العثماني يحذر.. الفساد يضيع على المغاربة بناء 150 مستشفى بأحدث التجهيزات    ملف بوعشرين.. المحكمة تقرر عرض 23 مقطع فيديو في غياب مصرحتي محضر    #مونديال_الأحداث: الأسود يفرضون التعادل على إسبانيا في الشوط الأول    المحكمة ترجئ منح الكلمة الأخيرة للمتهمين بقتل البرلماني مرداس    المتهم الرئيسي بقتل البرلماني مرداس تربص بفيلته قبل تنفيذ الجريمة بأيام    الحضري.. "السد العالي" لمنتخب "الفراعنة" يحقق أسطورته أمام السعودية    بنعطية يغيب عن مباراة إسبانيا    المطربة أحلام تمنح "أجر موازين" لأعمال إنسانية    أسرار "الحجر الأسود".. 24 حارساً يومياً هذه مواصفاتهم    دراسة تحذر: سمع الأطفال في خطر    صلاح: متحمسون للمشاركة في مونديال 2022    عامل اقليم اشتوكة آيت باها يُشرف على تنصيب رجال "الإدارة الترابية" الجدد    مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة تمنح 22 لواءا أزرقا لموسم 2018    الملك يؤكد حرصه "الراسخ" على مواصلة العمل مع أمير قطر    وجاهة مقترح الحكم الذاتي بالصحراء محط إشادة خلال ندوة دولية بعاصمة الشيلي    الأوروغواي يتصدر المجموعة الأولى والسعودية يخطف فوزا قاتلا أمام مصر    بروفيلات جديدة لرجال السلطة    انخفاض ملحوظ لقيمة الدرهم في مقابل الدولار    باقاسم، أشقار، داليا، واد أليان، سيدي قنقوش.. من بين 21 شاطئا تحصل على العلامة الدولية "اللواء الأزرق" خلال موسم 2018    رونار يقترب من تدريب "محاربي الصحراء" .. والثعلب يوافق مبدئيا    نادية أيوب تنقل إلى المستشفى في حالة خطرة (صورة)    توقع هطول أمطار خلال مباراة المنتخب المغربي ضد نظيره الإسباني    موريتاني يعلن أنه المهدي المنتظر    زعماء عدد من دول العالم يهنئون أردوغان وأنصاره يحتفلون بفوزه (صور)    دراسة جديدة تؤكد لقاح السل قد يضع نهاية لمرض السكري    الجيش الجزائري يقتل شابا في تندوف.. واحتجاجات غير مسبوقة على الجرائم الوحشية للبوليساريو    فرائض المسؤولية    بالفيديو.. داعية سعودي يحلق لحيته بعد السماح للنساء بالقيادة!    بارون المخدرات بالشمال "تمارة" أمام النيابة العامة بتطوان    وفد امريكي عالي مستوى بالمغرب    مبيعات الإسمنت تواصل التراجع    موازين 2018.. بابيلون الجزائرية تلهب بإيقاعات البوب روك مسرح محمد الخامس    المعد البدني للمنتخب الوطني يكشف حقيقة صورة « هاتف فجر »    السانديك الجديد لمصفاة "سامير" ينتهج أسلوبا جديدا لتسريع عملية التصفية    موازين 2018: اللون الجبلي وإيقاعات الدبكة اللبنانية بفضاء النهضة مع رويدا وملحم    مشروع قانون تقاعد البرلمانيين يواجه "بلوكاجا" داخل البرلمان    عمليّة مالية تهزّ فرنسا.. سمسار يبرم صفقة ب6.6 مليار دولار بيوم واحد    هذه توقعات أحوال الطقس ليوم غد الثلاثاء    المجمع الشريف للفوسفاط – فرع كينيا يرد على الاتهامات الموجهة ضده    أليانس تخفض مديونيتها من8.5 إلى 2 مليار درهم خلال 4 سنوات : تسعى لتصبح فاعلا مرجعيا في بناء السكن والفنادق والمستشفيات بإفريقيا    تغييرات في أسلوب الحياة قد تساعد البدينات على تحسين الخصوبة    مطالب باعتقال مجرم حرب إسرائيلي مدعو لندوة أممية بالرباط    مشروع ضخم للطاقة الريحية يدخل الخدمة انطلاقا من ضاحية طنجة    الأميرة لالة حسناء تترأس حفل افتتاح مهرجان الموسيقى العالمية العريقة    أسماء القرطبي: لم أواجه صعوبات كبيرة في «هارون الرشيد»    جهة الدارالبيضاء- سطات ضيف شرف معرض العقار بباريس    بكتيريا «السالمونيلا» وبقايا الدجاج سبب تعفن أضاحي العيد    هل يهدد الهاتف الذكي بصرك؟    