بنشماش يجرد اخشيشن من عضوية المكتب السياسي “للبام” ويتهمه بتأجيج الصراع داخل الحزب    حكايات من قلب واقع التمريض 1 : عشر سنوات من المغامرة    استثمارات هيئات التوظيف المشترك المغربية تناهز 451 مليار درهم : موزعة على 448 صندوقا فاق عدد المستثمرين فيها 20 ألف شخص    مجموعة “فيات” تستعد للإندماج مع “رونو” في سبيل خلق ثالث أقوى شركة عالميا    الداودي: حزب”العدالة والتنمية” مر بمرحلة صعبة بعد إعفاء ابن كيران    ترامب يقول إنه يرغب في حوار مع إيران إذا « كانت راغبة فيه »    نجوم مغاربة يشاركون ب “الكان” لأول مرة    الجعواني ينتقد الحكام ويوجه طلب خاص للكاف    جامعة كرة القدم تحتج على تحكيم مباراة الوداد والترجي    منير الجعواني: نهضة بركان قدم أداء "بطوليا"    خطأ إداري قد يتسبب في إعادة مباراة نهضة بركان أمام الزمالك في نهائي الكونفدرالية (فيديو)    عمدة طنجة: الجرافة الموجودة بحدائق المندوبية غير مرخص لها    اليوم.. فوج جديد من معتقلي “حراك الريف” يغادر سجن الحسيمة    توثيق 7000 عنصرا من التراث الثقافي الوطني رقميا - العلم    مخرجتان مغربيتان تحصلان على منحة دورة ربيع 2019 لمؤسسة الدوحة للأفلام    فلاش: بوصوف حكما بجائزة الكتاب    ظاهرة نادرة تقع بالكعبة المشرفة غدا الثلاثاء - العلم    مسجد طارق بن زياد بشفشاون … صهيل خيل صدح على عتبات التاريخ    ثورة طبية..علماء يقتربون من تطوير لقاح ضد الإنفلونزا يستمر مدى الحياة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    هاجم مستوصفا وسرق هاتفي طبيبة وممرضة .. اعتقال شاب بسلا    «لننجح بشرف واستحقاق».. بالدريوش    طقس الاثنين .. استمرار حرارة الطقس بعدد من مناطق المملكه    تسجيل هزة أرضية بقوة 3.6 بإقليم ورزازات    العثماني: لفتيت في نقاهة وسيعود    مهمة استطلاعية مؤقتة تُخْضِعُ مشاريع حكومية متعثرة لمجهر البرلمان منها برنامج الإقلاع الصناعي والسياحي    مراكش..أزيد من مليونين ونصف سائح في سنة    «علاء الدين»يتصدر إيرادات السينما في أميركا الشمالية - العلم    بيبول: السفياني يستعيد روائع الملحون    احتفالية رمضانية بالدكالي في الرباط    في اللقاء التواصلي للكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي بمدينة الفقيه بن صالح إدريس لشكر: يدعو إلى مصالحة حزبية تؤطرها المشاريع والأفكار    جامعة كرة القدم تجمد أنشطة جميع وكلاء اللاعبين وتعدل البرمجة    الإسلاميون في السودان يدعمون العسكر لتجنب الإقصاء السياسي    توسيع الترقيات في القانون الجديد للشرطة    المحكمة العليا بالجزائر تباشر المتابعات القضائية ضد وزراء سابقين    تعرف على أول مسجد في الإسلام أقيمت فيه صلاة الجمعة    اتلاف 44 طنا من المواد الغذائية الفاسدة بجهة الشرق    اتحاد الجزائر يتوج بلقب الدوري للمرة الثامنة    بلجيكا غادية للانقسام: الوالون صوتو على اليسار و الفلامنيين على حزب يميني متطرف    مبيعات العقار تواصل تراجعها بداية السنة    الكنبوري: لا معنى لإمارة المؤمنين إذا لم يكن يصاحبها جانب من العلم    كفاءات و مواهب و أصوات من بلدان "تامزغا" خارج الحدود: السناريست علي تيتاي    رئيس الزمالك: "انتهت قصة المدرب.. وهذا ما قلته للاعبين بين الشوطين أمام نهضة بركان"    فوكوياما: ليس هناك بديل أكثر جاذبية من الديمقراطية الليبرالية -حوار    في خطوة استفزازية صارخة.. سياسي فنلندي يمزق نسخة من القرآن الكريم!!    المغرب يستعيض عن صواريخ S-400 الروسية ببطاريات باتريوت الأمريكية    أهريش: "تخمة المشاهدة" تتسبّب في انتقاد "السيتكومات " الرمضانية    العثماني: بدل سلوك الديمقراطية البعض يحاول الضغط بجهات إعلامية أو بالإدارة وسنقاوم    الدعاء اللبيبي    “رونو” و”داسيا” في قلب فضيحة .. خلل في محركاتها يكلف الملايين حسب تقرير فرنسي    توقيف أفارقة بينهم قاصرين مرشحين ل”الحريك” بشاطئ إفني تم فتح تحقيق في الموضوع    اتهامات لمجلس المستشارين بإقصاء مترشحين من مباراة للملحقين الإداريين مباراة خاصة بملحقين إداريين تخصص محاسبة    أمير قطر يتلقى دعوة من العاهل السعودي لحضور قمة « مكة »    ظاهرة فلكية نادرة فوق الكعبة الثلاثاء المقبل.. ما هي؟    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟    سعره حوالي ملياري سنتيم.. بدء استخدام الدواء الأغلى في التاريخ    السكار منوض الصدع بين الأطباء وخبراء التغذية: واش نعمة ولا نقمة؟    ارتداء النظارات الشمسية يحسن نوعية النوم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"ستيام" تحتفي بذكراها المائوية وتطلق خدمات نقل جهوية جديدة

أطلقت شركة "ستيام"، الفاعل الرئيسي في قطاع النقل الطرقي، بمناسبة تخليد ذكراها المائوية، خدمات نقل جهوية جديدة بهدف تحقيق مزيد من القرب.
