المغرب يستفيد من 1.3 مليار أورو في إطار التعاون التنموي المغربي – الألماني    إيقاف ألفارو موراتا مباراتين بسبب إهانة حكم    طقس الأربعاء | أجواء ضبابية مع تكون صقيع. والحرارة تنخفض إلى 02- درجات بهذه المناطق    عادل بنحمزة يكتب: الجزائر ولعبة إخفاء الرئيس!    الشاعر سرحان يحتفي من "برج مراكش" بعبقرية "اللغات المغربية"    مختبر: سيكون من الصعب إنتاج لقاح كورونا مغربي قريبا    حكيمي يتألق ويقود الإنتر لفوز مثير أمام بوروسيا مونشنغلادباخ في دوري الأبطال    رانوكيا مدافعا عن حكيمي: "أنتم الغرباء عليكم تغيير طريقة تفكيركم.. تهاجمون أشرف رغم أنكم تعلمون أنه يحتاج للاستمرارية"    المغرب يتراجع درجة في مؤشر الابتكار العالمي 2020    وزير العدل ينفي وجود إملاءات لإرساء قانون مكافحة غسل الأموال    مشروع سينمائي يُعَبد "طريق الذهب" ويبعث سجلماسة من الرماد    الكركرات ترسمُ الخطاب الرسمي للمملكة حيال مزاجية حُكام الجزائر    شقران أمام: نعيش اليوم محطة وطنية متميزة، وضعت فيها البلاد النقط على حروف الشرعية بقرارها الحكيم    القطاع الطلابي الاتحادي بجامعة عبد المالك السعدي يفوز ب 7 مقاعد في انتخابات مجالس الكليات …    المغرب يسجل 3508 إصابة كورونا و 69 وفاة جديدة خلال 24 ساعة !    جامعي ينبه إلى خطر اليساريين على مصالح المغرب لدى أمريكا    إسبانيا تدافع عن مركزية الأمم المتحدة في تسوية قضية الصحراء    تزوجي الدنماركي وإلا لن تحصلي على الجنسية    ارتفاع واردات إسبانيا من خضر وفواكه المغرب    همت بفتح باب سيارتها فاكتشفت "صدمة كبرى" في بابها    موظفون يتبرعون بالدم لتجاوز نقص المخزون    جماعات الفقيه بن صالح تتعزز بمشاريع تنموية    المأساة    تخفيضات كاذبة تقلّص إقبال المغاربة على عروض "البلاك فرايداي"    جمال بدومة يكتب: حاميها حراميها    فيلم «التكريم» .. دراما اجتماعية فكاهية تسائلنا؟    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    مصطفى ابن الرضي يكتب: كلنا عراة مع وقف البث    الاستعمار الفرنسي والأسامي القدحية للأشخاص    تداعيات أزمة "كورونا" تخيم على اليوم العالمي لمحاربة داء "السيدا"    التدخين يهددك بهذا المرض الخطير!    استئناف الدراسات حول مشروع إنجاز نفق للسكك الحديدية بين طنجة وجنوب إسبانيا    وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الجزائرية يهاجم المغرب    سلطات الحاجب تتخذ حزمة تدابير للتخفيف من آثار موجة البرد بالإقليم (فيديو)    ألمانيا: 5 ماتو فحادثة الدهس.. ولحد الساعة مابانو حتى دوافع دينية ولا سياسية – فيديو    وسائل اعلام اسبانية: وصول 11 مهاجرا مغربيا الى جزر الكناري على متن قارب صغير    لاعب كمال أجسام يتزوّج دمية!    الصدمات تتوالى بعد رحيل مارادونا وممرضة تفجر مفاجأة    استئنافية مراكش تؤجل محكامة 3 متورطين في قضية مون بيبي !    