شركة بولونية تعلن عزمها الاستثمار في الأقاليم الجنوبية للمغرب    بوكرن يكتب: "قادة البيجيدي أيام زمان: جلسنا معه للحوار"-2    فيديو حول قصر "القيصر" بوتين وثروته وفساده يحقق نسبة مشاهدة قياسية ويحشد الآلاف للتظاهر ضده    طقس اليوم.. سحب كثيفة شمال المغرب وزوابع رملية بالجنوب والحرارة بين 03- و30 درجة    "أوبل" تطلق نسخة كهربائية من Combo Cargo        برشلونة يعبر لثمن نهائي الكأس بسيناريو عجيب    "الݣارة" ضواحي برشيد عاصمة الإجرام وقلعة المنحرفين + صور    فنانة مصرية تروي تفاصيل مثيرة عن وفاتها وعودتها للحياة مرة أخرى (فيديو)    تيفلت تودع بطلة القفز بالمظلات مليكة لحمر في موكب جنائزي مهيب (فيديو)    "سامسونغ" تطلق القرص SSD 870 EVO الجديد    الطريقة الصحيحة لبدء تشغيل السيارة بمساعدة خارجية    تساؤلات حول مقترح حذف لائحة الشباب    داعش يعلن مسؤوليته عن تفجيري بغداد    تشكيك رسمي في رقم رونالدو كأفضل هداف في تاريخ كرة القدم    "بورشه" تطلق الموديل الأساسي من سيارتها Taycan الكهربائية    خنيفرة: حسن بركة يقطع 1600 متر سباحة في المياه الجليدية ويحطم رقمه القياسي    قنطرة المصباحيات بالمحمدية .. الولادة القيصرية    رصاص تحذيري يوقف اعتداء جانحين على أمن البيضاء    سياح بدون كمامة يعاقبون بتمارين الضغط    رئيس النيابة العامة يصدر تعليماته لتخفيف الضغط على الدوائر الأمنية    تأجيل محاكمة ناشط في لجنة الحراك بتماسينت وسط تضامن حقوقي    ثنائية سواريز تنقذ أتلتيكو مدريد من كمين إيبار    اختفاء نص إعلان "ترامب" اعترافه بسيادة المغرب على صحرائه من الموقع الرسمي للبيت الأبيض، يثير الجدل، وهذه حقيقة الإختفاء.    زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبان تدعو لحل 3 اتحادات إسلامية    ما وراء مباحثات المغرب ونيجيريا قبل القمة الإفريقية بأديس أبابا؟    وزارة أمزازي تكشف حقيقة صرف مستحقات أطر الأكاديميات    طقس الجمعة..أجواء باردة مع أمطار في مناطق المملكة    رمضان يرد على ‘الفتنة' مع لمجرد: أخويا الكبير والغالي وابن أحب البلاد لقلبي    للسنة الثانية على التوالي.. إلغاء نسخة 2021 من المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب    تغييرات هامة تطال الإستراتيجية الوطنية للتلقيح بالمغرب.    الشحنات الأولية من لقاح كوفيد- 19 ستصل إلى المغرب غدا الجمعة    تنصيب جو بايدن: لماذا لن تكون دعوة الرئيس للوحدة سهلة التحقيق؟    العثماني يؤشر على تعيينات جديدة في المناصب العليا    بعد أمرابط.. نادي فيورنتينا الإيطالي يضم المغربي يوسف مالح    إحباط محاولة تصدير غير مشروع ل 200 كيلوغرام من القطع الجيولوجية المحظور تصديرها    التجاري وفابنك أول مساهم في آلية مواكبة ودعم المقاولات الصغيرة والمتوسطة والصغرى    هذه تفاصيل التوزيع الجغرافي لحالات كورونا الجديدة في المغرب    ارتفاع حصيلة ضحايا التفجيرين الانتحاريين في بغداد الى 32 قتيلا و110 جرحى    اندلاع حريق في أكبر معهد لإنتاج اللقاحات في الهند والعالم    قبل النطق بالحكم..ما مصير عائشة عياش في "حمزة مون بيبي" ؟    