بني ملال .. السلطات تشن حملة لمحاربة البناء العشوائي وتهدم عددا من المنازل – صور    تعثر التأهيل الحضري وسبات المجلس البلدي لشفشاون يغضب عامل الإقليم بخروجه شخصياً لتتبع الأشغال    دراسة: فيتامين «الشمس» يحمي من الوفاة بفيروس كورونا    المغرب يجدد تأكيد التزامه بإيجاد حل نهائي للخلاف الإقليمي حول الصحراء المغربية    أمن فاس يطيح بمتورطيْن في الاختطاف والاحتجاز    منتجع مازغان ينفي إغلاق أبوابه ويؤكد التزامه الكامل اتجاه مستخدميه وزبنائه رغم ظروف الجائحة    البرلمان يستمع للحكومة لتفعيل التشريع الخاص بالحماية الاجتماعية    لقجع يدعو إلى تسريع الارتقاء بالممارسة الكروية    أُطر صحية بالبيضاء ترفض تقسيم الأطباء في توزيع "منحة كورونا"    نقطة نظام.. تناوب مصطنع    انتخاب محمد الفاسي كاتبا عاما لنقابة "موظفي الجماعات الحضرية" بطنجة    الاتحاد والمسؤولية الوطنية زمن الكساد الكوروني    إطلاق النار لشل حركة أخطر المجرمين الذي عرض أمن المواطنين وسلامة الشرطة لتهديد حقيقي.    هل يرفض ترامب قبول نتائج الانتخابات الرئاسية؟    جهة الشّرق تحصي 134 إصابة جديدة ب"كورونا"    حصيلة ثقيلة منتظرة من الوفيات جراء فيروس كورونا تدفع منظمة الصحة العالمية لدق ناقوس الخطر.    "أسمن رجل في العالم" يعود منتصراً من "معركة كورونا"    "أزمة جديدة" داخل الأهلي قبل ملاقاة الوداد بعد إصابة المدافع رامي ربيعة    البيضاء.. الرصاص لتوقيف شخص عرض أمن المواطنين وسلامة عناصر الشرطة للخطر    لمسة حكيمي تعيد البسمة لانتر ميلان …بعد إقحامه احتياطيا…    الحسنية يحقق فوزا ثمينا على حساب الفتح    ديربي بئيس !!    المغرب: لا سلام دون أن يتمكن الشعب الفلسطيني من إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس    بطولة إسبانيا: ريال ينجو من الخسارة امام بيتيس    لائحة الوداد المدعوة لمواجهة المغرب التطواني    المغرب يجدد تأكيد التزامه بإيجاد حل نهائي للخلاف الإقليمي حول الصحراء المغربية    ولاية امن طنجة توقف عنصرين متورطين في الحيازة والاتجار في المخدرات القوية    سيدة تبلغ من العمر 88 سنة تجتاز امتحان السنة السادسة إبتدائي    وفيات كورونا بالمغرب تتخطى 2000 حالة وفاة، و 4 حالات جديدة تسجل بجهة سوس ماسة ، و حالات التعافي تجازوت عتبة 94000 ، و هذه تفاصيلها الرسمية.    بعد نجاح أغنية " الحب يهواياس الشأن" الفنان المبدع خالد ليندو يطرح جديده بعنوان " فونارة ن بينيذا"    إطلاق الموقع الإلكتروني لمجلة القوات المسلحة الملكية"revue.far.ma"    السيسي يدق آخر مسمار في نعش نيو ديكتاتوريته    تدابير جديدة بورزازت لمواجهة جائحة "كوفيد-19"    إطلاق الموقع الإلكتروني لمجلة القوات المسلحة الملكية revue.far.ma    مرض الانتقاد    أديب "يعتذر" وعون يقبل… هل "سقطت" مبادرة ماكرون في لبنان؟    وزارة السياحة تعين مندوبا جديدة لها باقليم الحسيمة    الإعلان عن انطلاق الدورة 18 لجائزة الصحافة    بعدما ضبط مرّة في مقهى للشيشة وبعدها في ملهى ليلي في عزّ انتشار الوباء.. أمين حارث يصاب بفيروس كورونا    منظمة الصحة تخشى تسجيل مليوني وفاة بالفيروس ودعوات لإتاحة اللقاحات للجميع    الغربة والأدب    ضعف الأمطار يلقي بثقله على القطاعات الاقتصادية والاجتماعية في سوس ماسة    البنوك المغربية ترفع الفوائد مقابل تأجيل الأقساط و القضية تصل العثماني !    