بهذا التشكيل سيواجه الوداد نادي صان داونز    كأس أمم إفريقيا لكرة القاعة: هذه منتخبات المجموعتين    المغرب يظل “مستعدا للاضطلاع بدور هام والمساهمة في تسوية القضية الليبية في أقرب الآجال وبشكل نهائي”    2019.. عام من الاحتجاجات في العالم العربي    ريال مدريد يواصل الصدارة بفوزه على ضيفه فريق إسبانيول 2-0    رسميا.. فاخر جاهز لقيادة حسنية أكادير    مديرية الحموشي ترد على الملولي: توقيف الراتب قانوني والقضية معروضة على القضاء    برئاسة أخنوش.. اجتماع مجلس رقابة القرض الفلاحي للمغرب والسجلماسي يقدّم المنجزات المرقمة التي حققها البنك    الرباط: توقيف سائق سيارة الأجرة المتورط في ارتكاب جريمة القتل العمد    القضاء الجزائري يستجوب شقيق بوتفليقة في قضايا فساد    الجزائري بن سبعيني يقهر البايرن ب"ثنائية".. ويقود مونشجلادباخ للحفاظ على صدارة البوندسليجا    جمعية المقاولين المغاربة الفلامنكيين ومعهد جسر الأمانة ينظمان بأنفرس أمسية دينية بمناسبة عيدي المولد النبوي والإستقلال    السراح المؤقت لزوجة المجاوي والسجن لمعتقل سابق وصديقه    مديرية الأمن تنفي تبرئة شرطي في قضية احتجاز    بسبب "حراك الريف".. أزمة دبلوماسية جديدة تلوح في الأفق بين المغرب وهولندا    دار الشعر بتطوان تجمع بين الشعر والمسرح ولوركا والميموني    بُورتريهاتْ (2)    الصين تعلن ولادة “حيوان جديد” يجمع بين القردة والخنازير    لارام نقلت أكثر من 160 ألف مسافر على خط الدار البيضاء تونس في 2019    روبرت ريدفورت: لدي علاقة خاصة بالمغرب    بنزيما يواصل تألقه.. يتصدر ترتيب هدافي "الليغا" ويتقاسم صدارة "أفضل ممرر" مع ميسي    الكشف عن اسم السعودي الذي أطلق النار في قاعدة بفلوريدا    بيت الطرب.. مقهى بديع في خدمة المشهد الثقافي بطنجة    منتهنو التهريب يرتقبون فتح معبر باب سبتة    قناة إسرائيلية: ملك المغرب ألغى اللقاء مع بومبيو بسبب نتنياهو    منظمة: مطلق النار بفلوريدا "لا يمثل شعب السعودية"    حمد الله وأمرابط يقودان النصر للتأهل بأهداف رائعة    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تقدم دليلها العملي لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    دراسة بريطانية تحذر من مشروبات أشهر سلاسل المقاهي في العالم والتي تحظى بشعبية كبيرة في المغرب    بسبب عدم إشراكه في مباراة الهلال السوداني ..وليد أزارو غاضب من مدرب الأهلي    العثور على جثة متفحمة يستنفر الدرك بضواحي الفقيه بن صالح    دراسة: تناول الحليب ومشتقاته لا يطيل العمر عند الكبار.. وقد يكون سببا في أمراض قاتلة    البيت الأبيض يعلن رفضه المشاركة في التحقيق المتعلق بإجراءات عزل الرئيس ترامب    الصيادلة يطالبون بمراجعة القوانين التي تضعهم على قدم المساواة مع تجار المخدرات    سياح يلتقطون صورا لأكوام الأزبال بتطوان ونشطاء يوجهون انتقادات واسعة للسلطات المحلية    ارتفاع طفيف في نسبة مخزون سد يوسف ابن تاشفينت    توشيح موظفين من وزارة الثقافة والشباب والرياضة بأوسمة ملكية    قناة التلفزة الإسرائيلية 12 :الملك محمد السادس رفض طلبا لاستقبال نتنياهو    إثيوبيا ترغب في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال تدبير وإدماج المهاجرين    دراسة علمية جديدة تكشف فائدة أخرى “مهمة” لزيت الزيتون    إليسا تمارس مهنة جديدة بعيدا عن الفن    آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر في المسجد الإبراهيمي لتأكيد هويته الإسلامية    المرشحون للانتخابات الرئاسية الجزائرية يقدّمون برامجهم في مناظرة تلفزيونية غير مسبوقة    الأحرار يفوز بمقعدين في الغرفة الفلاحية لسوس مقابل مقعد للاستقلال برسم الانتخابات الجزئية    أكبر هيئة لوكالات السفر البريطانية تتوج مراكش باحتضان مؤتمرها مطلع شهر أكتوبر المقبل    سعيد الناصيري يجمع مشاهير المغرب والعرب في « أخناتون في مراكش »    مجلس المستشارين.. المصادقة بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2020 برمته    مستشارو “الأصالة والمعاصرة” بمجلس مدينة الرباط يتهمون سلطات الوصاية بالتستر على خروقات العمدة    فاطمة العروسي ومحمد رضا ضيفا برنامج « سترايك » مع حمزة الفيلالي    طقس السبت.. بارد مع زخات مطرية    اشاعة تعري الإعلام في المغرب خارجة من الفايسبوك !!!!!!    ندوة الأرشيف الجماعية بين توصية لجنة التفتيش و الحق في المعلومات    مجلس المستشارين يصادق على الجزء الأول من قانون المالية برسم 2020    تقضي مسافات طويلة للذهاب للعمل… هكذا تخفض مستوى توترك    ما يشبه الشعر    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انطلاق ملتقى دولي حول الطفولة بتطوان بمشاركة 120 خبيرا من 12 دولة ينظمه المجلس الدولي لحماية الطفولة
نشر في العمق المغربي يوم 20 - 11 - 2019

انطلقت اليوم الأربعاء بمدينة تطوان، فعاليات الملتقى الدولي الثاني حول الطفولة، الذي ينظمه المجلس الدولي لحماية الطفولة بشراكة مع مجلس جماعة تطوان وجمعية تطوان أسمير، بمشاركة أكثر من 120 خبيرا ومختصا في قضايا الطفولة، ينتمون لاثنتي عشرة دولة من أمريكا اللاتينية وأوروبا وآسيا وإفريقيا.
