إدارة السجن المحلي (طنجة 1) تنفي مزاعم بشأن عدم إبلاغ عائلة سجين بوفاته إلا بعد مرور شهر عليها    اليوسفي وطموح بناء النسق الديمقراطي القار    هل ستفتح النيابة العامة بحثا في شبهة ” نشر بيان تدليسي” صادر عن الائتلاف المغربي لحقوق الإنسان ؟    مجلس الحكومة يُصادق على مشروع قانون يتعلق بإعادة تنظيم أكاديمية المملكة    وزارة الشغل تشرف على إعداد سياسة وطنية للتقليص من حوادث الشغل والأمراض المهنية بالمملكة    العثماني: تشخيص مستخدمي المقاولات سيسرع استئناف النشاط الاقتصادي    تقرير: السلامة الصحية للمغاربة معرضة للخطر بسبب الأغذية غير المرخصة    الجيش الليبي يعلن تحرير العاصمة طرابلس وتطهيرها من مليشيات حفتر    81 حالة جديدة ترفع الإصابات بفيروس كورونا إلى 8003 في المغرب خلال 24 ساعة    أباء يحتجون أمام ثانوية فرنسية خاصة بطنجة    مجلة “ترافل ديلي نيوز”: المغرب يتصدر الوجهات السياحية العالمية الآمنة بعد كورونا    تسجيل 81 حالة إصابة بفيروس كورونا في المغرب خلال 24 ساعة الماضية    أزمات الرجاء تقرب الزيات من الاستقالة    إسبانيا تعلن موعد فتح حدودها البرية مع فرنسا والبرتغال    بنشعبون في قفص صندوق كورونا    إدارة سجن طنجة تنفي عدم إبلاغ عائلة سجين بوفاته إلا بعد مرور شهر عليها    إيقاف 4 أشخاص يشتبه تورطهم في مسك وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية بمراكش    أمن مراكش يفكك شبكة مختصة في الإجهاض    الفد يتذكر أيام المدرسة    الملك يمدد مهلة تقديم لجنة النموذج التنموي لتقريرها النهائي ل6 أشهر إضافية    مع استمرار تسجيل اصابات بكورونا.. قرارات تمنع الاصطياف بالمناطق الشمالية    عبد الرحمان اليوسفي.. أيقونة النضال الديمقراطي    "دورتموند" يدرس إعادة الجماهير لإيدونا بارك    تطوان.. مهنيو السياحة والسفر يلتئمون في تكتل للدفاع عن حقوقهم    انتبهو.. زخات مطرية مصحوبة برعد بعدد من مناطق المملكة غدا الجمعة    مندوبية الحليمي تنشر المعطيات الفردية حول استعمال الوقت    كيف يمكن مساعدة التلاميذ والطلبة الذين لا يمكنهم متابعة الدروس عن بعد؟    اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية لجهة الدار البيضاء-سطات تشخص الوضعية وتضع تدابير مرحلة ما بعد الحجر الصحي    مؤسسة مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط تطلق سلسلة برامج ثقافية وتربوية لمواجهة الوباء بالسينما    مبادرة لإغاثة الموسيقيين بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا في ظل كورونا ..    الشركة الوطنية للطرق السيارة تستثمر غلافا ماليا بقيمة 50 مليون درهم لبناء جسر على مستوى بدال تمارة    أندية البريمييرليغ تتفق على إجراء "5" تبديلات    كوستا يظهر في محاكمة لتسوية قضية تهرب ضريبي    فارس.. المحكمة الرقمية خيار استراتيجي لا محيد عنه في المستقبل القريب    تجمعيون يعارضون « مقترح الطليعة » ويتشبتون ب »عيد الأضحى ».. هذه حججهم    بسمة بوسيل وتامر حسني في أول "تيك توك"    بالفيديو: العرايشي يضع اسعار التعليم الخصوصي بعد كورونا تحت المجهر في تحقيق صحافي    التوزيع الجغرافي للحالات 45 الجديدة المصابة بفيروس “كورونا” بالمغرب حسب الجهات    ارتفاع يومي قياسي للإصابات ب"كورونا" في إيران    قبل متم الشهر الجاري..المغرب ينتج 10 آلاف طقم لتشخيص "كورونا"    الرباط.. المؤسسة الوطنية للمتاحف ووزارة الثقافة تعززان تعاونهما    القضاء الأمريكي يوجه تهمة القتل من الدرجة الثانية لقاتل جورج فلويد- صور    تنقل من طنجة للقصر الكبير لينشر كورونا بالمدينة من جديد    الموت والحياة (الحلقة الثالثة)    المغرب كورونا 16 ساعة الأخيرة : 45 حالة مؤكدة 294 حالة شفاء    تونس: "أجواء مشحونة" في جلسة مساءلة الغنوشي    فرنسا..المغربي ياسين بوجوامة يوقع عقده الاحترافي الأول مع بوردو    زجل : باب ف باب    روسيا تطور تقنيات غير مسبوقة لقياس سرعة الرياح على مسافات كبيرة    منع الصلاة بالكنائس .. هل تعيد الطوارئ سؤال العلمانية في الغرب؟    الاتحاد الإماراتي يسدل الستار على قضية مراد باتنا    مطالب بمراعاة السياحة في "قانون المالية التعديلي"    سوق الماشية ب"الڭفاف" يستأنف الرواج في خريبكة    «المسيح… النبي المفقود» لأحمد الدبش 2 الكنيسة المصرية طالبت بمصادرته    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 34 – العقل النقدي يوصلنا إلى نمو المعرفة الإنسانية بالوجود الموضوعي    دعاء من تمغربيت    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    "مظاهر يقظة المغرب الحديث"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرنسا تحت وقع الصدمة بعد وفاة فتاة مراهقة أصيبت بعدوى فيروس كورونا
نشر في أكورا بريس يوم 28 - 03 - 2020

باريس – أصبحت فرنسا تحت وقع الصدمة بعد الإعلان عن أول حالة وفاة في البلاد لفتاة مراهقة تبلغ من العمر 16 عاما، بعد مضاعفات ناجمة عن إصابتها بعدوى فيروس كورونا المستجد.
