كم خصصت حكومة أخنوش لقطاع الصحة في مالية 2022؟    المغرب وروسيا يوضحان بشأن وجود أزمة صامتة وموسكو تجدد موقفها بشأن قضية الصحراء!    البطولة الإحترافية 1: الوداد يستعيد الصدارة بعد الفوز على أولمبيك آسفي    الوداد يعود إلى صدارة البطولة بعد الفوز على أولمبيك آسفي    وزارة الداخلية: أعضاء البرلمان البريطاني في خطر كبير!    المجلس الأعلى للحسابات يوجه رسالة إلى المترشحين!    البنك الدولي: لا تراجع لأسعار النفط قبل 2023    المجلس الإقليمي ينتخب سعيد الرحموني ممثلا له بالمجلس الإداري لشركة التنمية المحلية الناظور - رياضة    الشيخ عمر القزابري يكتب: أَتَدْرُونَ مَنِ الْمَحْظُوظْ…؟!!    وزارة الاقتصاد: بدء إجراءات جواز التلقيح وتطبيق وزارة الصحة لا يقرأ المعطيات الشخصية    حزب المغربي الحر إلزامية جواز التلقيح ضرب للمبادئ الإنسانية    تقنيات الإنزال لفائدة القوات البحرية الملكية..أمريكا والمغرب يكشفان عن تدريب عسكري جديد    المنتخب المغربي النسوي يسقط في اختبار ودي أمام إسبانيا بثلاثية نظيفة    غوتيريش يفضح إرهاب "البوليساريو" للبعثة الأممية في الصحراء    النيابة الفرنسية تطالب بسجن كريم بنزيمة    ديبلوماسي: تنظيم مؤتمر " دعم استقرار ليبيا " يتماشى مع رؤية المملكة المغربية لحل هذه الأزمة    شركة طرامواي الرباط تفرض جواز التلقيح للتنقل عبر عرباتها    حي البرانص بطنجة.. شارع يتحول إلى نقطة سوداء بسبب حوادث السير المتكررة    جلسة عمومية مشتركة لمجلسي البرلمان لتقديم مشروع مالية 2022    "انتهاك للحقوق، وتكريس للسلطوية".. العدل والإحسان تدخل على خط فرض "جواز التلقيح"    حكومة أخنوش تقترح ضريبة على استعمال الثلاجة وآلة التصبين    تطوان .. إجهاض عملية لتهريب وترويج أزيد من 7600 قرص طبي مخدر    "مديرية الحموشي" تُلزم المترشحات والمترشحين لمباريات الشرطة بالإدلاء بجواز التلقيح    أرباب المقاهي والمطاعم يرفضون فرض جواز التلقيح على الزبائن    الحركة الشعرية العالمية تستعيد جاك هرشمان "مغربيا" في طنجة    أول تعليق من وائل كفوري بعد نجاته من حادث سير خطير    ما حقيقة انفصال أنس الباز وزوجته تزامنا مع انتظارهما لمولود جديد؟ – صورة    المخابرات التركية تعتقل خلية تجسس لصالح الموساد و وتعتقل 15 شخصا من جنسيات عربية    بسبب إقامة مباراتهما في مراكش.. جيبوتي ترفض "الاستسلام" لضغط الدبلوماسية الجزائرية وتمنعها من صنع "أزمة جديدة"!    ارتباك في برمجة البطولة بسبب المحليين    تسجيل ارتفاع في عدد الملقحين بعد اعتماد "الجواز" كوثيقة رسمية    المراكز التجارية بطنجة تفرض جواز التلقيح على المواطنين.. والمقاهي تمتنع (فيديوهات وصور)    فضيحة أخرى.. الإساءة إلى "عبادة الصلاة" في كتاب مدرسي بالتعليم الابتدائي!!    