لاكتشاف مواهب جديدة..نادي الاصدقاء الرياضية مرتيل يفتح باب اختبارات كرة القدم للمواهب الشابة .    سخط عارم على التحكيم … الجيش الملكي يقدم احتجاجا ضد حكم مواجهة القبائل    هذه توقعات الارصاد الجوية لحالة الطقس خلال بداية الاسبوع    بلدان من أمريكا اللاتينية تبرز جهود المغرب لإيجاد حل سياسي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية    الكونغو الديمقراطية: خبراء أفارقة يشددون على ضرورة طرد جمهورية الوهم من الاتحاد الإفريقي    حالات مصابة بالفيروس وأخرى لديها موانع وثالثة جوازها لم يعد صالحا للاستعمال تطالب بتنزيل سلس للقرار الحكومي    في ورشة عمل للفريق الاشتراكي بمجلس النواب حول القوانين المؤطرة للعمل البرلماني    محمد القرطيطي، رئيس الجامعة الوطنية للتخييم … علينا أن نخرج من خطاب النوايا إلى ثقافة التعاقد على المشاريع    أمن طنجة يوقف شخصين ظهرا في فيديو تعنيف مواطن وسرقته    تجارة حليب الأمهات.. هكذا تُستغل النساء لتغذية لاعبي كمال الأجسام    اتقوا الله أيها المسؤولون في هذا الوطن    الصحة العالمية ترجح وجود صلة محتملة بين التهاب عضلة و غشاء القلب و لقاحات مضادة لكورونا    طقس الإثنين.. قطرات مطرية بأقصى الجنوب وسماء صافية بباقي ربوع البلاد    فاطمة الزهراء لعروسي.. صافي عيينا من قصة كورونا    بشرى سارة للشابي قبل مواجهة الفتح الرياضي    أمن فاس يوقف أربعة متورطين في عملية سرقة بالعنف واختطاف سيدة    تقرير إخباري: يوم أحد غاضب في المغرب.. جدل واحتجاجات ورفض شعبي لفرض "جواز التلقيح"    وزير غابوني سابق يدعو الاتحاد الإفريقي لطرد الكيان الشبح    حكيمي يتلقى أول طرد في مسيرته الرياضية    محمد صلاح يسجل ثلاثية في مباراة "مذهلة" على أرض مانشستر يونايتد    إسرائيل تعتزم بناء 1355 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية    جوميا تدعم 300 حرفي وتعاونية لتسويق منتجاتهم إلكترونيا    أسس الاستخلاف الحضاري    بورصة العاصمة الإقتصادية تصل إلى رقم معاملات مرتفع عن السنة الماضية    الوداد "يجرح قُلوب" الغانيين بسداسية ويعبر لدور المجموعات ل"التشامبيانز ليغ"    هاكر أوكراني يخترق حسابات 178 مليون مستخدم لفيسبوك    ماء العينين: هناك من يصر على استكمال مهمة خنق الحزب من داخله حتى لا تقوم له قائمة    الرئيس السويسري: ميناء طنجة المتوسط يلعب دورا استراتيجيا للمغرب تجاه إفريقيا    هؤلاء ممثلو جهة طنجة تطوان الحسيمة بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية    أخنوش يمثل الملك في "مبادرة السعودية الخضراء" وقمة "الشرق الأوسط الأخضر"    لعمامرة الجزائري يبرئ إسرائيل من العدوان عليها    تشكيلة الجيش لمواجهة الشبيبة    التعادل السلبي يحسم مواجهة أولمبيك آسفي مع ضيفه شباب المحمدية    مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين في انفجار بالعاصمة الأوغندية    الصين تتوقع استقطاب أكثر من 160 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية في العام الجاري    أزيد من 700 ألف شخص تلقحوا منذ فرض جواز التلقيح    تتويج الفيلم المغربي "الطريق إلى الجنة" بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بوجدة -فيديو    ليبيا.. فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية والبرلمانية في نونبر المقبل    أردوغان يأمر بطرد عشرة سفراء دعوا إلى الإفراج عن الناشط عثمان كافالا    تحت عنوان " طنجة فراجة "    ميزانية توسعية ونمو متواضع، يا لها من مفارقة!    