الرجاء يخرج عن صمته وينفي دخوله في مفاوضات بشأن بعض اللاعبين    الناظور: مجموعة مدارس الرسالة تحقق 100% في امتحانات الباكالوريا و طالبها ايوب بولحفة يحتل المرتبة 1 في الاقليم    وزارة الصحة تنبه المغاربة..هل تعيد الحكومة فرض إجراءات جديدة؟    مشاريع مهمة على طاولة المجلس الحكومي ليوم الخميس القادم (التفاصيل)    وزارة الطاقة والمعادن: يجب أن تبقى معطيات ثرواتنا المعدنية بالمغرب    انتكاسة لليمين المتطرف في الانتخابات المحلية الفرنسية    واشنطن تعد عقوبات جديدة بحق روسيا على خلفية قضية المعارض نافالني    السعودية تعين سفيراً في قطر بعد سنوات من الأزمة    هل تعاقب الأسرة التعليمية مرشحي "البيجيدي" في الانتخابات التشريعية؟    البنزرتي يتجه نحو الاعتماد على سكومة والمودن أمام نهضة بركان    ولفرهامبتون ينضم للمهتمين بالتعاقد مع النصيري ووست هام يملك "أفضلية" المشاركة الأوروبية لإقناعه ب"الانتقال"    العرجون يغيب عن إياب نصف نهاية "كأس الكاف"    العدالة والتنمية يطلب تجريد يونس بنسليمان من عضوية مجلس النواب    الوافي ترفع مستوى يقظتها التواصلية للتوجيه والمواكبة الإدارية    الطقس غدا الثلاثاء.. قطرات مطرية مرتقبة في هذه المناطق    توقيف فتاة بالمحطة الطرقية بمدينة إنزكان يفجر مفاجأة غير متوقعة    من جديد.. حكومة سانشير محاصرة بأسئلة المعارضة بشأن قضية دخول زعيم "البوليساريو" إلى إسبانيا    في ظرف 24ساعة.. المغرب يسجل 86إصابة مؤكدة بكورونا و6 وفيات    وصول شحنة جديدة .. والمواطنون الذين تعذر تلقيحهم مدعون لتلقي الجرعة الأولى    تقرير : إسبانيا باعت المغرب أسلحة بقيمة 12.5 مليون أورو    هزيمة جديدة للفتح والماص يواصل تعادلاته    المحطة الرابعة.. الفنيدق تحتضن الأبواب المفتوحة لفائدة الشباب حاملي المشاريع    مولاي حفيظ العلمي يعلن استفادة 500 ألف تاجر وأسرهم من التغطية الصحية    سان كوبان ديفلوبمون المغرب تصبح سان كوبان المغرب    زيادات جديدة في أسعار زيت المائدة    المصادقة غدا الثلاثاء للمصادقة على مشاريع قوانين تهم المجال الفلاحي وسلامة المنتجات الفلاحية    لغز إلغاء لقاء بين وفد حماس وابن كيران في بيته    النيابة العامة تتوعد السماسرة والمتلاعبين في نزاهة العملية الانتخابية    مخيف.. ظهور طفرة جديدة لفيروس كورونا المستجد بهذه الدولة    المغرب يفوز بلقب البطولة العربية ال22 لألعاب القوى ب 31 ميدالية منها 10 ذهبية    فرحة عائلة تتحول إلى مأساة..حادث مروع يُنهي حياة 5 أشخاص بسوق الأربعاء    الإعلان عن موعد انعقاد الدورة الثامنة من "مهرجان أيام فلسطين السينمائية"    نحن نتاج لعوالم باطنية خفية ! ..    مجموعة القرض الفلاحي للمغرب تحصل على اعتماد هيئتها للتوظيف الجماعي العقاري "IMMOVERT PLACEMENT"    السنوار يُفصح عن نتائج لقاء قيادة حماس بممثل الأمم المتحدة    انطلاق محاكمة رئيس ديوان ملك الأردن بتهمة التخطيط لانقلاب على النظام (فيديو)    وسط طلب صيفي قوي.. أسعار النفط ترتفع مع توقف محادثات إيران    بعد مطالب بتعميم المبادرة.. فدرالية الصناعة الفندقية تعلن تعميم التخفيضات الخاصة بالفنادق لجميع المغاربة    عيد الأضحى    حملة لتعبئة الكفاءات من أصل مغربي في بلجيكا للاستثمار في بلدها    كأس أوروبا لكرة القدم.. الإصابة تبعد ديمبيلي حتى نهاية المسابقة    المحكمة تؤجل جلسة محاكمة نجل الأمين العام لجماعة العدل والإحسان    نسبة النجاح بالبكالوريا لهذه السنة وصلت ل68,43 بالمائة    السماح بحضور عشرة آلاف مشجع كحد أقصى في أولمبياد طوكيو    الصين تتجاوز عتبة مليار جرعة من لقاحات كوفيد-19 المعطاة لسكانها    أغلق الحدود الجزائرية.. ماذا وراء تمرد حفتر في ليبيا؟    تفاصيل ما حدث قبل مداهمة أمن طنجة لمعرض شاركت فيه باطمة    ليلى الشافعي ل »فبراير »: العلام حوّل اتحاد كتاب المغرب لضيعة خاصة !    