الحرمان من وصول الإيداع يهدد حق الجمعيات في التنظيم.. وبرلمانيون يقدمون مقترحا لرفع المعاناة    أزولاي والحافظي يتفقان على إحداث مركز للتكنولوجيا الرقمية الذكية    مواطنون يعثرون على جثة امرأة مسنة داخل منزلها بطنجة    وفيات كورونا تقترب من 8000 و937 حالة في وضع حرج بمستشفيات المملكة    طبيب بأكادير : المغرب تعرض ل"التلاعب" شركتي"سينوفارم" و "أسترازينيكا"، و وزارة الصحة تلتزم الصمت.    تفاصيل الحالة الوبائية بالمغرب خلال ال24 ساعة وتوزيعها الجغرافي    البحرية الملكية تجهض عملية لتهريب مخدر الشيرا بعرض ساحل رأس سبارطيل    كورونا ينهي حياة أسطورة التانغو ومصمم الرقصات الأرجنتيني خوان كارلوس كوبس    طلبة الجزائر العالقون في المغرب مطالبون بدفع الكلفة قبل ترحيلهم    السلطات التونسية تعتقل 240 شخصا على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها عدة مدن    عموتا يضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة التي ستواجه الطوغو    رغم النفي.. القلق يساور إسبانيا من احتمال نقل قاعدة "روتا" إلى المغرب    المغرب يرصد 806 اصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة الأخيرة    تسجيل 806 إصابة والحصيلة ترتفع إلى 459671 إصابة بكوفيد 19    تسجيل الطلبة الأجانب بالمغرب يعرف تراجعا مع تفشي فيروس كورونا    الولايات الأمريكية تتأهب أمنيا لمواجهة احتجاجات مسلحة محتملة من طرف أنصار ترامب تزامنا مع تنصيب بايدن    أكادير: تفكيك شبكة تنشط في الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر    كانوني: "العمران" أنجزت برامج بنحو 7 ملايير درهم بالأقاليم الجنوبية    أوكايمدن ترتدي معطفها الثلجي عند أبواب مراكش    غاز السخانات يقتل أما وبناتها الثلاث بمدينة العرائش    أوكسفام تدعو إلى فرض الضرائب على أصحاب الدخول المرتفعة للحد من الفوارق    بوريطة وشينكر يؤكدان على أهمية الحكم الذاتي في حل ملف الصحراء المغربية    عموتا يحذر اللاعبين في ندوته الصحفية    لايبزيغ يفرط بفرصة اعتلاء صدارة البوندسليغا    التساقطات المطرية الأخيرة تنعش آمال المغرب في موسم فلاحي جيد    برشلونة يقترب من حسم أولى صفقاته الشتوية    عبد القادر العلوي لبيان اليوم: كنا ننتظر هذه الأمطار بشغف وتساقطات شهري فبراير ومارس ستحسم مردودية الموسم    ربط بحري بين مليلية المحتلة وغزوات الجزائرية.. إسبانيا ترحب    المواجهات المحتملة ل برشلونة في دور ال16 بدوري الأبطال    هيئات حقوقية ترفض الحكم بالإعدام على قاتل الطفل عدنان    غروس قال في حارث ما لم يقله أي مدرب آخر: سأناديه بالأمير!    مبادرة "النقد والتقييم" داخل "البيجيدي" تنتقد استفراد الأمانة العامة بالقرارات المصيرية    الباحث المغربي عبد المجيد اهرى يتوج بالجائزة العربية للبحث المسرحي    المشاركة السياسية للشباب هي الحل    توقعات أحوال الطقس ليوم الإثنين    ظلال أدبية (العدد الرابع ) " طريق الكلمات "    أكادير : إطلاق مشروع جديد يسعى لدعم المئات من الشباب حاملي المشاريع بجهة سوس ماسة.    