أزيد من 500 ألف مهاجر مغربي يحصلون على تصاريح الإقامة بفرنسا سنة 2020    هذه توقعات الأرصاد الجوية لحالة الطقس بطنجة والنواحي اليوم الأحد    المغرب..يسجل 13 وفاة و5482 اصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية    بلماضي يصعق مهاجمي الجزائر بعد سقطة غينيا الاستوائية    أثرياء يوتيوب.. قائمة النجوم الأعلى ربحا خلال عام 2021    حل الخلاف الجمركي بين المغرب و مصر يعزز تنافسية المنتجات المغربية بالأسواق العربية    23 سنة حبسا لمغربي إغتصب دركية إسبانية    "الحكرة" تدفع بائعا للكمامات لإحراق جسده.    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    غينيا الاستوائية تقسو على الجزائر و تضع حداً لسلسلة عدد مبارياتها دون هزيمة    كوفيد 19 ينهي حياة رضيع عمره 3 أسابيع    دوزيم / إينوي : أكثر من 13 مليون درهم كدعم مالي للمقاولات المشاركة في برنامج "شكون غادي يستثمر فمشروعي؟"    فيديو يحبس الأنفاس.. يمني يتدلى إلى فوهة بركان حارق!!    صيادلة المملكة يعلنون غدا الإثنين يوم غضب وطني ضد وزارة الصحة    روبورتاج. مهنيو السياحة بمراكش مستاؤون من إستمرار غلق الحدود وينذرون بوضعية كارثية    توقيف 8 أشخاص ضمنهم 6 فتيات بتهمة الفساد واستهلاك الشيشة بشقة مفروشة    أقارب "قاتل تزنيت" ينفون الإرهاب    موريتاني يدير لقاء المغرب والغابون    خبرة الريال تمنحه لقب السوبر الإسباني على حساب بيلباو    مكتب الرجاء يطمئن فيلموتس    اعتقال تقني بقناة فضائية بتهمة التحايل للحصول على جواز التلقيح دون جرعة    أخنوش يهاتف البلجيكية المعتدى عليها بأكادير .. والطاقم الطبي يكشف حالتها    حليم فوطاط:"الحزب والحكومة ملزمون بتنفيذ الوعود و سنعمل على الدفاع عن إقليمنا "    هل يمنح خليلودزيتش الفرصة للمحمدي أمام الغابون؟    النيران تسلب حياة طفل بمدينة أكادير    الإعلان عن رحلات جوية استثنائية انطلاقا من المغرب    عضو اللجنة العلمية: "لا داعي لتمديد إغلاق الحدود"    جوكوفيتش على قرار طردو من أستراليا: كنحتارم قرار المحكمة وغنخرج من البلاد    غالي يكرر خلال لقائه المبعوث الأممي للصحراء المغربية شرط جبهة "البوليساريو"    النمسا تفرض غرامة على رافضي التلقيح ضد "كورونا"    البنوك المغربية تحتاج إلى 64,8 مليار درهم من السيولة    أطاح به انقلاب عسكري عام 2020 .. وفاة الرئيس المالي السابق بوبكر كيتا    منظمة: مصرع ثلاثة مهاجرين مغاربة بداخل مركز احتجاز في ليبيا    بركان يتسبب في غرق امرأتين تبعدان عنه ب 10 آلاف كيلومتر    هذا ما كشفته لندن حول محتجز الرهائن في "حادث كنيس تكساس"    أسعار البيع بالتقسيط لأهم المواد الغذائية بأسواق بجهة الشمال    وفاة "مي زهرة" أشهر معالجة للسحر والتوكال بتارودانت    ثقافة الإعتراف وطغيان سلطة المال    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    ملحمة غنائية استعراضية أمازيغية من توقيع جمعية أورو أفريكا بألمانيا    الجزائر تكثف جهودها لإقناع دول عربية بالقمة    إصابة بنكيران بفيروس كورونا وحالته الصحية مستقرة    أجندة ال «كان»    د.رشيد بنكيران: مشهد مؤثر.. يا وزارة المساجد أليس فيكم رجل رشيد؟!!    ظهور مستجدات خطيرة في قضية وفاة الإعلامي وائل الإبراشي    رشيد العلالي وزهير بهاوي في فقرة فكاهية باللهجة الشمالية...