الجديدة : مطالب بفتح تحقيق في تسبب سائق دراجة نارية في حادثة سير مروعة من بين ضحاياها فتاتين قاصرتين    انتشار الأوبئة في "مغرب زمان" .. "وهم العدوى" ومصادر التسرب    مدى دستورية تأجيل دورات الجماعات الترابية    بوطيب يكتب عن عبد الرحمان اليوسفي، حراك الريف و السرطانات    التأمين الاجتماعي.. بين التصور والواقع    خبير أمريكي: وصف وكالة الأنباء الجزائرية لبعض أعضاء البرلمان الأوروبي بأنهم "صهاينة مغاربة" يعتبر خطابا معاديا للسامية    العاهل الاسباني يتفقد جاهيزية الوحدات العسكرية بالجزر المحتلة القريبة الحسيمة والناظور    الأمن يطيح بتجار للخمور والمخدرات في فاس    طنجة.. توقيف شخص استغل “الطوارئ” لترويج الكوكايين    تأخر أشغال طريق “تازة” يستنفر وزارة اعمارة    الدرك الملكي بالدريوش يضبط 400 كيلوغراما من المخدرات معدّة للتّهريب الدولي    تيزنيت : مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم و جمعية أليس للبرمجيات الحرة تنظمان دورة تكوينية وطنية مفتوحة في تصميم وإنتاج التمارين التفاعلية وأنشطة التقويم    تسجيل حالتين جديدتين للاصابة بفيروس كورونا باقليم العرائش    أميركا تشتعل و مواجهات دموية مع الشرطة (صور)    كوفيد-19: النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة    الجزائر تتقشف أكثر…البرلمان يقر قانون موازنة تكميلي    البعد الدعوي عند الدكتور حسن بن عبد الكريم الوراكلي رحمه الله    “المنظمة المغربية لحقوق الانسان” تطالب بالتحقيق في تدنيس تذكار اليوسفي.. وحزبه يرفع دعوى ضد مجهول    مختبرات جديدة ترفع فحوصات "كورونا" إلى 16 ألفا في الصحراء    المغرب..وزارة الصحة تتوقع ارتفاع عدد الإصابات ب”كورونا” بعد رفع الحجر الصحي    أندري أزولاي: وأخيرا الصويرة أصبحت جاهزة وتتوفر على خارطة طريق    حكيمي يسجل الهدف الخامس في "البوندسليغا" والتاسع في جميع المسابقات        ما هي حكاية ذي قار مع المستقبل ؟    ما هو ملاذك؟ .. معرض بعدسة المجتمع لتوثيق لحظات العزلة الاجتماعية في عصر كورونا    طنجة تستأثر بحالات "كورونا" المسجلة بالجهة    اطلاق عملية استثائية لإجاز بطائق التعريف لفائدة الجالية المقيمة بالخارج    تحويلات الجالية المغربية بالخارج تسجل انخفاضا مهولا بسبب كورونا    حزب يساري يقترح إلغاء عيد الأضحى وتحويل أمواله لصندوق تدبير جائحة "كورونا" بالمغرب    المغرب | عدد الحالات النشطة هو 2143 .. ومعدل انتشار العدوى ينخفض إلى %0.73    الصورة بين المجال الخاص والعام    خلال ال 24 ساعة الماضية إجراء 9141 تحليل واكتشاف 27 إصابة جديدة فقط    شرعية الاختلاف وضوابطه المنهجية    صور: شباب وجدة يهيؤون مسجد عثمان ابن عفان ضدا على كورونا    الحكومة الإسبانية تعتزم تمديد حالة الطوارئ للمرة السادسة حتى 21 يونيو    الخميسات.. تسجيل هزة أرضية بقوة 7ر3 درجات    الأمن يحقق في واقعة تدنيس النصب التذكاري لشارع عبد الرحمان اليوسفي بالبراز    هكذا تضامن “تويتر” مع أصحاب البشرة الداكنة بأمريكا    بوصوفة أفضل لاعب إفريقي احترف بالدوري البلجيكي الممتاز    "يوتيوب" تطرح تقنية "القفزات" لمشاهدة مقاطع الفيديو الطويلة    لتجاوز تداعيات جائحة كورونا..