15 ألف مستفيد من الخدمة العسكرية في المرحلة الأولى التي ستنطلق غدا الإثنين    وزير الصحة يناقش احداث مركز مغربي صيني للطب التقليدي    بعيدا عن الأنظار.. نجل سعد الدين العثماني يعقد قرانه على شابة سورية كانت رفيقته في الدراسة بتركيا    المغرب يصدر 426 ألف طن من الطماطم للاتحاد الأوروبي والمداخيل تصل ل 481 مليون يورو    حكومة “جبل طارق” ترفض طلب واشنطن إيقاف الناقلة الإيرانية    3 شهداء بقصف الاحتلال لشمال غزة وفصائل المقاومة تتوعد    بعد الخسارة من فريق بيراميدز: الأهلي يطرد مدربه لاسارتي    في ظروف غامضة..العثور على جثتي عسكريين بمسبح أحد الفنادق بمدبنة خنيفرة    بوطيب يرحب بفكرة الرحيل عن الزمالك.. وأمير مرتضى يدعوه لنسيان الموضوع!    مازيمبي يتقدم بشكوى ل"الفيفا" ضد الرجاء    كرة قدم| "الكاف" يعتبر المنتخب الوطني فائزاً بعد تغيّب جنوب أفريقيا عن المباراة    حملة الاعتقالات متواصلة.. «كوكايين» شاطئ سيدي رحال يجر 18 شخصا إلى السجن    مأساة …مسنة تضع حدا لحياتها بإقليم شفشاون    وزارة التربية الوطنية تحدد يوم 5 شتنبر تاريخ انطلاق الموسم الدراسي الجديد    عن الخوف المميز و العزلة و الاضطراب ..!    الخلاطي جاهز للمشاركة في البطولة العربية للأندية    بنشماش معلقا على خطاب العرش: استوعبنا الرسالة جيدا ومطالبون بمراجعة الخطاب السياسي    إباء المتوكلين    وزيرة إسرائيلية:الرب وحده يقرر من سيصبح رئيسًا جديدًا وليس الشعب    بويزكارن تستعد لافتتاح فعاليات مهرجان ظلال الأركان في نسخته الرابعة    إسبانيا تفتح "الجزيرة الخضراء" أمام سفينة إغاثة    تحقيق: يائير نتنياهو يسخر من والده ويصفه أحيانا ب »الضعيف »    جدة نائبة أمريكية بالكونغريس: « الله يهد ترامب »    إم بي سي المغرب: هذا "المشروع" ؟!    بعد حديوي.. لشكر تهاجم سميرة سعيد بسبب لمجرد    نهضة بركان يخطف سفيان كركاش من الوداد    تنظيم "داعش" يتبنى تفجير حفل زفاف في كابول    من بينهم رؤساء دوائر.. عامل العرائش يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد    المغرب وإسبانيا يشيدان بحصيلة جني الفواكه بإقليم ويلبا    حريق بغابة “اغالن” ضواحي مراكش يأتي علي أزيد من أربعة كيلومترات والسلطات تبحث عن الفاعل    المنجز المسرحي المغربي وأزمنة سنوات الرصاص والاستبداد…    وزارة الفلاحة تنوه بالظروف التي مرت فيها عملية ذبح الأضاحي    التخلص من الإدمان على السكر أصعب على المراهقين    تقرير دولي.. المغرب يحتل المرتبة الأخيرة في جودة الخدامات الصحية    حفل زفاف يتحول لمأثم في أفغانستان.. وفاة 63 وجرح 182 من المدعويين بين الضحايا نساء وأطفال    فيديو حصري – سواريز بطنجة.. نجم برشلونة يقضي فترة نقاهة بمدينة البوغاز رفقة عائلته    الألعاب الإفريقية: المغرب يتصدر ترتيب الميداليات    نقل الرئيس البيروفي السابق فوجيموري من السجن إلى المصحة    عمل جديد ل «أمينوكس» يجمعه ب «ريدوان»    «ملاك» لعبد السلام الكلاعي … في مجتمعنا… ملاك !    تنظيم الدورة ال 16 لمهرجان اللمة بوادي لاو ما بين 18 و24 غشت الجاري    ذكريات عبرت …فأرخت .. أنصفت وسامحت عبور طنجة المتوسط في اتجاه الأندلس … -1-    انفجار قنينة غاز داخل سيارة وسط العيون (صور) الحادث لم يخلف ضحايا    إسبانيا تدعو إلى فتح معبر حدودي جديد بين المغرب وموريتانيا    توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد.. الحرارة ستبلغ 47 درجة في هذه المناطق    الإعلام الاسترالي: الإدارة الأمريكية مقتنعة أن الاستقلال ليس خيارا لتسوية ملف الصحراء    إجراءات جديدة لزبناء البنوك الراغبين في تحويل العملة الصعبة    اليونيسيف: 1.68 مليون طفل مغربي خارج المدارس    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    كونفدرالية صيادلة المغرب: لا وجود لدواء الغدة الدرقية بالصيدليات    تنقذ حياة شريكها من مسافة 22 ألف كيلومتر    هذه حقيقة منع استعمال دواء “سميكطا” الخاص بمعالجة الإسهال في المغرب    أخبار الحمقى والمغفلين من حماقات جحا    نسبة ملء حقينة السدود ناهزت %57 بجهة طنجة -تطوان -الحسيمة    وزراة الفلاحة: برنامج عيد الأضحى مكن من مرور عملية الذبح في ظروف جيدة    هل عيد الأضحى كبير حقا؟ !    نظرةٌ حول أزمةِ الحوار في المجتمع    قصة مصري أدى صلاة العيد فوق دراجته.. وفاته إشاعة ويعاني من التهاب المفاصل منعه من السجود والركوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس الحكومة: الكلفة الإجمالية للعقد - البرنامج لتنمية جهة الداخلة وادي الذهب تفوق 22 مليار درهم
العثماني: لهذه الجهة مميزات تؤهلها لتصبح قاطرة ورائدة للتنمية بالأقاليم الجنوبية

أشاد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بالمؤهلات البشرية والطبيعية لجهة الداخلة وادي الذهب، أول أمس السبت.
