العروي تسجل أوّل إصابة مؤكّدة بفيروس "كورونا"    كراء المأذونيات يدفع سائقي "الطاكسيات" إلى طلب مساعدة الحكومة    شركات البورصة توزع أرباحا قياسية على مساهمين    مجلس الأمن : مسلسل الموائد المستديرة هو السبيل الوحيد للتوصل إلى حل سياسي نهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية    "ترانسبارنسي" تدعو الحكومات إلى الشفافية في تدبير "صناديق كورونا"    أخصائية مغربية تحذر من كثرة استخدام الأعشاب ووصفات الأنترنيت‬    نقطة نظام: درءا للأسوأ    حالة شفاء جديدة من كورونا لسيدة ألمانية بمستشفى محمد السادس بطنجة    الحكومة تصادق على مشروع قانون يتعلق بحالة الطوارئ الصحية    "جمعية إصلاح الإدارة" تساهم في صندوق كورونا    الفريق الاستقلالي بمجلس النواب يطالب بتدارس موضوع المغاربة العالقين في الخارج    الخطوات الكاملة لغير المسجلين في "راميد" للحصول على الدعم    "مدن الاحتجاجات" تستجيب للسلطات .. و"المحور" يخرق "الحَجر"    وهبي يعفي أبدرار من مهام رئاسة الفريق النيابي بمجلس النواب    المؤسسة التشريعية في مواجهة فيروس كورونا    السلطات المغربية تمنع بيع الكمامات الصحية بالتقسيط بالمحلات التجارية وتتوعد المخالفين    سنعود قريبًا إلى حياتنا الطبيعية!!    بيع أزيد من 10000 تذكرة لمباراة الوداد ضد فيروس كوفيد 19    بوعياش: الجائحة تغلِّب روح الجماعة وتطرح تحديات حقوقية جديدة    وشاية كاذبة تضع شخصين في يد درك زاوية الشيخ    معه أطباء مغاربة.. ماكرون يلتقى البروفسور راوول المدافع عن محاربة كورونا بال”كلوروكين” – فيديو    مبادرة تطوعية بالحسيمة لصنع أقنعة واقية لفائدة الاطر الصحية    جماعة في إقليم الحسيمة تتبرّع لصندوق "كورونا"    الرميد يكتب.. فعلها جلالة الملك فهل نفعلها جميعا؟    وَمَضَاتٌ مِن الهَدْيِ النَّبَوِيِّ فِي التَّعَامُلِ مَعَ الشَّدَائِدِ    "كورونا" يسبب أكبر أزمة اقتصادية منذ سنة 1929    زيدان يدعم جهود مكافحة كورونا في الجزائر    “كورونا” بين أزمتي 1929 و2007        الوداد يضع مركز “ويلنس” رهن إشارة السلطات باستضافة مرضى كورونا    انخراط مجلس جهة بني ملال خنيفرة بتنسيق مع السلطات الولائية في جهود محاربة كورونا    عناصر الأمن بأبي الجعد تضطر لاستخدام أسلحتها الوظيفية لتوقيف شخص حاول قتل شرطي بطريقة وحشية    نيويورك تايمز: 150 من أفراد العائلة المالكة في السعودية مصابة بكورونا والملك سلمان يعزل نفسه في جزيرة    للمرة الثانية.. إسبانيا تمدّد حالة الطوارئ لمواجهة “كورونا”    البارصا يضم "رودريغيز" نجم سوسيداد الواعد    اليوبي: "عدد المخالطين في المغرب بلغ 8664 شخصا اكتشفنا من بينهم 504 حالة مؤكدة من أصل 1374 حالة مسجلة"    يونس عبد الحميد يتصدر قائمة أفضل 10 مدافعين بفرنسا    إسبانيا تنفي إقدامها على مصادرة أدوية كانت موجهة إلى المغرب    ماهي المحلات الحبسية المستفيدة من الإعفاء من واجبات الكراء بسبب كورونا ؟    الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومؤسسة التمويل الدولية يوحدان جهودهما    “بقا في دارك “عمل توعوي جديد للفنان محمد ياسين    بلقيس فتحي: كنت سأشارك في “موازين” لكن كورونا حالت دون ذلك    مساهمات إضافية في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا    ستفرج بإذن الله تعالى    إسبانيا تنفي مصادرة أدوية كانت موجهة إلى المغرب    العمال المغاربة بإسبانيا يطالبون بتسوية وضعيتهم القانونية لإنقاذ الموسم الفلاحي    محمد رقوب: لم يعد من الممكن للمغاربة ارسال جثمان المتوفين بفرنسا نحو بلدهم الاصلي بعد إغلاق المجال الجوي    جرعة أوكسجين قوية من البنك الأوروبي للمقاولات المغربية تفوق 440 مليون يورو تمويلات فورية ستوفر سيولة نقدية هامة للقطاع الخاص من أجل مواصلة