منظمة العمل الدولية…الدول العربية تسجل أعلى معدل بطالة في العالم    تراجع أسعار الذهب ومخاوف من رفع أسعار الفائدة الأمريكية    غايات شيطانية أو «تنهيدة المغربي الاخيرة»    الرجاء يفتح ملف مهاجم من غانا لتعويض ويلسون    برشلونة يتعادل مع رايو فاليكانو سلبيًا    هذه حقيقة قتل سائح ببني ملال    شكاية خليجي بسرقة 18 مليون و ساعة فاخرة تقود أخت "شيخة" معروفة نحو التحقيق.    500 مليون يورو من الاتحاد الاوروبي لمساعدة المغرب في محاربة الهجرة غير الشرعية    الاتحاد الأوروبي يرفع دعم المغرب إلى 500 مليون أورو لمكافحة الهجرة غير النظامية    تسجيل 2800 حالة تسمم بالأدوية بالمغرب خلال عام واحد    من 1982 إلى 2022: أربعون سنة من عمر المهرجان الوطني للفيلم    مهرجان «ستريت باريد» في زوريخ استقطب مئات الآلاف    «لو كان يطيحو لحيوط» لحكيم بلعباس حينما تصيبك شظايا جماليات الصورة    مطالب للحكومة بتنزيل مخرجات الاتفاق الاجتماعي والرفع من الأجور لمواجهة الغلاء    بريطانيا.. توقع حدوث فيضانات بعد موجة جفاف قاسية    نقابة تطالب المنصوري بالزيادة في أجور موظفي وزارة التعمير والإسكان    انخفاض جديد في أسعار المحروقات بالمغرب    وزارة الصحة تكشف أهمية الجرعة الرابعة للمصابين بالأمراض المزمنة بالمغرب    لماذا صمَتَ لاعبو منتخب المغرب بعد رحيل خاليلوزيتش؟    الرجاء يدرس إعارة غايا مرباح في الميركاتو الصيفي    حقوقيو مراكش يدينون تعثر برامج تأهيل المدينة رغم كلفتها الباهظة ويطالبون بالمحاسبة    بوفال وسلامة يصنعان الحدث في مباراة أونجي    الصين تجري مناورات "للتأهب لمعارك مسلحة متعددة القوات" تزامنا مع زيارة وفد أمريكي لتايوان    تقرير يرصد ارتفاع تكاليف صندوق المقاصة إلى 16.74 مليار درهم عند متم يوليوز الماضي    بلاغ صحفي : جمعية قطار المستقبل بالعرائش تنظم أياما ثقافية    الشركة الألمانية "RWE" تباشر ضخ الغاز الأمريكي نحو المغرب وتقطع مع إشاعات الجزائر    وكالة "فرونتكس": تسجيل أزيد من 155 آلف عملية دخول غير قانوني للإتحاد الأوروبي خلال 2022    شاب مغربي يقتل والده ويقطع رأسه جنوب فرنسا    هذا تاريخ إجراء قرعة التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية تحت 23 عاما    رئيسة تنزانيا تشيد بتنظيم بمسابقة مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة في حفظ القرآن الكريم    كأس العرش 2022 : موسى أوطالب بطل الدراجة الجبلية بامتياز    انطلاق منافسات الدورة السابعة لتظاهرة الداخلة داون وايند تشالنج    طريف..اختراق صفحة فيسبوك تابعة لوزارة التعليم بمصر والمطالبة بتعيين ممثلة إباحية مستشارة للوزير    روبورتاج. بين لجراف..نقطة الإلتقاء الوحيدة لتبادل التحايا بين الشعبين المغربي والجزائري    الجامعة السينمائية بالقنيطرة الدورة 12من 7إلى 10دجنبر 2022    حول أدوار المثقفين    الحرائق تعود لغابات الجزائر وتعري ضعف الدولة في مواجهة الكوارث    محطة ‬تاريخية ‬لمسيرة ‬التحرير ‬والوحدة ‬بقيادة ‬العرش القائد ‬الموحد    صدور كتاب "التضليل الإعلامي لدى تنظيم الدولة الإسلامية" للمؤلف والطبيب النفسي نيل كريشان أغرول.    السلطات المغربية تمنع سفن مليلية المحتلة من الرسو بالمياه الإقليمية دون تراخيص    مستجدات أسعار بيع المواد الغذائية بأسواق الجهة    الاتحاد الأوروبي يخصص 500 مليون أورو للمغرب للحد من الهجرة غير النظامية    دار الشعر بمراكش تعلن عن الدورة الرابعة لجائزتي "أحسن قصيدة" و"النقد الشعري" والخاصة بالشعراء والنقاد والباحثين الشباب    هل فشلت مساعي وزارة الداخلية لتطويق أزمة "الأحرار" في المجلس الجماعي لمكناس؟    