبة الرابعة على المستوى الوطني في مجال التعاونيات بفضل ما تزخر به من منتوجات مجالية متميزة، تحظى باهتمام كبير في مختلف المعارض الوطنية.

واعتبرت السيدة المصلي بأن النجاعة في قطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي رهين بالتعاون بين مختلف الفاعلين، من منتخبين ومجتمع مدني وسلطات محلية، معلنة بالمناسبة عن برمجة إصلاح مركب الصناعة التقليدية بشفشاون، ليكون في مستوى تطلعات الصناع والصانعات، وزوار هذه المدينة السياحية.
وأوضحت، أن الوزارة تراهن بشدة على دور مجمعات الصناعة التقليدية في مختلف جهات المملكة، مبرزة الجهود المبذولة لتحويلها إلى بنيات مهنية من الجيل الجديد، تجمع بين التكوين والعرض والتسويق، وحفظ الذاكرة في مجال الصناعة التقليدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.