وزير الفلاحة..هذه حقيقة إلغاء عيد الأضحى    اليوبي: "نسبة الخطورة ضمن الحالات النشطة لا تتعدى %0.6" .. و15 شخصاً حالتهم حرجة من أصل 2494 مُصاب حالياً داخل المغرب    بايرن ميونخ يقترب من إحراز لقب الدوري الألماني    حارس نادي بورنموث الإنجليزي: الأمر صدمة لم أخالط أحدا لكنني الآن مصاب بفيروس كورونا    زوجة بوبكر بالدموع: لم يكن في وعيه ولا نعرف من صوره ونطلب العفو من الشعب والقضاء    بسبب تضمن خطة عملها عبارة “تفتيش المحامين داخل المؤسسات السجنية ” ، المندوبية العامة لإدارة السجون تعتذر وترجع الأمر إلى خطأ مادي    حصيلة “كورونا” في المغرب خلال 24 ساعة.. 45 إصابة جديدة وحالتي وفاة و107 حالة شفاء    جهة الشرق تنتصر على كورونا.. أقاليمها ال8 خالية من "كورونا" باستثناء حالة واحدة من زايو تخضع للعلاج    على مَسؤوليتكم مَصير المحَامَاة ومُسْتقبل المحاميات والمحَامين و القضاء    "فيديو" يضع رفيق بوبكر رهن الحراسة النظرية    أرباب المقاهي والمطاعم يرفضون فتح محلاتهم ويشترطون تعويض خسائرهم أولا        تمارة: وضع طبيب رهن الحراسة النظرية لتورطه في قضية تتعلق بهتك العرض والتغرير بقاصرين    مفاحأة.. الإعلان عن إنتاج سيارة “كونغو” بسعر منخفض بالمغرب    سعد الجبري: الأكاديمي الذي طارد القاعدة وتحوّل إلى مطارد    وكالة الانباء الفرنسية: ملاحقة صحافي مغربي في قضية اعتداء جنسي    طقس حار و رياح قوية .. المناطق المعنية بالنشرة الجوية الخاصة من المستوى البرتقالي    بعد ''لايف'' مثير على فيسبوك.. النيابة تستدعي رفيق بوبكر والأخير يعتذر (فيديو)    كورونا والخطاب: مقدمات ويوميات لعالم الاجتماع أحمد شراك    مجلس حكومي الخميس المقبل وهذا جدول أعماله    مسؤولة سياسية زامبية سامية: مبادرة الحكم الذاتي المغربية هي الحل الوحيد للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية    تقديرات متفاوتة ومخاوف كبيرة بعد إصابة بالغة لإبراهيموفيتش    خصم الرجاء يستعد لإنشاء ملعبه الخاص    إدارة الجمارك: رصد رسوم ومكوس بحوالي 430 مليون درهم سنة 2019    طاكسيات الرباط تطلب زيادة التعرفة لاستئناف العمل    جائحة كورونا: السعودية تقرر تعديل أوقات التجول والسماح بإقامة صلاة الجماعة بالمساجد    الصحافي "مراكشي" ينهي عقوبة حبسية في الجزائر    المندوبية تكشف عن حصيلة الإصابات بفيروس كورونا بالسجون    عمل فني جديد يجمع تامر حسني والشاب الخالد والجريني (فيديو)    وزارة "أمزازي" تستأنف بث حصص "التعليم عن بعد" عبر القنوات التلفزية    مراكش .. تحريك المتابعة القضائية في حق 9943 شخصا خرقوا حالة الطوارئ الصحية    محاكمة 6001 معتقلا عن بُعد والبت في 2291 قضية خلال خمسة أيام    شاب من البرنوصي ينهي صمود سيدي بنور ضد “كوفيد-19”    الغرب والقرآن 27:في نقد القراءات الإلهية المجازة    كتاب “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور : 27- الدعوة للحفاظ على العقل من طرف الفقهاء دعوة نظرية    قوة الاتحاد الاشتراكي    فرنسا وألمانيا تدعوان لفتح سريع للحدود الأوروبية    حوار شعري مغربي – مصري في فقرة «مؤانسات شعرية تفاعلية»    الاقتباس العلمي بين التناسق الفكري والمقاصد عند الغزالي    تسريع إجراءات التخلي عن "قيود كورونا" بإسبانيا    تعرف على أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا    وجدة تخلو من وباء "كورونا" بعد شفاء آخر حالة مصابة بالفيروس    بوزنيقة.. وفاة شخص بالمستشفى كان موضوع بحث تمهيدي في قضية سكر وخرق “الطوارئ الصحية”    بسمة بوسيل تهنئ زوجها تامر حسني بعد حفلة العيد    رئيس النقابة المغربية لمهن الفنون الدرامية يطالب بدعم الفنانين في زمن كورونا    الممثلة المصرية زينة تعتذر مجددا للمغاربة    مفاجأة.. أرباب المقاهي يرفضون إستئناف العمل إلا بهذا الشرط    الحصيلة الصباحية: تسجيل 67 حالة شفاء جديدة بالمغرب    بنك المغرب يضخ 14 مليار درهم لدعم المقاولات الصغرى    أقصبي: كورونا فرصة لمباشرة الإصلاحات "الضرورية والشجاعة"    "التجاري" يتواصل مع الزبناء عبر الذكاء الاصطناعي    نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا"    مظاهرات متفرقة لدعم الحراك يومي العيد بالجزائر    وزير الخارجية القطري .. اتفاق الصخيرات هو السبيل الوحيد لانتقال سلس للسلطة في ليبيا    بوليف يهاجم لحليمي: تقريركم الأخير غير واقعي نهائيا    من أسماء الشوارع إلى شطحات المحامي...تجاوزات تقول كل شيء    الغرب والقرآن 26- القراءات السبع المختلفة    ابن الضاوية: رحمة الله تُظلل العصاة .. تُيسّر الأوْبة وتمحو الحَوْبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصراع بين السلطة والعدل والإحسان يتجه 
نحو التدويل
نشر في اليوم 24 يوم 18 - 06 - 2019

تتجه اللجنة الوطنية للتضامن مع أصحاب البيوت المشمعة من أعضاء جماعة العدل والإحسان، إلى تدويل القضية بعد تزايد استهداف الجماعة من قبل السلطات خلال الأشهر الأخيرة، حيث شمّعت 14 بيتا للقيادات والأعضاء في مدن مختلفة.
