8 شهور لإقناع القواعد فدرالية اليسار تضع جدولة زمنية لاندماج أحزابها    الزمالك المصري يفقد جهود حمدي النقاز    فيرير: مواجهة نادال ستكون هدية بالنسبة لي    العثماني يلتقي النائب العام القطري والدوحة تسعى لاستيراد مناهج تدريس المغرب للقانون في الجامعات    تطوان...جمعية "الكرامة" تطالب بفتح تحقيق في وفاة محسن أخريف    ليفانتي يمطر شباك البيتيس برباعية ويبتعد عن الخطر    خلفيات باءات «البام» الخمس من وراء «نداء المسؤولية»    بالصور.. إصابات في فض اعتصام "الأساتذة المتعاقدين" أمام البرلمان    بعد التدخل الأمني لفض اعتصامهم.. “المتعاقدون” يرقدون بمستشفى سويسي وتسجيل 59 إصابة    ترتيب الدوري الأسباني.. برشلونة يحتاج 3 نقاط للتتويج بعد فوز أتلتيكو    من “البرلمان” إلى “القامرة”.. مطاردة الأمن ل”المتعاقدين” تستمر وتخلف 17 مصابا    اعتقال مواطن برتغالي مطلوب دوليا في قضايا الإتجار بالمخدرات في مدينة طنجة    a href="https://www.koorapress.com/2019/04/25/71974" title=""لا ليغا" تساند الوداد الرياضي قبل مواجهة صن داونز بدوري ابطال افريقيا""لا ليغا" تساند الوداد الرياضي قبل مواجهة صن داونز بدوري ابطال افريقيا    طنجة.. شخص يعرض جاره لاعتداء خطير .. والنيابة العامة تتابعه في حالة سراح !!    لقاء يجمع نقابيين والمديرة الجهوية للصحة بالصويرة    "قادمون وقادرون" تتضامن مع محتجين بغفساي    حفل مدرسي يحتفي بيوم اليتيم في سيدي سليمان    « البيجيدي » يعزي في وفاة الزعيم الجبهة الإسلامية بالجزائر    أتلتيكو يؤجل تتويج برشلونة بفوز مثير على فالنسيا    رابطة المواقع الالكترونية تنظم النسخة الثانية من ملتقى جهة الشرق للصحافة ببركان    رسميًا | منافسة السيتي وليفربول هي الأفضل عبر تاريخ البريميرليج    كلية الحقوق بمراكش تعتمد الدرس الأنجلوساكسوني    صحيفة هندية: المغرب ساعد في اعتقال إرهابيي سريلانكا بعد 48 ساعة من التفجيرات    النظرة الثاقبة للعاهل الكريم ترتقي بجهاز الأمن الوطني إلى مصاف العالمية "شكلا" و"مضمونا"    جلالة الملك يواصل تجسيد عنايته السامية بأسرة الأمن الوطني    نهضة بركان يهزم يوسفية برشيد بثنائية‎    بسمة خير.. سميرة سعيد تتبرع بمبلغ ضخم لصالح دار أيتام    السودان: المحتجون يدعون إلى « مسيرة مليونية » للمطالبة بحكم مدني    في حادثة غريبة.. معجون أسنان يُنهي حياة فتاة أمريكية    أبرز برامج رمضان 2019 على القناتين الأولى والثانية..هل ترضي المشاهد المغربي؟    باريس تحتضن الدورة 16 لمعرض العقار المغربي (سماب – ايمو)    حفيظ العلمي قدام آلاف التجار: القطاع ديالكوم كيخدم مليون و نص د المغاربة    تارودانت: غياب الأنسولين بالمستشفيات العمومية يخرج المرضى للإحتجاج بسبت الكردان    ارتفاع حركة النقل الجوي بمطار الشريف الإدريسي بالحسيمة خلال الربع الأول من العام    وزير الطاقة الجزائري السابق.. أمام العدالة بتهمة سرقة أموال الشعب    إلغاء مؤتمر القوميين العرب بطنجة والطليعة يتهم ” بوريطة “    الأمانة العامة ل"البيجيدي" تثمن مبادرة جلالة الملك لترميم وإصلاح المسجد الأقصى    المخابرات المغربية كشفت هوية الانتحاريين التسعة في سريلانكا    عدد مستعملي “البراق” سيصل قريبا إلى مليون مسافر    وزير الصحة يترأس اجتماعا مع مختلف الأطراف لتدارس الخلاف بخصوص التكفل بالولادات القيصرية    مراسيم عسكرية روسيّة ترحب بزعيم بيونغ يانغ    سابقة في المغرب.. إطلاق تطبيق ذكي للتوعية وعلاج « التصلب اللويحي »    نيوزيلندا تمنح عائلات ضحايا الاعتداء الإرهابي على المسجدين إقامة دائمة    أخنوش يتوقع موسما فلاحيا متوسطا بالنسبة لإنتاج الحبوب    “مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير يحتفي بالسينما الإسبانية”    العرائش: تقديم أدوات تمويل المقاولات الصغيرة والمقاولين الذاتيين    المهرجان الجامعي الدولي للسينما والآداب بأكادير في دورته الثالثة    الجائزة العالمية للرواية العربية.. رواية “بريد الليل” للبنانية هدى بركات تفوز ب 50 ألف دولار    قصيدة جديدة للشاعر المغربي إدريس الملياني    فرع الحزب بالصخور السوداء ينظم لقاء مفتوحا مع حسن نجمي    محترف أصدقاء الخشبة باكادير ينظم جولة مسرحية وطنية لعرض :”مسرحية البلاد الثانية”    العدد ديال الشارفين فالعالم تجاوز عدد الأطفال    ندوة وطنية حول إسهامات جد الدولة العلوية مولاي علي الشريف بمراكش يوم السبت المقبل    مخاض الأمة والوعد الصادق..    