بنزين: فرنسا لا يمكنها تغيير دين الاسلام    مرض بوتفليقة «جمد» السفراء في الجزائر    السعودية تدعو إلى قمتين خليجية وعربية “طارئتين” لبحث “الاعتداءات” في الخليج    الجزائر: 3 شخصيات سياسية تدعو الجيش إلى حوار مع ممثلي الحراك    البابا يدعو الصحافيين إلى التحلي بالتواضع ويقول إنهم يمكن أن يفعلوا الخير كما يمكنهم أن يسببوا الشر    إدارة البيجيدي تتبرأ من منشورات “Yes We Can” الفيسبوكية    طاطا..تسجيل صوتي يدعوا للعنصرية ضد اصحاب البشرة السوداء يثير حفيضة الطاطويين ووكيل الملك يتدخل    مطار الناظور الرابع وطنيا من حيث ارتفاع عدد المسافرين خلال الشهر الماضي    نسف اجتماع اللجنة التحضيرية للبام    التعادل ينهي مباراة الدفاع الجديدي والحسنية    مرتضى منصور يعد لاعبي الزمالك ب"أكبر مكافأة" في تاريخ كرة القدم!    مصرع شخص وإصابة ثلاثة في حادثة سير بطنجة    القصر الكبير : انطلاق الملتقى القرآني الثالث للحافظات    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    أزيد من مليون زائر للمواقع التراثية بالمملكة مند بداية سنة 2019    جريمة قتل تهز دوار "علونة" بنواحي بتاونات    الرجاء يحسم الديربي لصالحه    ميرور البريطانية: هذا المدرب سيكون خليفة أليجري في يوفنتوس!    بعد محطة اشتوكة..انجاز محطة لتحلية مياه البحر بسيدي إفني    والي جهة سوس ماسة سابقا زينب العدوي المرشحة الأولى لتولي وزارة الداخلية    بسبب حدائق مندوبية طنجة.. الأوقاف تقاضي شركة “سوماجيك”    انقلاب شاحنة محملة بالمساعدات الرمضانية بجماعة أيت عباس إقليم أزيلال    بطولة البرتغال : تاعرابت يفوز رفقة بنفيكا باللقب ال37 في تاريخ النادي    ماركا | زياش "صفقة مربحة" في الميركاتو    ترامب يُغضب شركة «تويوتا» اليابانية    الحارس الشخصي للملك الراحل الحسن الثاني يتعرض لمحاولة اغتيال بمراكش    رحيل القطة الشهيرة “غرامبي” مخلفة ثروة تقدر ب 100 مليون دولار!    الموتى لا يموتون.. فيلم أمريكي ينافس في “الكان”    اللجنة التحضيرية للبام تنتخب رئيسا.. وتيار بنشماس ينسحب بعد خلافات حادة    الحسنية يعود بتعادل ثمين من الجديدة ويحافظ على آمال التأهل لكأس الكاف العام المقبل    طنجة.. محاولة قتل قائد دار الشاوي ب “شاقور”    العثور على جثة شاب غرق بواد ورغة قبل 5 أيام    توضيحات من بنك المغرب بشأن ورقة نقدية تحمل رقم60    غياب مرشحي الرئاسة يؤجل جمع المغرب الفاسي    وفاة المفكر السوري طيب تيزيني عن 85 عاماً    مخرجتان مغربيتان تحصلان على منحة دورة ربيع 2019 لمؤسسة الدوحة للأفلام    رئيس مجلس النواب يُريد تركيب المزيد من الكاميرات لمراقبة البرلمانيين والبرلمانيات حتى داخل المراحيض    بنك المغرب: الورقة النقدية التذكارية الحاملة للرقم 60 غير قابلة للتداول    السعودية تدعو إلى قمتين خليجية وعربية "طارئتين" لبحث "الاعتداءات" في الخليج    مولاي حفيظ العلمي محرك في معرض “فيفا –تيك” بباريس    بعد دعوتها للعصيان المدني ..”