نشاطه    واشنطن تعترض على تعيين رمطان لعمامرة مبعوثا أمميا إلى ليبيا    موقع إسباني يكشف عن تعاليم الرسول عليه الصلاة والسلام في مواجهة الأوبئة    ليلة الحضرة الكناوية    العربية حكم ذهبية في زمن الكورونا    تخفيض رواتب لاعبي الريال    الإيمان والصحة النفسية في زمن كورونا    إيطاليا.. فيلم رعب بمشاهد حقيقية    لاتحص خيباتك ولا تعدد هزائمك    نعمان لحلو: نحن تطبعنا مع اللهو والتسلية حتى ظننا أن هذا هو الفن، أتمنى أن يكون» زمن كورونا» فرصة لكي يرجع الفنان لدوره الأساسي    أيها المنفي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مزارعون بضواحي تاونات يتهمون أعوان سلطة ب«ابتزازهم»
يطالبون بفتح تحقيق في «مصداقية» حملات القضاء على زراعة «الكيف»
نشر في المساء يوم 15 - 01 - 2011

شككت ساكنة إحدى الجماعات التابعة لدائرة غفساي بضواحي تاونات المعروفة بزراعة القنب الهندي بالمنطقة في الحملات التي تقوم بها، بين الفينة والأخرى، السلطات المحلية
ل«إتلاف» حقول «الكيف» بالمنطقة، وذلك بناء على «تقارير» أعوان سلطة يتهمونهم ب«الإبتزاز» و«الكيل بمكيالين» عبر غض الطرف عن مقربين. وتحدثت جماعة دوار تفراوت التابع لجماعة تمزكانة بقيادة بني زروال بدائرة غفساي عن أحد أعوان سلطة قالت إنه يعتدي على الناس ويسلبهم أموالهم في كل وقت أراد فيه أحدهم الحصول على أي وثيقة كيفما كان نوعها. وأوردت شكاية هذه الجماعة التي توصلت «المساء» بنسخة منها، بأن هذا العون يطلب «إتاوات» من الساكنة إن هم أرادوا الوصول إلى السوق الأسبوعي من أجل «غض الطرف» وعدم التبليغ عنهم.
وعادة ما يعيش ساكنة هذه المناطق المتهمة بزراعة القنب الهندي في خوف دائم من اعتقالهم بالتهمة ذاتها، ما يؤدي بهم إلى تفادي الأماكن العمومية، ومنها الأسواق الأسبوعية.
واتهمت الشكاية عون السلطة باستغلال دواب الساكنة في قضاء مصالحه رغما عنهم. كما اتهمته بالاعتداء على أحد أطفال المنطقة في شهر ماي الماضي بعدما حاول هذا الطفل تصوير «لقطات» اعتداء أحد المقربين من عون السلطة على مواطن من نفس الدوار، وذلك باستخدام هاتفه النقال.
وقد سبق للجنة «تحقيق» شكلتها عمالة إقليم تاونات أن أعدت «تقريرا» حول الموضوع في منتصف السنة الماضية، دونت فيه أقوال عدد كبير من ساكنة الدوار بشأن «معاناتهم» مع أطراف من السلطة، ومنها عون السلطة. لكن «توصيات» هذا «التقرير»، يقول أحد ممثلي المشتكين ممن التقتهم «المساء» لم تجد طريقها نحو «التفعيل»، لأنها تعرضت ل«التجميد» في «أرشيف» قسم الشؤون الداخلية بالعمالة.
وتعود آخر حملة قامت بها السلطات بالإقليم ل«إتلاف» محاصيل زراعة القنب الهندي بالمنطقة إلى 31 دجنبر الماضي. وطبقا لمصادر رسمية، فقد تمكنت لجنة مختلطة تابعة لعمالة إقليم تاونات من حجز كمية هامة من القنب الهندي «الكيف» بدوار المعلومة بالجماعة القروية سيدي يحيى بني زروال بدائرة غفساي، وقدرت الكمية المحجوزة بحوالي 3 أطنان من سنابل «الكيف» وطن و200 كيلوغرام من بقايا القنب الهندي، و7 كيلوغرامات من مخدر الشيرا.
واعتقلت عناصر الدرك الملكي خلال هذه العملية التي تدخل في إطار المرحلة الثالثة من حملة محاربة زراعة القنب الهندي، شخصا واحدا يشتبه في تورطه في هذه الزراعة المحظورة، وتم تحرير مذكرة بحث في حق شخص آخر تمكن من الفرار أثناء مداهمة الدوار المذكور.
وتقول عمالة تاونات إنها برمجت حوالي 116 مشروعا في إطار برنامج التنمية المندمجة لمحاصرة زراعة الكيف بالجماعات القروية التي ينتشر فيها، وخلق زراعات بديلة بها. ووصل عدد الجماعات المعنية بهذا البرنامج إلى 25 جماعة، منها 16 جماعة معنية حاليا بزراعة القنب الهندي، بالإضافة إلى 9 جماعات أعلنت، من قبل السلطات، بدون زراعة «الكيف».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.