اعتقال بوعشرين.. الوكيل العام: تمديد الحراسة النظرية.. وتقديمه أمام النيابة العامة يوم الاثنين    العثماني يكشف معطيات جديدة بخصوص القبول بالاتحاد الاشتراكي في حكومته    الوداد البيضاوي بطلاً لكأس السوبر الإفريقي    اليونايتد يقلب تأخره أمام تشيلسي إلى فوز ثمين    ياجور يقود الرجاء للفوز على الكوكب المراكشي في مباراة عرفت أحداث شغب        فريق الرجاء البيضاوي يقدم تعازيه لأسر ضحايا « الجمهور »    مانشستر يونايتد يحسم القمة أمام تشيلسي ويستعيد المركز الثاني    ترامب يشبه المهاجرين في أمريكا ب"الثعابين الغدارة"    وفاة خمسة مشجعين رجاويين "حرقا" في طريقهم إلى مراكش    ربورطاج : ورش بيئي متميز بثانوية مقدم بوزيان بأركمان اقليم الناظور    أمطار عاصفية ورياح قوية مرتقبة غدا الاثنين    ولاية الأمن توضح سبب إضرام شخص للنار في نفسه بالدار البيضاء    حادث مأساوي يودي بحياة 5 مشجعين ل الرجاء البيضاوي    اللمغرب التطواني يحمل المدرب فرتوت مسؤولية الهزيمة أمام الفتح    إيران: سنواصل وسوريا الهجمات في ضواحي دمشق    برقية تهنئة من جلالة الملك إلى أمير دولة الكويت بمناسبة العيد الوطني لبلاده    المغرب في ورطة مع هولندا بسبب "شبهة تعذيب" معتقلي الريف    هشام العسري يعود إلى مهرجان برلين السينمائي بفيلم "جاهلية"    74 في المائة من الاستثمارات المغربية بإفريقيا تمت عبر مقاولات القطب المالي للدار البيضاء    فرنسا تعلن إحباط مخططات "إرهابية"    تعديل حكومي في الاردن شمل تسعة وزراء    البرتغال.. مقاولات بالمغرب بحثا عن الفرص    رسميا: لاعب برشلونة يغيب لخمسة أسابيع عن الملاعب    السلطات السعودية تفتح تحقيقا في "بيع" مغربيات في "سوق نخاسة جديد"        ليلى غفران بالنقاب في "جابني الغرام"    العراق.. الحكم بإعدام 15 امرأة تركية بتهمة الانتماء لداعش    اعتقال ريهام سعيد مقدمة برنامج " صبايا الخير" بتهمة التحريض على خطف الأطفال    لجنة تتبع التدبير المفوض وحدها من يحدد تعريفة استهلاك البيضاويين للماء والكهرباء    اكتشاف جديد سيضع حدا للزكام والانفلونزا خلال 24 ساعة    إسبانيا أول زبون تجاري للمغرب.. وهذه قائمة المنتجات المصدرة    طقس اليوم…سحب كثيفة مصحوبة بأمطار بسوس    محكمة جنوب افريقية تحكم ببيع شحنة الفوسفاط المغربي في المزاد العلني    مؤسسة آيت الجيد بنعيسى: لن نتنازل عن تقديم القتلة للعدالة    العسري يرصد قصة لاجئة سورية تبحث عن الحب المفقود في المغرب    وفاة أسطورة السينما الهندية سريديفي كابور    أبو حفص: هذه أدلتي من القرآن على أن عذاب القبر خرافة لا حقيقة    "التجاري وفابنك" تطلق النسخة الموريتانية لنادي إفريقيا-التنمية    هايدي تحضر ألبومها الأول    الجريني يعود إلى نشاطه    العثماني: الحكومة تعمل من أجل ضمان سكن لائق لكل المواطنين    فستان الباني يثير الجدل    توقيع اتفاقية شراكة بين جهتي العيون والدار البيضاء    افتتاح بيت الذاكرة بالصويرة: ويستمر حوار الديانات …..    الجناح المغربي بمعرض باريس يخلق التميز بين العارضين للمنتوجات الفلاحية    حدث في مثل هذا اليوم: قتلى في هجوم إرهابي نفذه متطرف يهودي على المصلين بالحرم الإبراهيمي        إدريس المرابط و الاستراتيجية الهادئة        نقابة تحمل العثماني مسؤولية غياب الحوار الاجتماعي    إلى عيوش .. الذي وصف المالكية بالتخلف وشجع على المثلية الجنسية    اليابان.. حبة واحدة للقضاء على الإنفلونزا خلال 24 ساعة        حال الأمة    القياس التعسفي والنتائج الفاسدة …    أطباء متطوعون يجرون 6 عمليات جراحية و250 فحصا مجانا لفائدة سكان جماعة بالراشيدية    رجل دين سعودي‮ ‬يرى أن‮ «‬لا حرج شرعا‮» ‬في‮ ‬الاحتفال بعيد الحب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفنانة التشكيلية المغربية والدولية » لبابة العلج » لوحاتي جزء من حياتي .. عبد المجيد رشيدي‎
نشر في الجسور يوم 26 - 10 - 2016

تبقى الفنانة التشكيلية المغربية ( لبابة العلج ) أحدى أهم التجارب النسائية التشكيلية المغربية الرائدة في مجال الفن التشكيلي المغربي المعاصر باعتراف وتقدير كبيرين من الفنانة التشكيلية العصامية المقتدرة خديجة الفاروقي الملقبة ب»الفيلالية» التي عبرت عن اعجابها الكبير بالفنانة لبابة العلج وبلوحاتها المميزة ، وتعتبر الفنانة لبابة العلج من ألمع الرموز التشكيلية في الساحة الفنية المغربية والدولية المعاصرة ، والحركة الفنية التشكيلية الحديثة، وهي التي استمرت في فنها ووهبت له جل حياتها .