المجلس العسكري” السوداني يعلن استئناف التفاوض مع المعارضة    بعد الفيديو المثير للجدل.. دوك صمد يخرج عن صمته ويوضح الحقيقة    “ثورة الوزيرات” تمنع التعديل الموسع    الحصيلة الحكومية.. الرؤية والمنهجية والتقييم العام    للمقبلين على الامتحانات ..هذه أنجح طرق المذاكرة والدراسة في رمضان؟    الفقه الغائب.. ليس دفاعا عن الصحفية    “صحتنا في رمضان”.. هل يؤثر صيام رمضان في مستوى الأداء الرياضي؟ – فيديو    باحثون : تناول الطماطم يخفض من خطر تطور سرطان الجلد    حلول لتجاعيد الجبهة وأطراف العينين بمركز2BZEN بتطوان    الجمعية المغربية لأمراض المناعة الذاتية تدق ناقوس الخطر: 20 ألف مغربية مصابة بمرض "الذئبة الحمراء"    مفتي القدس من الرباط : القضية الفلسطينية ليست صفقة تجارية للبيع والتصفية    بيبول: الزعيمي على “القنطرة المعلقة”    البرامج الأكثر انتقادا في صدارة المشاهدة    فلاش: بلحجام يعود إلى التلفزيون    دعاء الصائم مستجاب…    الدار البيضاء .. حجز وإتلاف أزيد من 56 ألف كلغ من المواد الغذائية الفاسدة    يوم يعادل شهرين.. قرية لن تغيب عنها الشمس إلا بعد 60 يوما    باطمة تعلن صلحها مع حلا.. وتقصف خصومها:” الرجال ولاو أكثر من العيالات في المعاطية”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هشام أبو شروان•• الحصان الأبيض
الوجوه الجديدة ستشعل المنافسة في عرين الأسود أعترف أن الخجل ضيع علي الإنتقال لفريق وازن مهمة الأسود صعبة لكنها ليست مستحيلة سأعود يوما إلى القلعة الخضراء الترجي رفض عرضي شيفيلد ولوزان لأسباب مالية
نشر في المنتخب يوم 20 - 11 - 2008

الوجوه الجديدة ستشعل المنافسة في عرين الأسود
أعترف أن الخجل ضيع علي الإنتقال لفريق وازن
مهمة الأسود صعبة لكنها ليست مستحيلة
سأعود يوما إلى القلعة الخضراء
الترجي رفض عرضي شيفيلد ولوزان لأسباب مالية
حوار: عبد اللطيف أبجاو
بعد أن غاب عن مباراة موريطانيا لاختيارات المدرب روجي لومير، عاد هشام أبو شروان إلى عرين الأسود في المباراة الودية أمام زامبيا وكله آمال ليستعيد رسميته أو على الأقل ضمان حضوره في عرين الأسود، وله الحق في ذلك، إذ أن حضوره القوي يشفع له العودة مجددا إلى المنتخب المغربي·
يعترف هشام أبو شروان أنه أمام تحد كبير في ظل المنافسة الشرسة بين لاعبي المنتخب المغربي والمرحلة القادمة التي تتطلب المزيد من الجهد والمثابرة لتحقيق أهداف شخصية وأخرى تتعلق بتأهل الأسود إلى المونديال، إذ يظل أبو شروان متفائلا بالمستقبل إن كان حول مساره مع فريقه إتحاد جدة أو المنتخب المغربي أو على صعيد تأهل حظوظ الأسود ضمن المجموعة الأولى في تصفيات المونديال وكأس أمم إفريقيا·
