وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة تنعي صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مليكة    البام يتخلى عن تحالفه مع الشاعر ويسير مجلس عمالة المضيق الفنيدق وحيدا    وضع الحجر الأساس لمقر المركب الدبلوماسي الجديد لموريتانيا بالرباط    ناصر بوريطة يرد على فرنسا بعد تشديد شروط منح التأشيرات لمواطني المغرب    بوريطة بالأمم المتحدة.. استحقاقات 8 شتنبر جسدت تشبت ساكنة الصحراء المغربية بالوحدة الترابية للمملكة    وزير خارجية إسبانيا يزور الجزائر بشأن الأنبوب الغاز المار عبر المغرب!    بنك المغرب يؤجل دروة مجلسه لاعتبارات صحية    أربعيني يُلقي نفسه أمام قطار بعد قتله لطليقته بخريبكة    هذه حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    اسبانيا.. تفكيك اكبر شبكة لتوزيع الكوكايين في اوروبا    بيع معالم مكناس في المزاد العلني.. فعاليات تحتج وتطالب بالحفاظ على الذاكرة    تتصدرها جهة الدار البيضاء سطات.. إليكم التوزيع الجغرافي لإصابات كورونا    المغرب يصعد لهجته ضد فرنسا ويصف قرارها بتشديد منح التأشيرات للمغاربة بغير المبرر    رونار يتغنى بحكيمي ويحدد أعظم إمكانياته قبل مباراة سان جيرمان ومانشستر سيتي    طنجة ..إتلاف أزيد من سبعة أطنان من المخدرات والمؤثرات العقلية    متهمة الحكومة.. نقابة تؤكد وجود تلاعبات في أسعار بعض المواد الأساسية والخدمات    فرنسا تشدد شروط منح التأشيرات للمغاربة    المنسق الإقليمي للأحرار بالجديدة يطمئن على صحة والدة عبد الإله لفحل بأحد مستشفيات الرباط    مولودية وجدة المغرب الفاسي: نوسطالجيا زمن الرواد    سفارة المملكة في باماكو: لا يوجد أي مغربي من بين ضحايا الاعتداء الذي وقع اليوم في غرب مالي    البقالي يحجز مكانه ضمن قائمة "فوربس" كأنجح شخصية شابة    مجموعة Tesselate Africa تصبح الموزع الرسمي لبرنامج Finastra Fusion Invest لسوق إدارة الأصول بالمغرب    المملكة المغربية تترأس اجتماع اللجنة العربية لتقييم المطابقة    في انتطار اتخاد المغرب لنفس القرار.. مصر تتجه لفرض ضرائب على صناع المحتوى على الأنترنيت    إكسبو 2020 دبي.. الجناح المغربي يكشف الخطوط العريضة لبرنامجه    غيابات مؤثرة للرجاء أمام إتحاد طنجة    الموت يفجع عبد اللطيف وهبي في وفاة أقرب الناس إليه.    الفن عبر ثلاثة أجيال تشكيلية    وفاة الزعيم التقليدي البارز للكاميرون إبراهيم مبومبو نغويا عن 83 عاما    أفغانستان تحت سيطرة طالبان: قاضيات أفغانيات يختبئن خشية الانتقام    بعد أشهر من الإغلاق الليلي .. تخفيف الإجراءات الاحترازية يلوح في الأفق    اللجنة العلمية تناقش تخفيف إجراءات الإغلاق وتتجه لاعتماد جواز التلقيح بالمرافق العمومية    مسرحية "الطاحونة الحمراء" الفائز الأكبر    مندوبية التخطيط تقر بالزيادات الصاروخية في أسعار المواد الغذائية    وزارة الصحة ترصد مؤشرات الوضعية الوبائية (حصيلة)    هل اجتمعت حركة التوحيد والإصلاح مع العثماني تحضيرا للمؤتمر الاستثنائي؟.. رئيسها ينفي    قمة الجيش الملكي ونهضة بركان تخرج عن المألوف !!    