بن سلمان يستعد لإتهام ابن عمه بالخيانة وسرقة 15 مليار دولار أمريكي من أموال مكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية    كورونا.. الفيروس يعود إلى إفران مجددا    أكادير : جمعية دروب الفن تواصل تحقيق مشروعها الثقافي بجهة سوس.    أكادير : جمعية دروب الفن تواصل تحقيق مشروعها الثقافي بجهة سوس.    أكادير : جمعية دروب الفن تواصل تحقيق مشروعها الثقافي بجهة سوس.    فيروس كورونا : تغيير يطال الحالة الوبائية بجهة كلميم واد نون.    أمريكا تلعن رسميا انسحابها من منظمة الصحة العالمية    رئيس دولة يلعن إصابته بفيروس كورونا بعدما أودى بأكثر من 65 ألف شخص في بلاده، و يقول: "في أسوأ الأحوال، سيكون الأمر أشبه بزكام صغير"..    القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة يوفنتوس وميلان اليوم في الدوري الإيطالي    بطولة إسبانيا: أتلتيكو مدريد يرجىء حسم تأهله إلى دوري الأبطال    صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن يحصل على شهادة البكالوريا- دورة 2020 بميزة "حسن جدا"    تلاميذ بالبيضاء: "ظلمونا والامتحان كان صعيب ومكناش متوقعين يكون بهذا المستوى"-فيديو    حريق مهول يأتي على « لافيراي » السالمية وخسائر تقدر بالملايين (صور)    طنجة.. فضيحة بناء منزل فوق أرض مواطن عَلِق بشفشاون خلال "الحجر الصحي"    رسمياً .. المغرب يُعيد فتح المساجد    بطلب من الراضي.. مجلس المستشارين يقرأ الفاتحة ترحما على والي الأمن أوخوية    جلسة مشتركة لمجلسي البرلمان غدا الأربعاء لتقديم مشروع قانون المالية المعدل        المغرب يجدد بجنيف التزامه بالحماية الدولية للنازحين    الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد    مصر وفرنسا وألمانيا والأردن تحذر إسرائيل من ضم أراض فلسطينية    مجلس النواب يصادق على تعديل يخص قانون حالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها    الفنانة عائشة ماهماه تحلق رأسها تضامنا مع مرضى السرطان    الوافي: الاتفاق على تأمين التغطية الاجتماعية للمغاربة القاطنين بالخارج    تفاصيل مشروع قانون المالية المعدل اللّي صادقات عليه الحكومة: مواكبة الاستئناف التدريجي للنشاط الاقتصادي والحفاظ على مناصب الشغل وتسريع تنزيل الإصلاحات الإدارية    مدينة مغربية تسجل أعلى درجة حرارة في العالم    المؤجلات: من هو المستفيد من فترة الراحة؟    سفير مصري يكشف استعدادات الكامرون لاحتضان نصف ونهائي عصبة الأبطال    وزارة الصحة: "الحالات النشطة بالمغرب تنخفض إلى 3728"    تسجيل 228 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و466 حالة شفاء بالمغرب خلال ال24 ساعة الماضية وهذا هو التوزيع الجغرافي حسب الجهات        تراجع استهلاك الأسر بناقص 6.7 %    طاقم طبي ينجح في إجراء عملية دقيقة على القلب بمستشفى فاس    الجامعة تعلن استئناف النشاط الكروي بالنسبة للعصب الجهوية والهواة وكرة القدم النسوية والمتنوعة    كورونا.. اختبار الضغط الكلي لبنك المغرب أظهر قدرة البنوك على مواجهة الصدمة    مستجدات كورونا بالمغرب | 228 إصابة جديدة.. وحصيلة الحالات ترتفع إلى 14607    رسميا .. إعادة تطبيق الحجر الصحي على موظفي ثلاث سجون    سيتيين يتحدث عن غريزمان وعلاقته مع ميسي ومعاييره الخاصة في التقييم    رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    أمريكا تدرس حظر "تيك توك" وتطبيقات صينية أخرى !    نقل الفنان عبد الجبار الوزير إلى الإنعاش !    تأكيد إصابة لاعب وإثنين من طاقم اتحاد طنجة بفيروس كورونا    مجلس المنافسة: لا مسؤولية لنا بشأن ما تم تداوله بخصوص ممارسات منافية للمنافسة في سوق المحروقات    "الباطرونا" تدعو في لقاء مع حزب التقدم والاشتراكية إلى إحداث ميثاق ثلاثي جديد لاستعادة الثقة وتحفيز الاقتصاد    جبهة إنقاذ شركة "سامير" تلتقي مع زعماء النقابات    واشنطن ستلغي تأشيرات الطلاب الأجانب الذين أصبحوا يتلقّون دروسهم عبر الإنترنت    الحسيمة .. تدابير عدة لضمان استئناف النشاط السياحي في أحسن الظروف    رشيد الوالي يكشف ل »فبراير » تفاصيل جديده المرتقب رفقة سامية أقريو    مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مرسوم أحكام حالة الطوارئ الصحية    "التقدم والاشتراكية" يدعو بنشعبون لتسريع صرف الشطر الثالث من دعم "كورونا"    استئناف أنشطة صيد الأخطبوط بالدائرة البحرية للصويرة بموسم صيف 2020    الفنانة فوزية العلوي الإسماعيلي تستغيت، فهل من مجيب؟    الجمعية المغربية للأستاذات الباحثات تنظم ندوة عن بعد حول موضوع "كوفيد-19 بين الطب والمجتمع والمجال"    الرئيس الموريتاني السابق سيمثل أمام برلمان بلاده للتحقيق في وقائع « خطيرة » إبان حكمه    مجلس جهة الشرق يعتمد برنامجاً لتوفير فرص الشغل ورفع مستوى عيش سكان القرى بعد النجاح في محاصرة جائحة كورونا    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    الحج في زمن كورونا.. هذا بروتوكول رمي الجمرات هذا العام!    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبير أمريكي: وصف وكالة الأنباء الجزائرية لبعض أعضاء البرلمان الأوروبي بأنهم "صهاينة مغاربة" يعتبر خطابا معاديا للسامية
نشر في رسالة الأمة يوم 01 - 06 - 2020

أكد أستاذ العلوم السياسية والشؤون الدولية بالجامعة الأمريكة، وليام لورانس، بأن وصف وكالة الأنباء الجزائرية، في قصاصة لها نشرت يوم 19 ماي الجاري، لبعض أعضاء البرلمان الأوروبي بأنهم "صهاينة مغاربة"، يعتبر خطابا معاديا للسامية.