المنتخب: اليوم تعود إلى المنتخب المغربي بعد أن غبت عن المباراة الأخيرة أمام موريطانيا لاختيارات المدرب روجي لومير، كيف تقبلت هذه الدعوة؟
- هشام أبو شروان: فعلا هي دعوة أسعدتني كأي لاعب يتمنى دائما حمل القميص الوطني وتمثيل بلده، ربما تريد قصد القطيعة القصيرة وغيابي عن اللقاء الأخير أمام المنتخب الموريطاني، هي فعلا جعلتني أكثر سعادة وأنا أعود مجددا إلى عرين الأسود، بل ستحفزني وسترفع من معنوياتي لتقديم أفضل ما لدي سواء مع فريقي اتحاد جدة السعودي أو مع الأسود·
المنتخب: وكيف كان شعورك وإسمك يسقط من اللائحة التي واجهت المنتخب الموريطاني؟
- هشام أبو شروان: طبعا كان هناك شعور بالإحباط، خاصة أني حضرت بصفة مستمرة في المباريات الأخيرة، وشاركت في مجموعة منها، لذلك كان بالنسبة لي شيء محزن أن أغيب، إلا أن ذلك لم يؤرقني ولم ينل من عزيمتي، لذلك قررت أن أجتهد أكثر وأثابر من أجل إقناع المدرب روجي لومير والحفاظ على المستوى الذي يخول لي أن أحمل قميص المنتخب المغربي في المناسبات المقبلة·
المنتخب: برأيك ما الذي جعلك تغيب عن المباراة الأخيرة أمام موريطانيا، حتى أن البعض تحدث عن خلافات مع لومير؟
- هشام أبو شروان: لا، ليس هناك أي خلافات لي مع المدرب أو سوء تفاهم، الحمد لله أن علاقتي جيدة مع جل الأطر وليس من شيمي أن أدخل في صراعات أو خلافات مع المدربين طول مشواري·· إسقاط إسمي من اللائحة أمام موريطانيا راجع لاختيارات المدرب روجي لومير، وهي اختيارات أحترمها بالطبع، وها أنا اليوم أعود إلى المنتخب المغربي وكلي حماس لفرض إسمي مجددا·
المنتخب: فعلا عدت خلال مباراة زامبيا الودية، ما الدافع الذي جعل لومير يستدعيك ثانية؟
- هشام أبو شروان: أعتقد أن الحضور الجيد الذي وقعت عليه في المباريات الأخيرة مع فريقي اتحاد جدة السعودي هو ما خول لي أن أعود إلى المنتخب المغربي، كنت أعرف أن الطاقم التقني يفتح دائما أبوابه إلى كل لاعب يتألق يوقع على مؤدى جيد، وهذه من الأشياء التي تجعل اللاعبين دائما يتسلحون بسلاح الإجتهاد داخل أنديتهم والعمل للظهور بمظهر جيد في المباريات، ما دام لومير يفتح الفرص للاعبين المتألقين·
المنتخب: في الفترة الأخيرة إتسعت دائرة الإختيارات مع روجي لومير، إذ كل مرة تظهر وجوه جديدة وأخرى قديمة على اللائحة، هل تؤثر هذه المتغيرات على المنتخب المغربي؟
- هشام أبو شروان: لا أعتقد، هذا سيجعل المجال مفتوحا لروجي لومير، فيما يخص البحث عن اللاعبين لتأسيس قاعدة أوسع، فالناخب الوطني وبحكم حداثة تعاقده بالمنتخب المغربي، يريد التعرف أكثر عن اللاعبين ومنح الفرص لكل واحد يستحق ذلك، وهي خطوة تنم على حنكة هذا المدرب وتجربته الطويلة في هذا المجال·
المنتخب: بما أننا نتحدث عن الإختيارات واللاعبين، أكيد أنك لمست الحضور القوي لبعض الوجوه المغربية الشابة التي بدأت تخطف الأضواء داخل أنديتها كما هو الحال لمنير الحمداوي ونبيل درار؟