مشاورات طنجة | الأطراف الليبية: نشكر الملك لمساعدة الأشقاء الليبيين على تجاوز الأزمة    إنتر يُسقِط غلادباخ في عقر داره ويقلب حسابات التأهل في المجموعة الثانية    العلمي: المغرب بلد آمن وموثوق، وأرضية للتنافسية على أبواب أوروبا    بعد التساقطات الأخيرة.. هذه نسبة ملء السدود بالمغرب حتى فاتح دجنبر    "الأشبال" يتعادلون وديا مع المنتخب الطوغولي    الجيش المغربي يحصل على "طائرة مرعبة Gulfstream G550" من أمريكا مخصصة للرصد الإستخباراتي والحرب الإلكترونية    بقامة قصيرة وبلا يدين.. أمين يتحدى الإعاقة ويشتكي من التنمر (فيديو)    سلطات تيزنيت تتفقد بعض المراكز التي ستحتضن الحملة الوطنية للتلقيح    إتحاد طنجة يعقد جمعه العام في 22 دجنبر    مكتب مجلس جهة سوس ماسة يطرح الوضعية الوبائية لكورونا بالجهة على طاولة النقاش.    "معجزة القديس المجهول" لعلاء الدين الجم يمثل المغرب في مسابقة الأوسكار لسنة 2021    "مخاطر كورونا" تقود أبناك المغرب إلى تقليص منح القروض العقارية    مجدداً .. كومان يستبعد ميسي من مباراة دوري الأبطال    الدورة ال17 لمهرجان السينما والهجرة.. نسخة رقمية مائة بالمائة    تفاصيل عودة الطائرة الرئاسية إلى الجزائر.. هل عبد المجيد تبون على متنها والحكومة تتكتم؟    150 مليون مشاهدة لكليب الفرقة الكورىة BTS الجديد    النسب بالفطرة ومن الشرع    "سيدي يحيى" تنعى الشيخ أحمد أوحدو الفرخاني    الفنانة سعيدة شرف تعلّق على خبر طلاقها من زوجها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحركة التصحيحية تكشف مغالطات وافتراءات البيان الإستنكاري لجمعية سلا
نشر في المنتخب يوم 31 - 10 - 2020

ردت الحركة التصحيحية لإنقاذ الجمعية السلاوية لكرة القدم بقوة على البيان الإستنكاري الذي أصدره المكتب المديري للجمعية السلاوية، موقعا من رئيسه قزدار، وادعى بأن الحركة التصحيحية ليس لها أي سند قانوني وأن عضو الحركة عماد الدين الريفي الذي طالب بقرار من المحكمة استخلاص مباغ بقيمة 100 ألف درهم، استرجع كل ما يدين به للفريق برغم ان بعضه لم يكن موثقا، ومما جاء في رد الحركة التصحيحية:
"في خبط عشواء، وتعبيرا عن هلوسات أصابت المكتب المديري للجمعية الرياضية السلاوية لكرة القدم، جراء الشعور بالعزلة الكاملة والشاملة، وقد أدارت له جميع القوى الحية بالمدينة ظهرها، ورفضت بالمطلق الإنخراط في مشروعه الرياضي الفاشل، ومع التنامي الكبير للسخط الجماهيري من التسيير الهاوي والعشوائي والإنفرادي الذي يجثم على صدر الفريق منذ سنين، خرج علينا المكتب المديري للجمعية الرياضية السلاوية لكرة القدم، بما اصطلح عليه بلاغا استنكاريا، فيه من المغالطات ومن التشهير ومن التزييف والتحريف للحقائق بل والكذب على الأحياء، ما يزيدنا داخل الحركة التصحيحية اقتناعا ويقينا، من أن فريق الجمعية الرياضية السلاوية، دخل بالفعل مرحلة جديدة من السطو والإستيلاء على تاريخه، وآخر هذه المحاولات اليائسة للسطو والهيمنة، تأسيس شركة الجمعية الرياضية السلاوية بتاريخ 24- 09 - 2020 بطرق ملتوية لكي يدق آخر مسمار في نعش الجمعية الرياضية السلاوية.
ورغم أن شرح الواضحات من المفضحات، وجب علينا التصدي وتوضيح بعض المغالطات التي يروج لها المكتب المديري الحالي الذي لا نعترف بشرعيته من خلال بيانه الذي يستنكر من ناشره".