بعد أسبوع على إغلاقه ميناء الصويرة يستأنف نشاطه    "الكهرماء": الفواتير لا تصل 200 درهم بوادي زم    وفاة الفنان المصري "المنتصر بالله" بعد صراع طويل مع المرض    عدد ضحايا تحطم طيارة نقل عسكرية فأوكرانيا وصل ل22 قتيل – فيديو    نعمان لحلو: الأغنية المغربية فقدت هويتها ونعيش عولمة ثقافية    السعودية تؤجل تنظيم حفل فني للمغني عمرو دياب    ارتفاع قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 0,87 في المائة    هذه مقترحات "الباطرونا" بشأن مشروع قانون مالية 2021    دراسة ترصد تمفصلات السيادة والقيود الإلكترونية    « خريف شجرة التفاح » الحكاية والدلالات    مصيدة وسائل التواصل الاجتماعي    عاصفة من الانهيارات والإفلاس تهب على مؤسسات اقتصادية بفرنسا، و مليون فرنسي سيفقدون وظائفهم بحلول نهاية العام الجاري.    الممثل أنس الباز يستقبل مولودته الأولى    رسالة مفتوحة إلى عميد كلية العلوم بجامعة ابن زهر بأكادير    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قبسات فرقة الأصالة المغربية

فرقة الأصالة المغربية في قبسات ثراتية من المدائح الدينية المحمدية تلهب الجالية المغربية والإجانب من ركح قصر الحفلات بمدينة فاكن بستراسبورغ بفرنسا.
على عادتها السنوية أحيت الجالية المغاربية في شخص هيئة المجلس الكبير وجمعتيه برناسة الأستاذ سعيد.ع. مناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف للحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم لسنة 1441/2019.
وتضمنت الإحتفالية تنوع آدائي جد راق لأعضاء فرقة الأصالة بالإبتهالات المتعددة من طقوس الألحان الصوفية من الملحون المغربي بسلاسة متصاعدة بإيقاعات الأحبال الصوتية الرخيمة المترامية أطراف المقامات, السابحة في بحور السماع وشواطئه الممتدة من الخليح للمحيط ، المرتبطة بالموروث الثقافي الثري المتشبع بكل الشذارات.
شهدت قاعة الحفلات حفلا ديني ثقافي متنوع، في أمسية فنية مغربية، حيث صدحت منها جناجر أعضاء فرقة الأصالة التي قدمت مجموعة من أجمل وأرقى قصائد المديح في السماع الصوفي, التي يزخر بها التراث المغربي، بموشحاتها و موواليها وأعذب ألحانها المتنوعة المقامات بمختلف الطبوع العربية و المغربية و غيرها, لاسيما الملحون في ألوانه وفنونه المتعددة.
بحيث إستمتع الحضور بالأداء الموسيقى على أوتار العود ونغمات الدف المذهل للمجموعة في أمسيتها الأولى، التي تنهل من الموسيقى التقليدية الأصلية، وتراث المغرب الأصيل و مقاريبه العربي ، ومن الشذارات الأندلسية وباقي الإيقاعات الإفريقية وأهازيجها المتنوعة التي باتت جزءا من التراث المغربي المحلي المتأصل و المنتجدر على خطى السلف.
وصلات إنشائدية لذكرى رسول السماحة والسلم من خلال تجليات سماعية الحضرة المحمدية, التي سافرت بسممو الروح لتكون محطة لتألق السماع وتعريفه أكثر بهاته النفحات الربانية.
كما شكلت الأمسية فرصة ثمينة لمواصلة مد جسور التواصل مع محبي الفن المغربي عموما والسماع الصوفي خصوصا، ولاسيما الطرق المتداولة على المساع ، لأجل حمل مشعل السماع في باقي بقاع المعمورة في العالم.
