هذه خلفية رفض الحكومة والبرلمان إصدار النقود بالأمازيغية الأغلبية تسقط تعديل المستشارين    عصبة الأبطال الإفريقية.. إقبال كبير للظفر بتذاكر مباراة الوداد والترجي    وزارة التربية الوطنية تغير مواعيد الامتحان الجهوي للأولى باكالوريا لسنة 2019    عزيزة جلال.. من تمنت أن تمتلك صوته؟ وماذا عن المرض الذي أصاب عينيها ؟    أرباح مجمع الفوسفاط تصل إلى 9 مليار درهم خلال الربع الأول من 2019    شركة بريطانية تعلن عدم قابلية استغلال أحد آبار غاز تندرارة وتسحب 50% من استثمارها    جهة “فاس-مكناس”.. إتلاف حوالي أربعة أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    "هواوي" ل "الصحراء المغربية": المنتجات التي بيعت في المغرب أو التي تباع حالياً لن تتأثر بقرار الحظر    قايد صالح : المؤسسة العسكرية ليس لها طموحات سياسية    العلام: نزع مقويات السلطة 
عن البام جعله شبه عاجز عن تدبير الصراعات    اتهام أحمد أحمد بالتحرش الجنسي ب4 فتيات في مقر “كاف”    عصبة الأبطال.. الوداد يعد العدة للثأر والترجي للدفاع عن اللقب    الرجاء يهزم الدفاع الجديدي في "صفقة نغوما"    بعد غيابه عن ودية الأسود بطنجة..ميسي ينهي الشائعات بحضوره رسميا ل”كوبا أمريكا”    فرنسا اتهامات بالفساد بعد ترشح قطر لمونديال ألعاب القوى    الملك: متمنياتنا للشعب اليمني الشقيق بتحقيق ما يصبو إليه من تقدم ونماء    أمن البيضاء يبحث عن 12 مشتبها في تورطهم بأحداث حي الرميلات العنيفة    سابقة…النيابة العامة تفتح بحثاً قضائياً ضد شخص أحرق حوالي 40 قطاً    تقرير رسمي يرصد ارتفاعا جديدا لتكاليف المعيشة في طنجة خلال أبريل الماضي    "قبلة ساخنة" بين ممثلتين مغربيّتين تثير الانتباه في "مهرجان كان"    مصرع أربعة أشخاص في حادثة سير خطيرة    خلال 10 أيام من رمضان.. حجز وإتلاف 143 طنا من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك    غياب وزراء حكومة العثماني عن جلسات البرلمان يثير الجدل وسط الأحزاب    من أعلام مدينة القصر الكبير : الشاعر أحمد الطود بين الهرم والطود    درجات الحرارة الدنيا والعليا المرتقبة غدا الخميس    أدباء مغاربة وعرب وضعوا حدا لحياتهم..    إضافة أجهزة المراقبة المتعلقة ب”مخالفة عدم تأدية مبلغ الأداء المعمول به عن استعمال الطرق السيارة    مصحات “الضمان الاجتماعي” مهددة بالإغلاق.. والمستخدمون يضربون    مرتضى منصور يستقبل بعثة نهضة بركان    هذه هوية التكتل الذي رست عليه صفقة إنجاز " نور ميدلت 1 "    ‮ ‬المجلس الأعلى للحسابات‮: ‬المغرب‮ ‬يتقهقر ب48‮ ‬ نقطة‮ ‬في‮ ‬تصنيف الأمم المتحدة المتعلق بالخدمات الرقمية،‮ ‬في‮ ‬ظرف أربع سنوات‮…!‬    البيجيدي والاستقلال يعارضان إلزام بنك المغرب بإصدار النقود بالأمازيغية    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 14 : شيوخ الزوايا وثقة السلطان    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟ الحلقة14    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 14 : مريض السكري مطالب باتباع حمية خاصة : الصيام غير مسموح به للمريض بداء السكري من نوع (1)    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    الشروع في محاكمة قاصرين متهمين في جريمة قتل ابن ثري بفاس    هل التسبيح يرد القدر؟    طنجة.. توقيف ثلاثة أشخاص متلبسين بحيازة أزيد من 8 ألاف قرص مخدر    جوخة الحارثي... أول عربية تفوز بجائزة مان بوكر العالمية    في العشر الأواخر من رمضان .. هل تتجدد المواجهة بين السلطات و”العدل والإحسان”؟    بسبب إخفاء جرائم طالبي اللجوء .. وزير العدل الهولندي يتجه نحو تقديم استقالته    البوليساريو احتافلات بالصبليونيين لي ترحلو من العيون    جيرو مهاجم تشيلسي يمدد عقده لعام واحد    تقرير: المغرب يتراجع إلى المرتبة 109 عالميا على “مؤشر حقوق الطفل”    وزير الدفاع الأميركي: هدفنا هو “ردع إيران وليس خوض حرب ضدّها”    شفشاون تنادي سكانها وزوارها: آجيو نضحكو فالقصبة !    «رائحة الأركان».. صداقة برائحة الزعفران -الحلقة12    الجاسوس جوناثان بولارد يتهم اسرائيل بعدم مساعدته على الهجرة اليها    لأول مرة في التاريخ.. حفل إفطار رمضاني في الكونغرس الأمريكي    #حديث_العصر.. والعصر إن الإنسان لفي خسر …    سيناريوهات المشهد السياسي الأوروبي بعد الانتخابات التشريعية القادمة “سياقات الوحدة والتفكيك”    جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بتطوان تواجه الآفة بالقيم الرياضية    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    شبكة المقاهي الثقافية تنظم أشعارها بمرتيل    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    الاعتناء بالأواني الزجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عزوف عن متابعة الندوات وطلب إطلاق اسم شاهين على شارع بتطوان
في اليوم الثاني لمهرجان تطوان للسينما
نشر في المساء يوم 31 - 03 - 2009

ذكر أحمد حسنى مدير مهرجان تطوان السينمائي أن تكريم الراحل يوسف شاهين يأتي في إطار الاحتفاء بسينمائي عالمي، وبصديق كبير لتطوان والمغرب، مشيرا إلى أن الراحل كان له الفضل في استمرار مهرجان تطوان لسينما البحر المتوسط، ووصوله إلى الدورة ال15، من خلال دعمه المادي والمعنوي للمهرجان منذ دورته الرابعة التي نظمت سنة 1989.