القرار اتخذ خلال اجتماع للجنة بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أول أمس، إذ قررت إلى جانب تنظيم وقفة احتجاجية للتنديد بما وصفته “القرارات السلطوية الجائرة” غدا الأربعاء أمام البرلمان على الساعة السادسة مساء؛ قررت أيضا عقد جمع عام للجنة الوطنية يوم فاتح يوليوز المقبل بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، قصد إعداد برنامج ترافعي وطني ودولي.
وقال محمد الزهاري، حقوقي ونائب منسق اللجنة، ل”أخبار اليوم”، إن لجنة من الحقوقيين والقانونيين ستجتمع قريبا من أجل دراسة ملفات أعضاء الجماعة الذين شمّعت السلطة بيوتهم، لكي تقرر لأي فريق أممي ستحيل تلك الملفات، هل يتعلق الأمر بالفريق الأممي المتعلق بحرية التعبير وحرية التجمع، أم إن الأمر يتعلق بالحق في الملكية والحق في السكن.
ويأتي اتخاذ القرار بالتوجه نحو تدويل القضية بعد ارتفاع وتيرة تشميع بيوت بعض أعضاء الجماعة في العديد من المدن المغربية، وقال بلاغ صادر عن التنسيقية، إن “السلطات اتخذت قرارات جديدة بتشميع بيوت أخرى بكل من تطوان والفنيدق ومراكش، في اعتداء سافر على حق المواطنين في الملكية والعيش الآمن في منازلهم، ضاربة عرض الحائط كل مقتضيات الدستور والقوانين الجاري بها العمل والمعاهدات والمواثيق الدولية ذات الصلة التي صادقت عليها الدولة المغربية”. وأضاف البلاغ أنه “تأكد لأعضاء اللجنة أن أصحاب البيوت ينتمون إلى جماعة العدل والإحسان المعارضة للسياسات العمومية الفاسدة والاختيارات اللاشعبية التي تنهجها الدولة وتفرضها بسيادة الاستبداد”. وقال الزهاري إن اللجوء إلى القضاء الوطني في هذا الموضوع حدث في أكثر من ملف، لكن اللجنة لاحظت أن بعض المحاكم اعتبرت أن قرار تشميع البيوت معيب وغير مؤسس على القانون، ومع ذلك استمر تشميع البيوت من قبل السلطة التي رفضت الانصياع لأحكام القضاء، وفي حالة لجأ المالك للمنزل إلى انتزاع القفل والدخول إلى مسكنه، يتم اعتقاله من قبل السلطة. مؤكدا أن محاكم أخرى أيدت قرار السلطة ضد المواطنين.
من جهته، اعتبر حسن بناجح، عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية في الجماعة، أن تدويل الملف “ليس بجديد”، مشيرا إلى الندوة الدولية التي سبق وأن نظمتها الفيدرالية المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان في أبريل الماضي بالرباط، وحضرها حقوقيون ومحامون من المغرب والخارج، حيث طرح الموضوع دوليا منذ ذلك الوقت.
وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش، قد تناولت في تقرير سابق قضية البيوت المشمعة لأعضاء الجماعة، التي وصل عددها لحد الآن 14 بيتا، منها ثلاثة بيوت مغلقة منذ سنة 2007، على رأسها بيت الأمين العام للجماعة، الشيخ محمد عبادي، في مدينة وجدة. واعتبرت رايتش ووتش تلك الإجراءات منافية للقانون، واعتداء على حق مواطنين في السكن الآمن. ويبدو أن المعركة ستشتعل من جديد، لكن في سياق 
دولي هذه المرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.