فنانة عربية تصدم جمهورها بعد ظهورها بساق واحدة    مندوبية السجون تنفي دخول سجين في إضراب عن الطعام    البحر الأحمر السينمائى يطلق صندوقا ب10 ملايين دولار لدعم المخرجين الأفارقة    لطفى بوشناق وسعاد ماسى وأوم المغربية يحيون حفلات مهرجان قرطاج الدولى    الفنان حسن الجاي يعرض» قواعد العشق الأربعون» بمسرح محمد الخامس بالرباط    فنانون مغاربة يخلدون اليوم العالمي للموسيقى في ظل تداعيات كورونا    غيلان الدمشقِي    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    "شيخ العابدين والزاهدين" .. وفاة أشهر الملازمين للحرم النبوي الشريف عن 107 أعوام    السعودية تستبعد العم والخال من محارم المرأة في الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأردن..الأمير حمزة بن الحسين من ولاية العهد إلى تهم التآمر
نشر في الأيام 24 يوم 05 - 04 - 2021

Getty Images أثارت أنباء احتجاز الأمير حمزة بين الحسين قيد الإقامة الجبرية في الأردن الكثير من التكهنات حول الاستقرار السياسي في البلاد، خاصة بعد ما تردد عن ضلوع الأمير، ولي العهد السابق، في مؤامرة ضد حكم أخيه الملك عبدالله الثاني. وقد نشر الأمير حمزة مقطعا مصورا ، انتقد فيه ما وصفه ب"الفساد والترهل" الذي أصاب الأردن، وقال إنه ليس سببا فيه، مشددا على أنه لم يكن طرفا في أي مؤامرة. كما قال إنه "لن يمتثل" لما قاله رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأردنية عن منعه من الخروج من منزله أو الظهور والتواصل مع الناس. واعتبر أن ما قاله رئيس هيئة الأركان في زيارته له "شيء غير مقبول". الأمير حمزة بن الحسين يقول في تسجيل صوتي إنه "لن يمتثل" للأوامر فماذا نعرف عن الأمير حمزة بين الحسين؟ الأمير حمزة هو الأبن الأول، من أربعة أبناء، للملك حسين الثاني من الملكة نور. ولد في العاصمة الأردنية عمان في 29 مارس/آذار عام 1980. وتلقى تعليمه الابتدائي في الأردن، ثم انتقل إلى مدرسة هارو بالمملكة المتحدة وفقا للأعراف الملكية في العائلة. وحصل عند تخرجه على "جائزة التاريخ" التي تُمنح للمتفوقين. كما أسس والده الملك الحسين جائزة باسمه في المدرسة، وهي "جوائز حمزة بن الحسين للقيادة".
الحياة العسكرية
واستكمل الأمير حمزة المسار الملكي، فالتحق بالكلية العسكرية الملكية البريطانية "سانت هرست" وتخرج فيها في ديسمبر/كانون الأول عام 1999. وتقدم كلية "سانت هرست" تدريبا عسكريا لمدة عام، وحصل الأمير حمزة عند تخرجه على "سيف الشرف" وهو أعلى تقدير يحصل عليه ضابط غير بريطاني. كما حاز على جائزة الأمير عبدالله بن سعود، التي تُمنح للطلاب المتفوقين أكاديميا من غير البريطانيين. وتخصص خلال دراسته في سلاح المدرعات، وحصل على دورات في القفز بالمظلات والقتال الميداني وقيادة الطائرات، ثم عاد إلى الأردن في أكتوبر/تشرين الأول عام 2000 ليلتحق بالجيش الأردني. وتدرج في الرتب العسكرية حتى وصل إلى رتبة رائد. وخدم الأمير حمزة في صفوف الجيش الأردني في اللواء المدرع الأربعين، وفي عدد من المواقع والتدريبات، وكان ضمن قوات حفظ السلام الأردنية-الإماراتية المشتركة في كوسوفو عام 2001. وحصل على عدد من الأنواط العسكرية والأوسمة التشريفية، من بينها وشاح الفارس الكبير من وسام النهضة في الأردن، والوشاح الكبير من الدرجة الأولى من وسام الكوكب الأردني، ووشاح الفارس الكبير من وسام الاستقلال، ودرجة فارس من وسام الاستحقاق العسكري. هذا بالإضافة لأوسمة أخرى من البحرين وإيطاليا وهولندا والنرويج، وميدالية الأمم المتحدة للسلام. وبخلاف الحياة العسكرية، درس الأمير حمزة في جامعة هارفرد الأمريكية وتخرج فيها عام 2006. ثم استكمل دراسته العليا وحصل على شهادة الماجستير في الدراسات الدفاعية من جامعة