بيع أعمال لبيكاسو في لاس فيغاس بأكثر من 100 مليون دولار    المديرية الجهوية للصحة والحياة الاجتماعية تستنكر الاعتداء على ممرضة بالداخلة    بمناسبة الدخول الثقافي.. 5 أسئلة إلى كتاب مغاربة    المغرب يسير بخطوات ثابتة نحو تحقيق السيادة الطاقية    د.البشير عصام المراكشي يكتب: عن التعصب والخلاف والأدب وأمور أخرى    من أباطرة المخدرات وعلى رأس مطلوبي الإنتربول..تعرفوا على سفيان حامبلي المعتقل في طنجة    رسالة إلى المفوض الأوروبي للبيئة والمحيطات لحماية سمك القرش "ماكو" من الصيد الجائر    دار الشعر بتطوان تنظم النسخة الثانية من "مساء الشعر"    لبابة لعلج تكرم مدينة مراكش في رحاب دار الشريفة    تسجيل هزة أرضية بقوة 4.1 درجة بإقليم الدريوش    مؤسسة "كتارا " تفتح باب الترشح للدورة الثامنة لجائزة الرواية العربية برسم 2022    حكومة أخنوش تمهد لرفع الدعم عن الغاز والسكر والدقيق    دراسة تكشف أن تأثير كورونا على الدماغ يستمر لأشهر    "واتساب" يعلن عن مفاجأة جديدة بشأن الرسائل الصوتية    الرد على شبهة جذور البيدوفيليا في الفقه الإسلامي    حمزة الكتاني: هكذا تمّ تحويل وقف الإمام "ابن عباد" إلى محلّ لتقديم خدمات "المساج"..    بعد نجاح علماء أمريكيين في زرع كلية خنزير لإنسان.. الأزهر: "لا يجوز شرعا وهو عمل آثم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



غلة عربية «واعدة» والاردن يسجل اسمه للمرة الاولى

- أنهى الرياضيون والرياضيات العرب مشاركتهم في دورة الالعاب الاولمبية التي اختتمت يوم الاحد في ريو دي جانيرو وفي جعبتهم غلة «واعدة» لا بأس بها مقارنة مع ما حققوه في تاريخ مشاركاتهم السابقة.
واللافت في الغلة ان 40 بالمئة منها كان من نصيب السيدات وذلك للمرة الاولى في تاريخ المشاركات العربية.وتميزت الالعاب الاولمبية الاولى في اميركا اللاتينية بتسجيل الاردن اسمه في جدول الميداليات للمرة الاولى ايضا وبميدالية ذهبية.
وحصد العرب 14 ميدالية في الاولمبياد البرازيلي هي ذهبيتان و4 فضيات و8 برونزيات، بينها 6 ميداليات نسائية وهي ذهبية واحدة ومثلها فضية و4 برونزيات.
يذكر ان الراميين الكويتيين فهيد الديحاني وعبدالله الرشيدي احرزا ذهبية الحفرة المزدوجة (دبل تراب) وبرونزية السكيت على التوالي، لكنهما شاركا تحت العلم الاولمبي بسبب ايقاف الكويت، وبالتالي لم تحتسب الميداليات لبلدهما.
وهي رابع افضل غلة عربية وتبقى الافضل هي دورة اثينا من ناحية المعدن الاصفر حيث انتزعوا 4 ذهبيات بينها اثنتان للعداء المغربي هشام الكروج وواحدة لكل من المصارع المصري كرم جابر والرامي الاماراتي الشيخ احمد بن حشر ال مكتوم.
وتبقى غلة ريو دي جانيرو أسوأ من الحصاد في لندن عندما نال العرب 3 ذهبيات ومثلها فضية و6 برونزيات، لكنها تبقى واعدة بالنظر الى اعمار المتوجين بالميداليات الاولمبية، علما بانه لو احتسبت ميداليتا الكويت لحقق العرب ثاني افضل غلة في تاريخهم.
وخلافا للاولمبيادات السابقة وتحديدا منذ 1996 عندما كانت رياضة ام الالعاب صاحبة الغلة الاكبر، فانها اكتفت في ريو دي جانيرو ب5 ميداليات فقط، فيما كان النصيب الاكبر للرياضات القتالية والتي ظفرت ب7 ميداليات ابرزها التايكواندو (3).
