قيادي بالتوحيد والإصلاح يدافع عن مزوار وينتقد وزارة الخارجية    تذكير: موعد ودية المغرب و الغابون    ضرورة تنزيل سياسة جنائية فعالة    قيس عقب فوزه برئاسة تونس.. “عهد الوصاية انتهى وأول زيارة خارجية ستكون للجزائر”    فرنسا “قلقة” لفرار عائلات جهاديين من مخيم في سوريا    "الأحرار": العثماني يصفّي الحسابات السياسية عبر رئاسة الحكومة    فان دي بيك اغلى من زياش بالريال    استعدادا لمباراة الغابون الودية.. المنتخب الوطني يواصل تحضيراته بطنجة    محمد احتارين يدخل ضمن مخططات عملاق انجلترا    رئيس مصلحة الإنعاش بمستشفى الهاروشي: استقبلنا 3 أطفال رمتهم والدتهم من الطابق 4 وهذه وضعيتهم-فيديو    محمد فضل الله "خبير اللوائح الرياضية": "حاليا الكاف لا تستطيع ابعاد إتحاد العاصمة الجزائري من دوري الأبطال رغم تجميد أنشطته الرياضية"    النجم نيمار يخرج مصابا خلال ودية البرازيل ونيجيريا    أوجار “يطلق النار” على العثماني: رئيس الحكومة يجب أن يكون قائدا ولكن للأسف لم نجد شخصا مؤهلا لشغل المنصب    تطوان.. انتحار غامض لمتزوج بمنزل صهره    بعد تدخل عسكري بسوريا .. المغرب يخالف العرب ويرفض إدانة تركيا    آفة العالم العربي ليست قلة الموارد.. بل وفرة المفسدين...    حسب سبر الآراء.. قيس سعيد سابع رؤساء تونس بنسبة 76% بعد سحق منافسه    دراسة حديثة: السفر يجعلك أكثر سعادة من الزواج    اخنوش يخصص 430 مليون لتوسيع قرية الصيادين بميناء كلايريس بالحسيمة    الاتنتخابات الرئاسية التونسية.. استطلاعات الراي تعلن قيس السعيد رئيساً لتونس    في انتخابات شديدة التنافس.. بدء فرز الأصوات لتحديد رئيس تونس القادم    مدير التعاقدات بالأهلي يكشف مستقبل أزارو    طقس الاثنين.. سماء غائمة واحتمال سقوط أمطار    نشرة خاصة.. زخات مطرية رعدية قوية بعدد من أقاليم المملكة    سعيّد يكتسح الانتخابات الرئاسية التونسية ب72%    العدالة والتنمية يطوي مرحلة بنكيران ويستعرض التحديات المستقبلية التي تواجهه    مراكش: سائق في حالة سكر يقتحم محل وجبات خفيفة ويدهس تسعة أشخاص بعضهم في حالة خطيرة    محمد الغالي: الخطاب الملكي يدعو إلى إشراك القطاع البنكي لضمان إسهام أمثل في الدينامية التنموية    هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباطرونا    ترامب يعلن أن الولايات المتحدة الأمريكية ستفرض عقوبات ضد تركيا    انتقادات وزارة الخارجية تدفع مزوار إلى الاستقالة من "اتحاد الباطرونا"    الجامعة غير معنية بنزاع إتحاد طنجة ولاعبه حمامي    حريق بمستودع لليخوت يتسبب في خسائر مادية كبيرة بمارينا سمير    الخميسات.. درك والماس ينهي نشاط مروج مخدرات مبحوث عنه    ماسي في ضيافة “بيت ياسين”    تحقق مردودية عالية.. متى ستتجاوب الأبناك مع مشاريع الشباب؟    