- هشام أبو شروان: برأيي هذا يبشر بالخير ويؤكد أن الكرة المغربية مواهبها لا تموت وقادرة على تفريخ النجوم في أي لحظة، هي خطوة جد إيجابية وتثلج الصدور أن تسمع بين الفينة والأخرى عن إسم يتألق سواء داخل البطولة الوطنية أو في أوروبا، لأن ذلك يعطي الإنطباع أن الكرة المغربية بخير ولا خوف على مستقبلها·
المنتخب: لكن من جانب آخر تؤكد أن المراكز أضحت غالية ولم يعد من السهل على اللاعب أن يجد له مكانا في توليفة الأسود، خاصة على مستوى الهجوم، إذ ستنضاف الوجوه الجديدة إلى الأسماء القديمة·
- هشام أبو شروان: مسألة تعدد الأسماء خطوة جد إيجابية وستلعب لمصلحة المنتخب المغربي، فطبيعي أن المنافسة لن تزيد إلا في مستوى اللاعبين، ذلك أن كل لاعب يسعى لإبراز جل مواهبه لإقناع المدرب روجي لومير لحمل القميص الوطني، وهي ظاهرة أعتبرها عادية في كرة القدم، فالفريق الذي لا تحضر به المنافسة أكيد سيتأثر سلبا ومستواه لن يتطور، إنها سُنَّة كرة القدم وقاعدة حيث البقاء للأفضل·
المنتخب: من خلال نبراتك يبدو أنك متحمس لتدارك ما فات، من أين هذا الحماس؟
- هشام أبو شروان: في الواقع الحماس دائما ينتابني كلما تلقيت دعوة لتمثيل المنتخب المغربي، فبالقدر الذي أكون فيها سعيدا بالقدر الذي تنتابني جرعات من الحماس ما دام تمثيل القميص الوطني يبقى في الأخير تشريفا وليس تكليفا، ثم إن الحماس تكون درجته قد ارتفعت نظير ما بات ينتظرنا، حيث دخلنا مراحل حاسمة لا تحتمل التهاون، بل التعامل معها بحزم شديد، حيث التصفيات الخاصة بالتأهل إلى كأسي العالم وأمم إفريقيا·
المنتخب: على ذكر المرحلة القادمة والتصفيات التي تنتظر الأسود، كيف وجدت المجموعة التي يتواجد بها المنتخب المغربي؟
- هشام أبو شروان: هي مجموعة صعبة ذلك أن المنتخبات التي تؤثتها تعد من الأفضل في الوقت الحالي بإفريقيا، ثم إن مجموعة الأسود هي الوحيدة التي تعرف ثلاثة منتخبات سبق وأن شاركت في المونديال، لذلك يستحق أن تلقب بمجموعة الموت، منتخبات من طينة الكاميرون والطوغو، بل وحتى الغابون لهم من الإمكانيات للمنافسة بشراسة على بطاقة التأهل الوحيدة، لذلك أقول أن مهمتنا ستكون صعبة لكنها ليست مستحيلة·
المنتخب: لكن هناك قلق وتخوف من طرف الجمهور المغربي، وكذا وسائل الإعلام، هل صحيح أن الأسود يمرون من فتراة فراغ؟
- هشام أبو شروان: فعلا هو قلق مشروع للجمهور المغربي وهو نابع من أن الجمهور المغربي يريد أن يرى الأسود في أوج عطائهم قبل دخول التصفيات، أعتقد أن الأمور تسير في المسار الصحيح، إذ لا شك في حنكة المدرب روجي لومير ومعه فتحي جمال، لتكوين فريق متكامل ومتجانس، ومن هذا المنبر أدعو الجمهور المغربي أن يساند الأسود لأن المرحلة المقبلة تستوجب المزيد من الدعم والمؤازرة لتحقيق هدف التأهل·
المنتخب: عدت مجددا إلى الخليج ووقعت هذا الموسم لنادي اتحاد جدة السعودي، يبدو أنك لم تنتظر طويلا لفرض نفسك داخل الفريق؟