فإذا أضحت متابعة الندوة الصحفية اليومية التي يتم من خلالها الإعلان عن الحصيلة المحينة لتفشي المرض، عادة وموعدا لا محيد عنه بالنسبة للجميع، فإن الإعلان عن وفاة الشابة جولي مساء أول أمس الخميس كان له طعم مر. إعلان صادم إلى درجة أنه طغى على الرقم القياسي للوفيات المسجل في ظرف 24 ساعة، والمعلن عنه من طرف الرقم 2 بوزارة الصحة.
والأكيد أن الفرنسيين كانوا يتوقعون زيادة كبيرة في عدد الوفيات الناتجة عن فيروس كورونا المستجد، بالنظر إلى تطور الأوضاع والاقتراب من ذروة الوباء الذي تخشاه السلطات، لكن ليس الإعلان عن خبر وفاة فتاة تنتمي لفئة عمرية كان يعتقد إلى حد الساعة أنها محصنة من الفيروس.
ووافت المنية جولي، البالغة من العمر 16 عاما تقريبا، وهي في زهرة عمرها بمستشفى باريسي، جراء مضاعفات تنفسية سببها فيروس "كوفيد-19″، لتصبح أول ضحية قاصر يختطفها الوباء في فرنسا.
وإلى غاية مساء أول أمس الخميس، كان الفرنسيون على قناعة بأن "كوفيد-19″ لا يطال الشباب والأطفال، أو على الأقل لا يتسبب في مضاعفات خطيرة يمكن أن تعرض حياتهم للخطر. لكن هذه القناعة، المتجذرة بقوة في المخيال الجماعي والمدعومة بالإحصاءات، سرعان ما أفسحت المجال للشكوك وعدم اليقين.
هكذا، لم يشكل موت جولي صدمة للمجتمع الفرنسي فحسب، بل هز أيضا قناعات الأوساط الطبية والباحثين، لاسيما وأن المراهقة الشابة لم تكن تظهر أي مرض مسبق، ولم تكن تعانى سوى من سعال خفيف خلال الأسبوع الذي يسبق دخولها المستشفى.
فموت جولي المفاجئ أضحى يجبر ذوي الاختصاص على مراجعة جميع أدبياتهم التي تمت مراكمتها حتى الآن حول سلوك وتطور"كوفيد-19" لدى مختلف الفئات العمرية وعند الجنسين، خاصة الأطفال والمراهقين.
وبالنسبة لجيروم سالومون، المدير العام للصحة، تشكل هذه الوفاة خبرا "على قدر كبير من الأهمية" بالنظر إلى الطبيعة "النادرة للغاية" للأشكال الحادة لدى الشباب. حيث قال الرقم 2 بوزارة الصحة خلال ندوته الصحفية اليومية إن هذا الصنف من الأشكال الحادة تحدث من وقت لآخر لأسباب متعددة، لاسيما في حالات العدوى الفيروسية ذات الأشكال المتقدمة الاستثنائية.
ويشير متخصصون آخرون إلى حالة "استثنائية" تسلط الضوء على آليات معينة وغير متوقعة لفيروس كورونا المستجد.
ووفقا لبيانات وكالة الصحة العامة في فرنسا الصادرة إلى حدود 23 مارس الجاري، فإن الحالات الخطيرة التي تخضع للعلاج بأقسام العناية المركزة نادرة بالنسبة للفئة العمرية التي تتراوح ما بين 15 و44 عاما، مع أو بدون أمراض مصاحبة (مرض موجود سلفا بوسعه أن يؤدي إلى تفاقم أو تسريع أعراض الفيروس).
ولا تمثل هذه الفئة العمرية سوى 8 بالمائة من الحالات الخطيرة التي يتم علاجها في العناية المركزة، ومن بين هذه الحالات، أكثر بقليل من النصف لديهم أمراض مرافقة، في حين أن غالبية الحالات الخطيرة هي لأشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 65 و74 عاما (36 بالمائة).
إلى جانب ذلك، من بين 507 حالة وفاة مؤكدة حتى 24 مارس الجاري، تم تسجيل 5 حالات فقط للفئة العمرية 15-44. فجميعهم مصابون بأمراض مرافقة، حيث تسجل الوفيات على وجه التحديد، لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 75 عاما، ومعظمهم كان يعاني من سوابق مرضية.
وأحصت فرنسا التي رخصت بوصف "الهيدروكسيكلوروكين" كعلاج لفيروس "كوفيد-19″، يوم أمس الجمعة، 299 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 1995 حالة منذ بداية انتشار الوباء. وإلى حدود الساعة، يخضع 15 ألفا و732 شخصا للعلاج في المستشفيات، منهم 3787 يوجدون في أقسام العناية المركزة، بينما تماثل 5700 شخصا للشفاء ليغادروا المستشفيات.
يشار إلى أن فرنسا أعلنت أمس عن تمديد قرار الحجر الشامل حتى 15 أبريل المقبل، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى السيطرة على تفشي وباء فيروس كورونا المستجد، في الوقت الذي كان فيه رئيس الوزراء الفرنسي، إدوارد فيليب، قد حذر من قرب مجيء موجة وبائية "عالية درجة الحدة" لفيروس "كوفيد-19".
Download WordPress Themes
Download Nulled WordPress Themes
Download WordPress Themes
Download Best WordPress Themes Free Download
download udemy paid course for free


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.