توزيع أكثر من 693 ألف قنطار من الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية بجهةبني ملال    دول إفريقية جديدة تعلن دعمها لمقترح الحكم الذاتي.. هل اقترب المغرب من "نصاب" طرد البوليساريو؟    مقاولة أمريكية تستثمر في مشروع تطوير أول إنسان آلي مغربي الصنع    مسؤولون ألمانيون: لا أولوية للرياضيين في الحصول على لقاح "كورونا"    في مثل هذا اليوم 17 يناير 2012: وفاة محمد رويشة    مصر تعلن عن اكتشافات أثرية تعود إلى الدولة الحديثة 3000 ق.م    "بنات العساس" يجمع منى فتو وسعاد خيي ودنيا بوطازوت في رمضان 2021    لويزة حنون: الوضع السياسي والاجتماعي بالجزائر "كارثي"    ترامب سيحتفظ بالحقيبة النووية ولن يتركها لبايدن !    بعد ‘مقتلها' ب20 سنة.. أسرة السندريلا سعاد حسني تتلقى العزاء بعد وفاة الشريف    في انتظار اللقاح.. هذه العلامات تؤكدأن مناعتك قوية ضد كوفيد19    كورونا.. النرويج ترجح أن آثار للقاح "فايزر" الجانبية وراء الوفيات الأخيرة    طفلة "ذا فويس كيدز" ميرنا حنا تُطلق "أحن الهم"    خطوة هامة من الرئيس الأمريكي بايدن، تعزز قوة تقارب العلاقات المغربية الأمريكية.    "سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي"    جو بايدن يعين شباط في فريق إدارته بالبيت الأبيض    تذكير الرئيس تبون ب«ماضيه البوتفليقي» جريمة يعاقب عليها القانون في الجزائر    حلم العدالة الاجتماعية والتعطش إلى عودة زمن الخلافة    النفاق الديني    الدين.. بين النصيحة و"السنطيحة"    هنيئاً للقادة العرب، وويلٌ للشعوب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صحف الجمعة:حملة لتحرير الملك العمومي بأيت ملول تلقى استحسان السكان، ومهربون للمخدرات يضرمون النار على (فانطوم)،
نشر في أكادير 24 يوم 17 - 01 - 2019

قراءة مواد بعض الجرائد الورقية الخاصة بيوم الجمعة من “أخبار اليوم” التي كتبت أن حميد شباط، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، نفى ما راج من أنه قرر الحصول على الجنسية التركية وإطلاق استثمارات في ألمانيا بمبلغ 30 مليار سنتيم، وقال في تصريح للجريدة إنه ذهب إلى ألمانيا ليرتاح، وسيعود إلى المغرب في الأيام المقبلة.
وأضاف شباط أن المغاربة الذين يمكنهم أن يستثمروا 30 مليارا في بناء فندق خارج المغرب لا يتجاوز عددهم 100 شخص، لذلك فإنني أعتبر ما روج من أكاذيب بأنني هرّبت كل هذه المبالغ هو أمر فيه إهانة لأوروبا التي لا يمكن أن تسمح بمثل هذا.
وقال حميد شباط: “عندما كنت أتحدث عن الشأن العام كانوا ينعتونني بالشعبوي، وعندما قررت الابتعاد أصبحت أُسأل عن السر وراء صمتي”، مضيفا أن “الوضع سيئ في المغرب، وانظروا إلى ما حدث للصحافيين توفيق بوعشرين وحميد المهداوي، وما حدث لنشطاء الريف وجرادة وتنغير، الأمور ازدادت سوء”.
ونشرت “أخبار اليوم” كذلك أن المندوبية العامة لإدارة السجون خصصت أكثر من 516 مليون سنتيم لشراء معدات استهلاكية خاصة بمكاتب الإدارات التابعة لها، وأطلقت طلب عروض بهدف الحصول على أكثر من 80 مادة خاصة بالاستهلاك المكتبي، بينها حبر من مختلف الأنواع، وأقلام الرصاص، ودفاتر، وعلب للأرشيف، ولوحات بيضاء، وأشرطة لاصقة.
