الوداد يفوز على الزمامرة ويستعيد الصدارة مؤقتا    مديحي: "كنا نعرف أن تراكم المباريات بعد تعرض اللاعبين للإصابة بفيروس كورونا سيرهقنا"    إصابة في التداريب تُغيِّب أحداد أمام الدفاع الجديدي وتُحيط مشاركته في "الديربي" بالشكوك    عصبة الأبطال.. الهلال يتأهل إلى دور الثمن رغم غياب 15 لاعبا للاصابة ب"كوفيد-19"    الوضع الوبائي لكورونا يدخل مراكش في التعليم بالتناوب ابتداءً من غد الاثنين    "رويترز": أمريكا تفرض عقوبات على أكثر من 24 كيانا وشخصا مرتبطين بالأسلحة الإيرانية    العدل والإحسان تصعد تجاه إغلاق المساجد في الجمعة: منكر عظيم!    الجمارك تداهم معملا سريا لصناعة الأكياس البلاستيكية بطنجة    رسالة الى الأستاذ عبد الرحيم بنبوعيدة: الانتقام يعمي البصر والبصيرة    تعرف على أكثر من يدافع عن عودة حمد الله للمنتخب    الدار البيضاء والحاجة إلى "إنقاذ حضوري" !    الرئيس الجزائري: لن نشارك في التطبيع مع إسرائيل ولن نباركه    تأجيل الامتحانات الجامعية بمكناس بعد إصابة أطر إدارية وتربوية بكورونا    كورونا يتسبب في القبض على الفنانة المغربية مريم حسين بدبي    مظاهرة ضد إجراءات مكافحة كورونا تجر 32 شخصا للاعتقال في لندن    ماني يقود ليفربول لهزم تشيلسي    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    بلفاع..عناصر القوات المساعدة تتمكن من توقيف سارق هاتف احد المواطنين    رفيقي: بحكم دراستي في الكتاتيب هناك تطبيع مع اغتصاب الأطفال من "الفقيه"    التنسيق النقابي للأساتذة خريجي "السلم 9" يدعو لحمل الشارات السوداء والاضراب احتجاجاً على "تماطل" الوزارة مع مطالبهم    جاريث بيل لم يشارك في أكثر من 63.7% من مبارياته مع ريال مدريد    بلاغ هام للمقاولات المغربية حول الاستفادة من التكوين المهني    كورونا يضرب أطرا إدارية وطبية بمستشفى محمد الخامس بمكناس    إغلاق محلات لتربية الدواجن يتسبب في ارتفاع صاروخي في أسعارها    بالفيديو : برلماني يُسائل وزير الصحة عن الملايير التي تنهبها شركات أدوية    جو حار في الجنوب وسماء غائمة مصحوبة بأمطار رعدية متفرقة    تتويج مدرسة علوم المهندس بميداليات ذهبية بالمعرض الدولي "أسبوع الابتكار في إفريقيا"    الدحيل يعترض على طرد بنعطية    الفنان نعمان لحلو يشارك في حملة تحسيسية بمخاطر كورونا بمدارس فاس    تقرير رسمي: إستراتيجية بنكيران أغفلت الفساد في الحياة السياسية والانتخابات    سلطات الاحتلال تغلق الحرم الإبراهيمي بحجة الأعياد اليهودية    "ترامب" ينجو من محاولة اغتيال خاطفة.. وسلاح خطير كاد يفتك به    الصحة العالمية تقر اختبار أعشاب أفريقية لعلاج وباء "كوفيد-19"    مشاركة نحو 60 ألف متطوع في اختبار اللقاح ضد "كورونا" في موسكو    "بنك أوف أفريكا" يخصص قروضا لتمويل الدراسة في المغرب والخارج    استمرار إغلاق القاعات السينمائية بالمغرب.. إلى متى؟    عشق التراث في تجربة الفنان التشكيلي المغربي أحمد الوشيني    وزارة الفلاحة: توقع زيادة صادرات منتجات الصناعات الغذائية في2020    فرح الفاسي تزيل الستار وتنفي الشائعات بخصوص طلاقها من عمر لطفي    إصابات جديدة بكورونا في المجلس الجماعي للقنيطرة من مخالطي الوزير الرباح    لمنع تفشي فيروس كورونا سلطات تطوان تتخذ هذا القرار    جمهور الدراما على موعد مع الجزء 2 من "الماضي لا يموت"    في لقاء مع الوزير أمكراز.. نقابيو الاتحاد المغربي للشغل يطالبون بالتفاوض حول "قانون الإضراب" قبل عرضه على البرلمان    البيكَ وسلمى رشيد شادين الطوندونس فالمغرب ب"شلونج".. والمعلقين: سلمى شوية ديال الصوت مع بزاف ديال الأوطوتون – فيديو    برلمانيون فرنسيون يرفضون استضافة طالبة مغربية محجبة -فيديو    أشغال بناء وسط فيلا لنافد بمدينة أكادير تؤجج غضب الجيران، و شكاية في الموضوع بيد والي جهة سوس ماسة.    فيروس كورونا يصيب مدير مستشفى و أطرا صحية وسط حالة من التخوف بين أصحاب البدل البيضاء.    لم يستفيدوا من أي دعم .. العاملون بالقطاع السياحي بمرزوكة يطلقون نداء استغاثة    بنشعبون يمدد إجراءات التصدي للمضاربة في أسعار مواد التعقيم    صحفي يتعرض لاعتداء وصف بالهمجي باقليم اشتوكة ايت باها    أي اقتصاد ينتظر الدول العربية؟ ..    اجتماعات واتصالات مكثفة بين قادة "البي جي دي" بسبب مذكرة المؤتمر الاستثنائي وتيار الاستوزار بدا كاينسف "مضمون المذكرة"    فيديو.. برلمانية تنشر غسيل صفقات وزارة الصحة خلال الجاحة أمام آيت طالب    الفنان "رشيد الوالي" يكشف خروج والدته من المستشفى ويشكر متابعيه    حتى يغيروا ما بأنفسهم    وزير الأوقاف: "المساجد لن تفتح لصلاة الجمعة إلا بانخفاض أو زوال جائحة كورونا"    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    رئيس المجلس العلمي المحلي للناظور في حلقة جديدة من شذراته الطيبة : "التربية و القدوة الحسنة "    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السياحة.. «على ما نتلاقاو» بلا موعد!