ميسي يعود إلى تشكيلتي الأرجنتين وباريس سان جرمان بعد التعافي من الإصابة    بتهمة السب والشتم .. أمن منطقة تيكيوين يحيل عشرينيا على النيابة العامة    مناهضو التطبيع بالمغرب يجددون المطالبة بإغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي    الشودري تصدر جديدها بعنوان "واحتي السمراء"    طنجة والنواحي..هذه توقعات لحالة الطقس اليوم الثلاثاء    جامعة المغربية لكرة القدم.. تعلن عن أسماء المدربين المكلفين بتدريب المنتخبات الوطنية    السدراوي يكتب.. "انتقام الرجل الأبيض الأنجلو-ساكسوني"    غرين : القوات المسلحة المغربية أصبحت رائدة إقليمياً في مواجهة التهديدات    وحيد يبرمج حصة"ڤيزيوناج"لمراقبة غينيا بيساو    فرنسا ترفض بشدة تصريحات رئيس وزراء مالي حول "تخليها" عن بلاده    وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية تعلن استرداد 17 ألف قطعة أثرية مسروقة    سينوفارم.. ماهو الشرط الذي وضعته فرنسا أمام الملقحين الراغبين ولوج أراضيها؟    هل أورسن ويلز وفيلمه "عطيل" مغربيان؟    "غوغل" تحظر عدداً من أشهر تطبيقاتها على بعض هواتف "أندرويد"    جداريات فنية تغير وجه المدن المغربية    اتحاد علماء المسلمين يستنكر بشدة قتل وتهجير آلاف المسلمين في ولاية آسام الهندية    وقفات مع كلمة بنعلي وفوز حزب أخنوش الليبرالي بالانتخابات    التعرف على الله تعالى من خلال أعظم آية في كتاب الله: (آية الكرسي)    تشبها بالرسول دفن شيخ الزاوية "الديلالية" بمنزله رغم المنع    "الجهر الأول بالدعوة والاختبار العملي للمواجهة المباشرة"    حقيقة لفظ أهل السنة والجماعة (ج2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البيجيدي" يقدم برنامجه الانتخابي.. أهم عناصره تحسين المناخ الديمقراطي والحقوقي وجيل جديد من الإصلاحات الاجتماعية
نشر في الأول يوم 27 - 07 - 2021

أبرز الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، مساء أمس الاثنين بالرباط، أن البرنامج الانتخابي للحزب يعد تكريسا ومواصلة للإصلاحات التي تم الانخراط فيها عبر مجموعة من الأوراش، وذلك بغية ترصيد هذه المكتسبات وتطويرها.
وقال العثماني، في كلمة خلال ترؤسه للندوة الصحفية التي نظمها حزب العدالة والتنمية لتقديم برامجه الانتخابية للاستحقاقات التشريعية وانتخابات الجماعات الترابية وتلك الخاصة بالغرف المهنية، إن البرنامج، الذي تم إعداده من قبل كفاءات وأطر الحزب، ينبني على "حصيلة حكومية وجماعية مشرفة ".
واعتبر الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، حسب ما أورده الموقع الإلكتروني للحزب، أن هيئته السياسية " راكمت تجربة مهمة في تدبير الشأن العام، منها عشر سنوات في تدبير الحكومة، إضافة إلى رئاسة عشرات الجماعات الترابية والمشاركة في تدبير أخرى".
من جهته، قال محمد نجيب بوليف، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إن شعار البرنامج الانتخابي للحزب للاستحقاقات المقبلة يقوم على ثلاثة أمور وهي "المصداقية " و "الديمقراطية" و "التنمية"، موضحا أن "المصداقية تروم استرجاع الثقة بين مختلف الفاعلين وفي المؤسسات"، ومعتبرا أن " الديمقراطية هي أداة تنزيل التعاقد الاجتماعي المؤسس على الثابت الدستوري المتمثل في الاختيار الديمقراطي، أما التنمية، فالمقصود بها التنمية الشاملة المدمجة ".