تتهمها الصين بأنها رأس الانفصال.. هذه هي قصة رئيسة تايوان التي قضت مضجع بكين    الأشغال متواصلة لإتمام توسعة المعهد المتخصص في مهن معدات الطائرات ولوجستيك المطارات بالنواصر    توقعات أحوال الطقس لنهار اليوم الاثنين    تقرير دولي: الكوارث الطبيعية تكلف المغرب أكثر من 575 مليون دولار كل عام    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    حالة استنفار إثر رصد "حالات تسمم مجهولة".    إصابات كورونا حول العالم تقترب من 590 مليون حالة    حالات تسمم مجهولة المصدر تثير القلق في تطوان ونواحيها    الغلاء والوباء والتغيير.. متى تنتهي هذه المحن؟    حصيلة كورونا.. 80 إصابة جديدة وأزيد من 6 ملايين و719 ألف شخص تلقوا الجرعة الثالثة    إيقاف إمام مسجد تلا آيات قرآنية أزعجت مسؤول وزاري    دور الصلاة في تحقيق النهضة    بولوز: ما نشاهده في الشواطئ المغربية من مخدرات وفساد وانحلال نتحمل مسؤوليته جميعا    خبر سار.. السعودية تتيح تأدية "العمرة" للقادمين إليها بكافة أنواع التأشيرات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



انطلاق فعاليات الدورة 16 للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير
نشر في الدار يوم 10 - 12 - 2019

انطلقت، مساء أمس الاثنين، فعاليات الدورة 16 للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير، بحضور العديد من مهنيي السينما من المغرب والخارج، إلى جانب نخبة من الأساتذة الباحثين والطلبة الجامعيين عشاق الفن السابع.
وتميز حفل افتتاح هذه الدورة، المنظمة في الفترة ما بين 9 و 14 دجنبر الجاري، بتكريم الممثلة المغربية أسماء الخمليشي، التي تعلقت بالفن وبالسينما منذ نعومة أظافرها ، والممثل المغربي الفرنسي كريم السعيدي، الذي شارك في إنتاجات مغربية وفرنسية، وبلجيكية، وألمانية، وسويسرية، وأمريكية.
كما تم تكريم المخرج السينمائي الجزائري موسى حداد الذي انتقل إلى دار البقاء شهر أكتوبر الماضي، مخلفا وراءه مسارا سينمائيا محترما بتجارب وأفلام خالدة، وذلك في اعتراف من إدارة المهرجان بما قدمه هذا المخرج الذي شارك في مهرجان سينما الهجرة بأكادير سنة 2004، علاوة على تكريم الممثل التركي مراد داناجي الذي قام بتشخيص دور "وليد" في مسلسل "سامحيني".
ويهدف هذا الحدث السينمائي إلى إبراز التنوع الذي يميز السينما المغربية، سواء في الشق المتعلق بالأفلام التي أنتجت في المغرب، أو التي أنجزها مغاربة العالم والتي تتناول تيمة الهجرة التي ما تزال من بين المواضيع الحارقة التي تشغل بال مختلف الفرقاء لاسيما في ظل المآسي المتكررة التي يشهدها حوض المتوسط من خلال الغرق المتكرر للمراكب التي تحمل المهاجرين السريين الافارقة.
وفي هذا الصدد، أوضح إدريس مبارك، رئيس "جمعية المبادرة الثقافية" التي تنظم هذا المهرجان بمعية مجموعة من الشركاء والداعمين العموميين والخواص، في كلمة بالمناسبة، أإن المهرجان في دورته لهذه السنة يبقى وفيا لتيمة الهجرة، مشيرا إلى أن الدورة ال16 للمهرجان "تقترح على الجمهور لقاءات متنوعة وعروض كثيرة بالإضافة إلى ندوات وتكريمات".
وأضاف السيد مبارك أن "دورة هذه السنة ستكرم سينما بلد صديق، ويتعلق الأمر ببلجيكا كبلد ذو رصيد سينمائي غني"، مبرزا أن اختبار هذا البلد "نابع من دينامية مهاجرينا المغاربة الذين ما فتئوا يؤثرون بشكل إيجابي في بلد إقامتهم".
وأوضح أن "جيل الشباب المغاربة من السينمائيين البلجيكيين من أصول مغاربة شكلوا جزءا من اختياراتنا الرسمية للأفلام سواء القصيرة أو الطويلة في الدورات السابقة من المهرجان".