AHDATH.INFO
حذرت الكونفدرالية الوطنية للسياحة بالمغرب، باسم جميع الفاعلين السياحيين الذين تمثلهم، من الأوضاع الغامضة التي يجتازها القطاع.
وذكرت الكونفدرالية، في بلاغ حديث لها، بمسلسل الأزمة الخانقة الذي تتخبط فيه السياحة منذ الرابع من شهر مارس 2020 الذي تلا تاريخ الإعلان عن اكتشاف أول حالة لكوفيد 19 بالمغرب.
وقالت الكونفدرالية إن هذا الاكتشاف دفع جميع المهنيين لإلغاء حجوزاتهم الجارية، ما حكم على الفنادق ووكالات الأسفار والمطاعم وأصحاب النقل السياحي ومكتري السيارات والمرشدين إلى مواجهة مصيرهم من دون رؤية واضحة ومحددة حول موعد العودة لممارسة أنشطتهم.
كما أكد بلاغ الكونفدرالية على وعيها بأن الصحة فوق كل اعتبار، وعلى تفهمها لمختلف الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها للحفاظ على صحة المواطن المغربي، مذكرة بمساهمة المهنيين في تسهيل عودة السياح الأجانب الذين وجدوا أنفسهم عالقين في المغرب، ثم أيضا عملية تدبير إلغاء الحجوزات وتأجيل زيارتهم إلى المغرب خلال ربيع 2020.
وتساءل بلاغ الكونفدرالية، على بعد أيام قليلة من رفع الحجر الصحي المقرر في 10 من يونيو الجاري، عن الآليات التي سيتم اعتمادها من أجل مواكبة الفاعلين في القطاع السياحي خلال مرحلة التعافي الضرورية التي يحتاجها كل قطاع.
وفي هذا الإطار، ذكرت الكونفدرالية بالإجراءات التي اتخذتها مجموعة من دول حوض البحر الأبيض المتوسط وغيرها من أجل العودة لاستئناف النشاط السياحي لمهنييها، وهي الإجراءات التي همت عدة محاور، منها إلغاء بعض الصعوبات المالية والبنكية وضخ ميزانيات مهمة بهدف استمالة الطلب وتعزيز العرض.
ولم يفت الكونفدرالية الوطنية للسياحة بالمغرب الإشارة إلى الدور الذي يلعبه قطاع السياحة في النسيج الاقتصادي الوطني كقاطرة حيوية تدر عائدات مهمة على خزينة الدولة تصل إلى أكثر من 80 مليار درهم، ناهيك عن مناصب الشغل المباشرة التي تؤمنها لفئات كثيرة من المجتمع المغربي.
وكانت الكونفدرالية الوطنية للسياحة بالمغرب كشفت مؤخرا عن أن حجم الخسائر التي تكبدها القطاع السياحي، والتي ستستمر آثارها لثلاث سنوات جراء جائحة كورونا في القطاع السياحي، تصل إلى 138 مليار درهم.
كما أكدت الكونفدرالية أن عائدات السياحة من العملة الصعبة ستتراجع ب74% خلال 2020، ما يعادل خسارة صافية ب57.8 مليارات درهم، وب65% خلال 2021 بخسارة تعادل 51.1 مليار درهم، وب38% سنة 2022 أي بخسارة 29.7 مليارات درهم.
إلى ذلك، كان مجلس النواب قد صادق على مشروع مشروع القانون 30.20 الذي يهدف إلى الحد من جميع أشكال توقف النشاط الاقتصادي السياحي وتأثيره على مناصب الشغل.
كما يسعى هذا المشروع في صيغته إلى إنقاذ مقاولات السياحة والنقل الجوي من شبح الإفلاس، من خلال مساعدة القطاعات المعنية (وكالات الأسفار والمؤسسات السياحية وأرباب النقل السياحي وأرباب النقل الجوي للمسافرين)، والتي تعاني من صعوبات مالية واقتصادية واجتماعية بسبب الظرفية الحالية المترتبة عن وباء كورونا.
المكتب الوطني المغربي للسياحة ظل الغائب الأكبر والتزم الصمت منذ بداية الأزمة رغم كل ما يمر به القطاع منذ اليوم الأول.
وكي يعلن المكتب عن حضوره واستمرارية وجوده، اختار أن لا يحسب له شيء يذكر خلال فترة الحجر الصحي والأزمة التي يمر منها القطاع السياحي إلا ما اعتبره حملة لفائدة المهنيين.
يتعلق بإطلاق حملة «على مانتلاقاو»، التي تهدف، حسب مدير المكتب، عادل الفقير، إلى دعم رجال ونساء القطاع السياح الوطني خلال أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.
نعم غادي نتلاقاو.. لكن متى؟
حسن بن جوا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.