العثماني يدعو النقابات لتقديم مقترحاتها    حكيمي يسجل في مباراة اكتساح دورتموند لبادربورن في البوندسليغا    سرقة بمئات آلاف الدولارات من منزل الهداف الجزائري رياض محرز    الحياة تعود إلى فاس.. افتتاح أول مطعم والزبناء: كنا محرومين من الوجبات السريعة »    اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني تثمن عاليا الدعم المغربي لمستشفيات وآهالي القدس الشريف    إشارة الضوء الأخضر للبطولة    HSEVEN تبحث عن المقاولات التي ستبتكر إفريقيا الغد    دار الشعر بتطوان تنظم ندوة عن مستقبل الجوائز الثقافية في العالم العربي    خمسة تحديات تواجه عودة النشاط الاقتصادي في ظل جائحة كورونا    تباطؤ أنشطة المصانع بالصين في ماي وسط طلب ضعيف    عدد المعتقلين على خلفية الاحتجاجات بالولايات المتحدة يتجاوز 1400 شخص    هكذا أثرت جائحة كورونا في فقه نوازل الأقليات وعلاقة الغرب بالإسلام    نادي ليغانيس يتحرك لحسم مستقبل موهبة مغربية    كاميرا امحيمدات تحول "أزمة كورونا" إلى إبداع    علم النفس اللغوي والبرهان العقدي للتواصل عند ابن حزم الأندلسي    مَنْطِق بالتَّطْبِيق نَاطِق    مبادئ الديمقراطية وواجب التصدي للهجمة على الاسلام    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السيسي في شرم الشيخ: مصر آمنة وستبذل كل جهد لحماية السائحين

AHDATH.INFO– شرم الشيخ/القاهرة 11 نونبر(رويترز) – من محمود رضا مراد وأحمد أبو العينين
قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال تفقده منتجع شرم الشيخ السياحي الأربعاء إن بلاده آمنة وستبذل كل جهدها لحماية زائريها من السياح الأجانب وذلك في أعقاب تحطم طائرة ركاب روسية في سيناء.
وتضررت السياحة بشدة في شرم الشيخ في أعقاب قرار بريطانيا تعليق الرحلات الجوية إلى المنتجع عقب سقوط الطائرة يوم 31 أكتوبر تشرين الأول بعد قليل من إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي وحديثها عن احتمال سقوطها جراء انفجار قنبلة. وقتل جميع ركاب الطائرة وطاقمها وعددهم 224 شخصا.
واتبعت عدة دول أوروبية بريطانيا وأوقفت روسيا في وقت لاحق جميع الرحلات الجوية إلى كل المطارات المصرية.
ووجه السيسي رسالة للدول العربية في تصريحات تلفزيونية وقال "مصر آمنة ومستقرة وسالمة ومرحب بمواطنيكم أن يأتوا لمصر بسلام وأن يغادروا بسلام. نحن سنبذل كل جهد كي نحميهم ونحافظ عليهم."
وكان السيسي يتحدث في مطار شرم الشيخ الدولي الذي وصل إليه في طريق عودته من العاصمة السعودية الرياض حيث كان يشارك في أعمال قمة الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية.
وأضاف السيسي أن "زيارة اليوم الهدف منها طمأنة الناس داخل مصر وخارج مصر. مهم جد أن تعرفوا أننا خلال الشهور الماضية كانت هناك مراجعه دورية ومستمرة من الجهات الأمنية ليس فقط في مطار شرم الشيخ لكن في كل المطارات."
وفي وقت سابق اليوم الأربعاء قال وزير السياحة المصري هشام زعزوع إن مصر ستخسر 2.2 مليار جنيه (280.97 مليون دولار) شهريا جراء قرار بريطانيا وروسيا تعليق الرحلات الجوية إليها.
وأضاف زعزوع أن السياح الروس والبريطانيين يشكلون ثلثي حركة السياحة في شرم الشيخ بينما يمثل الروس وحدهم نصف السياح في مدينة الغردقة المقصد السياحي المصري الرئيسي المطل على البحر الأحمر.
