الوزير السابق بوليف : تعيينات هيئة الكهرباء زبونية مقيتة !    بعد تسجيل أرقام قياسية.. سويسرا تغلق الحدود في وجه المغرب    نهضة الزمامرة يخطف تعادلا ثمينا من الفتح الرباطي    بايرن ميونيخ يسحق برشلونة ب 8 أهداف مقابل هدفين ويبلغ نصف النهائي    تغريم "كهربا" بنحو مليوني دولار    اعتقال شخص حاول اختطاف سيدة باستعمال السلاح على متن حافلة وهدد سائقها بالبيضاء    أيقونة العيطة الحاجة الحمداوية تعلن اعتزالها وتُسلم المشعل لهذه الفنانة -فيديو    العثماني: المعركة مع "كوفيد-19" تحتاج يقظة ونفسا طويلا-صورة-    عاجل بأكادير : تسجيل إصابة جديدة بحي راقي، وسط حالة من الاستنفار وسط مركز للنذاء    عائلات معتقلي حراك الريف تطالب بالإفراج عن أبنائها وتحقيق الملف المطلبي للحراك    أضواء على العقوبات المنصوص عليها في المرسوم بقانون حالة الطوارئ الصحية    بسبب اتفاقية التطبيع مع إسرائيل، أردوغان يهدد بتعليق العلاقات مع الإمارات    اتخاذ سلسلة من التدابير الاحترازية بسبب ارتفاع إصابات كوفيد 19 بمقاطعة أنفا بالبيضاء    اقليم الناظور يسجل 7 اصابات بكورونا و8 حالات شفاء خلال 24 ساعة    بسبب كورونا، إسبانيا تمنع التدخين في الشارع العام    الحسيمة.. 4 جرحى في حادثة سير خطيرة على الطريق الساحلي    فوزي لقجع يتمنى الشفاء لكل مصابي كورونا ويوجه شكره لكل من ساهم في نجاح استئناف البطولة    بعد الارتفاع المقلق لإصابات كورونا .. إقليم تارودانت يراقب الوافدين والمرافق    خاص.. أزيد من 48 مقهى ومحل لتجارة القرب و7 مطاعم هبطو ليهوم الرّيدو ففاس وها الأحياء اللّي مسدودين بسبب "كورونا"    وفاة الفنانة المصرية شويكار عن عمر 82 عاما    ريحة خانزة مكنات من اكتشاف جثة ديال أستاذ بكليميم    المغرب: حصيلة جديدة مقلقة في صفوف الإصابات والوفايات خلال ال24 ساعة الماضية    ليفاندوفسكي يقود تشكيل بايرن ميونخ أمام برشلونة في دوري أبطال أوروبا    4 أشهر حبسا لمصممة الأزياء "سلطانة " لتصويرها محاكمة دنيا باطما ومن معها في قضية حسابات "حمزة مون بيبي"    خاص | الحداد لعب مباراة أ.خريبكة وهو مصاب بفيروس كورونا    بعدما تصابو 5 بكوونا. الوداد فحالة استنفار قصوى.. بدا بتعقيم مركب بنجلون والكار وسيارات المسؤولين وأكد فبلاغو: اللعابة المصابين حالتهم مستقرة والمخالطون غادي يخضعوا للحجر    ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار مرفأ بيروت إلى 177 قتيلا    إسماعيل حمودي يكتب: من أجل نقاش حول فعلية الحقوق    ذكرى استرجاع وادي الذهب.. وقفة للتأمل في محطة حاسمة في مسلسل استكمال الوحدة الترابية للمملكة    عاجل..المغرب يسجل 1306 إصابة جديدة بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية    رئيس الحكومة : هذا موقفي من العودة إلى الحجر الصحي.    عصابة 'حمزة مون بيبي'.. القضاء يدين مصممة الأزياء 'سلطانة' بالحبس النافذ    نحن كازابلانكا.. رافعة للنهوض بجاذبية الدار البيضاء    وفاة عصام العريان القيادي في الاخوان المسلمين في مصر داخل السجن    بعد إصابة 5 وداديين بكورونا..تأجيل الكلاسيكو    تارودانت : دورية مشتركة بين الدرك والسلطة المحلية تعتمد "الدرون" لضبط المخالفين لقانون وضع الكمامة بمركز أساكي    السلطات تحبط عملية تهريب 720 طائر الحسون داخل أقفاص خشبية بالفقيه بنصالح    غوتيريس يختار منسقة جديدة للأمم المتحدة في المغرب    بريطانيا تشيد بالأمن المغربي    "Oncf" يكشف تفاصيل ضرورة التوفر على "الرخصة" للسفر من وإلى هذه المدن    الشاعر والأمير    "سبرايت" تعطي الكلمة للشباب المغربي من خلال "ليفلبال_يتڭال"    برافو.. مهرجان العود ينعقد في الموعد بالدار البيضاء ضدا على الفيروس من أجل الامتاع وباحترام التباعد    عجز الميزانية بلغ 3ر41 مليار درهم حتى متم يوليوز المنصرم    وفاة المغني المصري سمير الإسكندراني عن 82 عاما    شكاية مفتوحة مذيلة ب400 توقيع الفلاحين المنتجين للنباتات السكرية باللوكوس الى الجهات المختصة    أكثر بلدان العالم أمنا وسلاما.. المغرب في المرتبة السادسة عربيا والأولى مغاربيا    توقعات الأرصاد لطقس طنجة وباقي مناطق المغرب لليوم الجمعة    في رحاب الأندية: "المغرب التطواني"    رئيس موريتانيا السابق طلع شفيفير. جمدو ليه حساباتو البنكية وحسابات عائلتو وحجزو طونوبيلات وكاميوات دياولو    «جيوب المقاومة» تتحرك ضد خطة بنشعبون    فسحة الصيف.. الملا عبد السلام ضعيف: ليست حياة بوش أوأوباما أو بلير أهم من حياة أسامة    ترامب : اتفاق أبراهام بين الإمارات و إسرائيل سيوقع في البيت الأبيض    الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دراسة : المغرب، الملاذ الأخير المحتمل لمادة الفوسفاط في العالم

أفادت دراسة أجراها معهد «فرونتييرز لعلوم الزراعة و الهندسة»، حول الخطر المتنامي المحدق بالزراعة على المستوى العالمي، بان المغرب، و بالرغم من إنتاجه الذي لا يتعدى عتبة 33 مليون طن، من المرجح ان يتحول الى الملاذ الأخير العالمي لمادة الفوسفات، الأساسية في صناعة الأسمدة الزراعية.
