الصحة العالمية تحذر من خطر ظهور "أوميكرون" ومجموعة السبع تدعو إلى "إجراءات عاجلة"    شركة الخطوط الملكية المغربية (لارام) تعلن عن عن تنظيم رحلات استثنائية أخرى إلى دول جديدة بعد فرنسا.    أسعار النفط توقع على تراجع ملحوظ، وسط مطالب بإعادة النظر في الأسعار بالمغرب والإعلان عن تخفيضات فورية..    كانت بدايته من جنوب إفريقيا .. هكذا أصبح ايميكرون خطرا "مرتفعا للغاية"    بالأرقام: تقرير يميط اللثام عن واقع الرشوة و الفساد بالمغرب…الصحة و التعليم يحتلان المستويات العليا.    صورة للملك محمد السادس أمام حائط المبكى، أو حين يعمد الخصوم إلى توظيف أحقر الأساليب في المغالطة. (+الصورة)    المغرب يتعاقد مع شركة بريطانية لتوريد 350 مليون متر مكعب من الغاز سنويا من حقل تندرارة    برئاسة أخنوش.. لجنة الاستثمارات تصادق على 5 اتفاقيات بنحو 4 ملايير درهم    "جبهة التحرير الوطني" يتصدر نتائج الانتخابات المحلية في الجزائر    الناتو يتوعد روسيا بدفع الثمن باهظا    تحسن رقم معاملات المكتب الشريف للفوسفاط بنسبة 38 بالمائة في متم شتنبر 2021    بارقة أمل لمرضى السكري.. علاج جديد يثبت نجاعته    منظمة الصحة العالمية ترى أن حظر السفر لن يمنع انتشار متحورة فيروس كورونا الجديدة "أوميكرون"    كأس العرب.. غياب المفاجآت يتصدر افتتاح المسابقة    بطل يدافع عن لقبه.. تاريخ وأرقام مشاركات المنتخب المغربي في كأس العرب    طقس الأربعاء..انخفاض في درجات الحرارة مع أمطار في مناطق المملكة    نشرة إنذارية: تساقط ثلوج وطقس بارد ورياح قوية يومي الخميس والجمعة بعدد من المناطق    بعد فسخ العقد مع الجزائر.. المغرب يُعيد الأنبوب "المغاربي-الأوروبي" إلى الخدمة بعقد جديد مع شركة بريطانية    المكتب الوطني للسكك الحديدية.. نقل 24,8 مليون مسافر متم شتنبر    اسبانيا اليوم : لن تتكرّر عنترية جزيرة ليلى    بطولة ايطاليا.. جوفنتوس يؤكد تجاوبه مع عمل المحققين على خلفية صفقات مشبوهة    "نجم القرن" يهاجم "رئيس جائزة الكرة الذهبية"    وزارة العدل تنهي العمل بمسطرة "رد الاعتبار".. سيصبح استخراجها تلقائيا عبر الحاسوب وعدم متابعة المتورطين في إصدار شيكات من دون رصيد    مشروع قانون المالية 2022: بعد إجازة جزئه الأول من قبل لجنة المالية, مجلس المستشارين يبرمج ثلاث جلسات للمصادقة    الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة تقدم تقريرها السنوي حول وضع الفساد في المغرب-فيديو    انتقد ما قامت به حكومات الإسلاميين ... تقرير للمجلس الأعلى للتعليم ينتصر لشروط بنموسى لولوج مهنة الأستاذ    تيزنيت :أوكار للمتشردين و المدمنين جنبا إلى جنب مكاتب المسؤولين.. و جريمة قتل بشعة ترخي بظلالها على الظاهرة بالمدينة ( صور )    بنعتيق يترشح لخلافة لشكر على رأس الكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي    أهداف مباراة قطر والبحرين 1-0 اليوم الثلاثاء في كأس العرب    وكيل الملك يوجه 11 تهمة للوزير الأسبق "محمد زيان"    اخترقت الأجواء المغربية واستعملت طريقا رئيسية كمدرج.. علامات استفهام تحيط بتحطم طائرة إسبانية لنقل المخدرات بنواحي طنجة    النقيب زيان يواجه 11 تهمة مختلفة، ضمنها التحرش الجنسي.    شاهدوا إعادة حلقة الثلاثاء (400) من مسلسلكم "الوعد"    مؤسسة المتاحف تسلم لأرشيف المغرب وثائق أرشيف متحف التاريخ والحضارات    غاموندي: أتمنى النجاح في تجربتي الجديدة    كأس العرب 2021.. المنتخب الإماراتي يتفوق على نظيره السوري    الكرة الذهبية: الإسبانية بوتياس أفضل لاعبة في العالم    مجموعة ال 77.. بوريطة يدعو إلى جعل الأزمة الصحية فرصة لتعزيز تعددية أطراف متضامنة    اليميني المتطرف "إريك زمور" يعلن ترشحه لرئاسة فرنسا ويتوعد المهاجرين    رحلات جوية استثنائية من الناظور والحسيمة إلى بلجيكا    صحيفة "هآرتس": المغرب يحصل على "مسيّرات انتحارية" إسرائيلية    ثاني أكثر الكتب مبيعا.. سامي عامري يعلق على "كتاب مثير" هزّ الإلحاد في فرنسا! (فيديو)    سعار جزائري...