مصرع بطلة مغربية عالمية في القفز المظلي عضو فريق نسوي تابع للقوات المسلحة البطلة    الفيفا يهدد المشاركين في أي بطولة أوروبية خارج إشرافه بالحرمان من كأس العالم    "مرجان هولدينغ" تسرع تحولها الرقمي    زبناء المواقع والمحلات التجارية أدوا 6 مليار درهم بالبطاقة البنكية    خروج مذل لريال مدريد أمام فريق من الدرجة الثالثة    بعد انسحاب بن صديق .. بطل مغربي آخر في مواجهة ريكو فيرهوفن    مديرية الدراسات والتوقعات المالية تكشف تراجع إنتاج الطاقة الكهربائية    فصل من رواية"رحلات بنكهة إنسانية" للكاتبة حورية فيهري_10    الشعر يَحظر في مراسيم تنصيب بايدن.. شاعرة شابة سوداء تٌرشد الأمريكيين إلى النور فوق التل    الكتاب توصيف للصراعات داخل الثقافة الواحدة.. «العالم».. مرافعة باليبار حول المواطنة الكونية    التشكيلي المغربي عبدالإله الشاهدي يتوج بجائزة محترفي الفن    فتح قبر العندليب بعد ثلاثة عقود يكشف عن مفاجأة غير متوقعة    النظام الجزائري "الصّادق"    جانب من القيم الإنسانية المفقودة    فلسعة    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عن 83 سنة.. العلامة محمد الأنجري يغادرنا الى دار البقاء
نشر في طنجة 24 يوم 03 - 04 - 2020

انتقل الى رحمة الله، صباح اليوم الجمعة، عن عمر ينهاز 83 سنة، العلامة الشيخ محمد الأنجري، وذلك بعد صراع طويل مع المرض.
ووري جثمان الفقيد بمسقط رأسه بقرية طالع الشريف ضواحي طنجة.
ويعتبر محمد بن محمد الانجري المعروف بالبيضاوي أو الفقيه رياش من مواليد قرية طالع الشريف التي تبعد عن طنجة ب 17 كيلومتر سنة 1937، ولما وصل سنه إلى حد التمييز أخذه والده إلى الكتاب أو المسيد لحفظ القران الكريم ولازم الفقيه السيد محمد بن الحاج سليمان الملقب باجحير شيخ القرية وقد ساعده في الحفظ ثلاثة من الأجلاء من أسرته هم والده وأخوه وشيخه باجحير.
وفي سنة 1948 أكمل حفظ القران الكريم حفظا تاما ثم قام بجولة لطلب استكمال تصحيح حفظ القران الكريم ضبطا ورسما على رواية ورش عن نافع وعندما انتهى من هذه المرحلة سافر في الرحلة لطلب العلم الشرعي وكانت محطته الأولى قبيلة بني كرفط وتفقه فيها على يد الفقيه السيد العربي فبقي هناك سنة ثم رجع إلى قريته فقرا الاجرومية مرتين على أبيه وكذلك المرشد المعين مرتين كما درس على احمد المساري نفس الفنين .
وبعد ذلك انتقل إلى قبيلة بني اسريف ( عين منصور ) فقرأ على الشريف سيدي أحمد غيان الكرفطي الالفية والاجرومية والفرائض والتحفة لابن عاصم والأربعين النووية كما درس على شيخه سيدي العزيز الصمدي الالفية والموضح واللامية والاجرومية والمرشد وأخر العاصمية والفرائض .
كما كان يقرأ أيضا على سيدي احمد الحميدي المرشد والفرائض والذكاة كما درس في هذه الفترة على الفقيه سيدي بولوفة والفقيه سيدي محمد الخادر وفي هذه الفترة كان يقرا مع الطلبة اللامية والفرائض والاجرومية .
وبعد ذلك انتقل إلى مدينة طنجة للنهل من علم علمائها فدرس على الفقيه الجليل الأوحد سيدي محمد البقالي رحمه الله الذي قرأ عليه التفسير والحديث .
كما درس على الشيخ العلامة سيدي محمد بنعجيبة وسيدي عبد العزيز بن الصديق الحسني وسيدي الحسن بن الصديق ويوسف الصمدي وسيدي عبد المجيد الفاسي .
وبعد هذه الرحلة الطويلة والشاقة والممتعة رجع إلى مسقط رأسه ليبدأ رحلة التدريس وقد أسس هناك مدرسة لتدريس العلم الشرعي وذلك سنة 1970 ومن ذلك الحين والى غاية رحيله وهو يزاول هذه المهمة ، حيث سهر على إعداد العلماء والفقهاء ، وقد تخرج على يديه العديد منهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.