أسبوع التلقيح    أول مكتشف للنظارات الطبية وللعمليات الجراحية لإزالة المياه البيضاء من العين، الطبيب الأندلسي المغربي محمد الغافقي    ابتكار "خبز ذكي" لمرضى السكري    دورة تكوينية في "قواعد التجويد برواية ورش عن نافع" بكلية الآداب بالجديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسار نساء في تاريخ المغرب المعاصر .. 8 - فاطمة عزايز(فاما ) 1932 2004

المرأة التي أفنت عمرها كله في النضال الوطني في مواجهة الإستعمار الإسباني في شمال المغرب بتطوان ، والفرنسي في الجنوب والدولي في طنجة . كانت نموذج للمرأة المناضلة التي انتقلت من المقاومة في سبيل تحرير الوطن إلى الإنخراط في العمل السياسي بعد الإستقلال، من مواليد مدينة الشاون شمال المغرب ، ترعرعت وسط أسرة معروفة بمقاومتها للإستعمار الإسباني إسمها الحقيقي فاطمة أعزايز حيث قام المستعمر بحذف حرف «الطاء» ولم يبق في إسمها سوى «فاما» . وهي معروفة بهذا الإسم .
فاما، امرأة لم تكن عادية بكل المقاييس من صباها في جبال شفشاون مسقط رأسها إلى مجاورتها للسوق الشعبي بطنجة ، اقتحمت ساحة المعركة من أجل الإستقلال بعد أن شهدت مقتل أشقائها على يد المستعمر . غادرت بيت والدها في ظروف صعبة وهي شابة لا يتجاوز عمرها 17 سنة ، حيث هربت من الزواج الذي فرض عليها بالرغم من رفضها . نزحت من موطن رأسها بالشاون لتلتحق بالخلايا السرية التي تكبدت فيها كل المخاطر من أجل مغرب مستقل وذاقت كل صنوف التعذيب التي مارسها المستعمر على أعضاء الحركة الوطنية . انخرطت في صفوف جيش التحرير الوطني. كانت امرأة ثائرة ضد الإستعمار وضد الجهل وضد إقصاء المرأة من الإنخراط في النضال والمقاومة ، ووقعت في الأسر عدة مرات .. لقد وهبت حياتها في سبيل حرية الآخرين والأرض والوطن .
فاما تعتبر من مؤسسي حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية في 1959. وشاركت في المؤتمر الإستثنائي للاتحاد الاشتراكي في يناير1975، ساهمت في تأسيس القطاع النسائي الإتحادي، شاركت في التجارب الإنتخابية لسنتي 1976 و1977 ، وكانت الوحيدة التي قامت بالحملة الإنتخابية داخل حمامات النساء لتوعية النساء وحثهم على التصويت ضد رموز الفساد. ثم غيرت مسارها إلى العمل الجمعوي للدفاع عن حقوق النساء في الجمعيات النسائية، كانت فاما نموذج المرأة المناضلة ورمز القوة والصلابة والعمل الإنساني للمناضلة الملتزمة بمبادئ حقوق الإنسان .
وكانت قد تبنت قضايا حقوق الإنسان وعلى رأسها قضية الإعتقال السياسي وحرية الرأي والتعبير ، وأخيرا التحقت بالعمل الإنساني للدفاع عن قضايا المرأة وهمومها عبر جمعيات نسائية ، وهي من الفعاليات في إطار الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة، باعتبارها رئيستها الشرفية .
هي أم كل الأسرى المعتقلين السياسيين في السجون، وكانت تزورهم كلما سمح لها بالدخول ، في أبريل 1998 حمل المركز التابع للجمعية المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان اسمها بعد إحداثه.
المناضلة فاما خانها المرض والتحقت بركب الشهيدات والشهداء يوم الجمعة 19 مارس 2004 عن سن يقارب السبعين سنة، بإحدى مصحات بالدارالبيضاء ، بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج تاركة ورائها تاريخا حافلا بالنضال.
كانت تسكن جلبابها وتنتقل بين البيوت لمواساة أسر المعتقلين السياسيين والشهداء ، كما كانت تساعد عائلات الضحايا. وتتضامن مع جميع المضطهدين والمظلومين، كانت تنتقل بين السجون بين حين وآخر، للإطمئنان على أوضاع المعتقلين السياسيين .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.