تدرس الجماعة الحضرية بتطوان النداء الذي وجهه إليها أحمد حسني مدير المهرجان، بخصوص تسمية أحد شوارع تطوان اسم المخرج السينمائي الراحل يوسف شاهين والذي يجري تكريمه في هذه الدورة، باعتباره ساهم سابقا ماديا في تنظيم الدورة الخامسة منه، وكان أول سينمائي عالمي يحضر المهرجان الذي كان مازال ملتقا سينمائيا قبل أن يتحول إلى مؤسسة خاصة.
من جهة أخرى عرف مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط، يوم الأحد الماضي، تنظيم ندوة كما عرض أفلام سينمائية في كل من قاعات سينما إسبانيول، وأبيندا والمعهد الفرنسي.
وحضر الممثل المصري محمود حميدة، حيث شارك في ندوة حول المخرج المصري الراحل يوسف شاهين، فيما تم عرض فيلم «الشارع الكبير» الذي يتطرق لموضوع استعادة عقود من السينما الإسبانية، وهو من إخراج خوان أنطونيو بارديم، كما تم عرض «عرس في النخيل» لميشال خليفي، وهو إنتاج فني مشترك بين فلسطين، وفرنسا، وبلجيكا.
وشهدت سينما «إسبانيول» في حصتها المسائية المخصصة لتكرين يوسف شاهين، عرض فيلم «اسكندرية... نيويورك»، فيما عرفت ليلا تقديم وعرض فيلم «أريد أن أرى»، للمخرجين جوانا هادجيتوماس وخليل خرويج.
وعرفت عروض الأفلام السينمائية حضورا باهتا وضعيفا للجمهور السينمائي التطواني، فيما لوحظ غياب أغلب الفنانين المغاربة والمصريين والأجانب في تتبع أو حضور عرض الأفلام، عكس المناسبات السابقة حيث كان الجمهور السينمائي الحاضر يعانق الممثلين والسينمائيين المصريين والأجانب لحظة تواجدهم في القاعات السينمائية لمتابعة بعض الأفلام المعروضة في المهرجان.
في موضوع آخر، ذكر وزير الاتصال خالد الناصري أن الوزارة عازمة أيضا على تأطير منظومة التكوين لمد القطاع بالأطر الكفأة خاصة عبر معهد المهن السمعية البصرية الذي سينطلق قريبا والذي رصد لإنجازه مبلغ 35 مليون درهم ومعالجة الإشكاليات المرتبطة بالتوزيع والاستغلال، لاسيما عن طريق إنشاء مركبات سينمائية والاعتناء بأوضاع العاملين في هذا القطاع الحيوي، على حد قوله، وذلك من خلال «إطلاق مشروع خلق تعاضدية لضمان التغطية الاجتماعية لفائدة مهنيي السينما»، فضلا عن اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتعزيز قدرة المغرب على استقطاب استثمارات في مجال الإنتاجات السينمائية.
ويتضمن برنامج هذه التظاهرة فقرات متنوعة تهم بالإضافة إلى المسابقة الرسمية على مستوى الأفلام الطويلة والقصيرة والوثائقية، تنظيم ورشات وندوات ولقاءات حول كتابة السيناريو والإخراج ينشطها نقاد ومهنيون لفائدة تلامذة المؤسسات التعليمية. كما يتضمن البرنامج أيضا فقرات فنية تروم تسليط الضوء على التجربة السينمائية الإسبانية (ضيفة الشرف) من خلال استعادة تاريخ هذه السينما خلال ال 50 سنة الأخيرة، والتي طبعت أجيالا طويلة بعمقها ودقة أفلامها ونوعية مسارات مبدعيها.
ويشارك المغرب في المسابقة الرسمية، صنف الأفلام الطويلة بشريط (زمن الأصدقاء) لمحمد الشريف الطريبق إلى جانب أشرطة طويلة أخرى تمثل بلدان رومانيا وتونس، وفلسطين، وسورية، ومصر، وإسبانيا، والبوسنة والهرسك، وفرنسا، واليونان، وإيطاليا. وتضم لجنة تحكيم هذه المسابقة، المخرجين السينمائيين الجيلالي فرحاتي، وزكية الطاهري (المغرب)، والمخرج روبير ألازراكي ( فرنسا) والممثل بسام كوسا (سوريا)، والناقدة السينمائية أسوثينا رودريغيث بوميدا من إسبانيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.