المولد،عندما يكون مناسبة لاستلهام القيم والفضائل    أزرور يكتب : وثيقة الإصر والأغلال لمولد خير الأنام..    مركز النقديات يسجل 325.9 مليون عملية إلى متم شهر شتنبر    مشروع قانون مالية 2022.. الدفاع والداخلية يستحوذان على أغلب المناصب المالية    المهرجان الدولي للمسرح الجامعي بالدار البيضاء يعود في نسخة جديدة    سقف أسعار مواد البناء بالمغرب يصل أقصى المستويات    آيت الطالب: يمكن الحصول على جواز التلقيح بعد تلقي الجرعة الأولى    آلاف السودانيين يتظاهرون للمطالبة بحماية الثورة    تمثال رونالدو لا يزال يرتدي قميص يوفنتوس في دبي    جواسم تكرم روح الأب الروحي لحركة الأندية السينمائية بالمغرب نور الدين الصايل    الحسيمة.. إسبانيا تشرع في نقل رفاتها من الجزر المحتلة    مستوى ثقة الأسر عرف تحسنا خلال الفصل الثالث من 2021    الشابي: أفضل النتيجة قبل الأداء    العيون: إيقاف أزيد من 100 مرشح للهجرة غير الشرعية    أجواء حارة وزوابع رملية الخميس بعدد من مناطق المملكة    بعد الجدل الكبير.. ترامب يطلق شبكة خاصة به للتواصل الاجتماعي    "البوليساريو" تطالب إسبانيا علنا استعمار الصحراء المغربية وألباريس يرد    "أوطوكاز" تطلق خبرة تقنية مجانية في المنزل وتقترح شراء السيارة في غضون 24 ساعة    كوستاريكا تعلن دعمها لحل سياسي عادل ودائم في الصحراء المغربية    إصدار شعري: "يقظة الظل" أو حين تبوح الذات شعرا    "واتسآب" يعلن عن ميزة مفيدة وجديدة    قائد باخرة للصيد باكادير من عائلة عموري مبارك الفنية يطلق أول مشروع فني.    "أمل الصغيرة" تصل إلى بريطانيا وتنتظرها مفاجأة سارة في لندن    دراسة: الأكثر ثراء يساهمون أكثر في انبعاثات ثاني اكسيد الكربون من الفقراء    هكذا يكون إنصاف مادة التربية الإسلامية وإنزالها المنزلة اللائقة بها في منظومتنا التربوية التعليمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قتيل وأكثر من 50 مصابا في حوادث سير بين فاس وتاونات


تاونات : محمد المتقي/ سعيد بقلول
في ظرف أقل من أربع وعشرين ساعة شهدت الطريق الرابطة بين فاس وتاونات “وهي مقطع من الطريق الوطنية رقم 8الرابطة بين الحسيمة وأكادير” حادثتي سير مروعة كانت آخرها انقلاب حافلة صباح يوم السبت 11 غشت الجاري أدى ذلك إلى انشطارها إلى جزئين بعدما انفصل السطح عن باقي هيكل الحافلة لتبقى الكراسي عارية في منظر لا “يرى سوى في الأفلام القديمة ” ، الحادثة وإن لم تخلف قتلى غير ان حصيلة الجرحى كانت ثقيلة حيث أصيب 50 مسافرا كانوا على مثنها بجروح متفاوتة الخطورة وصفت حالة 3 منهم في حالة خطيرة.
وقعت الحادثة حوالي الساعة السابعة صباحا على بعد حوالي 20 كلم من مدينة فاس وتحديدا عند المدخل الشمالي لجماعة القنصرة الواقهة بنفوذ إقليم مولاي يعقوب حيث كانت الحافلة تقل المسافرين في اتجاه مدينة تاونات وتحديدا إلى بلدة مرنيسة . 
