مهرجان الفنون الإسلامية ينطلق الأربعاء تحت شعار "مدى" و دولتا بيلاروسيا وأستراليا تشاركان للمرة الأولى    الجمعيات العامة بالمحاكم ..عود على بدء    المجتمع المدني بجماعة مولاي عبد الله يطالب برفع الضرر من معمل لتدوير العجلات    زخم إضراب وسائل النقل العام يضيق الخناق على الحكومة الفرنسية    قطب الاحتياط بCDG يطلق سباق الابتكار.. أول برنامج للابتكار المفتوح    استبعاد ميسي من قائمة برشلونة لمواجهة إنتر ميلان    بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان..رفاق الغالي: الجو العام موسوم بالتردي المتزايد.. وحرية الصحافة تواجه الاعتداء والحصار    العثماني بمجلس المستشارين لمناقشة السياسة العامة للحكومة في مجال حقوق الإنسان    تنظيم المعرض الدولي الأول للأركان بأكادير    تلميذ يرفع حصيلة المنتحرين إلى 32 في شفشاون‬    منظمات أممية تكشف حصيلة زواج القاصرات بالمغرب.. القضاة سمحوا بزواج 85% من الطلبات المعروضة بين 2011 و2018    وفاة المخرج السينمائي المصري سمير سيف    هذا ما قرره طاليب قبل مواجهة الوداد    هل يظهر الحافيظي في مباراة المغرب التطواني؟    فوزي لقجع: مركب محمد السادس هو بيت لعائلة كرة القدم الوطنية    تغزية    بلجيكا تمنع ازيد من 220 مغربيا للدخول الى اراضيها رغم حصولهم على تأشيرات شينغن من دول اخرى    بركان نيوزيلندا يسفر عن 5 قتلى و8 مفقودين    ما وراء زيارة وزير الخارجية الأمريكي للمغرب    اعتقال تلميذ أبلغ الأمن كذبا عن وجود قنبلتين ناسفتين بمنزل أحد الأشخاص    مديرية الأرصاد الجوية تتوقع انخفاضا في درجات الحرارة يصل إلى 2 تحت الصفر    بعد ثبوت متاجرته بملف معتقلي الحسيمة.. مناضلو الريف يطردون الزفزافي الأكبر شر طردة والأخير يصفهم بالسفهاء والخونة    بالتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان.. دعوات للاحتجاج للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف    أحصنة من قلق…    طَريقُنا إلى مكَّةَ.. .    أزيد من 117 ألف منخرط في نظام المقاول الذاتي    المنظمات غير الحكومية المغربية تترافع في مدريد دفاعا عن المناخ في مؤتمر كوب 25    مركب محمد السادس لكرة القدم معلمة رياضية كبرى تجسد الاهتمام الملكي الموصول بقطاع الرياضة    في ذكرى رحيل الطبيبة المقتدرة زهور العماري    الترقية بالشهادات حق أم هدر للزمن المدرسي؟    عزيزة جلال تعود للغناء بعد 30 عاما من الغياب    حسن حمورو يكتب: تشويش على معركة البناء الديمقراطي    ذهبية للمغربي عطاف في بطولة دولية للجيدو بماليزيا    وفاة سيدة وجنينها بالمستشفى الإقليمي بأزيلال    الحريات الفردية.. هل من سبيل للتقريب؟    التطاول على الألقاب العلمية أسبابه وآثاره    كارمين مستغربة إهمال المعنيين    باحثون ألمان: المداومة على هذه الأطعمة قد يصيبك بالسرطان    الإنصاف: الغائب الأكبر في مشروع قانون المالية 202    مجهولون يرشقون حافلة رجاء بني ملال بالحجارة في طنجة    “عاشقة”، و”لا تقل… شئنا!”    بعمر 34 عامًا.. الفنلندية “مارين” أصغر رئيس حكومة في العالم    المجلس الإداري للاماب يصادق على ميزانية للفترة 2020-2022    مديرية وزان: ثانوية سيدي بوصبر التأهيلية: تخليد اليوم العالمي للسيدا    فرنسا: إضراب مستمر لليوم الخامس وشلل في حركة النقل رفضا لخطة إصلاح نظام التقاعد    105 ألف متفرج حضروا الدورة ال 18 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش    المغرب في المركز 121 عالميا في مؤشر التنمية البشرية ل 2019    استبعاد روسيا من المنافسات الدولية لمدة 4 أعوام بسبب المنشطات    كلمة سلال أثناء المحاكمة: أنا لست فاسدا ولم أسرق فرنكا واحدا (فيديو)    غرفة التجارة بطنجة تفتح أبوابها أمام المستثمرين المصريين من خلال إتفاقيات للتعاون المشترك    سناء عكرود: أول مرة كنشوف مسلم مسيكين كيضحك    مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على قانون مالية 2020    الفتح يطيح بالمتصدر ووادي زم بفوز بالثلاثة    الدورة الأولى لمهرجان التراث الموسيقي والغنائي لوادي درعة    رئيس اللجنة القضائية ب”النواب” الأميركي: ترامب سيدان في 3 دقائق لو وقف أمام محكمة    40 دقيقة من الرياضة يوميا تحمي الأطفال من تصلب الشرايين    خرافات شائعة عن نزلات البرد يجب تجنبها    المنشد سعيد مشبال إلى جانب وفد تطوان يمثل تطوان في إحياء الذكرى الواحدة والعشرون لرحيل الملك الحسن الثاني في حضرة الملك محمد السادس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المصلي: نشتغل على إطلاق خدمة إلكترونية لتسليم شواهد الإعاقة عن بعد
نشر في الأحداث المغربية يوم 13 - 11 - 2019


Ahdath.info
ذوو الاحتياجات الخاصة سيتسلمون شواهد الإعاقة إلكترونيا. هذا ما كشفته وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، جميلة المصلي.
