نقابة "العدالة والتنمية" خارج التمثيلية النقابية بقطاع التعليم    صحيفة هولندية مشهورة تصنف الملك محمد السادس شخصية الأسبوع بسبب قراراته الخاصة بالجالية    كورونا إفريقيا.. تسجيل 457,452 حالة نشطة    دي بور: "لحد الآن ديباي ظهر بمستوى أقل من مستواه.. نشعر بالارتياح بعد انتقاله إلى برشلونة"    الدفاع الحسني الجديدي يكتفي بالتعادل أمام ضيفه واد زم بهدف لمثله    نسبة النجاح في امتحانات الباكلوريا بلغت 68,43 % وأعلى معدل 19.53 بشعبة العلوم فيزيائية    اعتقال 4 جانحين اختطفوا محاسبا رفض تأسيس شركة لأحدهم وطالبوا بفدية لإطلاق سراحه    المجلس الوطني لحقوق الإنسان يؤكد تعرض القدم اليمنى لسليمان الريسوني لمضاعفات صحية    كأس الكاف (ذهاب نصف النهائي): إحذروا لدغة الفراعنة    كأس العرب… أشبال الأطلس يهزمون طاجيكستان 6- 1    انتخابات إقليمية في فرنسا.. عزوف كبير وتوقعات بتقدم اليمين المتطرف قبل عام من الرئاسيات    الخارجية الإسبانيا تعلن عن استعدادها للنظر في أي حل يقترحه المغرب    لشكر في جولة في الشمال تحضيرا للانتخابات    كورونا بالمغرب.. 288 حالة إصابة جديدة و299 حالة شفاء ووفاة واحدة    عدد جرعات اللقاحات المضادة لكورونا المعطاة في الصين تجاوز عتبة المليار    اللقاح الكوبي قيد التطوير فعال بنسبة 62 في المائة ضد كوفيد-19    غيلان الدمشقِي    أورو 2020.. الماطادور الإسباني يعيش حالة من فقدان الثقة    شاطئ وادلو… نظافة ومرافق صحية ومظللات شمسية مجانية    استمرار وجود 3 آلاف مهاجر مغربي يفرض حالة تأهب داخل ميناء سبتة المحتلة    مصرع شخص واصابة اخرين في حادثة انقلاب سيارة بإقليم شفشاون    البطولة العربية ال22 لألعاب القوى .. أربع ميداليات جديدة للمغرب    بايدن وبوتين يشيدان بقمة جنيف    الصويرة ..وصول أول رحلة جوية من بروكسيل على متنها مغاربة العالم وسياح أجانب    مقتل 11 شخصا في اشتباكات عنيفة شمال أفغانستان    تطوان تسجل إصابة واحدة جديدة بكورونا    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    خسارة خارج المتوقع    أسبوع "شاق" للوداد قبل خوض إياب نصف نهائي دوري الأبطال في جنوب أفريقيا    رسميا.. وزارة أمزازي تعلن عن نتائج امتحانات الباكالوريا وتسجيلها نسبة مرتفعة في صفوف الناجحين    تحسن سعر صرف الدرهم مقابل الأورو واستقراره أمام الدولار    "شيخ العابدين والزاهدين" .. وفاة أشهر الملازمين للحرم النبوي الشريف عن 107 أعوام    الصحافي بوعشرين يوجه رسالة لابنه بمناسبة عيد ميلاده: موقن أن شمس المحنة آيلة إلى مغيب    هدى سعد تؤكد خبر انفصالها عن زوجها وتكشف تفاصيل مثيرة –فيديو    بعد نحو 10 من تصريح تبون..قوات حفتر تغلق الحدود مع الجزائر!    المكتب الوطني للسكك الحديدية: عروض خاصة لفائدة أفراد الجالية المغربية ..    كلية الناظور...الطالبة الباحثة شيماء بنتلى ابنة سلوان تنال دبلوم الماستر في القانون    وزيرة الخارجية الإسبانية: نحن مستعدون للنظر في أي حل يطرحه المغرب على طاولة المفاوضات بخصوص الصحراء    السعودية تسارع الخطى نحو إلغاء "إلزام المحال التجارية بالإغلاق" أثناء وقت الصلاة    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الاثنين.. عودة الأمطار للمملكة    كندا.. 4 مصابين على الأقل جراء إطلاق نار في تورونتو    السعودية تستبعد العم والخال من محارم المرأة في الحج    + فيديو …لحظة استقبال الجالية في أول رحلة بحرية تربط الناظور بسيت الفرنسية    تسجيل نسبة مشاركة ب 12.22 في انتخابات الجهات والمقاطعات بفرنسا    بعد 35 سنة من الاعتزال..ألبوم إماراتي يعيد عزيزة جلال إلى الساحة الفنية    جرد. الأغاني الأكثر مشاهدة على "يوتوب"    "نارسا" تحدث تقنيات متطورة وشروط جديدة للحصول على رخصة السياقة    الولايات المتحدة.. قتيل على الأقل إثر دهس شاحنة مشاركين في مسيرة للمثليين بفلوريدا    توسيع الاستفادة من تخفيض أسعار الفنادق لجميع المغاربة    تونس تعلن العودة للحجر الصحي الشامل    رئيس الوزراء الجزائري يحذر بشأن اقتصاد بلاده    إطلاق شعبة تخصص الكهرباء الميكانيكية بمركز التدرج المهني بإقليم النواصر    الأرجنتين.. سفارة المغرب تقدم مساعدات غذائية للأسر المعوزة    الملك محمد السادس يهنئ أنطونيو غوتيريس    "عالم بلا معالم" .. أوريد يرصد مستقبل الديموقراطية والعلاقات الدولية    ما خالَ أنَّهُ هالِكٌ بِمَحَبَّةٍ    الطفل أشرف ينتقل إلى بيته الجديد ويندمج تدريجيا في المجتمع    عندهم أكثر من 300 عام.. 2 طابلوات أصليين تلقاو مليوحين ف الشارع – تصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العيد والأعراس يرفعان أسعار الدجاج في الأسواق
توقعات باستمرار الارتفاع والقطاع في مأمن من موجة الحرارة
نشر في الصحراء المغربية يوم 24 - 08 - 2012

شهدت أسعار الدجاج، خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان والأيام التي تلته، ارتفاعا اعتبره العديد من المستهلكين باهضا، إذ تجاوز السعر عتبة 20 درهما للكيلوغرام الواحد، وتراوح بين 20 و24 درهما، حسب المناطق.