ورفع الرياضيون العرب عدد ميداليتهم الاجمالية الى 108 ميداليات في الالعاب الاولمبية من دورة امستردام 1928 الى دورة ريو وهي 26 ذهبية و28 فضية و52 برونزية، موزعة على مصر (27 ميدالية)، والمغرب (23)، والجزائر (17)، وتونس (13)، ولبنان (4)، وسوريا (3)، والجمهورية العربية المتحدة (2)، وقطر (5)، والسعودية (3) والكويت (2)، والعراق (1)، والامارات (2)، وجيبوتي (1)، والبحرين (3)، والسودان (1)، والاردن (1).
وهي ايضا موزعة على العاب القوى 45 ميدالية، ورفع الاثقال 14 ميدالية، والملاكمة 15 ميدالية، والمصارعة 11 ميدالية، والجودو 5 ميداليات، والغطس 2، والرماية 4، والفروسية 2 والتايكواندو 4 والسباحة 3 والمبارزة 2.
مرة اخرى تألق العداء الجزائري توفيق مخلوفي باحرازه فضيتين في سباقي 800 م و1500 م.
واذا كان مخلوفي فقد لقبه الاولمبي في سباق 1500 م بحلوله ثانيا خلف الاميركي ماتيو سنتروفيتز، فانه نال فضية سباق 800 م خلف صاحب اللقبين الاولمبي والعالمي والرقم القياسي الكيني ديفيد روديشا.
وبات مخلوفي (28 عاما) اول رياضي جزائري يحرز ميداليتين في دورة واحدة، والاكثر تتويجا امام الملاكم حسين سلطاني صاحب ذهبية وزن تحت 60 كلغ في اولمبياد اتلانتا 1996 وبرونزية وزن تحت 57 كلغ في برشلونة 1992، كما ان مخلوفي الافضل كونه نال ذهبية وفضيتين.
ورفع مخلوفي (28 عاما) رصيد الجزائر الى 17 ميدالية في تاريخ مشاركاتها في الالعاب: 5 ذهبيات و4 فضيات و8 برونزيات.
انقذ الملاكم محمد ربيعي ماء وجه الرياضة المغربية عندما نال برونزية وزن 69 كلغ.هذه الميدالية اليتيمة هي ذاتها توج بها المغرب في دورة لندن عندما نال عبد العاطي ايغيدير برونزية سباق 1500 م الذي توج به مخلوفي.
وخيب ايغيدير خاصة والعاب القوى عموما الامال وخرج المغرب صاحب ثاني افضل رصيد بين العرب في الالعاب الاولمبية خالي الوفاض في رياضة ام الالعاب للمرة الاولى منذ اولمبياد لوس انجليس 1984 عندما توج سعيد عويطة ونوال المتوكل بذهبيتي سباقي 5 الاف م و400 م حواجز على التوالي.
دون لاعب التايكواندو احمد ابو غوش اسمه واسم بلاده باحرف من ذهب عندما احرز اللقب الاولمبي وزن تحت 68 كلغ.
ونجح ابو غوش في تسجيل اسم الاردن على جدول الميداليات للمرة الاولى في تاريخ مشاركاته في الالعاب الاولمبية، كما بات اول لاعب عربي يحرز ميدالية اولمبية في رياضة التايكواندو.
وكان الاردنيون يأملون بأن يكون أولمبياد ريو 2016 بوابة لتذوق حلاوة الفوز بأول ميدالية اولمبية رسمية بعد 3 ميداليات برونزية شرفية حصل عليها أبطال التايكواندو بالذات احسان أبو شيخه وسامر كمال (سيول 1988)، وعمار فهد في اولمبياد برشلونة 1992.
واعتبرت الميداليات الثلاثة شرفية لان التايكواندو لم تكن وقتذاك رياضة أولمبية معتمدة رسميا.
منحت العداءة راث جيبيت، الكينية الاصل، البحرين ذهبية تاريخية هي الاولى في تاريخ مشاركاتها في دورات الالعاب الاولمبية عندما احرزت المركز الاول في سباق 3 الاف م موانع.
وعززت البحرينية الاخرى اونيس جبكيروي كيروا، الكينية الاصل ايضا، بفضية سباق الماراتون.
