البام يتبرأ من تعيينات هيئة ضبط الكهرباء ويدعو أعضاء الحزب المعنيين إلى الاستقالة    إسبانيا تحظر التدخين في الشوارع والأماكن العامة للحد من انتشار كورونا    أرقام هامة فجرتها مواجهة بايرن وبرشلونة التاريخية    رئيس برشلونة: إنها كارثة ولن أكشف عن قراراتنا    على ذمة "أبولا": فضال مصاب بكورونا!    استطلاعات انتخابات 2020 الرئاسية الأمريكية: من المتقدم – ترامب أم بايدن؟    ديربي الشرق…مباراة حاسمة للاقتراب من من المقدمة    نهاية حقبة في برشلونة بعد "الوصول الى الحضيض" بالهزيمة المذلة في دوري الأبطال    الدارالبيضاء أنفا.. منع متابعة مباريات كرة القدم بالمقاهي وإغلاق بعض الأحياء بسبب كورونا    بالدموع: تزوجتها منذ كنا في الثانوية وهجرتني وحرمتني من اولادنا بعد 17 سنة وكنبغيها وغادي نتسطا    دعواتكم بالشفاء للمخرج محمد إسماعيل    الحاجة الحمداوية تعلن اعتزالها الغناء وتهدي إرثها الفني لابنة عويطة    فسحة الصيف.. «المقدم».. عين السلطة    مجلس الأمن يرفض مشروع قرار أميركيا لتمديد حظر السلاح المفروض على ايران    ديربي الشرق "نهضة بركان X مولودية وجدة".. صراع الإقتراب من المقدمة    فسحة الصيف.. عندما عاش بوش في الجو..- الحلقة 4    تقرير: المغرب على مساره الصحيح في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورتبته 64 عالميا    طقس السبت: قطرات مطرية متفرقة وأحيانا رعدية بهذه المناطق    كندا.. منح الإقامة لطالبي اللجوء العاملين في الخطوط الأمامية لمكافحة وباء كورونا    احتياطي الذهب.. المغرب في المركز 62 عالميا بأزيد من 22 طن    الله يدينا في الضو    مركز روسي: لقاح كورونا الذي أعلن عنه بوتين أظهر نتائج غير مشجعة وتسبب في أعراض جانبية لدى متطوعين    كندا.. منح الإقامة لطالبي اللجوء العاملين في الخطوط الأمامية لمكافحة كورونا    انخفاض أسعار النفط بسبب مخاوف شح الطلب وزيادة المعروض    بيل كوبسي دار استئناف جديد فقضية الاعتداء الجنسي لي داخل عليها الحبس    نادين نسيب حطات أول تصويرة ديالها من سبيطار بعدما تجرحات فانفجار بيروت    إسبانيا تنتقد استمرار فرض رسوم جمركية أمريكية على بضائع أوروبية    العافية شعلات عوتاني فموقع تصوير "ميسيون آمبوسيبل 7" والخسائر وصلات ل2.6 دولار    المعارضة تنتفض على تعيينات الوزيعة بهيئة الكهرباء وتندد بإعتماد المحسوبية على حساب الكفاءة    فسحة الصيف.. عويطة: أكادير التي لا تنسى    احتراق سيارة شاب في حي المنار بالجديدة والشرطة تحقق في فرضية الفعل الإجرامي    عملية اختطاف في حافلة بالدارالبيضاء و الأمن يتدخل !    داروها الحجر الصحي وكورونا.. أورسولا كوربيرو حتافلت بعيد ميلادها ال31 مع كلبها -تصاور    إغلاق أحياء وإلغاء مباريات كرة القدم بالدارالبيضاء بسبب إرتفاع إصابات كورونا    أب يطالب بالقبض على قاتل ابنه    السلطات تشن حملة تحسيسية كبيرة بمقاهي جماعة ايت اعميرة للحد من انتشار فيروس كورونا"    بايرن ميونيخ الألماني يدك شباك برشلونة ب 8 اهداف!!    عاجل : جهة سوس ماسة توقع على إصابات جديدة لفيروس كورونا .    لقاح فيروس ‘كورونا' يؤدي الى استقالة كبير أطباء الجهاز التنفسي بروسيا    الرئيس التونسي قيس سعيّد: الدول لا دين لها ومسألة الإرث محسومة شرعا    قبل اعتزالها.. الحمداوية تهدي كل أغانيها لابنة عويطة بدون مقابل -فيديو    أضواء على العقوبات المنصوص عليها في المرسوم بقانون حالة الطوارئ الصحية    بسبب اتفاقية التطبيع مع إسرائيل، أردوغان يهدد بتعليق العلاقات مع الإمارات    بسبب كورونا، إسبانيا تمنع التدخين في الشارع العام    وفاة الفنانة المصرية شويكار عن عمر 82 عاما    المغرب: حصيلة جديدة مقلقة في صفوف الإصابات والوفايات خلال ال24 ساعة الماضية    4 أشهر حبسا لمصممة الأزياء "سلطانة " لتصويرها محاكمة دنيا باطما ومن معها في قضية حسابات "حمزة مون بيبي"    ذكرى استرجاع وادي الذهب.. وقفة للتأمل في محطة حاسمة في مسلسل استكمال الوحدة الترابية للمملكة    رئيس الحكومة : هذا موقفي من العودة إلى الحجر الصحي.    