وأشار مدير المهرجان إلى أن جمعية "المبادرة الثقافية تؤمن اليوم " بأن الوقت قد حان لتكريم هؤلاء الشباب وتقديمهم للجمهور والإعلام المغربي والإفريقي ، وذلك خلال هذا الحدث الثقافي الذي يؤكد حضوره ومكانته المتميزة بين المهرجانات ذات السمعة العالمية بفضل الجهود المتواصلة للمنظمين الذين يسعون إلى تحسين وتطوير مختلف أنشطة برنامج الدورة".
من جهة أخرى، عرف حفل الافتتاح تقديم أعضاء لحنة تحكيم مسابقة الفيلم الطويل التي أسندت رئاستها للمخرج، الشيخ عمر سيسوكو، وزير الثقافة السابق في جمهورية مالي، والتي تضم في عضويتها الممثلة التونسية فاطمة بن سعيدان، والمخرج المغربي إسماعيل فروخي، والمخرج الفرنسي مانييل سانشيز، والمخرجة الإيطالية أناماريا كالون.
كما تم تقديم أعضاء لجنة التحكيم الخاصة بالفيلم القصير التي يرأسها المخرج والمنتج والسيناريست المغربي عبد السلام القلعي، والتي تضم كلا من الممثلة المغربية السعدية لديب، والمخرج والسيناريست الهولندي من أصل جزائري ، كريم تريديا، والمخرج والسناريست المغربي محمد الخميس، والكاتبة والممثلة اللبنانية دارين الجندي.
وستعرف دورة هذه السنة مشاركة 10 أفلام في المسابقة الرسمية للمهرجان الخاصة بالأفلام الطويلة، في ما سيتبارى على الجوائز الخاصة بمسابقة الفيلم القصير 15 شريطا، فضلا عن بث أفلام أخرى من 20 دولة، وتتناول تيمة الهجرة من زوايا مختلفة.
وضمن فقرة "باناروما" ستتاح لجمهور المهرجان فرصة مشاهدة بعض آخر الإنتاجات السينمائية المغربية متمثلة في ستة أفلام أنتجت مؤخرا ويتم بثها في مختلف صالات العرض بالمغرب ، من ضمنها شريط "كامبوديا" للمخرج طه محمد بن سليمان، والذي سيتم عرضه لفائدة المكفوفين بطريقة الوصف السمعي، وهي تقنية يتم اعتمادها لأول مرة في مهرجان السينما والهجرة بأكادير.
وعلى غرار الدورات السابقة، تقترح البرمجة العامة للمهرجان "ماستر كلاس" ينشطه المخرج الفرنسي من أصول جزائرية رشيد بوشارب، حيث سيتقاسم بهذه المناسبة مع المستفيدين من اللقاء تفاصيل تجربة أربعة عقود من الاشتغال في مجال الفن السابع.
ويقدم المهرجان، كما جرت العادة في الدورات السابقة، فرصة للشباب والمهتمين بالصناعة السينمائية للاستفادة من ورشات وتكوينات يؤطرها فنانون ومختصون من داخل المغرب وخارجه، بالإضافة إلى لقاءات أخرى حول السينما، من قبيل "الفن السابع وعلاقته بالأشكال الفنية الأخرى"، و"الصناعة السينمائية بالمغرب"، و"هجرات جنوبجنوب"، و"الحق في الولوجيات بين الخطاب والواقع".
وفي إطار انفتاح المهرجان على محيطه التربوي، وضع المنظمون برمجة خاصة بالتلاميذ تتضمن ورشات حول "عشق السينما" و"التوضيب الرقمي"، بالإضافة إلى عروض سينمائية عبارة عن أفلام قصيرة للمخرجين عزيز السلامي، وفريد الركراكي، وغزلان أسيف.
وفي ما يتعلق ب" سينما القرب "، قررت الجهة المنظمة الاستمرار في الانفتاح على المناطق العميقة بجهة سوس ماسة، حيث برمج المهرجان أفلاما أمازيغية طويلة للمخرج مصطفى أشاور، الذي سيكون حاضرا بمعية بعض الممثلين المشاركين في هذه الأفلام خلال هذه العروض.
يذكر ، أن المهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير ينظم بشراكة مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج والمركز السينمائي المغربي، ومجلس الجالية المغربية بالخارج، وولاية جهة سوس ماسة، والمجلس الجهوي لسوس ماسة، ومجلس عمالة أكادير إداوتنان، والجماعة الترابية لأكادير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.