عاجل.. الحموتي والمنصوري ينقلبان على بنشماس.. أزمة البام تتفاقم    برشلونة يختتم موسمه في الدوري الإسباني بتعادل مع مضيفه إيبار    طنجة.. ارتفاع عدد ضحايا حادثة الدراجات النارية إلى 3 قتلى    وزارة التربية الوطنية تعتمد مقررا دراسيا جديدا بالمستويين الثالث والرابع الإبتدائي    “رواء مكة” بعيون أوريد .. “رحلة سكير مدمن على الخمر يعود إلى رشده”    العمودي يجر المغرب إلى واشنطن لمطالبته بتعويضات قيمتها 1.5 مليار دولار    تتويج المغربي حمد الله بجائزتي الحذاء الذهبي وأفضل لاعب في الدوري السعودي لكرة القدم    حمد الله محيح فالسعودية. دا احسن لاعب والحذاء الذهبي وقال: هاد الجائزة يستحقها امرابط    الاشتراكي الموحد بطنجة يصدر نداء “حدائق المندوبية” منفردا عن باقي الهيآت    الفنانة العالمية “مادونا” ترفع العلم الفلسطيني في عرض لها في قلب إسرائيل-صور    بالصور..الجمهور البركاني جاهز لدعم النهضة ضد الزمالك    الكشف عن طريقة الحصول علي تذاكر ال"كان"    بعد إعلانه مغادرة السيتي.. كومباني يقرر خوض مغامرة “جديدة قديمة”    قضاة المغرب يطالبون بتحسين الوضع المادي للقاضي ويتهمون الحكومة بالتماطل    تساؤلات حول نجاعة تدخل السلطات في مراقبة المواد الغذائية بالمضيق    زيدان: ريال مدريد لم يرفض الفوز .. بل لم يستطع    أخبار سارة لجماهير الوداد قبل نهائي دوري أبطال إفريقيا    غريب/ السلفي الكتاني : تضمين تيفيناغ على الاوراق النقدية تضيقا على لغة الإسلام    17 مصابا في تفجير حافلة سياحية غربي القاهرة    أردوغان متحديا أمريكا : لن نتنازل وسننتج منظومة أس 500 الصاروخية بشراكة مع روسيا    بيع أول صورة لمكة المكرمة مقابل 250 ألف دولار    القمر الأزرق يضيء سماء الأرض    الجزائر.. 46 منظمة تدعو الجيش لفتح حوار لتجاوز الأزمة    الشرطة تلقي القبض على مهاجرة افريقية بحوزتها 396 لتر من الخمور    بالفيديو.. إندلاع حريق مهول في محطة للقطارات بمدينة ميلوز شمال شرق فرنسا    توشيح أستاذ مغربي في رومانيا بوسام راقي تقديرا لاسهاماته في تقدم العلوم والاختراعات    بنك المغرب يوضح بشأن الورقة النقدية الجديدة من فئة 60 درهما    زيدان: أفضل شيء أن موسم الكوابيس انتهى    زينب العدوي تتجه إلى تعويض لفتيت على رأس وزارة الداخلية    “صحتنا في رمضان”.. ما هو أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية؟ – فيديو    أبو زيد: إسرائيل طردت 635 مغربيا واستولت على 3 ملايين وثيقة مقدسية    الحرارة العليا 37 درجة في توقعات طقس بداية الأسبوع    عبر باب المغاربة.. وزير إسرائيلي يقود اقتحامات مستوطنين للمسجد الأقصى!    إدخال الدولة المغربية طرفا في جريمة “شمهروش”.. هل يتغير موقف النرويج؟    دراسة: استهلاك الكثير من عصائر الفواكه المصنعة يزيد من خطر الوفاة المبكرة    “كَبُرَ مَقْتاً… ” ! *    طبول الحرب تدق بالخليج والمنطقة على حافة الانفجار    دعوة غير مسبوقة.. أول نائب جمهوري يطالب بعزل ترامب    دراسة: تناول الخضار مع البيض يزيد من امتصاص مضادات الأكسدة    إيقاف مروج مخدرات بكلميم    "ماكلارين" تكشف عن أيقونتها "GT" الجديدة    فرنسا تحقق رقما قياسيا جديدا في عدد السياح    بالفيديو .. أرنولد شوارزنيغر يتعرض لاعتداء في جنوب أفريقيا    على ركح الخشبة، مسرحية "لفصال ماه معاك" تخطف الأضواء    متحف اتصالات