إدريس الفينة يكتب: المنهجية والأهداف    تهم ثقيلة تزج بخمسة معتقلين في خلية تمارة في السجن !    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    صلاح حيسو: العدو الريفي أصل كل تتويج -حوار    إصابة لاعب وسط ريال مدريد الإسباني بفيروس كورونا!    مفاوضات بين برشلونة وسواريز لرحيله لأتلتيكو    ممثل ضحايا إقامة أوزود بمنتجع سيدي بوزيد : هدفنا إنقاذ المشروع    مطالبة مؤسسات تعليمية الأسر بالمساهمة ماليا في اقتناء المعقمات.    تزامنا مع موسم جني التفاح، قافلة لتحسيس العمال الفلاحيين حول محاربة كوفيد-19 بميدلت    إلغاء حفل تسليم جوائز نوبل في ستوكهولم للمرة الأولى منذ سنة 1944    السقوط أمام سريع واد زم يؤجِّج غضب جماهير الحسنية.. والانتقادات تشتد على أوشريف وتمتد لللاعبين    السعودية تسمح بأداء العمرة اعتبارًا من 4 أكتوبر    مطاردة هوليودية للشرطة بحد السوالم وحجز طنين من المخدرات    أمزازي يزور مشروع بناء المدرسة الابتدائية محمد الرامي بتطوان    لمحاربة الكاش. والي بنك المغرب معول على لخلاص بالموبيل    مدير المنظمة الصحة العالمية يكشف عن أسرع طريق للقضاء على فيروس كورونا    وفيات فيروس كورونا في الولايات المتحدة تتخطى عتبة مئتي ألف    اكتواء جيوب المغاربة من ارتفاع أسعار الدجاج يخرج جمعية منتجي لحوم الدواجن عن صمتها    تسجيل 30 حالة جديدة إصابة جديدة بكورونا بجهة كلميم واد نون، و هذه تفاصيلها حسب الأقاليم.    ارتفاع مبيعات الإسمنت بالمغرب ب 18.6 بالمائة شهر غشت الماضي    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    وهبي: تنازلنا عن بعض النقاط في مذكرة الانتخابات.. والبرلمان بحاجة للكفاءات (فيديو)    عاجل..السلطات تامر بإغلاق مركزية المستقبل دوار توسوس ببلفاع    الإنشقاق كظاهرة "يسارية "    سلطات خنيفرة تغلق أحياء سكنية و تمنع التنقل بين جماعات الإقليم !    إصابة 4 تلاميذ وأستاذ بكورونا في تمارة و إخضاع عشرات المخالطين للتحاليل !    شاهدوا.. المكان الذي كان يغتصب فيه فقيه طنجة تلامذته    خلية "الحوات" هبطات للحبس.. ها التهم الثقيلة اللّي تابعو بها الارهابيين    حوار مغربي مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي    "شهادة ميلاد" يعود إلى "إم بي سي5"    المغرب يستفيد من «أوكسجين» الدعم الأوروبي لمواجهة تداعيات كورونا    ميزانية الجماعات.. الداخلية للولاة والعمال: الأولوية للمشاريع الموقعة أمام الملك    الجامعة ترفع درجة الحذر وسط اللاعبين في معسكر المنتخب    النادي القنيطري يُسقط مضيفه "الطاس" بثنائية وش. الريف الحسيمي يُنعش آمال البقاء بفوز "ثمين" على ش.بنجرير    المغرب يترأس الدورة 64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية !    التحقيق مع الراضي فقضية الاغتصاب سلا اليوم ومازال الاستماع للمشتكية والمواجة بيناتهم.. ومحامي الراضي ل"كود": موكلي تكلم بكل صراحة وتلقائية وأكد أن علاقتو بالمشتكية كانت رضائية    شاهد الفيديو الذي تسبب في حبس الفنانة المغربية مريم حسين من جديد    المغرب التطواني يقدم مدربه الجديد زوران    التَطْبيع ومخطط إعادة تشكيل العقل العربي    لقطات    مهرجان "افتراضي" لفن العيطة    عاجل.. الوقاية المدنية تُسيطر على حريق داخل مدرسة بالفنيدق    أسوشييتد برس: رجال الدين في السعودية يعبّدون الطريق للتطبيع مع إسرائيل    الابقاء على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير في 1.5%    تصريحات سعيد شيبا تتسبب في مغادرته لنهضة الزمامرة    عودة الحرارة للإرتفاع غداً الأربعاء لتتجاوز 43 درجة بهذه المناطق    كورونا تؤجل محاكمة حمي الدين وسط إنزال بيجيدي في محكمة فاس !    توظيف التطرف والإرهاب    كورونا دگدگات السياحة.. الخسائر وصلات ل18,3 مليار درهم    ابنة عبد العزيز الستاتي تستعد لإصدار أغنية اعتذارا من والدها    الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    "Realme" تكشف عن منافس لهواتف "هواوي" (فيديو)    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    وفاة الممثل الفرنسي البريطاني مايكل لونسدايل عن 89 عاما    الجزائر تطرد القناة الفرنسية M6 بعد بث وثائقي حول الحراك (فيديو) !    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المصلي: نشتغل على إطلاق خدمة إلكترونية لتسليم شواهد الإعاقة عن بعد
نشر في الأحداث المغربية يوم 13 - 11 - 2019


Ahdath.info
ذوو الاحتياجات الخاصة سيتسلمون شواهد الإعاقة إلكترونيا. هذا ما كشفته وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، جميلة المصلي.
