تصوير فيلم "باتمان" رجع بعد الشفاء من كورونا    عمداء كليات عبد المالك السعدي وأساتذة ينعون رئيس الجامعة ضحية "كورونا"- فيديو    الزمالك يستنجد بعموتة لخلافة كارتيرون    تعزية ومواساة في وفاة والدة الأستاذ الجامعي بكلية سلوان مومن شيكار    إسبانيا : جهة مدريد تشدد القيود والتدابير الاحترازية في 37 منطقة في محاولة لمحاصرة تفشي وباء كوفيد – 19    شاهدوا.. نواب برلمانيون فرنسيون يغادرون اجتماعا رفضا لوجود طالبة مغربية محجبة    المغرب يطلب شراء لقاح كوفيد-19 مع اقتراب الإصابات من 100 ألف    تصفيات مونديال 2022: الأرجنتين مع ميسي ومن دون دي ماريا وأغويرو    هل يطبع المغرب؟    المياه والغابات تباشر عملية تسوية الملفات المتعلقة بالتحديد الغابوي بإقليم تيزنيت    وزير العدل يتعرض لحادثة سير خطيرة    بسبب الترخيص الممنوح ل"درابور" بالعرائش .. البام يطالب بتوسيع مهام لجنة استطلاعية برلمانية    كارثة .. الأبحاث تكشف عن وجود أشرطة جنسية مصورة لعدد كبير من القاصرين و الراشدين في بيت "بيدوفيلي العرائش"    شاهدوا.. مدارس مغلقة بالناظور بعد تسجيل حالات كورونا فيها    رسميا.. المغرب يوقع مذكرة تفاهم لاقتناء لقاحات ضد فيروس كورونا    فنانة تطلب الطلاق من زوجها بسبب أكله الكبدة!!    حصيلة قياسية بالمغرب وتطوان تتصدر اصابات كورونا في الشمال    فيروس كورونا يقتحم مؤسسة جديدة بجهة سوس ماسة وسط حالة من الاستنفار والترقب.    كازا تتصدر.. التوزيع الجغرافي لحالات الاصابة بفيروس كورونا في المغرب    ورزازات.. استنفار في صفوف الأجهزة الأمنية بسبب العثور على 25 خرطوشة    28 هيئة تمثل إسلاميين ويساريين وعلمانيين.. تنظم وقفة شعبية أمام البرلمان للتنديد بالتطبيع مع إسرائيل (صور)    محكمة التحكيم الرياضية تؤكد قرار "الكاف".. وتٌتبّث "الترجي التونسي" بطلا لأبطال افريقيا لموسم 2018 – 2019    إصابة وزير المالية الفرنسي بكورونا    اسم الدولة الخليجية الثالثة التي ستطبع مع إسرائيل!    خبر اختطاف طفلة و قتلها يقود عشرينيا إلى الاعتقال.    مساعد مدرب "الماص": "حققنا انتصارا ثمينا أمام خصم قوي كالاتحاد البيضاوي"        ديرها غا زوينة.. الانتخابات قربات، أشنو وجدتو للمغاربة؟؟    البرلمانية الناظورية مراس توجه تهما ثقيلة لوزير الصحة أمام لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب .    الأهلي بطلا للدوري المصري للمرة 42 في تاريخه    بعد طلب تقدمت به جامعة الكرة .. "الفيفا" تجيز للحدادي حمل قميص الأسود    نجم البايرن ينتقل إلى ليفربول    وزارة الفلاحة : أسعار الأسواق مستقرة وعرض الزراعات الخريفية وافر !    آيفون يحمي مستخدميه من التجسس ب"النقطة البرتقالية"    تنتظرهم ملفات حارقة .. تنصيب أعضاء مجلس حقوق الإنسان بسوس ماسة (فيديو)    حظر "تيك توك" و"وي تشات" في الولايات المتحدة    نزع ملكية أرضي الشواطئ التطوانية والمضاربة فيها    المنتخب المغربي لسباق الدراجات يتأهل لبطولة العالم 2020    رسميا … وزير الصحة يوقع مذكرة لاقتناء لقاحات كورونا    الأطباء يستنكرون إهمال الحكومة لملفهم المطلبي في ظل جائحة كورونا    الجريني: درست الهندسة.. وكنت أخجل من الغناء أمام أبي    إشادة دولية متواصلة بجهود المغرب في الحوار الليبي    بسبب كورونا.. إغلاق سوق السمك و توقيف الأنشطة البحرية بالصويرة !    رغم الانتقادات.. فاتي جمالي تصر على المشي قدما في عالم الغناء    هيئة الرساميل تؤشر على رفع رأسمال "كابجيميني"    "فيسبوك" تتخذ إجراءات ضد مجموعات تحرض على العنف    تسجيل 8 حالات مصابة بكورونا في المكتب الوطني المغربي للسياحة بالرباط    عاجل.. جهة الشمال تفقد أحد رجالاتها بوفاة رئيس جامعة عبد المالك السعدي    فيدرالية المنعشين العقاريين تطرح ثلاثة أوراش للاستئناف السريع للنشاط العقاري    يُعتقد أنها أضخم عملية سطو على الإطلاق.. سرقة طوابع نادرة وتذكارات تاريخية تتجاوز قيمتها نصف مليار دولار    بعد تقرير «غرين بيس» ، «أونسا» يرد على قضية المبيدات المحظورة    "دون بيغ" وسلمى رشيد في عمل جديد (فيديو)    فيلموغرافيا المخرج الراحل عبد الله المصباحي    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    ذ.أحمد الحسني يتحدث ..فطرة اللجوء إلى الله تعالى في الشدائد و الأزمات " وباء كورونا نموذجا "    رئيس المجلس العلمي المحلي للناظور في حلقة جديدة من شذراته الطيبة : "التربية و القدوة الحسنة "    أصدقاء عدنان يترحمون على قبره (صور مؤثرة)    الفزازي يستنكر اختطاف وقتل عدنان.. "قتلوك غدرا يا ولدي وطالبنا بالقصاص لترتاح"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدعوة إلى وضع آلية لرصد الصعوبات في المادة الجبائية
اختتام ندوة الإشكالات القانونية والعملية في المجال الضريبي بمراكش

دعا المشاركون في أشغال ندوة وطنية، اختتمت أول أمس السبت، بمراكش، حول "الإشكالات القانونية والعملية في المجال الضريبي"، إلى إحداث لجنة مشتركة بين المجلس الأعلى والمديرية العامة للضرائب
وتجتمع مرتين في السنة، لتتولى رصد مختلف الصعوبات العملية في المادة الجبائية.
