تسجيل 418 وفاة جديدة في فرنسا خلال يوم والحصيلة تفوق 3000    برشلونة يعرض "أحدث" صفقتين للبيع بسبب خسائر فيروس كورونا        لقاحات روحية ضد "فيروس كورونا"    الجزائر.. ارتفاع وفيات كورونا إلى 35 والإصابات إلى 511    إيطاليا تشهد ارتفاعا قياسيا في عدد المتعافين من فيروس “كورونا”    العثماني لقيادات النقابات: الموظفون لن يضيعوا في ترقياتهم.. أجلت فقط    بوتين وترامب يبحثان أزمة كورونا وسوق النفط في اتصال هاتفي    عدد إصابات "كورونا" بالمملكة يصل إلى 534    بعد تأجيلها بسبب كورونا.. تحديد تاريخ جديد للألعاب الأولمبية    النيابة العامة تفتح تحقيقا حول تسريب لائحة المصابين بكورونا للعموم    بيان توضيحي من إدارة مستشفى محمد السادس ترد بخصوص فيديوهات مصابين بكورونا يشتكون الإهمال بمراكش    الأشخاص ذوو الإعاقة ودعم أسر العاملين بالقطاع غير المهيكل المتأثر "بأزمة كورونا"    100 ألف قنطار من الشعير المدعم لمربي الماشية بدرعة – تافيلالت و 24 ألفا بإقليم كلميم    بريطانيا تعلن شفاء ولي العهد الأمير "تشارلز" من كورونا وخروجه من الحجر الصحي    عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا يرتفع إلى 534 حالة و7وفيات جديدة    لجنة التموين: وضعية السوق عادية والحكومة ستعلق الرسوم الجمركية على اللوبيا والفول والعدس والحمص    في ظل إجراءات الحظر الصحي.. مجلس النواب يفتتح الدورة التشريعية الثانية في أبريل ويخصص جلستين للأسئلة الشهرية الخاصة برئيس الحكومة    أبحاث لكشف مسربي أسماء مصابين بكورونا    أساتذة العدل والإحسان يطالبون “العثماني” بسحب قرار تأجيل الترقيات طالبوا بتطوير التربية والتعليم والصحة    المركز السينمائي يقترح 25 فيلما مغربيا بالمجان خلال فترة الطوارئ الصحية    في مثل هذا اليوم: ميلاد الرسام الهولندي فان غوخ    النيابة العامة تحقق في نشر أسماء "مصابين" بكورونا    "نيمار" يحترم قواعد الحجر الصحي المنزلي    البرلمان يقرر عقد دورته الربيعية في موعدها..وهذا ما يقترحه من احتياطات    الوزير اعمارة يكشف عن وضعيته الصحية الحالية بعد إصابته ب”كورونا”    الحجر الصّحي بين وصايا العلم وتوجيهات النبي ﷺ    إصابة أول لاعب ياباني بفيروس “كورونا”    الحَجْرُ الصِّحِّي فِي الشَّرِيعَةِ الإِسْلاَمِيةِ    شفشاون…جمعيات مدنية توزع “قفة الخير” واليد ممدودة للمحسنين    المجلس الإقليمي لإفني يقتني 1007 لوحات إلكترونية لتلاميذ البكالوريا مع اقتناق مواد غذائية للموعوزين    مستشفى مراكش يرد على فيديو شخص مصاب ب”كورونا”: يتم تخصيص غرفة مجهزة لكل مريض والعزلة تزيد من توترهم    بنك المغرب يتخذ إجراءات في مجال السياسة النقدية وعلى الصعيد الاحترازي    الزاوية الفاضلة في إفريقيا الغربية.. التأسيس والامتداد    انخفاض الرقم الاستدلالي للأثمان عند الإنتاج للصناعات التحويلية    لاعبو "البارصا" يوافقون على خفض رواتبهم    أكبر جمعية حقوقية بالمغرب تدعو لتوفير مستلزمات مكافحة “كورونا” للشعب الفلسطيني    جائحة كورونا: قراءة في التداعيات والتدابير    مشاهير الغناء في العالم يحيون حفلا خيريا من منازلهم لصالح محاربي كورونا    نشرة خاصة.. أمطار قوية ابتداء من الإثنين إلى غاية يوم غد الثلاثاء    حرب كلامية بين رئيس الباطرونا و رئيس التجمع البنكي بشأن التسهيلات التمويلية    مصدر عسكري: المنصة الهاتفية “ألو 300″سجلت 38 ألف اتصال هاتفي بمعدل 9500 مكالمة في اليوم    كيف تعاملت الدولة المغربية مع الجوائح والأوبئة    صور لشاحنة ممتلئة بجثث ضحايا “كورونا” في نيويورك    وزارة الصناعة والتجارة.. دعم مالي لاستثمارات مكافحة جائحة كورونا    الإبراهيمي في وصلات فنية عن بعد    إطلاق حملة “نتعاونوا باش نعاونوا” لمكافحة تفشي كورونا بالمغرب عبر منصة لجمع التبرعات    علماء صينيون يكشفون مدة نشاط فيروس “كورونا” ودرجة الحرارة التي ينتعش فيها    الإدريسي: كونوا إيجابيين    “الماضي لا يموت” على “الأولى”    موسيقيون عاطلون بسبب كورونا… فنانون متجاهلون ونقابات دون موقف    وسائل إعلام إسرائيلية: نتنياهو سيخضع لفحص “كورونا” بعد إصابة مستشارته    الإتحاد الإفريقي يحسم مباراتي الوداد والرجاء في عصبة الأبطال    النقد الأجنبي في المغرب يلامس 242 مليار درهم    حماة الوطن    ترامب مخاطبا ميغان وهاري: يجب أن تدفعا مقابل حمايتكما في أمريكا    الكتابة في زمن الخوف    مخاطر سطحية وسذاجة التفكير المجتمعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملف “باب دارنا”.. شكاية جديدة تطلب فتح تحقيق مع رؤساء جماعات ومسؤولين
نشر في اليوم 24 يوم 28 - 02 - 2020

كما كان متوقعا، فتح قرار الغرفة الجنحية لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أول أمس الأربعاء، بتأييد قرار عدم الاختصاص من طرف قاضي التحقيق لدى المحكمة الابتدائية، وإحالة الملف على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف، بعد تكييفه للتهم على أنها جنايات، الطريق نحو تحريك مساطر الاستماع إلى رؤساء جماعات وباشوات وقياد وأعوان سلطة، وموظفين بوزارة الداخلية، إضافة إلى ملاك الأراضي، في قضية الشركة الوهمية «باب دارنا»، في أكبر عملية نصب عقاري في تاريخ المغرب، والتي بلغت المبالغ المستحوذ عليها في المجموع 72 مليار سنتيم.