وإلى “المساء” التي أشارت إلى نفاد مخزون الدم من مراكز تحاقن الدم في المدن الكبرى، مبرزة أن المخزون في مدينتي فاس وطنجة لا يتجاوز أربعة أيام، مشيرة إلى ارتفاع الطلب على الدم من المؤسسات الاستشفائية وتراجع عدد المتبرعين بالمقارنة مع السنة الماضية.
ووفق المنبر ذاته، فإن أزمة نفاد مخزون الدم أصبحت أكثر استفحالا بمدينة الدار البيضاء، حيث لا يتعدى أمده ثلاثة أيام إذا لم يرتفع الطلب في غضونها، مبرزا أن أطباء يعملون بمراكز تحاقن الدم قاموا بحملة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي من أجل التعبئة للقيام بحملة للتبرع بالدم.
ونقرأ في “المساء” كذلك أن قلقا يسود الأوساط الرسمية المغربية بعد التصريحات الأخيرة التي أدلى بها السفير الروسي بالرباط بخصوص محافظة بلاده على اتصالات مع جبهة البوليساريو. ووفق مصادر الجريدة، فإن هذه المرة الأولى التي يتحدث فيها دبلوماسي روسي بالمغرب، بشكل علني، عن وجود علاقات مع البوليساريو
وأبرزت “المساء” أن العلاقات السياسية والتعاون الأمني بين المغرب وروسيا يوجدان اليوم في مستوى متقدم، خاصة بعد الزيارات التي قام بها مسؤولون من الطرفين، سواء إلى الرباط أو موسكو.
وفي خبر آخر، أفادت الجريدة ذاتها بأن المصادقة على الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي بأغلبية كبيرة أحرجت الدبلوماسية الجزائرية التي عملت خلال الأسابيع الماضية على عرقلة الاتفاق. وأضافت “المساء” أن دبلوماسيا جزائريا ببروكسيل سارع إلى الهجوم على المؤسسات الأوروبية، واصفا يوم التصويت بأنه يوم فظيع للمؤسسات الأوروبية وللقانون الدولي والأوروبي، فيما هاجمت جبهة البوليساريو الاتفاق على لسان ممثليها بأوروبا.
“الأحداث المغربية” أوردت أن مهربين للمخدرات اضطروا، صباح يوم الأربعاء الأخير بشاطئ الرمل بالعرائش، إلى إضرام النار في زورق مطاطي شديد السرعة (فانطوم)، وسيارة رباعية الدفع، لطمس آثار الجريمة، ثم اختفوا عن الأنظار.
وذكرت الصحيفة ذاتها أن المهربين كانوا يستعدون لتهريب رزم من الحشيش، في الوقت الذي كانت فيه “طرّادة” عناصر مركز الدرك البحري بالعرائش تقوم بجولة روتينية بالإبحار بين البحر ووادي اللوكوس فباغثتهم.
وجاء ضمن العدد نفسه أن عدد المغاربة الذين حصلوا على تأشيرات دخول التراب الفرنسي سنة 2018 ارتفع بشكل كبير ووصل إلى أزيد من 334 ألفا، في حين انخفض عدد التأشيرات الممنوحة للجزائريين برسم السنة نفسها ب 40 في المائة؛ إذ لم يتجاوز 297 ألف تأشيرة، وفق مديرية الأجانب في وزارة الداخلية الفرنسية.
أما “العلم” فأشارت إلى حملة لتحرير الملك العمومي بأيت ملول لقيت استحسان السكان، بعدما كان الباعة المتجولون قد احتلوا الشوارع؛ ما جعل السكان في معاناة دائمة مع الولوج إلى منازلهم جراء كثرة العربات المجرورة بالدواب والدراجات النارية ثلاثية العجلات، ناهيك عن المخلفات والأزبال التي أصبحت متراكمة. هسبريس


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.