مجموعة الفناير تبهر في احتفالها بعشرين سنة على تأسيسها في قلب الأولمبيا    الوداد الرياضي يعود بهزيمة من برشيد (فيديو)    المغرب يتقدم بطلب لاستضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفيدرالية    كريستيانو رونالدو يدخل تاريخ "السيري آ"    عائلات معتقلي "حراك الريف" تندد بمقاضاة أحمد الزفزافي وتدعو لتصحيح اختلالات السجون    مهرجان « إفريقيا للضحك »..نجوم الفكاهة يمتعون الجمهور الايفواري    مظاهرات جديدة في الذكرى الأولى للحراك بالجزائر    ميسي يُسجل "سوبر هاتريك" في انتصار برشلونة بخماسية.. وارتقائه مؤقتًا إلى صدارة الليجا    رئيس الحكومة :المستشفى الجهوي لكلميم واد نون سيجعلها أفضل جهة من ناحية المعدل الوطني للأسرة الاستشفائية    طقس الأحد..بارد نسبيا خلال الليل والصباح مع تشكل سحب منخفضة    سفير الكويت يدافع عن مواطنه المتهم باغتصاب قاصر.. ويصرح: نحترم التعاون القضائي (فيديو) في ملف "البيدوفيل" المتهم باغتصاب طفلة    تهريب أقراص مخدرة من طنجة تُطيح بعصابة في سلا    رئيسة “برلمان البام” تُحدد تاريخ انتخاب “فريق وهبي”    حالة وفاة جديدة بسبب كورونا في إيطاليا    العائدون من ووهان الصينية يغادرون المستشفى العسكري بالرباط    اتحاد طنجة يفرض التعادل الإيجابي على الدفاع الجديدي    البهاوي يحصد ملايين المشاهدات على اليوتيوب ب'لازم علينا نصبروا'    إقامة صلاة مختلطة بإمامة إمرأة في باريس تثير ضجة واسعة في صفوف مسلمي فرنسا    "هدايا" حكيمي تتواصل وعروضه الجيدة تستمر .. تمريرة حاسمة جديدة للمغربي أمام بريمن    لقجع يدخل على الخط في قضية الرجاء والعصبة    بحضور المغرب .. الاتحاد الأفريقي يعقد اجتماعا طارئا بسبب كورونا    فاس تحتضن القمة العالمية لتحالف الحضارات    جديد دنيا باطما وشقيقتها في قضية “حمزة مون بيبي”    الهند تتوج جهود 10 سنوات باكتشاف « الكنز المنتظر »    ظهور "كورونا" دون السفر إلى الصين يقلق العالم    فاجعة.. مصرع شخصين وإصابة أربعة آخرين بجروح خطيرة بورزازات    أكاديمية بني ملال تستدعي منسقي الحياة المدرسية ل”تعزيز التسامح” بالوسط المدرسي للاستفادة من دورة تكوينية    احتجاجات أمام البرلمان ضد “صفقة القرن”.. ومطالب بإخراج قانون تجريم التطبيع (صور) المبادرة المغربية للدعم والنصرة    رضى بوكمازي يكتب: البلوكاج غير المشروع!!    محكمة تبرىء نجلي الرئيس الأسبق حسني مبارك    مديحي للاعبي رجاء بني ملال: "سمْحُو لِيا و لكن رَاه متْستاهلُوش تلَعبو في القِسم الأوّل"    فاس.. توقيف شخص في وضعية عقلية غير طبيعية عرض مواطنة أجنبية لاعتداء جسدي    طنجة ضمن المدن المسجلة لإنخفاض الأسعار في يناير    منظمة الصحة العالمية: أغلب حالات كورونا يتوقع شفاؤها    المتضررون من نزع ملكية أراضي سهل وادي مرتيل يتدارسون المستجدات    مهرجان مكناس للدراما التلفزية يحتفي بمحمد الجم ومليكة العمري    الرئيس تبون يثير احتفالات سكان الناظور بفوز المنتخب الجزائري في أول حوار صحفي    السؤال الثقافي الحائر    القرض العقاري والسياحي.. ارتفاع الناتج الصافي البنكي بنسبة 11،3 في المائة خلال 2019    عبادي: المغرب حقق مناعة ضد فيروس التطرف وهناك مرتزقة استفادوا منه (فيديو) قال إن التجربة المغربية حققت نجاحا عالميا    "سامسونغ المغرب" تسوق لهاتف "غالاكسي فليب"    طلب انضمام المغرب إلى "سيدياو" يدخل السنة الرابعة دون حسم    رؤساء المجالس العلمية يتخوفون من الإفتاء في برنامج “انطلاقة” للقروض    لبناء مستشفيين.. البنك الإفريقي يقرض المغرب 204 