- هشام أبو شروان: فعلا، الحمد لله أن الأمور سارت وفق ما تشتهيه نفسي، لم أنتظر طويلا لأؤكد حضوري مع فريق ليس سهلا أن يجد اللاعب مكانا به في ظل النجوم التي يعج بها والقاعدة الجماهيرية التي يحظى بها، لن أستثني هنا الدعم الذي وجدته منذ أن وطأت قدماي النادي من طرف جل الفعاليات من مسؤولين ومدربين ولاعبين وجمهور·
المنتخب: هل صحيح أن كالديرون مدرب اتحاد جدة أنه ينوي التخلي على أحد محترفيه حسب قول أحد مسؤولي الفريق، أي هشام أبو شروان أو المصري عماد متعب، ومن الغرابة أن السبب هو تشابه دوركما في الفريق؟
- هشام أبو شروان: لا، هذا الكلام ليس صحيحا، مدرب الفريق لم يخبرنا بهذا الأمر وليس له نية في اتخاذ هذه الخطوة، رغم أن دورنا مختلف تماما في الهجوم، فعماد متعب يلعب كرأس حربة وخطورته تكمن أكثر في مربع العمليات كقناص للأهداف، فيما أميل أكثر إلى الأطراف، كما أن خطورتي تكمن في الإنطلاق من الوراء، أعتقد أنه لا مجال للمقارنة والكلام عن تخلي المدرب كالديرون على أحدنا لا أساس له من الصحة·
المنتخب: ربما فاجأت جل المتتبعين وأنت تغادر فريق الترجي التونسي وأنت الذي كنت أحد عناصره الأساسية، لماذا هذا التغيير؟
- هشام أبو شروان: شعرت أنه بات من اللازم تغيير الأجواء حتى أبقي على الصورة الجيدة التي قدمت مع الفريق التونسي كمساهمتي في الفوز بكأس تونس الموسم الماضي، شعرت أن الوقت قد حان لدخول تجربة جديدة واستشراف أخرى تزيدنا خبرات أخرى وجانب آخر من المنافسة، لأني أشعر كلما ولجت بوابة جديدة كلما ازدادت معارفي وتقوى عودي، فاللاعب مهما بلغ فإنه دائما مطالب بالعمل الدؤوب والجاد وتغيير الأندية، إن كان ذلك يساعده لتطوير مستواه·
المنتخب: بعد تجربة ليل الفرنسي، لماذا لم تعد مجددا لدخول تجربة احترافية بأوروبا؟
- هشام أبو شروان: لازالت فكرة العودة للإحتراف بأوروبا تراودني بعدما استشرفت هذه التجربة لمدة موسم واحد مع ليل الفرنسي، أنتظر هذه الفرصة بفارغ الصبر وحينما يعرض علي أكيد أني لن أتوانى في دخولها·
المنتخب: هل معنى أنك لم تتوصل بأي عرض أوروبي؟
- هشام أبو شروان: لا كانت هناك عدة عروض أوروبية أمامي كشيفيلد الإنجليزي ولوزان السويسري، من جانبي رحبت بها لكنها لم ترض مسؤولي الترجي التونسي، حيث القيمة المالية لم تستجب لمتطلباتهم قبل أن يأتي العرض السعودي الذي كان في المستوى وأرضى الجانب التونسي، ثم إن الإتحاد يعد من أفضل الأندية الأسيوية، كفريق وازن ويلعب على مجموعة من الواجهات، أما على صعيد البطولة السعودية، فإننا نحتل المركز الأول ولم نخسر أي مباراة، كدليل أن اختياري كان صائبا·
المنتخب: أكيد أنها تجربة جديدة وأنت الذي سبق وأن لعبت في عدة بطولات كفرنسا وتونس، أين تضع البطولة السعودية؟