وهي الفضية الثانية للبحرين في تاريخ مشاركاتها في الدورات الاولمبية بعد ميدالية مريم يوسف جمال في سباق 1500 م في دورة لندن 2012، علما بان عداءها رشيد رمزي، المغربي الاصل، توج بطلا لسباق 1500 م في بكين عام 2008، لكن اللجنة الاولمبية الدولية جردته منها لثبوت تناوله منشطات.
احرز القطري معتز برشم فضية مسابقة الوثب العالي في ريو محسنا انجازه قبل 4 اعوام في لندن عندما احرز البرونزية.
وهذه الميدالية الوحيدة لقطر في ريو 2016، فارتفع رصيدها الى 5 ميداليات بعد برونزيات ناصر العطية في السكيت ضمن مسابقة الرماية في لندن ايضا، العداء محمد سليمان في 1500 م في برشلونة 1992، والرباع اسعد سعيد سيف في وزن 105 كلغ في سيدني 2000.
اعاد الرباعان محمد ايهاب وسارة سمير رياضة رفع الاثقال المصرية الى منصات التتويج الاولمبية للمرة الاولى منذ 68 عاما وذلك باحرازهما برونزيتين في وزني 77 كلغ و69 كلغ.
افتتحت سمير رصيد الفراعنة في ريو وباتت اول مصرية تصعد على منصة التتويج في تاريخ المشاركة المصرية في الالعاب الاولمبية، وبعدها بنحو ساعو ونصف الساعة، عزز مواطنها ايهاب ببرونزية ثانية.
ولم تحرز مصر اي ميدالية في رفع الاثقال منذ اولمبياد 1948 في لندن عندما نال محمود فياض وابراهيم شمس ذهبيتين وعطية حمودة فضية.
وباتت المصرية هداية ملاك اول عربية تحرز ميدالية في رياضة التايكواندو عندما توجت ببرونزية وزن تحت 57 كلغ.
وهي البرونزية الثانية لمصر في رياضة التايكواندو في تاريخ مشاركاتها في دورات الالعاب الاولمبية بعد الاولى لتامر بيومي في اولمبياد بكين 2008.
عززت المبارزة ايناس البوبكري والمصارعة مروى العمري ولاعب التايكواندو اسامة الوسلاتي رصيد تونس في الالعاب الاولمبية بثلاث برونزيات غير مسبوقة.
وباتت البوبكري اول تونسية وعربية تحرز ميدالية في منافسات سلاح الشيش، والعمري اول تونسية تظفر بميدالية في المصارعة (وزن 58 كلغ)، والوسلاتي اول تونسي ينال ميدالية في التايكواندو (وزن تحت 80 كلغ).
حظي لاعب الجودو الاماراتي توما سيرجيو بشرف منح العرب اول ميدالية لهم في ريو دي جانيرو عندما نال برونزية وزن 81 كلغ.
ومنح سيرجيو، المولدافي الاصل، الامارات ميداليتها الثانية في تاريخ مشاركاتها الاولمبية بعد ذهبية الشيخ احمد بن حشر ال مكتوم في رماية الحفرة المزدوجة «دبل تراب» في اولمبياد اثينا 2004.
وخيب العديد من الابطال العرب الامال ابرزهم ناصر العطية صاحب برونزية السكيت في اولمبياد لندن حيث فشل في ريو في التأهل الى الدور النهائي.
وخرجت التونسية حبيبة لغريبي بطلة سباق 3 الاف م موانع قبل 4 اعوام، بنتيجة مخيبة في الدور النهائي في ريو بحلولها ثانية عشرة.
ولم تكن حال مواطنها اسامة الملولي افضل وحل في المركز ذاته في سباق 10 كلم في المياه الحرة والذي نال لقبه الاولمبي في لندن.
وضحى الملولي بسباق 1500 م حيث فشل في التأهل الى الدور النهائي، ليدافع عن لقبه في سباق 10 كلم.
وحجز السوري مجد الدين غزال بطاقته الى الدور النهائي لمسابقة الوثب العالي لكنه حل سابعا ب29ر2 م حيث فشل في تخطي 33ر2 م في 3 محاولات، علما بان رقمه الشخصي هو 36ر2 م وسجل هذا العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.