ويعرف الملتقى، المنظم على مدى ثلاثة أيام بتعاون مع كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بتطوان وجمعية رواد الشمال، تنظيم سلسلة من الندوات والعروض التفاعلية والورشات، يؤطرها خبراء مغاربة وأجانب، ومختصون في مجال حماية الطفولة والقانون.
ويسعى منظمو هذا الملتقى، الذي سيتوج بإصدار توصيات سترفع إلى المجلس الأممي لحقوق الطفل، إلى إشراك وفتح المجال أمام الأطفال، بالمغرب عموما، وبتطوان عل وجه الخصوص، للتعبير عن ذاتهم وانشغالاتهم وقضاياهم، وأن يشكلوا قوة اقتراحية وفاعلة تمكن من بناء أجيال الغد.
واعتبرت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، جميلة المصلي، أن حماية الطفولة والنهوض بأوضاعها تحظى بأهمية بالغة في المغرب، تترجم العناية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لقضايا الطفولة، إلى جانب الانخراط الشخصي لسمو الأميرة الجليلة للامريم، رئيسة المرصد الوطني لحقوق الطفل.
وأضافت جميلة المصلي، في كلمة تلاها نيابة عنها رئيس مصلحة حماية الأطفال في وضعية صعبة بالوزارة، عبد الإله حميدوش، أن الملتقى يشكل مناسبة لتقاسم الإنجازات التي حققها المغرب في مجال النهوض بحماية الطفولة، وهي منجزات تعتبر ثمرة ورش السياسة العمومية المندمجة لحماية الطفولة بالمغرب، التي أضحت اليوم بمثابة خارطة طريق.
وتابعت أنه بالإضافة إلى المهام المتعلقة بالتشريع والتنسيق وإعداد الاستراتيجيات والبرامج العمومية، فالوزارة قامت بإعداد مشاريع مهيكلة لتنفيذ السياسة العمومية المندمجة لحماية الطفولة وبرنامجها الوطني التنفيذي، موضحة أن هذه المشاريع تتمحور حول أربع استراتيجيات كبرى، تتمثل أولاها في “تقوية الإطار القانوني لحماية الأطفال وتعزيز فعاليته”.
وأضافت مصلي أن الاستراتيجية الثانية تروم “إحداث أجهزة ترابية مندمجة لحماية الطفولة”، يكون لها وقع مباشر على الأطفال وعلى أسرهم سواء من حيث سلة الخدمات المقدمة أو من حيث تتبع مسارهم وتقييمه، أو من حيث الوقاية، فيما تهدف الاستراتيجية الثالثة إلى وضع معايير للمؤسسات والممارسات، من خلال إعداد مرجع لوظائف وكفاءات العاملين الاجتماعيين في مجال حماية الطفولة.
وخلصت إلى أن الاستراتيجية الرابعة تتوخى النهوض بالمعايير الاجتماعية الحمائية للأطفال، عبر إطلاق برنامج “إ – سلامة” لحماية الأطفال على الإنترنت، ومشروع “النهوض بالمعايير الاجتماعية الحمائية للأطفال” الرامي إلى حماية الأطفال من كافة أشكال العنف، وتعزيز دعم تمدرس الأطفال في وضعية هشاشة، والرفع من عدد المسجلين في وضعيات إعاقة من الفرصة الثانية.
وسترصد أشغال الملتقى حضور بعد الطفولة في عدد من القضايا الراهنة من قبيل الهجرة والإدماج الاقتصادي والرياضة والتنمية المستدامة والوقاية من الإدمان على التكنولوجيا والاستغلال الجنسي، إلى جانب استعراض تجارب عدد من الدول في المجال.
1. الطفولة
2. الملتقى الدولي الثاني حول الطفولة
3. تطوان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.