أبواق النظام العسكري تنشر صورة مفبركة للملك عند حائط المبكى    تقرير: العنف الإلكتروني يدفع النساء في الدول العربية إلى إغلاق حساباتهن أو ممارسة رقابة ذاتية عليها    ردا على تعليق دافقير على "واقعة الراشدية"    الوزير المكلف بإدارة الدفاع الوطني والمفتش العام للقوات المسلحة الملكية يستقبلان وزير الدفاع البرتغالي    رياح قوية مرتقبة بالناظور والحسيمة والدريوش    التنسيق الخماسي للنقابات الصحية يقرر التصعيد بخوض إضراب وطني بالمؤسسات الصحية    أسعار النفط تتراجع بعد تقرير يزيد من الشكوك في فاعلية اللقاحات    "أناطو" فيلم مغربي يحصد الجائزة الكبرى لمهرجان شاشات سوداء بالكاميرون    دار الشعر تحتفي بكتاب نفيس عن مدينة تطوان    "البيجيدي"يدعو السلطات لعدم التضييق على الاحتجاجات ضد التطبيع و قرارات بنموسى    حكمة التمرد في اليوم العالمي للفلسفة    دار النشر Langages du Sud ومدرسة Art'Com Sup يكشفان عن الفائز في مسابقة " فنون الشارع بالدار البيضاء"!    "قطاف الأهلة".. مزاد علني للوحات فنانين تشكيليين مغاربة لفائدة بيت مال القدس الشريف    في قضية الطلاق.. د. فاوزي يردّ على جريدة "كود"..    نجيب الزروالي يوصي بإعطاء خادمات البيوت أجرهن كاملا والإعتناء بهن وبكبار السن    "إبن تومرت".. رواية لمنى هاشم تستعرض حقبة الزعيم الروحي لدولة الموحدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الاحتفال برأس السنة الميلادية في عيون مغاربة
نشر في التجديد يوم 28 - 12 - 2005

أجمع العديد من المواطنين المغاربة الذين تحدثت "التجديد" إليهم على أن الاحتفال برأس السنة مجرد عادة لا تنبني على خلفية معينة وأنه تقليد ينبغي الإقلاع عنه، فمنهم من اعتبر أن الاحتفال برأس السنة مجرد عادة دأب الناس عليها وبالتالي فهم يسايرون هذه العادة، ومنهم من اعتبر أن الاحتفال برأس السنة لا يجوز شرعا لأنه خاص بالمسيحيين، متسائلين في الوقت ذاته لماذا لا يقوم الغرب بالاحتفال بأعياد المسلمين مثل عيد الأضحى وعيد الفطر.
يوسف العريبي /18 سنة تلميذ:الاحتفال ليس من صميم ديننا
أرى أن الشعب المغربي هو شعب مسلم ولا ينبغي له أن يحتفل برأس السنة الميلادية لأن ذلك ليس من صميم ديننا ، وليلة 31 من شهر دجنبر أعتبرها جد عادية كسائر الأيام، فرغم أن الشوارع والمحلات التجارية تظهر أن هناك شيء ما جديد لكن كل هذا التغيير الذي يطرأ لا يعني لي شيئا.
بديعة الناضري/ 32 سنة ربة بيت:احتفالي برأس السنة مجرد عادة
أحتفل برأس السنة الميلادية إلى جانب أسرتي فنشتري الحلويات ونعد عشاء لائقا، لكن أعتبر أن احتفالنا يعتبر احتفالا عاديا لأننا لا نسهر حتى الثانية عشرة ليلا، بل يقتصر الاحتفال على المرح والضحك غير أننا ننام مبكرا. وأعتبر أن احتفالي برأس السنة مجرد عادة لأنني منذ الطفولة وأنا أجد عائلتي تحتفل وبالتالي سرت على النهج نفسه.
أحمد إسماعيلي/ 50 سنة إطار طبي: لماذا لا يحتفل المسيحيون بأعياد المسلمين؟
أنا ضد الاحتفال برأس السنة الميلادية لأننا دولة إسلامية، فلا ينبغي أن نحتفل برأس السنة، وإذا وجد مسيحيون يعيشون بالمغرب وأرادوا الاحتفال فذلك من حقهم، أما نحن المسلمين فاحتفالنا ينبغي أن يقتصر على عيد الأضحى وعيد الفطر أما نوويل فلا ينبغي أن نحتفل بها أبدا، وينبغي أن نطرح السؤال لماذا لا يحتفل المسيحيون بأعياد المسلمين؟ طبعا ذلك من حقهم لأنهم يحترمون ديانتهم، لكن ينبغي أن نعتبر ونتبع ديننا الحنيف .