محمد رمضان يحل في المغرب غدا الاثنين.. يلتقي الإعلام قبل بداية تصوير الكليب    طالبة يابانية سلمت ورقة الامتحان بيضاء وكشف المعلم لغزها    بعد ضجة فشلها في إقناع لجنة التحكيم.. شاهد أداء الفنانة ليلى البراق في “ذا فويس”-فيديو    ضبط 192 ألف شاحن للهواتف المحمولة غير مطابقة لمعايير السلامة بميناء طنجة المتوسط    الجبهة النقابية لشركة سامير تجدد مطالبتها بعودة الإنتاج بالمصفاة    104 مرضى نفسانيين حاولوا الهروب جماعيا من مستشفى الرازي بطنجة    بيبول: زوجة غنام تدخل عالم التنشيط التلفزيوني    غرناطة المرآة    فيلم «تداعيات».. مصائر ما بعد الحرب    سعيد بوخليط في «مفاهيم رؤى مسارات وسير» .. شظايا فكرية وفلسفية لأدباء وفلاسفة ومفكرين    انتخاب الدكتور لحسن الصنهاجي رئيسا.. والمغرب يحتضن مقرها : خبراء الأدوية في 15 دولة إفريقية يؤسسون جمعية للتوزيع الصيدلي تحقيقا للأمن الدوائي ومواجهة الأدوية المزيّفة    “بركة” يطالب “العثماني” ببرنامج حكومي جديد وتعديل مشروع قانون المالية    توقف حركة القطارات من فاس والقنيطرة نحو طنجة لأربع ساعات لاندلاع حريق غابوي    دراسة: انخفاض الراتب قد يسبب أمراض القلب والسكتات الدماغية    دراسة بريطانية : تناول الوجبات السريعة بشكل متكرر قد يزيد من خطر الإصابة بالعقم والسرطان    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    تناول المكسرات يساهم في الحد من زيادة الوزن    إذ قال لابنه وهو يعظه    اكتئاب المراهقة    حمد الله يكذب خاليلوزيتش وحجي    قصص قصيرة جدا ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجمع الشريف للفوسفاط يواصل خطته لدعم «الفلاحة المستدامة».. أزيد من 10 ألاف فلاح من 160 منطقة فلاحية استفادوا من آلية «المثمر» المتنقلة

يواصل المجمع الشريف للفوسفاط من خلال مشاركته في الملتقى الرابع عشر للفلاحة بمكناس تأكيد توجهاته نحو التحول إلى فاعل أساسي في دعم " الفلاحة المستدامة" سواء بالمغرب أو على المستوى القاري والدولي . و منذ انطلاق مخطط المغرب الأخضر، ما فتئ المجمع الشريف للفوسفاط يؤكد التزامه بدعم فلاحة وطنية مستدامة ، من خلال خطة تقوم على معرفة التربة والزراعات وتحديد الحاجيات من الأسمدة وتسهيل ولوج الفلاحين إلى إرشادات وتقنيات التسميد وإنجاز خريطة الخصوبة ..
وأصبحت القوافل الفلاحية التي ينظمها المجمع منذ أزيد من 6 سنوات ، ومعها ألية المثمر، أداة حقيقية لدعم المزارعين والإشراف عليهم ، حيث غطت هذه القوافل حتى الآن أكثر من 100 منطقة . و منذ إطلاقها سنة 2012 ، استفاد من هذه القوافل ما يقرب من 32000 فلاح .وفي إطار هذه الاستراتيجية المعتمدة لدعم الفلاحة يبتكر المجمع بشكل دائم منتوجات جديدة تساعد الفلاحين والكسابة على تحقيق مردوية عالية. كما يلتزم بدعم قطاع توزيع الأسمدة هو ما كانت له نتائج إيجابية على مستوى نمو استهلاك الأسمدة في السوق الوطني و ار تفاع عدد الموزعين المباشرين لمنتوجات OCP ، والذي لا يقف دوره عند هذا الحد بل يتعداه إلى مواكبة الفلاحين ومصاحبتهم الميدانية من خلال توجيههم إلى الممارسات الزراعية الملائمة عبر تنظيم الدورات التكوينية ومدارس الحقول والتي استفاد منها في ظرف سنتين أزيد من 50 ألف فلاح. لاستراتيجية التي تبناها المجمع الشريف للفوسفاط، والمتمثلة في تحوله التدريجي نحو مقاولة رائدة ذات بعد إفريقي وملتزمة بقضايا القارة السمراء و على رأسها قضية الأمن الغذائي، من خلال إرساء أسس فلاحة مستدامة ..