بريطانيا تشيد بالأمن المغربي    عجز الميزانية بلغ 3ر41 مليار درهم حتى متم يوليوز المنصرم    شكاية مفتوحة مذيلة ب400 توقيع الفلاحين المنتجين للنباتات السكرية باللوكوس الى الجهات المختصة    أكثر بلدان العالم أمنا وسلاما.. المغرب في المرتبة السادسة عربيا والأولى مغاربيا    «جيوب المقاومة» تتحرك ضد خطة بنشعبون    الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بسبب عدم الإفراج عن سجين حاصل على عفو ملكي.. إعفاء مديرة مركزية بإدارة السجون
نشر في اليوم 24 يوم 07 - 10 - 2019

بعد مرور أقل من شهر على توقيف مدير سجن «الأوداية» بمراكش ورئيس مصلحة الضبط القضائي المندوب الجهوي لإدارة السجون وإعادة الإدماج بالمدينة نفسها، وإحالتهما على لجنة التأديب المركزية، على خلفية عدم الإفراج عن سجين حاصل على عفو ملكي، وصلت تداعيات الأبحاث الإدارية الجارية في شأن القضية عينها إلى الرباط، فقد أصدر محمد صالح التامك، المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، مؤخرا، عقوبة تأديبية في حق مديرة مركزية، ويتعلق الأمر بمديرة مديرية الضبط القضائي، بشرى تومورو، التي أعفيت من منصبها، وأحيلت على مصلحة «الديوان»، وتم استبدالها بالمدير السابق لمديرية العمل الاجتماعي والثقافي لفائدة السجناء وإعادة إدماجهم، حسن حمينة.
ويأتي إعفاء المديرة المركزية من منصبها بعد التحقيق الإداري الذي فتحته المندوبية العامة لإدارة السجون، على إثر التقرير الذي توصلت به من لجنة تفتيش مركزية سبق لها أن حلت بسجن «الأوداية»، بتاريخ 10 و11 شتنبر المنصرم، استمعت خلالها إلى المندوب الجهوي لإدارة السجون وإعادة الإدماج بمراكش، ونائب رئيس مصلحة الضبط القضائي بها، والمدير السابق لسجن «الأوداية»، ومجموعة من المسؤولين والموظفين الآخرين، في شأن عدم الإفراج عن السجين المذكور رغم استفادته من عفو ملكي بمناسبة عيد العرش الأخير، والاستمرار في وضعه لأكثر من شهر رهن اعتقال «غير قانوني»، فيما كان مفترضا أن يغادر أسوار السجن في نهاية يوليوز الفارط.
واستنادا إلى مصادر مطلعة، فقد سبق لكل من المندوبية الجهوية لإدارة السجون وإعادة الإدماج بمراكش وإدارة سجن «الأوداية» أن توصلتا، بتاريخ 21 يوليوز الماضي، من المندوبية العامة بلائحة بأسماء السجناء المستفيدين من العفو الملكي، التي تشمل اسم السجين المعني، الذي كان معتقلا بالسجن المحلي بمدينة برشيد قبل أن يتم ترحيله إلى مراكش، غير أن الإدارتين لم تنفذا قرار العفو الملكي بالإفراج عنه، وظل معتقلا بسجن «الأوداية» لأكثر من شهر، بل أكثر من ذلك أصدرت الإدارتان قرارا بترحيله إلى السجن المحلي بوارزازات، الذي اكتشف المسؤولون به بأن السجين القادم من مراكش يوجد اسمه ضمن لائحة المستفيدين من العفو الملكي الأخير، ليتم إشعار المندوبية العامة، التي أصدرت تعليماتها بالإفراج الفوري عن السجين، وهي العملية التي تمت زوال يوم الاثنين 9 شتنبر الفائت.
في المقابل، كان مصدر مسؤول بسجن «الأوداية» قدّم رواية مغايرة، حينما قال ل»أخبار اليوم» إن عدم الإفراج عن السجين المستفيد من العفو الملكي يعد «خطأ مشتركا» تتحمّله إدارة السجن والمندوبية الجهوية لإدارة السجون، مضيفا بأن الخطأ لم يكن مقصودا أو بسوء نية، وعزاه إلى المهام والمسؤوليات الجسيمة التي يتحملها موظفو ومسؤولو إدارة السجون، والضغوط المهنية الشديدة التي يعانون منها.
وأوضح المصدر نفسه بأن السجين صدر في حقه قرار بالترحيل الإداري من سجن برشيد إلى سجن وارزازات، بناءً على قرار اتخذته لجنة التوجيه التابعة للمندوبية العامة، وكان مقرّرا أن يمضي فترة قصيرة في سجن «الأوداية» قبل إتمام عملية ترحيله إلى وارزازات، وهي الفترة التي صادفت استفادته من العفو الملكي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.