توقعات أحوال الطقس اليوم الاثنين 15 غشت 2022    إحتراق أكثر من 660 ألف هكتار من الغابات في دول أوروبا    بعد نجاح أمم أفريقيا للسيدات..أكادير تحتضن تصفيات مسابقة عصبة أبطال إفريقيا للأندية النسوية    "هجوم الصقر" عنوان مناورات عسكرية مشتركة بين الصين و تايلاند.    الجزائر.. اندلاع 11 حريق غابات في يوم واحد    كأس العرش للدراجات الجبلية : تتويج عبد الله حيدة ورجاء شاكر باللقب وتألق جمعية شباب سوق السبت    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    جدول ترتيب الدوري الإسباني 2022-2023    الجزائر.. حرائق مهولة تأتي على هكتارات من الغابات    مصالح الأمن تبحث عن ناشري اخبار كاذبة    حالة استنفار إثر رصد "حالات تسمم مجهولة".    تكاليف صندوق المقاصة بلغت 16,74 مليار درهم    طقس الاثنين..انخفاض في درجات الحرارة بمناطق من المملكة    المديرية العامة للأمن الوطني تتفاعل بسرعة وجدية مع تسجيل فيديو يتضمن خبرا كاذبا حول تعرض سائح من جنسية عربية لجريمة قتل ببني ملال    الاعتقال يطال مغربية مطلوبة للقضاء الإسباني بتهمة خطيرة.    احتفالية خاصة بالذكرى الثالثة والأربعين لاسترجاع وادي الذهب    "فيديو" يقود دركيين لإيقاف سارق ضواحي أكادير وتفتيش منزله يكشف عن مفاجأة    كو دسيركوي خلى مصر تعيش فاجعة. العافية قتلات 41 روح فكنسية بالقاهرة    إصابات كورونا حول العالم تقترب من 590 مليون حالة    حالات تسمم مجهولة المصدر تثير القلق في تطوان ونواحيها    خليلوزيتش للجزائري دراجي: "كنت أعلم أنه ستتم إقالتي قبل المونديال"    حسم جدل الزيادة في أسعار الكتب المدرسية خلال الموسم الدراسي المقبل.    المغرب يعتمد اتفاقية محاربة الاتجار بالممتلكات الثقافية        محلل سياسي يُبْرِزُ خلفيات اتهامات مصطفى السيد للجزائر وزعيم "البوليساريو"    الباروميتر العربي: نسبة تأييد التطبيع مع إسرائيل تتراجع ب10% في المغرب خلال 2022    طائرة "كنادير" جديدة تعزز أسطول المغرب    الجيش المغربي يوجه ضربة موجعة جديدة "للبوليساريو" في الصحراء ..    الغلاء والوباء والتغيير.. متى تنتهي هذه المحن؟    زياش ..خيبة امل جديدة    قناة صينية تتفاعل مع موقف المغرب من قضية بكين وتايوان    وكالة الفضاء الأوربية : حرارة سطح الأرض في المغرب زادت ب 0.2 درجة    البرتغال ترخص لاستقدام عمال أجانب من خارج الاتحاد الأوروبي والمغاربة على رأس اللائحة    بنك المغرب : الدرهم المغربي يعود للإرتفاع أمام الدولار الأمريكي    بوفال رجع بقوة فأول ماتش ليه بعد الإصابة وهادي مزيانة للمنتخب    البطاقات البنكية المغربية في الخارج تسجل نموا كبيرا ب 3,8 مليارات درهم    الاعتداء على الكاتب سلمان رشدي "مؤامرة" من تدبير الولايات المتحدة بحسب صحيفة إيرانية    حصيلة كورونا.. 80 إصابة جديدة وأزيد من 6 ملايين و719 ألف شخص تلقوا الجرعة الثالثة    مبادرة شاطئية تقرب الثقافة إلى مصطافين    في دورتهما الرابعة والخاصة بالشعراء والنقاد والباحثين الشباب    عرض خمسة أفلام سينمائية إسبانية بتطوان لتقريب الجمهور من خبايا الفن السابع    تدهور الحالة الصحية للفنانة خديجة البيضاوية    "أرامكو" السعودية تحقق أرباحا تجاوزت 48 مليار دولار خلال الربع الثاني من العام الجاري    استرجاع وادي الذهب 14 غشت 1979 الذكرى، الدروس، التطلعات التنموية    آدم ماسينا يتألق في الدوري الإيطالي ويسجل هدفا رائعا أمام ميلان (فيديو)    إيقاف إمام مسجد تلا آيات قرآنية أزعجت مسؤول وزاري    إسبانيا تطرد مغربيا متهم ب"زعزعة استقرار الدولة وتهديد الأمن القومي"    الفيلم البرازيلي "ريغرا 34" يكسر أفق التوقعات ويتوج بالفهد الذهبي في سويسرا    جديد أسعار المواد الغذائية بأسواق الجهة    سكان البوادي المغربية يبحثون عن المياه ولا يجدونها    دور الصلاة في تحقيق النهضة    الحر يفاجئ مديرة أعماله    مطالب بعقد دورة استثنائية للبرلمان المغربي.    