حيث جعلت الفن و اللون اللوحات روحها وحياتها، وشكل الانسان في لوحتها استمرار للحياة ، مما جعلها راهبة في محراب فنها وسيرة حياتها ، وقديسة في كنف جماليات واقعها الاجتماعي ، وزاهدة في ملذات الحياة ، ومخلصة لفنها على الصعيد الوطني والدولي
ومن هذا المنحى والخصوصية ، جعلت الفنانة المميزة لبابة لعلج من أعمالها الفنية التشكيلية تجربة فن وحياة ووفاء في روح موهبة تشكيلية متفردة ، بسياق طبيعة حضورها الإنساني والحياتي بعد مسيرة صبر جميل ، في بستان الفن وواحات الألم والوحدة والعزلة ، والتأمل والفلسفة الوجودية ، التي جعلت منها الفنانة المثالية في مسيرة حياتها ، ومخلصة بروح التأمل والتبسيط الشكلي ، لمجالها الإبداعي والحيوي وذلك عبر روح ألوانها الرائعة المثيرة بزهاء اللون وبريق روح التفاعل البصري في صخب خطوطها وألوانها وتشكيلاتها الزاهية لمساحات لوحاتها، التي أوقفت الجزء الكبير منه لصالح حقيقة الإنسان في الحياة .
وايمانه بالقضاء والقد عبر شكل أشكال رموزها الإبداعية التشكيلية وذلك بمعطى رمزية استخداماتها لشكل المرأة المقيدة والتي تبحث عن حريتها أينما حلت وارتحلت في خطوطها الجريئة و في مجالها الإبداعي الذي يتألق كثيرا في روح واحة ألوانها النظرة ، بتواصل روح التأثير والمحاكاة باللوحة الفنية الجميلة والألوان التي تشتغل عليها بمسار متفرد لفلسفة وجودها بطبيعة مشاهداتها وأحداثها اليومية المعاشة ومن عمق طبيعة الانسان وعفوية تواجده
ومابين أسلوبيتها ومنهجها الإبداعي تعم حالة الحب بفوضى الحواس ، كي تقول في بوحها الإنساني والتشكيلي وجع السنين بعد رحيل زوجها وشريك حياتها حيث مسار الفن رسم تاريخها ، بتفاعلها و انتقائيتها، حين تختلط ألوانها بقيم الطبيعة التي تبدأ بها بشكل عميق و تتجذر بهموم ومشاهداتها لمفرداتها الذاتية .
ولهذا يبدو الحب والجمال هو من شيم أحلام الفنانة لبابة لعلج رغم الألم البادي فهي ترسم النمو الداخلي لتراث إنسانيتها ، حيث تتموضع دفق فطرة ألوانها المتراقصة ، بروح الشاعرية والتوحد ، وبروح الإعجاب والمحبة هو ما يشكل عالم مسيرة الفنانة لعلج و ريادة شفافية واقع جمالياتها التي تبحث عن الاطمئنان والحب المنشود ، وهي تحاكي رمزية الجمال كي تعانق الحياة في عالم من الإبداع والخلق والقراءات الجمالية ورؤية ممزوجة بالفرحة والسرور رغم الألم والصعاب .
تعجبك لوحاتها إنها فعلا مدهشة تجعلك تسبح في عالم من الرومانسية والحب ، لقد توحدت الفنانة لبابة تماما مع الحياة في جميع لوحاتها وأعطت لوحة رائعة في فرحها وفي حزنها وكأنها عاشت معها يوما أو عمرا كاملا .
تقول لبابة لعلج : أنا أرسم لوحات تعبر عن الواقع و الجمال وعن الفن لذاته وهذا ما تتبعه المدارس الحديثة ما يهمني هو الجمال والنظرة الجميلة للحياة ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.