مشروع مالية 2020.. هكذا وزعت الحكومة 23 ألف منصب شغل والحصة الأكبر ل"الداخلية"    بعد مغادرتها الحكومة.. بوطالب: موظفون تلقوا تعليمات بعدم العمل معي بالوزارة قالت إن فتاح العلوي "مفخرة للمرأة المغربية"    انتخاب عثمان الطرمونية كاتبا عاما للشبيبة الاستقلالية ومنصور لمباركي رئيسا لمجلسها الوطني    هذه هي الميزانية المخصصة للقصر الملكي في 2020 القانون سيعرض بالبرلمان الإثنين المقبل    تجدد المظاهرات في لبنان بيومها الثالث.. “مظاهر عنف” وترقب لانتهاء مهلة الحريري    هذه تشكيلة المحليين لمباراة الجزائر    تقارير.. ميسي أجبر فالفيردي على مشاركة هذا اللاعب أمام إيبار    مزراوي يعود من الإصابة.. ويرافق زياش في التشكيلة الأساسية لأياكس    أوغسبورغ يتعادل مع البايرن ويبعده من صدارة "البوندسليجا"    أكادير: اعتقال شخص متورط في حيازة وترويج الخمور    (ذا هوليوود ريبورتر): المهرجان الدولي للفيلم بمراكش استقطب دوما "أفضل المواهب"    الشبيبة الإستقلالية تعقد مؤتمرها الوطني العام 13 ونزار بركة يستشهد بأغنية “في بلادي ظلموني ” لمواجهة حكومة العثماني    ماذا يتضمن اتفاق بريكست الجديد بين لندن والاتحاد الاوروبي؟    بلهندة يتلقى تهديدات من مدربه في تركيا    أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة المغربية    معتقلو “حراك الريف” يحذرون من الوضعية الصحية للأبلق ويهددون بالتصعيد    محامون وحقوقيون وقضاة يشخصون ظاهرة زواج القاصرات ويطالبون بمراجعة المادة 20 من مدونة الأسرة    الحكومة تواصل الاقتراض الخارجي وترفعه ب14,8٪ ليصل 3100 مليار سنتيم سنة 2020    الجامعي يهاجم الأحزاب و”النخبة” و ينتقد شعار “يسود ولا يحكم” (فيديو) في "حوار في العمق"    ثلاثية برشلونة ضد إيبار تمنحه صدارة موقتة    طقس يوم غد الأحد.. أمطار رعدية بمختلف مناطق المملكة    الجامعي: قضية هاجر الريسوني أبكتني.. والعفو الملكي قرار شجاع (فيديو) قال إن الملك أحدث "ثورة" في قضية المرأة    شيخ سبعيني يُنهي حياته شنقا بضواحي وزّان    مصحات خاصة تعلق العمل بقسم الولادة بسبب نفاد مخزون أحد الأدوية    جائزة المغرب للكتاب .. تتويج وأمل في تغطية تجليات الإبداع المغربي    إيدين هازارد يغيب عن قائمة ريال مدريد ضد مايوركا    ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة الرسمية    الدعوة إلى النهوض بالتعاونيات الفلاحية النسوية بالحسيمة    توشيح القنصل الفخري لإسبانيا بمراكش بوسام إيزابيلا الكاثوليكية لمملكة إسبانيا    صور.. الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تستقبل هاجربعد العفو الملكي    تطوان تُسجل ارتفاعا في توافد السياح خلال 8 أشهر بالمغرب    اتهامات بين تركيا والأكراد بخرق الاتفاق في سوريا    كارمين للقصر الكبير تُحِن    دراسة حديثة تحدر من أدوية شائعة لارتفاع ضغط الدم تزيد من خطر الانتحار بنسب عالية    واشنطن.. الاحتفاء بالموروث الثقافي المغربي على هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي    الاحتجاجات تفرض على فياريال التنقل إلى برشلونة بطريقة غريبة    القبض على مسؤول تنظيم “غولن” بالمكسيك وجلبه إلى تركيا    مباحثات لإعادة فتح باب سبتة المحتلة في وجه التهريب يوم الإثنين المقبل    الصين تلمح لإبرام اتفاق تجاري مع أمريكا ووقف الحرب التجارية    قانون مالية 2020.. أزيد من 13 مليار لدعم الغاز والمواد الغذائية صندوق المقاصة    حقيقة سرقة الدوزي ل »خليوها تهدر »    محتضن الدفاع الجديدي يحدث 8 ملاعب للقرب    الملك الأردني عبد الله الثاني ونجله يشاركان في حملة نظافة    شيراك… صديق العرب وآخر الديغوليين الجدد    الفيشاوي وهاني رمزي بالمغرب وهذه رسالتهما للشعب المغربي    13 قتيلا على الأقل بانهيار سد في منجم للذهب في سيبيريا    بمناسبة اليوم الوطني للمرأة.. فاس تكرم عددا من النساء    مثير.. علماء يشكلون ما "يشبه الجنين" في فأرة من دون بويضات أو سائل منوي!    أغاني "الروك" تجمع آلاف الشباب في مهرجان "منظار" بخريبكة    رفع الستار عن الملتقى الوطني 2 للمرأة المبدعة بالقصر الكبير    حتى يستوعب فضاء المسجد ناشئتنا    الخصاص في الأدوية يوحّد الصيدليات والمستشفيات    منظمة الصحة العالمية: وفاة 1.5مليون شخص بسبب مرض السل    معركة الزلاقة – 1 –    إجراء أول عملية من نوعها.. استخدام جلد الخنزير في علاج حروق البشر    موقف الاسلام من العنف و الارهاب    بكل افتخار أقف أمامكم وأنا جد معتزة لأقول كان أبي    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"بروما" تدشن مصنعها بالمنطقة الحرة الأطلسية بالقنيطرة
أكبر مصنعي معدات السيارات بإيطاليا يستثمر 320 مليون درهم بالمغرب

دشنت مجموعة بروما المتخصصة في تصنيع مكونات السيارات والقطع المعدنية الخاصة بصناعة السيارات، أول أمس الثلاثاء، مصنعها الجديد "بروما للصناعة" بالمنطقة الحرة الأطلسي بالقنيطرة.