ترامب: المهاجرون غزاة يسعون لاقتحام أمريكا    مراكش إطلاق المنصة الرقمية للتكوين عن بعد حول الترافع عن مغربية الصحراء    سابقة في إيطاليا.. مثلي مغربي وآخر إيطالي يوثقان عقد زواجها    المرابط: قدمت استقالتي من الرابطة بسبب تيار متشدد.. ولا وجود للتعصيب في القرآن    شعراء يكتبون الرواية في ضيافة دار الشعر بتطوان    موازين 2018: جاميروكواي كان في الموعد.. حفل عالمي على إيقاعات الفانك والبوب    محطات ميترو أنفاق إسطنبول الأجمل في العالم    اردوغان يفوز بالانتخابات الرئاسية من الدورة الاولى    تقنية بريطانية جديدة لتحديد المواقع    بن بية يترأس "مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"معنى أن تصوم رمضان"
نشر في العمق المغربي يوم 23 - 05 - 2018

الصوم حقيقة ليس هو ذلك التعريف الفقهي:" الامتناع عن الأكل والشرب والجماع من طلوع الفجر إلى غروب الشمس بنية التقرب إلى الله تعالى "، نعم هو كذلك فقهيا من حيث اشتماله على الأركان.لكن، المتتبع لبعض أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم الواردة في الصيام، سيجد أن معناها يتعدى ما أشار إليه الفقهاء في تعاريفهم.
تعريف الرسول صلى الله عليه وسلم للصوم أقرب لأهل اللغة منه إلى أهل الفقه مع فارق؛ أن هذا الامساك والامتناع إنما يكون عبادة يتقرب بها المسلم إلا الله تعالى.فالصوم عند أهل اللغة معناه: "الإمساك والامتناع عن الشيء"، كيف ما كان هذا الشيء، دون حصره في الأكل والشرب والجماع كما تقدم.
وهذا المعنى أكده القرآن أيضا على لسان مريم عليها السلام في قوله تعالى : " إني نذرت للرحمان صوما فلن أكلم اليوم إنسيا " (مريم /26) ، والمقصودهنا بالصوم: الامتناع عن الكلام.فتعدى معنى الصوم الأكل والشرب والجماع إلى الامتناع عن الكلام والانقطاع عن الناس بالاشتغال بعبادة الله تعالى، فهذه الآية كما يقول الدكتور فريد الانصاري(رحمه الله) من أرفع المعاني التعبيرية التي تعبر عن العبادة.
الامتناع والامساكعن كل شيء قد يؤثر في الصيام إن لم نقل بطلانه،يؤكده أيضا ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم ضمنيا فيبعض أحاديثه عن الصيام ، منها قوله: " فإذا كان يوم صوم أحدكم، فلا يرفث ، ولا يصخب، ولا يجهل، فإن شاتمه أحد أو قاتله ، فليقل : إني صائم مرتين"،( رواه البخاري)معنى صائم: أي ممسك عن فعل الحرام وعن الجدال والخصام والرفث والصخب،ومشتغل بعبادة ربي.
وقوله أيضا:"من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه". (رواه البخاري) ، ونحن نقول قياسا على هذا: من لم يدع الكذب، والسرقة، والغش، والرشوة، والتعامل بالربا، والتدخين وشرب الخمر، وعقوق الوالدين،ومشاهدة الحرام، وايذاء الجيران، وقطع صلة الرحم، والنميمة والغيبة … وكل الموبقات ..الخ؛ فليس للهحاجة في أن يدع طعامه وشرابه.
ومما يؤكدهذا المعنى أيضا حديثآخر للرسول عليه السلام الذي قال فيه :" رب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش ، رب قائم حظه من قيامه السهر "( مسند الإمام أحمد)، وهذا كناية على أن بعض الناس في رمضان يمتنعون عن الاكل والشرب فقط، مع عدم تورعهم في فعل الحرام أثناء صومهم؛ وبالتالي لم يحققوا الامساك والامتناع المفضيين إلى تحقيق التقوى المرجوة من الصيام التي نص عليها الله تعالى في قوله: "يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون.."( البقرة/183)…………..تقبل الله صيامكم .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.