بولوز: ما نشاهده في الشواطئ المغربية من مخدرات وفساد وانحلال نتحمل مسؤوليته جميعا    هل ترفع القهوة الكوليسترول وأي أنواعها أفضل للصحة؟    معجبة تثير استغراب الجمهور بتصرف جريء خلال حفل كاظم الساهر    الناظور ثانية وطنيا و تسجل السبت اعلى حرارة منذ عشرات السنين    خبر سار.. السعودية تتيح تأدية "العمرة" للقادمين إليها بكافة أنواع التأشيرات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مؤتمر مراكش ينهي أشغاله باجماع المشاركين على توحيد الجهود وخلق فضاء طاقي متكامل في حوض المتوسط
نشر في الدار يوم 24 - 06 - 2022

خلال الكلمة الافتتاحية لورشة العمل المنعقدة في إطار مؤتمر طاقي رفيع المستوى احتضنته مدينه مراكش يوم الخميس 23 يونيو 2022 ، و لأول مرة في المغرب، من تنظم الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء بشراكة مع تجمع منظمي الطاقة لدول حوض البحر الأبيض المتوسط" ميدريݣ " ، تحت عنوان : " تنظيم متسق ومتماسك لتسريع الانتقال الطاقي في ظل التخوفات المتعلقة بأمن الامداد الطاقي " أكد أحمدي بيتريت رئيس " MEDREG" ورئيس هيئة تنظيم قطاع الطاقة في ألبانيا ، ان السياق الدولي الحالي يدفعنا الى تقليل الاعتماد على الغاز الروسي وتسريع التحول الى الطاقة الخضراء ، خاصة في منطقة البحر الأبيض المتوسط التي تلعب دور كبير في مساعدة جيرانها من الدول الأوروبية المطلة على البحر الأبيض المتوسط في تعزيز أمن امداداتها من الطاقة، وهذا ما يجعل اتحاد هيئات تنظيم الطاقة أكثر قوة واعلى صوتا ، لذلك وجب اليوم وضع سياسات تنظيمية متماسكة تضمن أنظمة طاقة موثوقه ومستدامة ، في ختام كلمته.
بدوره قال عبد اللطيف برضاش رئيس الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء في المغرب ، ونائب رئيس " ميدريݣ " أن الرؤية الثاقبة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله جعلت المملكه المغربية تقر بالانتقال الطاقي كأولوية وطنية ، لتصبح بلادنا اليوم ، من الدول المتوسطية الرائدة في مجال مصادر الطاقة المتجددة ، الى جانب تطوير مشاريع كبيرة للطاقة ، بهدف زيادة حصة الإنتاج الى اكثر من 52 في المائة بحلول 2030 .
عبد اللطيف برضاش، في تصريح صحفي لقناة الدار ، أوضح انه على هامش الجمع العام 33 لتجمع منظمي الطاقة لدول حوض البحر الابيض المتوسط والذي يشغل فيه المغرب منصب نائب الرئيس نظم هذا المؤتمر بمشاركة وفود ممثلة لأكثر من 20 دولة يترأسها رؤساء هيئات تنظيم الطاقة لمنطقة البحر الأبيض المتوسط ، ووزراء من الحكومة المغربية ، ومجموعة من الفاعلين الأساسيين في قطاع الطاقة بالمغرب. مبرزا ان هذا الحدث مثل فرصة ممتازة للمغرب لابراز أهمية التقدم الذي أحرزه بقيادة جلالة الملك محمد السادس في مجال الطاقه ، والافاق الطموحة لبلادنا من اجل مواصلة تنمية الطاقات المتجددة ، وهو ما جعل منها محورا طاقيا حقيقيا يخدم ضفتي منطقة المتوسط و أوربا و افريقيا.
وبدوره ، ممثل جمهورية مصر الشقيقة، موسى عمران ، صرح انه سعيد بوجوده في المغرب ، متمنيا الشفاء العاجل للملك محمد السادس ، ومهنئا الحكومة المغربية على حسن التنظيم والاستقبال ، موضحا في نفس السياق ، التقارب الكبير بين مصر والمغرب في مجال مشروعات الطاقة التقليدية او المتجددة ، وخصوصا في المرحلة الراهنة، سواء المتعلقة بالهدروجين أو السيارات الكهربائيه، وأن الهدف من مثل هذه المؤتمرات ، خلق مزيد من التعاون مغ المغرب والتنظيمات المغربية ، وارساء سبل التعاون بين جنوب وشمال المتوسط في مجال التنظيم ، لان المستقبل للتنظيمات والاتحادات ولا يمكن تطوير القطاع الخاص دون وجود تنظيمات مثل هذه اليوم.
مؤتمر مراكش أنهى اشغاله باجماع المشاركين على ضرورة توحيد الجهود وخلق فضاء طاقي متكامل في حوض البحر الأبيض المتوسط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.