العدد الكبير للمصابين جعلت القيادة الجهوية للوقاية المدنية تجند أسطولا من سيارات الإسعاف بالإضافة إلى سيارة إسعاف جماعية ، حيث بذل رجال الوقاية المدنية مرة أخرى كل إمكانياتهم البدنية واللوجستيكبة لنقل المصابين إلى مستشفيات مدينة فاس وخصوصا المستشفى الجامعي لتلقى العلاجات الضرورية وإنقاذ المصابين .
هول الحادث جعلت مختلف السلطات الإقليمية تهرع الى عين المكان وعلى رأسهم عامل مولاي يعقوب والقائد الجهوي للدرك الملكي مباشرة بعد إخبارية الحادثة بنفوذ ترابهم لتتبع حيثيات الحادثة و تعجيل بنقل المصابين الى المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني ،لينتقلوا مباشرة بعد الانتهاء من عملية الانقاذ الى المستشفى للوقوف على الحالات المصابة . 

ورغم الحديث عن كون السرعة كانت من أسباب وقوع هذه الحادثة التي كادت أن تؤدي إلى فاجعة كادت الطريق الوطنية الرابطة بين فاس والحسيمة أن تكون مسرحا لها لولا الألطاف الرباية ، فقد فتح المركز القضائي للدرك الملكي تحقيقا لمعرفة أسباب وظروف وملابسات وقوع الحادثة التي بدا من خلال انشطارالحافلة إلى جزئين أن حالتها الميكانيكية وهيكلها يوجدان في وضعية مهترئة ،فيما أمر وكيل الملك باعتقال سائق الحافلة على ذمة التحقيق.
أما الحادثة الأخرى فوقعت على نفس الطريق يوم واحد قبل هذه الحادثة أي زوال يوم الجمعة 10 غشت وتحديدا عند منطقة وادي اللبن ونتجت عن اصطدام شاحنة لتوزيع المشروبات الغازية بسيارة من نوع اكسبريس يمتهن ركابها تجارة التين كانت قادمة في الاتجاه المعاكس وخلفت وفاة سائق سيارة إكسبريس المسمى قيد حياته ( ع م ) حيث كان يبلغ من العمر 26سنة على الفور والمتحذر من منطقة اسمن جماعة بوهودة حوالي 30كلم شمال مدينة تاونات ،في حين أصيب مرافقه (ع.م) 26سنة بإصابات خطيرة على مستوى الرأس.نقل على إثرها على متن سيارات الإسعاف إلى المستشفى الإقليمي بتاونات بحيث قدمت له الإسعافات الضرورية هناك، وتم وضعه تحت المراقبة الطبية بقسم المستعجلات،في حين تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بنفس المستشفى للقيام بالإجراءات القانونية المعمول بها و تسليمها إلى أهلها قصد دفنها.
وفور توصلها بالخبر انتقلت إلى مكان وقوع الحادث فرقة من الدرك الملكي ،قصد انجاز محضر رسمي للحادثة ،ومعرفة ملابسات وتحديد المسؤولية في وقوعها.
وكانت نفس الطريق مسرحا لحادثة سير أخرى وقعت بحر الأسبوع الماضي وتحديدا بعد زوال يوم الأربعاء 08غشت الجاري حوالي الساعة السابعة والربع مساء عند المدخل الجنوبي لمدينة تاونات ، نجمت عن انقلاب سيارة خفيفة ولمرات متكررة بإحدى المنعرجات خلفت إصابة سائقها إصابات وكسور خطيرة ،في حين أصيب مرافقه إصابات متوسطة على مستوى الأرجل نقل لينقلا معا على متن سيارة الإسعاف إلى المستشفى الإقليمي بتاونات ،والجريحان في عقدهما الثالث وينحدران من مدينة ايموزار .
يذكر ان 19 شخصا لقي حتفهم وأصيب 1152 آخرون بجروح من بينهم 19 إصابة بليغة في 832 حادثة سير بدنية وقعت داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الممتد من 23 إلى 29 يوليوز الماضي على الصعيد الوطني .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.