في "رشيد شو"    تعيينات جديدة في مصالح الأمن الوطني    استمرار جمود العلاقات وألباريس يراهن على المغرب لحل قضية تثير قلق إسبانيا    بعدما تعرضو للتعذيب..منظمة حقوقية ترصد مقتل 3 مهاجرين مغاربة في ليبيا    Netflix تنتج أول فيلم عربي مدبلج ب3 لغات    الفنان عبد العالي بلمسكين يقدم أغانيه في "استوديو Live"- الحلقة كاملة    64 دولة يمكن للمغاربة دخولها دون تأشيرة وهذه أسماؤها    حَانةٌ فَرَغَتْ بامتِلَائِي    لبراهمة: الدولة أغلقت على المغاربة حتى حينما انخفضت حالات كوفيد 19 !    بيت ميكري.. ومنهجية تمييز الحكومة بين الفنانين والعلماء    وزير الدفاع يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش الكويتي    الوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية تستعرض حصيلة إنجازاتها برسم سنة 2021    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الرافضون للتلقيح يتكتلون ويدافعون عن الحق في رفض التطعيم


Ahdath.info
على الرغم من تحسن الوضعية الوبائية واتساع رقعة الملقحين، بحيث بلغ عدد الملقحين بالجرعة الأولى مايفوق 23 مليون و20 مليون بالحقنة الثانية، فيما وصل عدد الذين تلقوا الجرعة الثالثة 176 ألفا و594، واستمرار حملات التشجيع على التلقيح، لازال هناك من المغاربة من يرفض التلقيح بدعوى أن ليس هناك قانون صريح النص يجبر المواطنين على أخد لقاحات كوفيد19.
وفي هذا الإطار دعا الرافضون لجواز التلقيح، والذين تكتلوا في تنظيم مدني أطلقوا عليه « اتحاد المغاربة الرافضين لجواز التلقيح »إلى فتح نقاش وطني حول تدبير الدولة لعلمية التلقيح، والتي تقتضي تقييم نتائجها ومساءلة صانع القرار عن أثارها على المجمتع المغربي.
وبعدما عددوا أسباب تأسيس الجمعية ذات البعد الحقوقي، حسب بلاغ اللجنة التحضيرية، أكدوا على أن الجمعية لا تهدف إلى دعوة المغاربة إلى الامتناع عن أخد جرعات التلقيح، وإنما يدافعون عن الحق في رفض التطعيم، خوفا من أن يتعرض المواطن الرافض لأخد جرعات التلقيح لأي تبعات سواء على مستوى العمل أو التمدرس أو الاستفادة من الخدمات العمومية .
وأكد الرافضون للقاح على ضرورة فصل الحق في التمدرس عن تلقي التلقيح، والحق في التطبيب عن مسألة التلقيح، والحق في التنقل عن التلقيح وذلك بإلغاء الجواز أو الرخصة الخاصة بالتنقل . كما طالبوا بتعويض المتضررين من اللقاحات التجريبية وفق ما قررته منظمة الصحة العالمية، على أساس أن اللقاحات لاتزال قيد التجريب السريري .
وفي المقابل، دعا الرافضون الحكومة والمركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة إلى إحداث لجنة خاصة تتمتع بالكفاءة اللازمة لتقييم وتتبع الأعراض الجانبية للقاحات كوفيد 19 ، لمختلف الفئات العمرية التي تم تلقيحها، وخصوصا الأطفال مابين 12 و17 سنة . وكذا نشر الاحصائيات عن عدد الحالات التي دراستها ونسبة المخاطر قياسا مع الفوائد.
وفي الأخير، طالبت المبادرة من الحكومة إعادة النظر في قانون الطوارئ باعتباره مصدر كافة الإجراءات التي« يتم عبرها وعلى أرض الواقع تضييق الحريات كأثر لسن هذا القانون « وأن هذا « القانون لا يتمتع بمبدأ التناسب بين شروط تشريعه وفائدته » .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.