وجرى حفل افتتاح هذا المصنع بحضور مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، ورئيس المجموعة الإيطالية بروما نيكولا جيورجيو بينو.
وكلف المشروع غلافا ماليا بقيمة 320 مليون درهم في القنيطرة، وتخطط لاستثمار المبلغ نفسه في مشاريع مستقبلية في مختلف ربوع المملكة.
وقال مولاي حفيظ العلمي "لقد تم إحداث منشآت وتوفير آلات مزودة بأفضل الأدوات التكنولوجية لتلبية متطلبات الجودة والقدرة التنافسية التي تتطلبها السوق العالمية بشكل ملائم"، مبرزا أن هذا المصنع سيمكن من خلق 121 فرصة عمل مباشر وتحقيق رقم أعمال سنوي بقيمة 250 مليون درهم عند التصدير.
وأبرز العلمي خلال حفل التدشين أن معمل "بروما"، تم إنشاؤه في ظرف ستة أشهر وهو "رقم قياسي في المغرب".
وأكد العلمي أن الوزارة ستعمل على أن يلبي المصنع طلبيات كل من مجموعة (PSA) ورونو، مشيرا إلى رغبة الطرفين في إنشاء مصنع جديد ب "رقم قياسي جديد في حدود خمسة أشهر".
وأفاد أن هذا المصنع، المصمم لتصنيع إطارات مقاعد السيارات وأجزائها، تم انجازه بفضل الرعاية الملكية السامية، مبرزا أن هذه الوحدة ستعزز ليس فقط الطموح الصناعي للمملكة ولكن أيضا الإرادة الراسخة لجلالة الملك محمد السادس لجعل المغرب نموذجا على مستوى القارة في مجال التنمية المستدامة.
وشيد مصنع بروما على مساحة تبلغ 28 ألف متر مربع (تبلغ مساحة الشطر الأول 19 ألف متر مربع)، إذ بدأت أشغال بنائه في الربع الثالث من سنة 2018 وانتهت الأشغال به في زمن قياسي بلغ 6 أشهر من أجل الوفاء بالالتزامات التي تعهدت بها المجموعة لزبنائها. وجرت برمجة أشغال للتوسعة تبلغ مساحتها 8900 متر مربع وستبدأ في نهاية سنة 2020 من أجل الاستجابة للزيادة في إنتاج بروما في المملكة.
يشار إلى أن المجموعة تضم مصنعا آخر "برو-مغرب"، يوجد في المجمع الصناعي رونو صوماكا في الدارالبيضاء. يعمل هذا المصنع على تجميع وتسليم المقاعد في الآجال المحددة، لمجموع السيارات المصنعة من قبل صوماكا، بما في ذلك إنتاج الرغوة والصباغة الصناعية منذ سنة 1997. وتعد شركة "برو- مغرب" من بين الشركات الأولى المتخصصة في قطاع السيارات في المغرب وأول شركة تابعة للمجموعة خارج إيطاليا.
وتأسست مجموعة "بروما" في إيطاليا في أوائل ثمانينيات القرن الماضي، حيث عملت المجموعة في البداية على ختم الأجزاء المعدنية الخاصة بصناعة السيارات، ثم أضافت المجموعة تدريجيا منتجات جديدة، ووسعت دائرة زبنائها، بفضل استراتيجية بحث وتطوير حكيمة، الشيء الذي دفعها إلى تقديم العديد من براءات الاختراع وتطبيق طرق إنتاج أكثر ابتكارا. تعد مجموعة بروما اليوم أحد أكبر الشركات الأوروبية الرائدة في مجال معدات السيارات ومركبات الخدمة. بفضل توفرها على خبرة واسعة في تصنيع مجموعة متعددة من المكونات (الهيكل، المقاعد، نظام التوجيه، الأمن ...)، استطاعت المجموعة استقطاب أكبر الأسماء في صناعة السيارات كعملاء. متواجدة بقوة في كل من أوروبا وأمريكا، وشمال أفريقيا، تمتلك مجموعة بروما مركزين للبحث والتطوير، و24 مصنعا حول العالم، وتشغل أزيد من 3300 شخص، برقم معاملات 700 مليون أورو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.