وأفاد الزبير الرحيميني، الرئيس المدير العام لشركة " ستيام "، خلال ندوة صحفية نظمت بالدارالبيضاء، أن إطلاق خدمات نقل جديدة يندرج في إطار المهمة الرئيسية للشركة، والتي تكمن في فك العزلة عن جهات المملكة وتوفير سفر طرقي آمن، مشيرا إلى أنه خلال سنة 2019 ستطلق ستيام 10 رحلات عبر 3 خطوط، ويتعلق الأمر بكل من "الجديدةطنجة"، و"الدارالبيضاء – الفنيدق"، و"مراكشالجديدة" مع البرمجة لبعض التوقفات بالمدن الصغيرة الواقعة على مستوى هذه المحاور الثالثة.
وأوضح أن هذه الخطوط الجهوية بإمكانها تلبية الحاجيات الحقيقية للتنقل المباشر من نقطة لأخرى على المحاور الجهوية الرابطة بين مختلف الجهات، خاصة منها التي تشهد تزايدا ديمغرافيا والمحاطة أساسا بالطريق السيار، وذلك بنفس معايير الراحة والسلامة المعتمدة على مستوى باقي الخطوط الاعتيادية والمنتظمة لستيام.
وأضاف أن الشركة عازمة على مواصلة سياستها التنموية التي انخرطت فيها منذ فجر الاستقلال وذلك من خلال مواكبتها لمسلسل التحديث والعصرنة، رغبة في أن تجعل من نفسها اليوم فاعلا مرجعيا بمجال نقل الركاب والسلع بمجموع التراب الوطني.
وأعرب الرحيميني عن اعتزازه بالدور الريادي الذي اضطلعت به الشركة على مدى مائة سنة، منذ نشأتها في 1919، وذلك باعتبارها مساهما رئيسيا في التطور السوسيو اقتصادي الذي يشهده المغرب.
وبالموازاة مع ذلك تعتزم الشركة اعتماد آلية لخدمة ركابها على وجه الخصوص، والجمهور العريض بشكل عام. حيث بادرت في هذا الصدد إلى إطلاق عرض خاص للعائلات، التي أصبح بإمكانها منذ فاتح يناير الماضي الاستفادة من تسعيرات تفضيلية، مع تخفيض بنسبة 20 بالمائة من الكلفة الإجمالية للتذاكر. وذلك في أفق اطلاقها لنظام جديد للتعريفة الدينامية ابتداء من صيف السنة الجارية.
وفي ظل اجوائها الاحتفالية، فمن المتوقع أن تعمل الشركة أيضا على برمجة تنشيط خاص بفترة العطل الصيفية على مستوى الوكالات وشبكات التواصل الاجتماعي، إلى جانب خلق فضاءات للأطفال بكبريات المحطات الطرقية، مع تنظيم معرض تاريخي بالمحطات الرئيسية التابعة للشركة، فضلا عن النسخة الجديدة للتطبيق النقال الذي أصبح متوفرا اليوم بمزيد من الوظائف، مع قرب إطلاق موقع إلكتروني جديد.
يذكر أن شركة ستيام قطعت اشواطا كبيرة، فغداة الاستقلال وعقب تأميمها، عملت كمكتب للبريد إذ تكفلت آنذاك بنقل الرسائل المستعجلة، والأدوية، والوثائق الإدارية، والأموال للبنوك، والجرائد والمجلات، الى جانب باقي الأمتعة التي تتطلب دقة وضبطا في مواقيت وطرق توزيعها وتسليمها.
وعقب تفويت خطوط الشمال في سنة 1969، وبالموازاة مع الدينامية التنموية التي شهدتها المملكة بعد الاستقلال، تم اتخاذ عدة إجراءات همت بالخصوص توسيع الشبكة، عبر زيادة الأسطول، مما مكنها من الارتقاء كفاعل رئيسي يضطلع بمهمة محددة وواضحة، تتمثل في جعل السفر تجربة أكثر روعة وراحة للجميع.
ورصدت استثمارات مهمة لتحديث الخدمة وإضفاء طابع احترافي للتزود بكافة الأدوات الضرورية لضمان الدقة وضبط المواعيد والانتظام والتردد الواجب على أي ناقل توفيرها للمواطنين. وهذا الأمر هو الذي جعل كل حافلة ستيام تنطلق دائما في الوقت المحدد لها، حتى ولو أقلت على متنها مسافرا واحدا.
في سنة 1993، كانت ستيام أول شركة تفوتها الدولة المغربية للقطاع الخاص في إطار سياسة الخوصصة وكانت واحدة من أولى الشركات المدرجة ببورصة الدارالبيضاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.