- هشام أبو شروان: بدون مجاملة فالبطولة السعودية، هي الأقوى على الصعيد الخليجي والأفضل، بها أندية قوية ومستواها جد عال، والمنتخب السعودي يعكس في الواقع قوة الكرة السعودية من خلال حضوره المستمر في المونديال خلال الدورات الأخيرة، فهو يضم نجوما من جنسيات مختلفة، أعتقد أن البطولة السعودية ماضية في طريق جيد لتنافس بطولات أخرى في المستوى وجلب النجوم·
المنتخب: أكيد أنك تابعت الديربي البيضاوي الأخير بين الرجاء والوداد، ماذا عن هذه المباراة؟
- هشام أبو شروان: مع الأسف لم أتمكن من تتبعها، شاهدت ملخصا للمباراة وسمعت من طرف بعض الأصدقاء، أن العطاء التقني لم يكن في المستوى والمباراة لم تعرف فرصا كثيرة وكانت مضغوطة ومقفولة وطغى عليها الأسلوب التكتيكي، لكن هذا هو حال الديربي، كل فريق يحاول تفادي الخسارة، وإذا لم تعرف المباراة تسجيل هدف مبكر، فإن الحذر الشديد يطغى عليها، لكن ما أثير خلال هذا الديربي حسب ما توصلت به هو الحضور الجماهيري الذي أضفى على المباراة نكهة خاصة وجعلها ناجحة بكل المقاييس·
المنتخب: أعرف أن قلبك متعلق بفريقك الرجاء، هل تنتظر يوما أن تعود للقلعة الخضراء؟
- هشام أبو شروان: هذا لا جدال فيه، فأفضال الرجاء كثيرة علي، وكان له الفضل الكبير لما وصلت له الآن، طبعا لن يكون لدي أي مانع للعودة للقلعة الخضراء يوما ما، فالرجاء دائما في القلب ويستحيل أن تسقط من بالي·
المنتخب: يعاب على اللاعب هشام أبو شروان، أنه لاعب خجول، إلى أي حد أثر ذلك على مشوارك وعلاقاتك مع الآخرين؟
- هشام أبو شروان: من ناحية علاقتي مع المحيط الرياضي، فالحمد لله أنها جيدة، حيث نسجت علاقات طيبة مع لاعبين ومدربين ومسؤولين، وسمعتي مقبولة في الوسط الرياضي، أعترف أن الخجل ضيع علي عروضا هامة وكان من الأسباب التي منعتني من الإلتحاق بفريق أوروبي كبير، ففي بعض الحالات يجب على اللاعب أن يسقط من قاموسه معنى الخجل ليتجاوز جميع العراقيل، لكن أعترف أنها هكذا شخصيتي ولا يمكن لي أن أغيرها·
بطاقة
هشام أبو شروان
تاريخ الإزدياد: 02041981
الطول: 1.82 متر
الوزن:79 كلغ
مكان اللعب: مهاجم
النادي الحالي: الإتحاد السعودي
- الأندية التي لعب لها:
20012004: الرجاء البيضاوي
فبراير 2004 يونيو 2004: النصر السعودي
يونيو 2004 2005: الرجاء البيضاوي
20052006: ليل الفرنسي
2006 يناير 2007: الرجاء البيضاوي
يناير 20072008: الترجي التونسي
منذ شتنبر 2008: إتحاد جدة السعودي
- ألقابه:
لقب بطولة المغرب مرتين مع الرجاء (2001 و2004)
كأس العرش مرتين مع الرجاء (2002 و2005)
كأس الإتحاد الإفريقي: مع الرجاء (2003)
كأس تونس مرتين مع الترجي (2007 و2008)
أحسن لاعب وأحسن هداف في عصبة أبطال إفريقيا 2002·
أفضل لاعب كرة قدم بالبطولة الوطنية: 5 مرات·
أفضل لاعب كرة قدم بالبطولة التونسية: موسم 20072008·
- مشاركاته الدولية:
شارك مع الفريق الوطني في نهائيات كأس إفريقيا للأمم دورة 2006 بمصر و2008 بغانا·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.