المغرب يفتح أبوابه للزوار    رحيل فيلسوف«المشروع النهضوي»طيب تيزيني في حمص السورية - العلم    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    محمد عابد الجابري بين الورد والرصاص – 11-    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي : سعيد بن حمو المعدري -11-    مخرجتان مغربيتان تحصلان على منحة دورة 2019 لمؤسسة الدوحة للأفلام    كعب بن سور… الغرم بالغنم    استنفار فالمينورسو بعد غلق معبر الگرگرات الحدودي مرة تانية    إدارة البيجيدي تتبرأ من منشورات “Yes We Can” الفيسبوكية    القصر الكبير : انطلاق الملتقى القرآني الثالث للحافظات    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    أزيد من مليون زائر للمواقع التراثية بالمملكة مند بداية سنة 2019    بعد محطة اشتوكة..انجاز محطة لتحلية مياه البحر بسيدي إفني    ترامب يُغضب شركة «تويوتا» اليابانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جهة الشاوية ورديغة تحتضن الملتقى الجهوي للتصدير.. المطالبة بإخراج مشروع الشباك الوحيد للتجارة الخارجية إلى الوجود
نشر في العلم يوم 07 - 06 - 2014

احتضنت قاعة الاجتماعات بولاية الشاوية ورديغة صباح يوم : الجمعة 06 يونيو الجاري الملتقى الجهوي للتصدير الذي نظمته الوزارة المنتدبة لدى وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي المكلفة بالتجارة الخارجية تحت إشراف الوزير المنتدب في الوزارة محمد عبو وبحضور والي الجهة ونائب رئيس الجهة ورئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات ورئيس المجلس البلدي وشخصيات مدنية وعسكرية وممثلو المقاولات وجمعيات المجتمع المدني ووسائل الإعلام والفاعلين الاقتصاديين والمنتخبين بالجهة.
حيث استهل هذا اللقاء بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ،تلتها مداخلة ألقاها محمد عبو قدم من خلالها أهداف الوزارة من تنظيم هذه اللقاءات التي تدخل في إطار تفعيل فعاليات ملتقى التصدير بهذه الجهة الغنية من حيث مواردها الطبيعية ومؤهلاتها البشرية التي تعتبر إحدى جهات المملكة المتميزة بمواقعها الإستراتيجية وديناميتها الاقتصادية وقدرتها الإنتاجية ،وما لها من دور تنموي فاعل على المستوى الوطني ،ولما تتوفر عليه من مؤهلات عديدة تجعل منها قطبا استثماريا بامتياز مكنها من تبوأ المراكز الأولى وطنيا،مردفا أن مثل هذه اللقاءات الجهوية تعتبر فرصة هامة للتفاعل مع كل المكونات الاقتصادية الجهوية والمحلية ومناسبة سانحة لتبادل الآراء والأفكار ومختلف المقاربات الكثيرة للنهوض بالعرض المحلي ودراسة آليات التنويع والرفع من قيمة وضمان التنافسية ،وكذا إرساء معالم واضحة لتجارة خارجية قائمة على أسس سليمة وصلبة تحظى بثقة الفاعلين الاقتصاديين الدوليين وتستجيب لطموحات وتطلعات المسؤولين لتحقيق التنمية الشاملة المندمجة التي يقودها بحكمة وتبصر عاهل البلاد.
وقد اعتبر المتحدث نفسه أن هذه اللقاءات هي فرصة للوقوف على مختلف التطورات وأراء الفاعلين الجهويين والإنصات إليهم ولأفكارهم ولاقتراحاتهم والصعوبات التي تواجههم وكذا مختلف الآليات الممكنة لبلورة إستراتيجية إنتاجية أكثر نجاعة وفعالية بتعاون تام مع الوزارة المكلفة التي تبقى في خدمة المقاولة المصدرة وكل مبادرة تهدف إلى خلق المزيد من الأنشطة التصديرية كرافعة فاعلة لدعم التنمية المستدامة .