كينغز كولدج بالعاصمة البريطانية لندن في يوليو/تموز عام 2011. وعلى صعيد الحياة الشخصية، تزوج الأمير حمزة مرتين، كانت الأولى من الأميرة نور بنت عاصم بن نايف بن الملك عبدالله الأول، في عام 2006، ورُزق منها بالأميرة هيا بنت حمزة في عام 2007. وانفصل الزوجان في عام 2009. وكانت زيجته الثانية من كابتن طيار بسمة العتوم، في يناير/كانون الثاني 2012، وأصبح اسمها بعد ذلك الأميرة بسمة حمزة. ورُزق الزوجان بأربعة بنات وولد، هم الأميرات زين ونور وبديعة ونفسية، والأمير حسين. ولاية العهد Getty Imagesالملك عبد الله وزوجته الملكة رانيا (في أقصى اليمين) يحضران حفل زفاف الأمير حمزة والأميرة نور (يسار) . وفي الوسط الملكة نور، والدة الأمير حمزة. بعد وفاة الملك حسين في فبراير/شباط 1999، واعتلاء الملك عبدالله الثاني للعرش، عيّن الأمير حمزة وليا للعهد في أغسطس/آب من العام نفسه تنفيذا لوصية والدهما. وكان الأمير حمزة آنذاك يستكمل دراسته في كلية "سانت هرست" العسكرية في بريطانيا. وأشار البعض إلى ما تردد عن "العهدة العبدلية" في عام 1998، وهي تعهد الملك عبدالله (الأمير عبدالله آنذاك) لوالده الملك حسين بأن يضع الأمير حمزة في ولاية العهد عند وصوله إلى الحكم، وذلك مقابل أن يضع الملك حسين الأمير عبدالله وليا للعهد بدلا من الأمير الحسن بن طلال. لكن في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2004، تمت إعادة ترتيب البيت الهاشمي، ونُحي الأمير حمزة من ولاية العهد رغبة من الملك عبدالله في أن يكون شقيقه "أكثر حرية وقدرة على الحركة والعمل والقيام بأي مهمات او مسؤوليات أكلفك بها" بحسب البيان الملكي. بعد ما قاله الأمير حمزة بن الحسين: كيف يرى الشارع الأردني التطورات الأخيرة؟ حمزة بن الحسين: الأخ غير الشقيق لملك الأردن يقول إنه "قيد الإقامة الجبرية" الأردن يلقى "دعما عربيا واسعا" و "أمريكيا وبريطانيا كاملا" بعد حملة اعتقالات شملت شخصيات بارزة وأُلقي بيان العزل الملكي في التليفزيون الأردني، وجاء فيه على لسان الملك عبدالله أن منصب ولي العهد "منصب شرفي لا يعطي لمن يحل فيه أي صلاحيات ولا يحمله أي مسؤوليات... وأنا واثق أنك ستكون خير عون لي ولإخوتك في خدمة وطننا وأبناء أسرتنا الأردنية الواحدة الكبيرة". ورد الأمير حمزة في خطاب للملك، يمتثل فيه لهذا الأمر، وأعلن استمرار دعمه "كجندي مخلص"، وأكد على ولائه وحبه وطاعته للملك.
أزمة البيت الملكي
لكن محللون آنذاك رأوا أن في إعادة ترتيب الأوراق هذه دليل على استقرار الأمور للملك عبدالله، الذي كانت خبرته السياسية محدودة عند توليه الحكم قبل خمس سنوات. وأرجع آخرون سبب التنحية إلى صغر سن الأمير حمزة آنذاك (24 عاما) مقارنة بإخوته الأكبر سنا. وظل منصب ولي العهد شاغرا حتى أعلن الملك عبدالله تعيين ابنه الأمير الحسين وليا للعهد في يوليو/تموز 2009، والذي كان في الخامسة عشرة آنذاك. كما قال مراقبون إن تنحية الأمير حمزة من ولاية العهد هدمت رغبة الملكة نور في رؤية ابنها في سدة الحكم، إذ حالت وفاة الملك حسين دون تنفيذ رغبتها في أن يصبح الأمير حمزة وليا لعهده. لكن الأمير حمزة استمر في القيام بواجباته ومهامه العسكرية والملكية، وكان ينوب عن الملك في الكثير من المحافل والاجتماعات الإقليمية والأميية. وجاءت الأزمة الأخيرة مفاجئة للكثيرين، إذ اتهم نائب رئيس الوزراء الأردني، أيمن الصفدي، في مؤتمر صحفي الأمير حمزة بن الحسين وآخرين بالتواصل مع جهات خارجية لتقويض أمن واستقرار الأردن. ووصفت الملكة نور المزاعم التي صدرت بحق ابنها بأنها "افتراء شرير". وكتبت في تغريدة على تويتر: "أصلي من أجل أن تنتصر الحقيقة والعدالة لكل الضحايا الأبرياء لهذا الافتراء الشرير. أتمنى أن يباركهم الله ويحميهم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.