وأعلنت المصلي، خلال خلال ترؤسها الاجتماع الأول ل"اللجنة الاستشارية الخاصة بمشروع إرساء النظام الجديد لتقييم الإعاقة" الأربعاء 13نونبر 2019بالرباط، أن وزارتها تشتغل على "مشروع لإطلاق خدمة إلكترونية لتسليم شواهد الإعاقة على المستوى الترابي بدل تسليمها مركزيا".
وأوضحت المصلي أن "تسريع إخراج هذه الخدمة الإلكترونية إلى حيز الوجود يشكل أولوية عاجلة ضمن الخدمات المقدمة لهاته الفئة". ولفتت المصلي إلى أنها خطوة أولى في " أفق أن تشمل هذه الخدمة تيسير باقي الخدمات الاجتماعية عن بعد بالنسبة للأشخاص، الذين هم في وضعيات خاصة".
وأبرزت المصلي أن مشروع إرساء النظام الجديد لتقييم الإعاقة يهدف إلى "ترشيد العرض الاجتماعي للخدمات من خلال استهداف دقيق وفردي للأشخاص في وضعية إعاقة، عبر إنشاء مرجعية وطنية لتقييم الإعاقة تتلاءم مع مقتضيات الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة التي صادق عليها المغرب سنة 2009 ومقتضيات القانون الإطار رقم 13-97 ".
وأكدت المصلي على أن إصدار البطاقة الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة، ستسمح لهذه الفئة من المواطنين ب "الاستفادة من مختلف أوجه الدعم وحقوق الأولوية المنصوص عليها قانونيا".
وزادت المصلي مؤكدة أن من شأن هذه البطاقة أن تساهم في " تجاوز الإكراهات، التي يعرفها النظام الحالي والمرتبطة بثقل المساطر الخاصة بمسطرة الحصول على شهادة الإعاقة (بطاقة الإعاقة)، وكذا تعدد الأنظمة التقييمية و اختلاف المساطر الإدارية المرتبطة بكل منظومة، والكلفة الباهظة المترتبة عن ذلك من حيث الوقت ومصاريف التنقل ومصاريف الاستشارات الطبية".
وقالت المصلي إن النظام المعياري الجديد لتقييم الإعاقة سيمكن من "تملك أدوات علمية لفهم وتحليل الوضعية المتعددة الأبعاد للإعاقة وكذا تحسين التواصل وتحقيق الالتقائية بين مختلف القطاعات والمتدخلين في مجال الإعاقة". وذلك، في إطار "تنفيذ الحكومة لمجموعة من الأوراش والبرامج الوطنية في مجال الحماية الاجتماعية والاستهداف المباشر للفئات في وضعية هشة".
وأشارت المصلي، في هذا السياق، إلى مشروع إرساء سجل اجتماعي موحد، وكذا نظام لدعم وتشجيع ومساندة الأشخاص في وضعية إعاقة.
كذلك، أعلنت المصلي أن وزارتها قيد إنجاز دراسة لتحديد مكونات هذا النظام والفئات المستهدفة وصيغ التدبير ومصادر التمويل.
كما أشارت المصلي إلى مجموعة من الأوراش، التي وصفتها ب"المهيكلة" التي تباشرها الوزارة، واعتبرت أنه "سيكون لها وقع كبير في مجال النهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة". ويتعلق الأمر، وفق ما أفادته الوزيرة، بدعم الاندماج المهني، ولا سيما ما يتعلق بتوظيف الأشخاص في وضعية إعاقة في القطاع العام، وكذا إعطاء انطلاقة أول برنامج وطني لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي إعاقة التوحد "رفيق"، ومواكبة أسرهم في تربيتهم وتكوينهم وتأهيلهم، فضلا عن أجرأة خدمات صندوق دعم التماسك الاجتماعي، مع بلورة البرنامج الوطني " مدن ولوجة"، الذي يهدف إلى إرساء الولوجيات المادية في أهم المدن، وإلى تطوير الإطار المعياري والتنظيمي المنظم لهذا المجال وكذا تقوية قدرات المهنيين الترابيين العاملين في المجال وتحسيسهم بأهمية توفير الولوجيات.
وتشكل اللجنة الاستشارية الخاصة بمشروع إرساء النظام الجديد لتقييم الإعاقة، الممثلة من القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية المعنية والهيئات العلمية المتخصصة ومجموعة من الخبرات الوطنية في المجال، آلية لدعم تنفيذ مشروع إرساء نظام جديد لتقييم الإعاقة.
وتمحور هذا الاجتماع الأول للجنة حول تقديم ومناقشة مكونات هذا المشروع والمنهجية المعتمدة لتنفيذه.
ويأتي إطلاق هذا المشروع تنزيلا للتعريف الجديد للإعاقة في القانون الإطار رقم 13-97 المتعلق بحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة والنهوض بها، ومقتضياته التي تنص على إخراج "بطاقة خاصة"، بالإضافة إلى ما جاءت به السياسة العمومية المندمجة للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة في شأن الحكامة وآليات التدبير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.