كانت الأمسية فرصة للمغاربة خاصة ولباقي الجاليات العربية عامة، للقاء والتعارف على إيقاع أكواب الشاي والحلويات المغربية المتنوعة والمشكلة الأنواع، وهوما يكشف حنين الشوق للوطن وللعادات والتقاليد الراسخة في الأذهان و التي لا يمكن الإستغناء عنها مهما أبتعد الفرد عن مسقط رأسه وموطنه الأصلي وأين ما حل و أرتحل. فلا سنين الهجرة ولا ديار الغربة تنسيه إياها و تبعده عنها ولا تحرمه منها. مما جعل باقي الجاليات والسكن الأصلين ينجذبون للثقافة العربية والمغربية خاصة لاسيما الفن الشعبي الفكلوري والمدايح و الموشحات والسماع الصوفي فيما ألتمسوه في هاته الأهازيج و الطبوع الغنية المتنوعة والنابضة بالحياة المفعمة بالحب والسمو والصفح في صورته المرسومة لمعنى الإنسانية ,بعيدا عن الكراهية و الحقد وكل الضغائن للتهايش السلمي في محبة و أخوة.
وما أثار الإنتباه وشد أنظار الجاليات الغير مغاربية وباقي الضيوف الأجانب لعديد الدول لباس أعضاء الفرقة التقليدي التراثي بطرازه المغربي، وهم يتمايلون مع إيقاع النغمات وتمازج الألحان والطبوع. التي لقيت تفاعلا وإستحسانا من الجمهور الغفير الذي غصت به جنبات مدرجات القاعة بأطباقها المتعددة.
وقد تميزت أمسية المناسبة فرصة لحضور عدة شخصيات وأئمة المساجد والجمعيات الفاعلة والناشطة في الميدان والمجموعات الشبانية من فرنسا وألمانيا، بالإضافة إلى بعض الإطارات والنشطاء. ناهيك عن مئات العائلات و الأهالي و الأسرة لاسيما الأطفال ولباسهم التقليدي دون التفريط في نقوش الحنة المتعددة التي تنفست فيها الصعداء المنتطرة منذ مدة.
إذ من بين برنامج نشاطها المسطر للأمسيات المقترحة أحيت فرقة الأصالة في مسجد روبرتسو بستراسبورغ ثاني أمسية لها بألمع نجوم صفوفها في جو روحاني على أنغام الألحان الأبعاد الروحية بوجدانيات الإناشيد والإبتهالات الدينية بمختلف طبوعها ولأعذب من ما باحت به الأقلام وجادت به القوافي. بعيدا عن إيقاع الألات وعزفها مما أعطى لها طابعا مميزا مرتبط إرتباط وثيق بالسماع وصوله بين محبيه ومريديه.
وتضمنت الأمسية الثانية تنوع آدائي جد راق لأعضاء فرقة الأصالة بالإبتهالات المتعددة من طقوس الألحان الصوفية من الملحون المغربي بسلاسة متصاعدة بإيقاعات الأحبال الصوتية الرخيمة المترامية أطراف المقامات, السابحة في بحورالسماع وشواطئه الممتدة من الخليح للمحيط ، المرتبطة بالموروث الثقافي الثري المتشبع.
شكلت الأمسية إحياء المولد النبوي الشريف تأكيد للإستمرارية تنشيط الحقل الثقافي في مختلف المناسبات الدينية والوطنية وغيرها وخصوصا التي لها إرتباط وثيق بديننا الحنيف و موروثنا الثقافي المتنوع الزاخر بكل ألوانه وفنونه بكل الجهات, خاصة في فرنسا للجالية الأقل حظا من العيش في كنف هذا الموروث والمحرومة منه لسنوات عدة.
إستمر النشاط في أمسيته المميزة نوعا وكما من حيث التنوع والأداء بين التلاوة العطرة للقارئة هاجر بوساق والسماع لفرقة مجموعة الأصالة بين الحضور للفترتين المخصصة من العصر للمغرب ومنها للعشاء.
وبحلول الختام لمجلس الأمسية رفع الدعاء وعلى أنغام التراتيل وصحيح الأدعية للرسول الكريم والمأثورات لأحدأعضاء الأصالة الأفاصل رفعت أكفف التضرع للمولى عز وجل, وختامها مسك وعنبر يفوح بطيب ذكر النبي طه المختار صلوات ربي وأزكى سلام عليه.
ألف تحية وتحية وتقدير وإحترام لفرقة الأصالة على ما قدمته وأسعدت به الجالية وأبنائهم في أغلى ذكرى لمولد الحبيب المصطفى صلوات ربي و سلامه عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.