وأعلنت المصلي، خلال خلال ترؤسها الاجتماع الأول ل"اللجنة الاستشارية الخاصة بمشروع إرساء النظام الجديد لتقييم الإعاقة" الأربعاء 13نونبر 2019بالرباط، أن وزارتها تشتغل على "مشروع لإطلاق خدمة إلكترونية لتسليم شواهد الإعاقة على المستوى الترابي بدل تسليمها مركزيا".
وأوضحت المصلي أن "تسريع إخراج هذه الخدمة الإلكترونية إلى حيز الوجود يشكل أولوية عاجلة ضمن الخدمات المقدمة لهاته الفئة". ولفتت المصلي إلى أنها خطوة أولى في " أفق أن تشمل هذه الخدمة تيسير باقي الخدمات الاجتماعية عن بعد بالنسبة للأشخاص، الذين هم في وضعيات خاصة".
وأبرزت المصلي أن مشروع إرساء النظام الجديد لتقييم الإعاقة يهدف إلى "ترشيد العرض الاجتماعي للخدمات من خلال استهداف دقيق وفردي للأشخاص في وضعية إعاقة، عبر إنشاء مرجعية وطنية لتقييم الإعاقة تتلاءم مع مقتضيات الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة التي صادق عليها المغرب سنة 2009 ومقتضيات القانون الإطار رقم 13-97 ".
وأكدت المصلي على أن إصدار البطاقة الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة، ستسمح لهذه الفئة من المواطنين ب "الاستفادة من مختلف أوجه الدعم وحقوق الأولوية المنصوص عليها قانونيا".
وزادت المصلي مؤكدة أن من شأن هذه البطاقة أن تساهم في " تجاوز الإكراهات، التي يعرفها النظام الحالي والمرتبطة بثقل المساطر الخاصة بمسطرة الحصول على شهادة الإعاقة (بطاقة الإعاقة)، وكذا تعدد الأنظمة التقييمية و اختلاف المساطر الإدارية المرتبطة بكل منظومة، والكلفة الباهظة المترتبة عن ذلك من حيث الوقت ومصاريف التنقل ومصاريف الاستشارات الطبية".
وقالت المصلي إن النظام المعياري الجديد لتقييم الإعاقة سيمكن من "تملك أدوات علمية لفهم وتحليل الوضعية المتعددة الأبعاد للإعاقة وكذا تحسين التواصل وتحقيق الالتقائية بين مختلف القطاعات والمتدخلين في مجال الإعاقة". وذلك، في إطار "تنفيذ الحكومة لمجموعة من الأوراش والبرامج الوطنية في مجال الحماية الاجتماعية والاستهداف المباشر للفئات في وضعية هشة".
وأشارت المصلي، في هذا السياق، إلى مشروع إرساء سجل اجتماعي موحد، وكذا نظام لدعم وتشجيع ومساندة الأشخاص في وضعية إعاقة.
كذلك، أعلنت المصلي أن وزارتها قيد إنجاز دراسة لتحديد مكونات هذا النظام والفئات المستهدفة وصيغ التدبير ومصادر التمويل.
كما أشارت المصلي إلى مجموعة من الأوراش، التي وصفتها ب"المهيكلة" التي تباشرها الوزارة، واعتبرت أنه "سيكون لها وقع كبير في مجال النهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة". ويتعلق الأمر، وفق ما أفادته الوزيرة، بدعم الاندماج المهني، ولا سيما ما يتعلق بتوظيف الأشخاص في وضعية إعاقة في القطاع العام، وكذا إعطاء انطلاقة أول برنامج وطني لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي إعاقة التوحد "رفيق"، ومواكبة أسرهم في تربيتهم وتكوينهم وتأهيلهم، فضلا عن أجرأة خدمات صندوق دعم التماسك الاجتماعي، مع بلورة البرنامج الوطني " مدن ولوجة"، الذي يهدف إلى إرساء الولوجيات المادية في أهم المدن، وإلى تطوير الإطار المعياري والتنظيمي المنظم لهذا المجال وكذا تقوية قدرات المهنيين الترابيين العاملين في المجال وتحسيسهم بأهمية توفير الولوجيات.
وتشكل اللجنة الاستشارية الخاصة بمشروع إرساء النظام الجديد لتقييم الإعاقة، الممثلة من القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية المعنية والهيئات العلمية المتخصصة ومجموعة من الخبرات الوطنية في المجال، آلية لدعم تنفيذ مشروع إرساء نظام جديد لتقييم الإعاقة.
وتمحور هذا الاجتماع الأول للجنة حول تقديم ومناقشة مكونات هذا المشروع والمنهجية المعتمدة لتنفيذه.
ويأتي إطلاق هذا المشروع تنزيلا للتعريف الجديد للإعاقة في القانون الإطار رقم 13-97 المتعلق بحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة والنهوض بها، ومقتضياته التي تنص على إخراج "بطاقة خاصة"، بالإضافة إلى ما جاءت به السياسة العمومية المندمجة للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة في شأن الحكامة وآليات التدبير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.