وفي حصيلتها برسم الموسم الفلاحي 2018 – 2019، أعلنت مجموعة OCP عن اختتام محطات آلية “المثمر” المتنقلة. حيث توزعت جولات هذه الآلية بين ثلاث مراحل رئيسية انطلقت منذ شهر شتنبر 2018 بزراعة الحبوب والقطاني، وتواصلت بزراعة الخضروات، ثم مرحلة زراعة أشجار الزيتون، التي وصلت إلى محطتها الخامسة والأخيرة بالعطاوية التابعة لإقليم قلعة السراغنة، ومكنت في مجمل محطاتها من مواكبة 2000 فلاح بكل من تاونات ووزان وصفرو وخنيفرة.
و تعتبر آلية المثمر المتنقلة جزءا من برنامج "المثمر" الذي يحمل التزام مجموعةOCP بتطوير القطاع الفلاحي بالمغرب، واستهدفت خلال مراحلها الثلاث التي انطلقت منذ شهر شتنبر من سنة 2018، حوالي 160 موقعا فلاحيا بأزيد من 28 إقليما عبر المملكة.
واستهدفت أكثر من 10 آلاف فلاح، 1000 منهم من النساء استفادوا من خدمات المواكبة التي توفرها هذه الآلية المنتقلة، إلى جانب إجراء أزيد من 10 آلاف تحليل للتربة بالمختبرات المتنقلة ومختبرات جامعة محمد السادس متعددة التخصصات بابن جرير.
كما مكنت آلية "المثمر" من تخصيص 2000 منصة تطبيقية، 1000 منهما لزراعة الحبوب والقطاني، و700 منصة لزراعة الزيتون، و300 لزراعة الخضروات. وفي هذا الصدد، يهدف برنامج المنصات التطبيقية إلى تطوير نماذج علمية ومعقلنة بشراكة مع الفلاحين من أجل المساهمة في الرفع من المردودية الفلاحية وحماية الموارد، إلى جانب إظهار التأثيرات على أرض الواقع ونتائجها الإيجابية على مختلف المناطق من خلال انفتاح هذه المنصات على مختلف الفاعلين في النظام الإيكولوجي وتقديم التكوين والمواكبة.آلية المثمر هي أيضا، حسب بلاغ المجموعة، فريق يضم 60 متعاونا من المجموعة، 40 منهم من المهندسين الزراعيين يتواجدون بالميدان وبكيفية دائمة في حوالي 20 موقعا من أجل تنفيذ هذا البرنامج المشخص الذي يرتكز على التواصل المباشر مع الفلاح بغية الفهم الجيد لاحتياجاته وخلق رابط دائم للقرب. كما يعمل الخبراء الزراعيون لمجموعة OCP على تنشيط تكوينات ملائمة لاحتياجات المزارعين، تهدف إلى تعزيز قدراتهم التقنية والتدبيرية، وذلك بهدف تسهيل الرفع من قدراتهم. وتغطي هذه التكوينات كامل المسار التقني: الزراعات، المسارات التقنية، العائد على الاستثمار، التكنولوجيات الحديثة، المنتوجات، وغيرها.
وبالإضافة إلى الموارد البشرية التي يتم تجنيدها، فإن مجموعة OCP تضع رهن إشارة الفلاحين وسائل علمية وتقنية هامة، بما في ذلك مجموعة من المناهج العلمية الملائمة لكل مرحلة من المسارات التقنية بالإضافة إلى مختبر متنقل يجوب مختلف المناطق من أجل إجراء تحاليل التربة بشكل مجاني في عين المكان. كما يتضمن عرض مجموعة OCP كذلك مركزا للاتصال وصفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مخصصة للفلاحين من أجل خلق روابط مباشرة مع الفرق المنتشرة في الميدان والحصول على إجابة لجميع الاستفسارات، تضيف المجموعة.
وسمحت الأنشطة المقررة خلال هذا البرنامج، من تنظيم 10 آلاف جلسة للمواكبة المشخصة من طرف المهندسين الزراعيين لمجموعة OCP لفائدة كل فلاح من أجل فهم أفضل لتحاليل التربة، بالإضافة إلى القيام بعروض تجريبية للوحدة الذكية لإنتاج أسمدة NPK (المزج الذكي) من أجل تقريب الفلاحين من هذه الصناعة وتشجيع استخدام الأسمدة الملائمة. وعليه، تمكن هذه الوحدة الإنتاجية انطلاقا من التحاليل التي يتم إنجازها على التربة والزراعات المستهدفة من إنتاج الأسمدة المناسبة لنوعية التربة والمحاصيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.