الملك: العدالة تعد من المفاتيح المهمة في مجال تحسين مناخ الاستثمار    خطاب افتتاح دورة البرلمان: رسائل ثلاثية الأبعاد    الدائرة السياسية للعدل والإحسان تستنكر “الحملة ضد الجماعة” وتطالب بجبر الضرر    الحكومة تستمر في دعم أسعار “البوطا” والسكر والدقيق في ميزانية 2020    احتجاجات لبنان.. الحريري يرضخ للمتظاهرين ويخفض رواتب الوزراء ب50% اعتبر ورقة الاصلاحات بأنها انقلاب اقتصادي    هذا موعد إجراء قرعة "الشان"    البرمجة .. أزمة تُبرز عيوب التَّدبير في الكرة المغربية    "إل موندو": مستقبل زيدان في "خطر".. ومورينيو المرشح الأبرز لخلافته    "ليكيب" إختارت مدافع الأسود بالتشكيل المثالي    مارتيل: إجهاض محاولة تهريب 595 كيلوغرام من مخدر الشيرا    أسفي.. التحقيق في اعتداء شخص على زوجته أفضى إلى وفاتها    الأرصاد الجوية تتوقع تساقطات مطرية قوية وثلوج كثيفة فوق المرتفعات    وزارة الصحة تكرم طلبة الطب الفائزين في المسابقة العالمية للمحاكاة الطبية بالتشيك    مصرع شخص بالدار البيضاء في حادث اصطدام بعربة “ترامواي”    هل سيتم اختيار ملعب سانية الرمل لاحتضان مباريات المنتخب الوطني؟    بلغ عدد زبنائها68مليون زبون.. ارتفاع رقم معاملات اتصالات المغرب    اجتماع ساخن للبام.. بنشماش يفشل في فرض مرشحة لخلافة العماري مصدر: بنشماش حاول فرض اسم فاطمة الحساني    المندوبية السامية للتخطيط: مؤشر ثقة الأسر تابع منحاه التنازلي الذي بدأه منذ أكثر من سنة    ميسي يقهر رونالدو وينفرد بعرش كرة القدم    غياب ميسي.. التشكيل المثالي في الجولة التاسعة من الدوري الإسباني    إساءة الريسوني للمرأة.. إدمين ل »فبراير »: مجرد هلوسات    النجم المصري هاني رمزي من المغرب: الكوميديا السياسية ذات وقع أقوى على المواطن    مقفعيات ..الكل كان ينتظر الريسوني ليكشف عن سرته    دراسة: دهون السمنة تتراكم في الرئة وتسبب الربو    جلالة الملك: العدالة تعد من المفاتيح المهمة في مجال تحسين مناخ الاستثمار    مصرع ثلاثة نسوة وإصابة 12آخرين بعد سقوط سيارتهم في منحدر    الجواهري: المغرب قادر على الانتقال إلى المرحلة الثانية من إصلاح نظام سعر الصرف    أصبح معتادا على ذلك.. لمجرد يبلغ أرقاما قياسية بعد سويعات من إصدار كليب “سلام”    أساتذة التعليم الفني بالبيضاء يعلنون عن تنظيم وقفة احتجاجية    مقتل 4 أشخاص وإصابة 50 آخرين بسبب منشور على الفايسبوك    وزارة الصحة تتعهد بتوفير الدواء المضاد للنزيف عند الحوامل انطلاقا من يومه الإثنين    «شجرة التين وفرص تثمينها».. محور لقاء علمي بعين تاوجطات    النقابات التعليمية الخمس تعلن دعمها ومساندتها لإضراب المتعاقدين    البنك الشعبي ينظم ندوة بلومي حول آليات تمويل التجارة    اللجنة الرابعة: دعم متعدد الأوجه لمغربية الصحراء    تسليم جائزة المغرب للكتاب برسم دورة 2019 بالرباط    الواقع والخيال.. الصحافة والسياسة    الإعلان عن الفائزين بجوائز الدورة السادسة للمسابقة الدولية للأفلام القصيرة «أنا مغربي(ة)» بالدار البيضاء..    «متاهة المكان في السرد العربي» للناقد إبراهيم الحجري    نقطة نظام    عمار السعداني…جندي استطلاع في سلام منتج؟    قصيدة أنا والمرأة    رشيد بوجدرة: الإبداع خطاب مرتبط بالواقع ومستمد من الجرح والمعاناة    المملكة تستضيف أضخم مناورة عسكرية في إفريقيا    شهر الغضب.. الاحتجاجات تهز 11 دولة ب3 قارات في أكتوبر    بركات نهر الغانج!    الوداد يسافر إلى وجدة جوا إستعدادا لمواجهة المولودية    بعد صفقات ترامب.. بوتين يخرج بملياري دولار من زيارة «نادرة» للسعودية    بالصور.. الأغنام تغزو مدريد    تشويه سمعة المنافسين يلاحق زعيم محافظي كندا    دراسة: التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين    تؤدي للإصابة بالسرطان.. “جونسون” تسحب 33 ألف عبوة “طالك” من الأسواق    خبيرة تغذية ألمانية تحذر من خطر الأغذية الجاهزة على القلب    أحمد الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية مقال رأي    الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية    "مترشح" لرئاسة الجزائر: سأضيف ركنا سادسا للإسلام!    حتى يستوعب فضاء المسجد ناشئتنا    معركة الزلاقة – 1 –    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مَنْ في مَرمى مَنْ ؟؟!! .......