وحسب مصادر من دفاع الطرف المدني، فإن قرار «الغرفة الجنحية»، غرفة المشورة سابقا، قضى بقبول عدم الاختصاص الذي أصدره قاضي التحقيق في المحكمة الزجرية الابتدائية، التي تبين لها تورط المتهمين، وعلى الخصوص الموثق في أفعال ذات طبيعة جنائية، وبالتالي ستتم إحالة الملف على الوكيل العام للملك الذي سيحيله بدوره على قاضي التحقيق، الذي له الصلاحية الكاملة في نقطة الانطلاق في تحقيقه التفصيلي والتكميلي في الملف، وفق المساطر، علما أن قاضي التحقيق السابق أن أشرف على نهاية أبحاثه في الملف قبل أن يخلص إلى عدم الاختصاص بناء على مذكرة من دفاع المطالبين بالحق المدني.
وكشفت مصادر «أخبار اليوم» أن وكيل الملك كان قد أحال شكاية تتضمن توقيع 147 ضحية بخصوص طلب فتح تحقيق حول رؤساء جماعات ومسؤولين بالسلطات المحلية، خاصة بمنطقة بوسكورة و2 مارس، وأيضا ملاك أراضي، على اعتبار أن الشركة العقارية الوهمية «باب دارنا» كانت قد وضعت مكاتب لها بترخيص من هؤلاء المسؤولين وبتواطؤ معهم، وهو ما جعل الضحايا يصدقون الأمر أثناء زيارتهم للمواقع ومعاينة المكاتب أمام السلطات المحلية.
وأضافت المصادر ذاتها أن دفاع الضحايا كان قد تقدم بشكاية في الموضوع لدى الوكيل العام للملك، وأمر بإحالتها على وكيل الملك للاختصاص، ليحيلها الأخير على ولاية أمن الدار البيضاء يوم 20 يناير المنصرم، غير أن التطورات الأخيرة فتحت الباب على مصراعيه لفتح تحقيق في الموضوع الذي قد يطيح بمتهمين آخرين في الملف، بالإضافة إلى توريط المتهمين الرئيسييين الموجودين رهن الاعتقال الاحتياطي بالمركب السجني «عكاشة».
وأفادت المصادر عينها أن الدفاع سيتقدم بمذكرة إلى قاضي التحقيق بغرفة الجنايات لفتح تحقيقات جديدة حول المسؤولين المعنيين بتسهيل عملية النصب التي قادتها الشركة الوهمية «باب دارنا»، عبر التقصير في أداء المهام الملقاة عليهم كمسؤولين تابعين لوزارة الداخلية، وما تحتاجه تعاملاتهم مع أي شركة من الحصول على وثائق تأكيدية، مشيرة إلى أنه لم تجر مراعاة المساطر المعمول بها قانونية في هاته النازلة. كما أن الضحايا البالغ عددهم 147 شخصا، سيتوجهون إلى ولاية الأمن قصد فتح محاضر الاستماع إليهم بخصوص الموضوع وتأكيد جديته، وهو الأمر الذي ظل جامدا إلى حين حسم غرفة المشورة في مصير الملف.
وكان قاضي التحقيق لدى المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء قد أصدر قرارا بعدم الاختصاص في الملف، رغم قطع أشواط كبيرة فيه، وذلك بناء على مذكرة من دفاع الطرف المدني، والتي بنت على تعاملات الموثق وربطتها بفصول متابعة ذات طبيعة جنائية، وهو ما أقنع قاضي التحقيق، الذي قرر عدم الاختصاص وإحالة الملف على محكمة الجنايات، غير أن دفاع المتهمين تقدم بالطعن في القرار، مما جعل الملف يحال على الغرفة الجنحية للبت فيه، بعد مرافعات دفاع الطرفين وأيضا النيابة العامة، التي أبرزت أن طبيعة التهم الموجهة للمتهمين ذات صبغة جنائية، لتتخذ الغرفة قرارها بقبول عدم الاختصاص وإحالة الملف على الوكيل العام للملك، قصد إحالته على قاضي التحقيق لمباشرة التحقيق التفصيلي في القضية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.