وقال في افتتاح اللقاء التواصلي بمقر الولاية بمدينة الداخلة مع منتخبي الجهة ومسؤوليها الترابيين وممثلي الإدارات والمجتمع المدني، "تغمرني السعادة بزيارة هذه الجهة وعاصمتها مدينة الداخلة، لؤلؤة الصحراء، صاحبة التاريخ النضالي المشرف وكفاح أهلها ضد الاستعمار الإسباني".
وأكد أن زيارة هذه الجهة هي الزيارة الثامنة في سلسلة زياراته على رأس وفد حكومي لجهات المملكة، في إطار تجسيد شعار الحكومة "الإنصات والإنجاز"، وتكريس مبدأ القرب ودعم الجهوية المتقدمة وتنزيل التشاركية التفاعلية، وكذا العمل بشكل استباقي لإيجاد الحلول للمشاكل المطروحة وبحث سبل رفع التحديات والمساهمة في المجهود التنموي الجهوي والوطني.
وبعد أن أشاد بدور أبناء جهة الداخلة من برلمانيين ومنتخبين ومسؤولين ومجتمع مدني وكذلك باقي جهات الأقاليم الجنوبية في الدفاع عن القضية الوطنية ومغربية الصحراء بقيادة جلالة الملك حفظه الله، تطرق رئيس الحكومة لبعض مؤهلات جهة الداخلة وادي الذهب باعتبارها ثاني أكبر جهات المملكة بمساحة تقدر ب 142865 كلم²،.
وأوضح أن الجهة تسجل نسبة من أعلى نسب معدلات التنمية البشرية بين جهات المغرب، وأعلى نسبة في الناتج الداخلي الخام السنوي للفرد حيث يبلغ 40000 درهم (المعدل الوطني 27403 درهم)، كما تتميز الجهة بنسبة مرتفعة على مستوى معدل النشاط.
وأشار رئيس الحكومة، في كلمته، إلى ما حظيت به الجهة من التفاتة مولوية سامية من حيث بلورة والشروع في تنفيذ برنامج النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية، وهي الخطوة التي بوأت الأقاليم الصحراوية مكانة ريادية على مستوى المسار التنموي الوطني، وجعلها قاطرة وقنطرة عبور تنموي إقليمي إلى أفريقيا، موضحا أن الكلفة الإجمالية للعقد البرنامج لتنمية جهة الداخلة-وادي الذهب إلى أكثر من 22 مليار درهم لإنجاز 149 مشروعا.
وذكر رئيس الحكومة بعضا من تلك المشاريع ومن مثل ربط مدينة الداخلة بالشبكة الوطنية للتيار الكهربائي 2372 مليون درهم، تثمين ست مناطق للصيد البحري بكلفة 1443,72 مليون درهم، ومشروع تحلية مياه البحر من أجل سقي 5000 هكتار بالجهة ب 1305 مليون درهم، وبناء ميناء الصيد الجديد بالمهيريز ب 242 مليون درهم، وتوسيع الطرق الرابطة بين الداخلة وبوجدور ب 187,8 مليون درهم.
وتطرق رئيس الحكومة للاستثمارات المبرمجة من لدن القطاعات الحكومية خلال سنة 2019 بمبلغ 780 مليون درهم، كما تطرق للمشاريع التسع المبرمجة في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالمناطق القروية بجهة الداخلة-وادي الذهب بمبلغ إجمالي قدره 38,42 مليون درهم، داعيا في الوقت نفسه كل أعضاء الحكومة على تسريع وتيرة إنجاز البرامج والمشاريع التنموية المبرمجة.
وأكد رئيس الحكومة على ضرورة تعاون وتظافر جهود جميع الفاعلين والمتدخلين لإنجاح تلك المشاريع مع العمل على تدارس تشاركي لسبل رفع كل ما يعيقها.
وشدد العثماني في الوقت نفسه على أن جهة الداخلة تشكل بوابة تجاه المجالات الإقليمية لدول المغاربية ودول إفريقيا، وكونها صلة وصل بين المغرب وروافده الإفريقية، مما يتعين معه التسريع بإنجاز الميناء الأطلسي للداخلة، إلى جانب ذلك يجب التفكير في إحداث بنية جامعية وبنية استقبال استشفائية من المستوى الدولي يسمح بتطوير الجاذبية المجالية للجهة.
وجدد رئيس الحكومة في ختام كلمته التذكير بأن زيارات الحكومة التواصلية للجهات تعتمد المقاربة الاستباقية، والقرب من هموم المواطنين وانتظاراتهم، وتقديم الحلول للمشاكل المطروحة. كما أن هذه الزيارات التزام ودعوة جماعية لتتبع المشاريع التنموية المبرمجة وحسن حكامتها، وتحمل المسؤولية وتفادي أي تأخر غير مقبول لتلك المشاريع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.