وأضحت الدراسة أن العالم مهدد بسبب تناقص انتاج الأسمدة الزراعية، الناتج عن تناقص مخزون الدول المهيمنة على انتاج هذه المادة، و هي كل من الصين و روسيا و الهند و الولايات المتحدة، التي يقدر عمر مخزونها الحالي بما بين 20 الى 30 سنة كحد أقصى.
وبحسب المشرفين على هذه الدراسة، فان الفوسفاط كمادة معدنية هو أساس الحياة على الأرض، لدوره المهم في تنشيط تربة الأراضي الزراعية حول العالم، إلا ان المصادر الأساسية لحجر الفوسفات، و التي يتم استخراجه منها تعاني من عدم الاستقرار السياسي للدول، ما ينعكس بشكل سلبي على الاحتياطي العالمي منه، إذ أن الطلب على هذه المادة قد بلغ 4أضعافه خلال 50 سنة الماضية، اذ ان تقديرات العرض المتبقي من الفوسفات الطبيعي، قد انخفضت خلال السنوات الأخيرة من 300 الى 295 سنة، بما ينذر بان البشرية ستستنفذ جميع امداداتها في أفق سنة 2040.
وقد نوهت الدراسة، بان اكبر احتياطات الفوسفات الطبيعي، تتواجد بالمغرب بما يقدر ب50 مليار طن، من الفوسفات الطبيعي الغير مستغل، بالرغم من ان المملكة خلال سنة 2018، لم تتجاوز عتبة 33 مليون طن من الإنتاج، وهو يعد بالرقم الضئيل في مواجهة دولة كالصين، والتي تعد ثاني اكبر خزان لهذه المادة على الصعيد العالمي، بحوالي 3.3 مليار طن و اكبر منتج للفوسفاط ب140 مليون طن، إلا ان الصين و بالرغم من هذه الأرقام الكبيرة، قد تستنفد مخزونها من الفوسفات الغير مستغل، في غضون 24 سنة كحد أقصى، كما الحال بالنسبة للهند في 29 سنة، و الولايات المتحدة الأمريكية في 36 سنة، و روسيا خلال 29 سنة. وهي معطيات تأرجح الكفة نحو المغرب، ليصبح الملجأ الأخير للبشرية، عبر عمر افتراضي لمخزونه، والذي قدرته الدراسة ب1515 سنة من هذه المادة الأساسية.
وبحسب المعطيات المرفقة في نفس الدراسة، فان الكفة تتأرجح نحو المغرب ليصبح الملجأ الأخير للبشرية، عبر عمر افتراضي لمخزونه قدرته الدراسة ب1515 سنة، كما نوه معهد الدراسات بأهمية المخزون المغربي من هذه المادة المعدنية، فبالرغم من امتلاك عدة دول عربية لاحتياطي كبير من الفوسفات، نذكر منها سوريا و الأردن و الجزائر، حيث أن هذه الأخيرة، يبلغ إنتاجها السنوي 1 مليون طن، بمخزون يبلغ 2.2 مليار طن، في حين ان عمره الافتراضي يقدر ب 1692 سنة، الا ان هذه الدول لا تتمتع بالاستقرار الداخلي كحال المغرب، ما يصعب من عملية استغلال هذا الاحتياطي الكبير لديها، عكس ما يتمتع به المغرب من الاستقرار و الأمن الداخليين.
إن سيناريو اندثار مادة الفوسفات الطبيعي في أفق سنة 2040، الذي تحدثت عنه دراسة معهد «فرونتييرز لعلوم الزراعة و الهندسة»، خلال بحثها الذي نشرته مؤخرا ليس بالأمر الوارد حدوثه، إلا انها نبهت لضرورة الإستغلال العقلاني فيما يخص الطلب العالمي المتغير دائما، لذلك وجب العمل على قوانين و إجراءات ذات طابع دولي، وعلى هذا الأساس، فقد اقترح الفريق المشرف على الدراسة «العمل على نهج لإدارة الفوسفور، ليس فقط لإطالة العمر الافتراضي للاحتياطات المتبقية، من الفوسفات الطبيعي الغير متجدد، ولكن بغرض إطالة دورة حياة الفوسفور، ولجعله مادة ذات فعالية أكثر و مستدامة بشكل اكبر، إذ ان توفر المواد الفوسفورية في المستقبل، هو مرتبط بشكل كبير بالأمن الغذائي العالمي، وأيضا التكثيف المستدام للزراعة اللازمة لذلك».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.