وتعهد السيسي بدعم حكومته لقطاع السياحة. وقال "نحن هنا كي نبعث برسالة للمستثمرين الموجودين هنا وفي الغردقة وفي كل مكان… نحن معهم وسنساندهم. وأقول للمصريين لن تنطفئ أنوار شرم ولا الغردقة ونحن موجودون."
وأضاف "هذا القطاع مستمر وسندعمه في مواجهة ما نحن فيه… ليس الحكومة فقط بل كل المصريين."
لكن تصريحاته لم تنجح على ما يبدو في طمأنة عشرات العمال الذين كانوا يحتجون على تسريحهم خارج أحد الفنادق في شرم الشيخ.
وقال سيد مجاهد رئيس رابطة مستأجري المحلات والبازارات في شرم الشيخ لرويترز "السيسي يقول ولا يفعل. ذهب وقابل من يحكمون البلد وترك الناس. أثناء وصول السيسي… سرحت الفنادق العمال."
وأضاف "عندنا كارثة في السياحة والمستثمرون أول شيء يأتون عليه هو العامل الصغير."
وعائدات السياحة مصدر حيوي للعملة الصعبة في مصر التي تراجعت احتياطياتها من العملات الأجنبية بشدة خلال سنوات من الاضطرابات السياسية التي أعقبت انتفاضة 2011 التي أطاحت بحسني مبارك.
وزار ما يقرب من عشرة ملايين سائح مصر العام الماضي مقارنة بنحو 14.7 مليون في 2010. وكان المسؤولون يطمحون في نمو طفيف هذا العام لكن يتوقع أن يأتي حادث الطائرة بنتائج عكسية إذ وقع في بداية ذروة موسم العطلات في منتجعات البحر الأحمر.
وكان زعزوع قال إن مصر تعتزم إطلاق حملة بقيمة خمسة ملايين دولار للترويج للسياحة المصرية في بريطانيا وروسيا ردا على ما وصفه بالتأثير السلبي للتغطية الإعلامية الغربية لحادث الطائرة.
وأضاف أن الحكومة ستسعى إلى تعويض خسارتها من السياحة العالمية من خلال تشجيع السياحة الداخلية والخليجية وتسهيل حصول السياح القادمين من شمال أفريقيا على تأشيرات الدخول.
* استباق التحقيقات
وزعم تنظيم ولاية سيناء المتشدد وهو ذراع تنظيم الدولة الإسلامية في مصر مسؤوليته عن إسقاط الطائرة. وقتل التنظيم المئات من رجال الجيش والشرطة في شمال شبه جزيرة سيناء وغيرها من المناطق منذ عزل الجيش للرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.
وتقع شرم الشيخ في أقصى جنوب سيناء وتبعد مئات الكيلومترات عن مناطق نشاط التنظيم المتشدد.
وانتقد السيسي ما يتم تداوله من سيناريوهات حول سقوط الطائرة ومن بينها الحديث عن احتمال سقوطها جراء قنبلة.
وقال "كنت أتمنى ألا نستبق أبدا التحقيقات. نحن سنتعامل مع هذا الموضوع بمنتهى الشفافية والمصداقية. طبقا لنتائج التحقيق سنعلنها. هذا الاستباق لم يكن في مصلحة الجميع."
وأضاف "كنت أتمنى ألا يقول أحد نتائج غير مؤكدة لموضوع سقوط الطائرة الروسية. هناك تحقيقات موجودة… حتى الآن وأنا أتحدث لا وجد أي دلائل إلى شيء غير ما أشير."
وكان مسؤول روسي كبير استبعد إلغاء قرار موسكو قريبا.
ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن سيرجي إيفانوف مدير الديوان الرئاسي الروسي قوله أمس الثلاثاء "إنه (القرار سيظل ساريا) لفترة طويلة. لا يمكنني حقا القول إلى متى لكن أعتقد أنه لعدة أشهر على الأقل."
وأضاف أنه يجب تعزيز الأمن ليس في شرم الشيخ فقط ولكن أيضا في الغردقة والقاهرة "في الأماكن التي تحلق فيها الطائرات الروسية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.