وأكد المشاركون في الندوة، المنظمة من طرف المجلس الأعلى، بشراكة مع المديرية العامة للضرائب على مدى يومين، ضرورة إعداد اقتراح تشريعي، لجعل النصوص القانونية ذات الصلة بمدونة التحصيل منسجمة معها، وجعل مقتضيات المدونة العامة للضرائب أكثر انسجاما وتكاملا، لضمان التوازن بين المركز المالي الملزم، وحقوق الخزينة العامة.
وأجمع المشاركون، من رؤساء الغرف بالمجلس الأعلى، وقضاة مختلف محاكم المملكة، وكبار أطر المديرية العامة للضرائب، ومحامين، وموثقين، وخبراء، وأساتذة جامعيين، على استحداث إجراءات خاصة للتحقيق والإثبات في الدعاوى الجبائية، وعاء وتحصيلا.
وتطرق المتدخلون إلى الوقائع، التي يلزم إثباتها، باعتبارها جوهر المنازعة الضريبية، مثل الواقعة المنشئة للضريبة، وتقادم حق الإدارة في الضريبة، والإعفاء من الضريبة، ومسطرة تصحيح الفرض الضريبي، وتحديد الوعاء الضريبي.
وشددوا على أهمية المنازعة الإدارية في حل النزاعات الجبائية، سواء خلال مرحلة الطعن الإداري، أو بمناسبة الطعن أمام اللجان الضريبية، انطلاقا من خصائصها ومزاياها بالنسبة للإدارة والملزم، أو في مركزها، كدرجة من درجات الحوار الفعال بين الفريقين، وكيفية تعامل القضاء معها.
وأبرزوا الدور المهم للجان الضريبية، الذي يتجلى في وساطتها لتسوية المنازعات الجبائية المتميزة بالسرعة في البت في النزاعات، وفي إشراكها فعاليات من قطاعات مهنية مختلفة، وفي الاستعانة بذوي الخبرة، للتوصل إلى حل عادل ومنصف للمنازعة المعروضة عليها.
وتمحورت التدخلات حول مجال تدخل قاضي المستعجلات الإداري في المنازعات الجبائية، وشروط انعقاد اختصاصه، للنظر في طلب الإجراء الوقتي المتعلق بتوقيف تنفيذ الأمر بالتحصيل، ومدى الاختصاص في وقف مسطرة الإكراه البدني في حق الملزم، وتنفيذ الإدارة الجبائية للأمر الاستعجالي الصادر في مواجهتها.
وتوقف المتدخلون عند مجموعة من الإشكالات المتعلقة بمسطرة وقف تنفيذ إجراءات استخلاص الدين الضريبي، وما إذا كانت تحكمها مقتضيات الفصل 149 من قانون المسطرة المدنية، أو مقتضيات المادة 242 من المدونة العامة للضرائب، مبرزين مكانة الدين الضريبي في القانون الجبائي، والوسائل الواقعية والقانونية لحماية الدين الضريبي، مع التركيز على القوة التنفيذية لهذا الدين، باعتبارها مستمدة من مصادر عدة، منها القانون، والإجراءات المسطرية الإدارية، التي تسبق التحصيل.
وشكلت الندوة العلمية فضاء لتوسيع دائرة الحوار والنقاش بين رجال القضاء والعاملين بالإدارة الضريبية، وبعض الهيئات المهتمة بالقانون الضريبي، حول مجموعة من المواضيع، التي يطرحها القانون الضريبي، من أجل إعطاء النص التشريعي الخاص بالجبايات مدلوله الحقيقي، الذي ينسجم مع إرادة المشرع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.