التصعيد الخطير الذي حدث في الخليج العربي وتحديداً في الفجيرة، الواضح انه عمل تخربي من اجل إشعال حرب في هذه المنطقة، ومن تنبأ بمثل هذا الحدث هي إسرائيل قبل فترة وجيزة من الزمن، وجاء هذا العمل التخريبي بعد إرسال أمريكا بوارج عسكرية لمنطقة الخليج.
أمريكا تهدد إيران بعقوبات لم يشهد لها التاريخ، ثم تعلن أنها تنوي ضرب إيران عسكرياً من اجل إضعافها؛ وقامت أمريكا بحشد قوات عسكرية جديدة في الخليج العربي وكان هذا من خلال إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن"، أو إرسال طائرات عملاقة، من اجل الضغط على إيران.
ومثل هذا التواجد الأمريكي في هذا الوقت يعني بأن إيران هي في مرمى صواريخ أمريكا، وعلى إيران الانصياع للإرادة الدولية وتحديداً أمريكا، من أجل تحقيق المآرب الأمريكية المتمثلة بتطبيق صفقة القرن دون أي اعتراض من أي دولة كانت.
هذه المعادلة التي فرضتها أمريكا فشلت بعد التطور الذي أعلنت عنه إيران بأنها تملك صواريخ قوية ودقيقة، ولا يمكن كسر إرادة الشعب الإيراني أو قيادته أو جيشه أو الحرس الجمهوري، كما أعلنت إيران بأن التواجد الأمريكي في الخليج أصبح هدفاً عند إيران وهو فرصة للقضاء تواجدها العسكري في الخليج في هذا التوقيت واستعراض القوة التي تمارسها أمريكا في الخليج قد انتهى، والعملية التخريبية التي حدثت في الفجيرة هناك محاولة لإلصاقها بإيران من اجل نزع فتيل حرب محتلمة في الخليج والخاسر الأكبر هو الخليج العربي.
إيران لا مصلحة لها بضرب أو تخريب حاملات النفط التي تقبع في الفجيرة، ولو فرضنا أن إيران هي من قامت بهذا العمل، السؤال الكبير المطروح أين القوات الأمريكية المتواجدة في الخليج أو القوات الفرنسية وقواعدها العسكرية والمراقبة الحثيثة التي تقوم بها أمريكا وفرنسا والدول التي لها تواجد عسكري في الخليج العربي.
هدف إيران ليس دول الجوار كما يروج له إسرائيل، بل القضاء على المعتدي الأمريكي الذي جلب الدمار للوطن العربي من خلال دعمه لإسرائيل على حساب الشعب الفلسطيني، الذي يرفض تطبيق صفقة القرن على حسابه بهذا الشكل الظالم.
أمريكا تدرك تماماً بأن إيران لا دخل لها بعملية التخريب الأخيرة التي حدثت في الفجيرة، وفي حال أرادت أمريكا أو الغرب أن تلفق لإيران هذه العملية التخريبية تكون بداية نزع فتيل حرب عالمية جديدة في منطقة مهمة في العالم، والخاسر الأكبر بها القوات الأمريكية المتناثرة على مرمى الصواريخ الإيرانية ودول الخليج، والآن أمريكا تحسب ألف حساب قبل القيام بأي خطوة متهورة.
00962775359659
المملكة الأردنية الهاشمية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.