حنان البشيش/ 20 سنة طالبة:سنة لا تتعلق بنا نحن المسلمين
أعتبر السنة الميلادية شيئا عاديا، لأنها سنة لا تتعلق بنا نحن المسلمين.
وما ينبغي فعلا الاحتفال به إن أردنا الاحتفال برأس كل سنة هو السنة الهجرية والتي مع الأسف تمر كسائر الأيام ويمر عليها المغاربة مرور الكرام، فمثلا ينبغي أن نأخذ عطلة في السنة الهجرية ويتم التعريف بها ويواكب ذلك الإعلام المغربي ونكتب على المحلات التجارية سنة سعيدة، لكن بالمغرب يتم الاقتصار فقط على السنة الميلادية.
حسن ندير /17 سنة تلميذ: احتفالي برأس السنة الميلادية شيء عاد
أحتفل مع عائلتي برأس السنة الميلادية، فيجتمع كل أفراد العائلة ونسهر حتى الثانية عشرة ليلا فنتناول الحلويات ونستمع للموسيقى، واحتفالي برأس السنة الميلادية شيء عادي وبطريقة مغربية، لكن لا أحب أن يحتفل الشباب بطرق تكون فيها المشروبات الكحولية وغيرها من المحرمات.
عبد الحفيظ/ 25 سنة طالب:أحتفل أحيانا.. والاحتفال بدعة
أحيانا أحتفل برأس السنة الميلادية وأحيانا لا أحتفل بها، لكن رأيي الشخصي هو أن الاحتفال برأس السنة بدعة لا ينبغي الاحتفال بها، ولكن أود التركيز على أنه عندما أحتفل برأس السنة فإنني لا اذهب إلى الحفلات التي يتم فيها تناول الخمور لأنه بكل بساطة لا أشرب الخمر وبالتالي أفضل الذهاب إلى احتفالات الشباب التي تكون مأدبتها مقتصرة على الحلويات والمشروبات الغازية والموسيقى.
خديجة بولهريس :الاحتفال بالسنة محطة لمحاسبة النفس
أنا لا أحتفل برأس السنة الميلادية وأعتبر أن خير احتفال بها هو أن يجعل الإنسان رأس السنة محطة للمراجعة لأنها سنة مرت من عمره ويطرح السؤال ماذا عمل خلال هذه السنة وما هي حصيلتها فيحاسب بذلك نفسه ويحصي الإيجابيات والسلبيات التي عرفتها السنة.
عبد الله/ 27 سنة تاجر:أعتبر ذلك اليوم عاديا
رأس السنة الميلادية في نظري كسائر الأيام فأنا أعتبر ذلك اليوم عاديا، لأنني بكل بساطة مسلم ولست مسيحيا، فرأس السنة الخاصة بنا هي السنة الهجرية ولنا أعيادنا التي لا يهتم بها المسيحيون فلماذا نحن نعطي اهتماما لاحتفالات الآخرين؟
زهرة/تلميذة 11 سنة:لماذا لا نحتفل برأس السنة الهجرية؟
لا أحتفل برأس السنة الميلادية لأن ذلك من شأن النصارى ونحن مسلمون، وهناك فئة قليلة تحتفل برأس السنة الميلادية، ولكن لماذا لا نحتفل بالسنة الهجرية.
مصطفى /22 سنة:أحتفل من باب الترويح عن النفس
أحتفل رفقة عائلتي فنشتري الحلويات ونمزح بيننا ولكن في قرارة نفسي أعتبر أنه لا ينبغي الاحتفال برأس السنة، ولكن أحينا أحتفل مع أصدقائي من باب الترويح عن النفس ونهدي للعائلات بعض الهدايا مثل الورود وغيرها.
نور الدين التازي/ 37 سنة:السلطة مسؤولة عن الانحرافات في هذا اليوم
الاحتفال برأس السنة تقليد غربي وليس من عاداتنا وتقاليدنا، لكن مع الأسف بالمغرب يعطى لهذا اليوم أهمية كبيرة، حيث تقع في هذا اليوم العديد من المنكرات من شرب الخمر والزنا وغيرها من الانحرافات التي مع الأسف يغض الطرف عنها، لدرجة أن العديد من الشباب يعتبر أنه سوف لن يعتقل بتهمة السكر العلني إذا ما هو خرج سكرانا في الشارع. وتبقى المسؤولية مطروحة على المسؤولين وعلى المجتمع المدني من أجل التوعية.
وأود الإشارة إلى أن المسيحيين ليسوا متفقين عن يوم الاحتفال فمنهم من يحتفل يوم 31 دجنبر ومنهم 6 يناير أو 25 يناير بل من المسيحيين من يعتبر أن هذا الاحتفال ليس من دينهم أيضا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.