وعن محاور ورافعات البرنامج الانتخابي، قال نوفل الناصري، عضو الأمانة العامة للحزب ، خلال اللقاء ذاته، إنها تقوم على "تعزيز الموقع السياسي والاستراتيجي والإشعاعي للمغرب في محيطه الإقليمي والجهوي والدولي"، إضافة إلى "تحسين المناخ الديمقراطي والسياسي والحقوقي"، و "تعزيز كرامة المواطن وتثمين الرأسمال البشري"، ووضع " جيل جديد من الإصلاحات من أجل العدالة الاجتماعية والمجالية الشاملة والتقليص من الفوارق"، فضلا عن " الانتقال إلى مصادر جديدة للنمو وتعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني".
وبخصوص الرافعات التي يقوم عليها البرنامج، فهي تتمثل، حسب الناصري، في " تطوير الحكامة ومواصلة الإصلاحات الهيكلية المرتبطة بها"، و "تملك آليات ووسائل التحول الرقمي".
وفي ما يتعلق بالبرنامج الانتخابي لحزب العدالة والتنمية الخاص بالجماعات الترابية، أكد عزيز رباح، عضو الأمانة العامة للحزب ورئيس مؤسسة منتخبي العدالة والتنمية، أن أهداف البرنامج تروم العمل على تطوير استعمال التقنيات الحديثة والرقمنة وفق مفهوم المدن الذكية، إضافة إلى السعي نحو إعادة الاعتبار لسياسة اعداد التراب الوطني، فضلا عن ضمان الحكامة الجديدة والنجاعة والفعالية والتكامل، مع " السعي لإصلاح وتطوير نظام المدينة المغربية"، والنهوض بالجماعات الترابية ذات الطابع القروي.
وأبرز أن البرنامج يتضمن خمسة محاور، تتوزع إلى 12 بابا، و276 إجراء، أول هذه المحاور، أن الجهة رافعة للتنمية المجالية، وثانيها ترسيخ البعد الاجتماعي لتنمية المجال وتعزيز التعاون والتعاضد والتضامن، وثالثها المجال الحضري وتطوير جاذبية المدينة وخدمات القرب، أما المحور الرابع فيتمثل في تعزيز التنمية القروية بكل أبعادها.
وأضاف أن هناك محورا مشتركا بين هذه المحاور يقوم على إجراءات داعمة وموجهة، وتقوم على تنمية الموارد المالية وتعبئة الاقتصاد المحلي، وترسيخ مبدأ التدبير الحر ومأسسة قواعد الحكامة، وترسيخ عملي للديمقراطية المحلية وإعمال الديمقراطية التشاركية، وضمان إدارة جماعية منفتحة ومرتكزة على قواعد الحكامة ومستندة على الممارسات الفضلى والتكنولوجيات الحديثة، إضافة إلى الشراكة والتعاون اللامركزي والتعاون الدولي.
أما في ما يخص برنامج حزب العدالة والتنمية الخاص بانتخابات الغرف المهنية، يقول رشيد اجكيني، رئيس الفضاء المغربي للمهنيين، فإنه يتضمن تحقيق أربعة أهداف أساسية، أولها يتعلق بتطوير الحكامة والفعالية، لافتا إلى أن الهدف الثاني للبرنامج يتعلق بضمان خدمات متنوعة وذات جودة للمهنيين.
وأضاف أن الهدف الثالث يتمثل في " تعزيز دور الغرف والرفع من فعاليتها "، فيما يتعلق الهدف الرابع بتعزيز الاستثمار وخلق فرص الشغل، مشيرا إلى أن هذه الأهداف، تشمل غرف التجارة والصناعة والخدمات، وغرف الصناعة التقليدية، وغرف الفلاحة، وغرف الصيد البحري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.