وقال لورانس، الذي سبق له وأن شغل منصب مدير شؤون شمال إفريقيا في المجموعة الدولية للأزمات، ومدير شؤون شمال إفريقيا في مجموعة السيطرة على المخاطر، في مداخلة له في برنامج "مع المغرب من واشنطن"، الذي بثته قناة (ميدي 1 تيفي) مساء اليوم الأحد، إنه "لا جدال بأن التصريح الجزائري ينطوي على معاداة للسامية بمحاولة التعرض للمعتقد اليهودي"، مبرزا أن " المغرب ليس في حاجة إلى الذهاب للعاصمة تل أبيب لطلب المساعدة حيال كيفية التعامل مع الجزائر في خلافه معها، ولا حتى إلى المجتمع اليهودي في المغرب أو الاتحاد الأوروبي".
وأشار الخبير الأمريكي، الذي كان كبير مستشاري السياسة الخارجية بوزارة الخارجية الأمريكية، حيث شغل منصب المساعد الخاص لنائب وزير الخارجية لشؤون أبحاث الاستخبارات، إلى أن "استناد المقال الجزائري إلى الصهيونية واليهودية كوسيلة لتوجيه النقد أمر فاضح لا محال ومعادي للسامية".
واعتبر لورانس، الذي يحمل درجة الدكتوراه من مدرسة فليتشر للقانون والدبلوماسية، وسبق له وأن حاضر بجامعة محمد الخامس بالرباط، أن "من كتب هذا المقال كان يُجهز لحرب تصريحات"، مؤكدا أن هذا الأمر "لا يفيد الجزائر ولا سمعتها ولا مصالح البلدين على المدى الطويل".
من جانبه، أكد السفير والناطق الرسمي السابق باسم وزارة الخارجية الأمريكية ومقدم البرنامج، أدم إيرلي، أن نشر وكالة الأنباء الجزائرية موضوعا تتهم فيه سبعة من أعضاء البرلمان الأوروبي بأنهم مسيرون من قبل "اللوبي المغربي الصهيوني"، هو هجوم على المغرب وعلى البرلمان الأوروبي.
وأضاف إيرلي، أن هذا الهجوم يأتي في وقت "تشهد فيه الجزائر أزمة سياسية واقتصادية ودستورية في الوقت نفسه"، مبرزا أن "الشعب الجزائري ثائر ضد فساد الحكومة التي تتجاهل مطالب مواطنيها وتحظر أي شكل من أشكال تعبير الرأي".
وأشار إلى أن انخفاض أسعار النفط والطلب عليه دفع الحكومة الجزائرية إلى تخفيض حجم الإنفاق العام ووضع تعريفات جديدة على الواردات.
من جهتهم، أكد باقي المتدخلين، وهم السيدان دافيد بولوك، كبير الباحثين في معهد واشنطن، وجيفري دي جوردن، المتحدث السابق باسم البنتاغون، أن لجوء وسائل الإعلام الجزائرية، في مقدمتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، إلى التلفيق والكذب ومعاداة السامية يهدف إلى تصدير المشاكل الداخلية نحو دول الجوار، لاسيما وأن الجزائر تتخبط في "أزمة غير مسبوقة"، مسجلين أن الحرب الكلامية للجزائر تنطلق من موقع ضعف وليس من موقع قوة.
وأبرز الخبيران أن الجزائر لها علاقات مضطربة مع جيرانها حيث تحاول دائما افتعال الأزمات مع محيطها، مشيرين إلى انعدام الثقة بالجزائر داخل البرلمان الأوروبي حيث بدأ التركيز على هذا البلد بشكل سلبي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.