وعددت الحركة التصحيحية الإفتراءات والمغالطات الواردة في البيان الإستنكاري:
"- أولا إن الحركة التصحيحة هي حَرَكَةٌ إِصْلاَحِيَّةٌ تَهْدِفُ إِلىَ مُرَاجَعَةِ أَخْطَاءِ الْمُمَارَسَاتِ الحالية والسَّابِقَةِ للمكاتب الصورية المتعاقبة على تسيير الجمعية الرياضية السلاوية، وهي حركة تعمل داخل مؤسسة الجمعية الرياضية السلاوية ولا تعتبر نفسها خارجها، إذ أن جل أعضاء الحركة التصحيحية منخرطون قاموا بتأدية واجب الإنخراط لأزيد من 4 سنوات، وكثير منهم اضطلعوا بمهام تسييرية وهم أيضا من خيرة أطر المدينة.
- ثانيا إن الحركة التصحيحية لإنقاذ الجمعية الرياضية السلاوية، ملزمة بإعادة الأُمُورَ إِلَى نِصَابِهَا وَتصحيح الإختلالات التي قزمت ناديا عريقا أحبه الصغير قبل الكبير، والوقوف في وجه المضللين للرأي العام الرياضي السلاوي والوطني.
- ثالثا لقد نعث البيان الإستنكاري إياه، أعضاء الحركة التصحيحية بالتشويش على الفريق، وذاك كذب وبهتان لا يمكن أبدا السكوت عنه لإنه إزهاق للحق، فعلى العكس من ذلك تماما، حرصت الحركة التصحيحية على إشاعة أجواء من الهدنة، مع عودة استئناف البطولة الإحترافية في قسمها الثاني بعد توقفها بسبب جائحة كورونا، بالنظر إلى أن الفريق كان في مركز يهدده بالإنحدار لأقسام الهواة، أكثر من هذا فإن أعضاء من داخل الحركة التصحيحية أبدوا استعدادهم لتقديم تحفيزات مالية للاعبين لحثهم على تحقيق الإنتصارات التي تجنب الفريق كارثة السقوط لأقسام الهواة.
وكم كانت دهشة الحركة التصحيحية كبيرة، والبيان الصادر عن المكتب المسير الفاشل ينضح بالعديد من الإفتراءات والأكاذيب التي استهدفت بعض أعضاء الحركة التصحيحية، وبخاصة السيد عماد الدين الريفي المعروف بنزاهته وإستقامته.
ووجب هنا التوضيح بأن المبالغ التي ضخها السيد عماد الدين الريفي فاقت 100 مليون سنتيم، حيث لم يتوصل إلا بمبلغ 710.000 درهم عبر الشيكات التالية:
- الشيك الأول بتاريخ 12-09-2017 تحت رقم 120818 بمبلغ 180.000 درهم.
الشيك الثاني بتاريخ 04-01-2018 تحت رقم 8503645 بمبلغ 150.000 درهم.
شيك ثالث بتاريخ 24-07-2018 تحت رقم 9679348 بمبلغ 380.000 درهم.
دون إحتساب مصاريف التنقل والإقامة (بفندق 5 نجوم barcelo ) لمدينة فاس من أجل مواجهة المغرب الرياضي الفاسي والوداد الرياضي الفاسي خلال المواسم الأخيرة.
- رابعا، وإزاء هذا التزوير السافر للحقائق، الذي يراد منه التشهير والنيل من السيد عماد الدين الريفي، فإن اللجنة القانونية للحركة التصحيحية، ستتخذ جميع الإجراءات التي يخول لها القانون من أجل الدفاع عن نزاهة أعضائها وسمو أخلاقهم، حتى وإن لم يكونوا بحاجة لذلك، لأنهم يمشون في مدينتهم برؤوس مرفوعة.
إن مبعث الاطمئنان لدى الحركة التصحيحية، هو ضمائر ومواقف الشرفاء الأحرار والمصلحين بمدينتنا العريقة".
وختمت الحركة التصحيحية لإنقاذ الجمعية الرياضية السلاوية لكرة القدم ردها القوي والمحم، بالتأكيد على عزمها، "المضي في طريقها لفك الوثاق وكسر أغلال الهيمنة، لينال فريقها حريته ويحلق فوق أعشاش الرداءة والإستغلال، لا تنال منها لا الإفتراءات ولا الأكاذيب ولا الإدعاءات المغرضة، ويا جبل ما تهزك رياح خبيثة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.