وفي معرض تدخله أكد والي الجهة أن هذا اللقاء يندرج في إطار المساعي المبذولة من الحكومة للنهوض بالمحيط العام لقطاع التصدير والذي جعل من القافلة المنظمة تحت شعار الأفاق الجديدة للتصدير آلية تهدف إلى الوقوف على المؤهلات الجهوية على صعيد الإنتاج والتصدير والى خلق فضاء ملائم للتواصل وتبادل الآراء والتشاور حول الأساليب الكفيلة بدعم الصادرات الوطنية والرفع من قدرتها التنافسية ،وقد اغتنم الوالي الفرصة لإبراز المؤهلات التي تزخر بها الجهة التي عرفت خلال السنوات الأخيرة دينامية اقتصادية مهمة وتحولا كبيرا يصب نحو تشكيل قطب اقتصادي تنموي متميز ،مؤكدا على أن جهة الشاوية ورديغة تحتل المرتبة الثالثة من حيث المساهمة في الناتج الداخلي الإجمالي الوطني بنسبة 8,8 في المائة مسجلة بذلك أهم نسبة النمو على الصعيد الوطني بما قدره 25 في المائة ،مما يجعلها وجهة مميزة للمستثمرين الأجانب.
ومن جهته أكد مصطفى القاسمي رئيس الجهة بالنيابة على أن هذه الأخيرة بحكم موقعها الاستراتيجي والبنية التحتية التي تتوفر عليها ،لها مؤهلات جد هامة ستمكنها من لعب دور كبير في مختلف الصناعات والمبادلات التجارية ،مما جعل المجلس الجهوي يبادر من أجل وضع
برنامج استراتيجي مندمج 2014/2016 يتضمن عدة مشاريع تنموية مهيكلة تهم أساسا البنية التحتية والتجهيزات الأساسية للتأهيل الحضري للمدن والمناطق ،مؤكدا على التزام المجلس الجهوي بمواكبة الفاعلين المحليين في القطاع الصناعي والتجاري والرفع من حجم صادرات المنطقة.
أما رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات فقد أبرز خلال مداخلته انشغالات ومطالب المصدرين بالجهة ،مؤكدا على ضرورة الرفع من وثيرة تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية ذات الصلة بقطاع التصدير ،ومنح تحفيزات ضريبية للصناعات الموجهة للتصدير مع تشجيع الاستثمار في القطاعات ذات القيمة المضافة في المجال الصناعي والفلاحي والخدماتي ،بالإضافة إلى تعزيز الجانب اللوجستيكي بتوفير فضاءات لتخزين السلع بالجهة وإنشاء فضاء للتعشير على الصعيد الجهوي وتكثيف اليقظة الجمركية والإدارية من أجل تطبيق فعال للتشريع الجديد المتعلق بالحماية التجارية من الإغراق والاستيراد،وكذا تكثيف الدورات التكوينية لفائدة الفاعلين المعنيين بقطاع التصدير وأطر الغرفة من أجل فهم أفضل لميكانيزمات الحواجز التقنية المقيدة للتجارة كالتدابير الصحية العامة والبيئية والصحة النباتية والجوانب التنظيمية ،ونوه المتحدث نفسه بمشروع الشباك الوحيد للتجارة الخارجية الذي هو قيد الإعداد مطالبا بالإسراع بإخراجه إلى الوجود.
هذا وقد تطرق رئيس المجلس البلدي إلى ما قام به المجلس الذي أخد مبادرات طموحة لتشجيع الاستثمار في المجال الصناعي عن طريق المشاركة في عدة برامج لإعادة تأهيل المنطقة الصناعية بشطريها الأول والثاني وخلق ملتقى لمقاولين شباب وإحداث مشتل للمقاولات بشراكة مع الوزارة المعنية وصندوق الحسن الثاني للتنمية
وقد فتح باب النقاش ،حيث تطرق جميع المتدخلين إلى المشاكل والاكراهات التي تعاني منها جميع القطاعات بالجهة داعين إلى الاجتهاد أكثر في البحث واستكشاف سبل وأفاق جديدة للتصدير،وقد تولى الوزير المنتدب الإجابة عنها بعد أن أوضح الأهداف المرجوة من قافلة الملتقيات الجهوية للتصدير التي ستحط رحالها بمختلف جهات المملكة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.