وأرجع شوقي الجيراري، مدير الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن، ارتفاع سعر الدجاج إلى ارتفاع الطلب على الاستهلاك، بمناسبة ليلة القدر، وأيام العيد، إذ يحرص المواطنون على اتباع التقاليد، وبالتالي، استهلاك الدجاج بكثرة خلال هذه الفترة.
وقال الجيراري، في تصريح ل"المغربية"، إن "هذه الفترة شهدت ارتفاعا في الطلب على الدجاج، وبما أن أسواق الدواجن خاضعة للعرض والطلب، فعندما يرتفع الطلب، ترتفع الأسعار"، موضحا أن أقصى سعر، خلال هذه الفترة، تحدد في 19 درهما للكيلوغرام عند مربي الدواجن، وأن ثمن البيع للمستهلك تتدخل فيه عوامل عدة، منها الموزعون والباعة بالتقسيط، ومناطق البيع، إذ أن هناك مناطق يباع فيها بسعر مرتفع، ومناطق يباع فيها بسعر معقول.
وأفاد مدير الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن أن أسعار الدجاج عند المربين تراجعت بدرهم واحد خلال اليومين الماضيين، واستقرت في 18 درهما للكيلوغرام، متوقعا أن تتراجع الأسعار قليلا خلال الأيام المقبلة. واستطرد قائلا "التراجع سيكون قليلا، لأن الطلب سيظل مرتفعا على الدجاج، ارتباطا بموسم الأعراس التي أجل أغلبها من يوليوز وغشت إلى ما بعد شهر رمضان، أي في شتنبر وأكتوبر المقبلين".
وأعلن الجيراري أنه "لم يسجل أي تأثير لموجة الحرارة الحالية على قطاع الدواجن، وبالتالي يظل إنتاج الدجاج مرتفعا"، مشيرا إلى أن تزايد الطلب خلال هذه الفترة على استهلاك الدجاج يعتبر أمرا عاديا. وأضاف "خلال السنتين الأخيرتين، أصبحنا نشاهد أن معظم الأعراس تنظم ما بعد شهر رمضان، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع الطلب على استهلاك الدجاج".
من جهة أخرى، أكد الجيراري أن "تكلفة إنتاج الدواجن ارتفعت، ليس في المغرب فقط، وإنما في العالم بأسره، نتيجة ارتفاع أسعار الحبوب بصفة عامة، والصويا بصفة خاصة، في الأسواق العالمية"، مبرزا أن هذا الأمر أدى إلى ارتفاع أسعار أعلاف الدجاج بشكل مهول، بسبب موجة الجفاف في أمريكا الشمالية واللاتينية وأوربا الشرقية، وهي الأسواق المزودة للعالم بهذه المواد، وبالتالي، أدى نقص الإنتاج بهذه المناطق إلى ارتفاع أسعار الدرة والصويا، وبالتالي، ارتفاع تكلفة الإنتاج.
وأوضح الجيراري أن الفدرالية تقدر أن ارتفاع السعر سيثقل كاهل المستهلك، إلا أن الأمر بالنسبة لمربي قطاع الدواجن، وبسبب ارتفاع تكلفة الإنتاج، سيمكنهم نسبيا من ربح درهم أو درهمين في الكيلوغرام، واسترداد جزء من الخسائر التي تكبدوها منذ سنتين كانوا يبيعون فيها بسعر أقل من تكلفة الإنتاج.
وأضاف أن "المربين تمكنوا، فقط خلال السنتين المنصرمتين، من الربح خلال 3 أشهر، إذ كان السعر مرتفعا عن تكلفة الإنتاج، وخلال باقي الأشهر كانوا يبيعون بالخسارة"، موضحا أن "المستهلك تعود على ثمن منخفض جدا لأسعار الدجاج، وعندما يرتفع السعر قليلا، فإن هذا الأمر يقلقه، بينما يجب أن يأخذ دائما بالاعتبار تكلفة الإنتاج المرتفعة، التي تثقل كاهل المربين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.