ملايين دولار    المحافظون يكتسحون الانتخابات التشريعية في إيران    جماعة “الحوثي” تتبنى قصف منشآت ل”أرامكو” غرب السعودية    إسبانيا: لدينا ثلاثة مجالات بحرية عالقة مع المغرب ولا داعي الآن للجوء للأمم المتحدة    انخفاض عدد الاصابات بفيروس “كورونا” في الصين وحصيلة الوفيات تبلغ 2345    من نيويورك.. التنويه بالدور الهام للمغرب في تعزيز السلام والأمن بإفريقيا    مطار الحسن الأول بالعيون يستهل السنة على وقع إيجابي    أمجون بطلة تحدي القراءة تخوض أولى تجاربها التقديم بقناة 2M    الدولة تبني وبعضُ التلفزيون يهدِم    مجلس المنافسة يستمع إلى "وسطاء التأمينات"    قصص تلاميذ وطلبة تظفر بجائزة "رشيد شباري"    بعثة إيطالية تزور المغرب بحثاً عن سبل التعاون الاقتصادي    بالصور.. رد بليغ على المارقين: فرنسي يسافر إلى المغرب مشيا على الأقدام لإشهار إسلامه    أساليب التعامل مع الزوج سيء الأخلاق    مشاريع الشباب من ضيق القرض إلى سعة الشراكة والعطاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمة المغرب و الكاف
نشر في رياضة.ما يوم 16 - 11 - 2014

كما توقعنا في المقال السابق فقد رفض المغرب إقامة نهائيات أمم إفريقيا في موعدها بسبب انتشار وباء إيبولا القاتل، وكما توقعنا رفض الاتحاد الإفريقي تأجيلها لعام 2016، ورفض العرض المغربي الذي حاول أشقاؤنا هناك استباقه واستباق نتائجه الكارثية لأن المكتوب ( مبيّن من عنوانه )، فزيارة عيسى حياتو رئيس الكاف للمغرب كانت تهديدية أكثر منها محاولة لفهم واستيعاب الطلب المغربي.
وأنا أحاول أن أتفهم وجهتي النظر وأجد أن حياتو يريد لبطولته أن تُقام في موعدها كونه رئيس اتحاد القارة والكل يستعد وهناك مليون أمر يرتبط بالبطولة، وبنفس الوقت المغاربة يريدون أمن وسلامة ليس شعبهم فقط بل الزائرين والمشجعين والسياح، وكل من سيتواجد على التراب المغربي خلال شهر من الزمان وهي فترة طويلة ويمكن للوباء أن ينتشر لا سمح الله، ولهذا كان القرار المغربي واضحا وصارما مهما كانت التبعات، ولكن الرد الإفريقي كان جارحا وقاسيا ولا يتناسب مع سبب طلب التأجيل وليس الإلغاء فالمغرب خسر أيضا من عدم الاستضافة وأولها أحلام لاعبيه الذين استعدوا لسنوات كي يحملوا اللقب الذي غاب عنهم منذ عام 1976 أي منذ 38 سنة كما سيخسرون من حقوق لنقل والتسويق التلفزيوني وإشغالات الفنادق وريوع المباريات وانتعاش البلد السياحي والاقتصادي الذي كانوا يتوقعونه.
وهاهم يخسرون حتى المشاركة في البطولة لأنهم لم يشاركوا في التصفيات وتنتظرهم عقوبات أخرى، وسمعنا عن عرض حياتو على وزير الشباب والرياضة المصري خالد عز الدين استضافة البطولة التي سبق ورفضتها مصر وتمسكت باستعدادها لاستضافة بطولة 2017.
ولا أدري إن كان هناك محاولات حقيقية لإقناع مصر بقبول الاستضافة خاصة في ظل ضيق الوقت، وسمعت، ويبدو أن الكاف حاول اللعب على المشاعر والعواطف عندما طلب من مصر أن تقف معه في أزمته الحالية.
وحتى الآن ( أي ساعة كتابة هذه المقالة ) لا نعرف أين ستقام البطولة هل في غينيا الاستوائية أو نيجيريا أو بين دولتين وحياتو يُصر على إقامتها في موعدها مهما كلف الثمن والسبب الرعاة وشركاء الاتحاد الإفريقي، وقال بالحرف: "إن التوقيع بالتأجيل كان يعني الموت للكرة الإفريقية، وأخبرت المغاربة أنني لن أوقع أوراق موتي ( مش ملاحظين إنه مزودها حبتين ) ؟؟
وأكثر ما أغاظني في تصريحاته استغرابه من استضافة المغرب لكأس العالم للأندية ؟؟؟ يا عم عيسى ركز دي حاجة ودي حاجة ؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.