الرباط ترغب في علاقات “غير عادية” مع نواكشوط    مصنع جديد بطنجة يعزز جاذبية الوجهة المغربية    خلال 2019.. ثلثا العاطلين عن العمل بالمغرب في وضعية بحث عن شغل منذ سنة أو أكثر    الداخلية تعبّئ ولاتها و عمالها لإنجاح تمويل مقاولات الشباب    المكتب الوطني للمطارات: ارتفاع حركة الطيران الداخلي بنسبة 10.43 في المائة    خبر سار للرجاء الرياضي قبل مواجهة الإسماعيلي ومازيمبي    الورياشي : توقف بطولة كرة السلة أثر على لاعبي المنتخب    السجين (ح.ح) يستفيد من الحقوق التي يكفلها القانون لجميع السجناء    فاجعة/ غرق 14 مهاجرًا انطلقوا من السواحل المغربية في اتجاه جزر الكناري !    الذراع النسائي “للبيجيدي” يحمل وزير العدل مسؤولية فرار الكويتي مغتصب طفلة مراكش    السجين (ح.ح) يستفيد من الحقوق التي يكفلها القانون لجميع السجناء    تأجيل القمة العربية الإفريقية التي كانت مقررة في 16 مارس المقبل بالرياض    أشرف حكيمي حائر بين العودة لريال مدريد والبقاء رفقة دورتموند    ملعبان مغربيان.. صراع رباعي قوي على استضافة نهائي دوري الأبطال والكونفدرالية    الحارس الأسطورة إيكر كاسياس يعتزل كرة القدم !    المعاملات العقارية تنخفض في المغرب خلال 2019 وتستقر في طنجة    نجيب بوليف    رياض المالكي يشيد في بروكسيل بدور جلالة الملك في حماية المدينة المقدسة ودعم صمود أهلها    أمطار مرتقبة غداً الخميس في هذه المدن !    المدير العام للجمارك ينفي رغبة المغرب خنق سبتة إقتصاديا    تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية بمجموعة مدارس الجامع الكبير    “إيسيسكو الاستشراف” تعلن عن منح دراسية ودورات تدريبية للشباب    “حمزة مون بيبي”.. اعتقال عائشة عياش بالإمارات في أفق ترحيلها للمغرب – فيديو    الشامي: “الضرائب” و”الخوصصة” و”الغلاء” يثقلون كاهل الطبقة الوسطى بالمغرب    بعد الPPS .. لقاء يجمع قيادة الاستقلال والاتحاد الاشتراكي هل تتجه أحزاب الكتلة للتنسيق قبل انتخابات 2021    تسجيل أول حالة إصابة بأحد فيروسات “كورونا” بقطر    سرعة هالاند الجنونية هددت عرش صاحب الرقم القياسي في سباق ال60 مترا    الداخلية ترفض طلب بوانو تغيير إسم مطار فاس سايس    رفيقي: القوانين المغربية ذات الصلة بالدين استعمارية ولا علاقة لها بالإسلام    أربعاء حاسم في تونس بعد "أسوأ أزمة" منذ الاستقلال    سنتين سجنا نافذا في حق «هاكر» حسابات حمزة مون بيبي    الشرطة القضائية بفاس تجهض محاولة تهريب أزيد من طنين من مخدر الشيرا !    ماكرون يعلن فرض قيود على استقدام الأئمة المغاربة إلى فرنسا !    روسيا تحذر أردوغان من استهداف القوات السورية    المنتخب الوطني المحلي المغربي يبدأ حملة الدفاع عن لقبه    إدانة الرئيس الأسبق لكوريا الجنوبية ب17 عاما لاتهامه في قضايا فساد    ارتباك في “إم بي سي 5”    في ذكرى حراك الجزائر.. التحضير ل"إعلان 22 فبراير" وتوقعات باستمرار الحراك بقوة خلال 2020    لأول مرة.. عدد المتعافين من فيروس كورونا يتجاوز عدد المصابين    تأجيل القمة العربية الإفريقية التي كانت مقررة بالعاصمة السعودية الرياض    سيارات للكراء .. خدمة جديدة لتسهيل التنقل عبر قطارات المملكة    برنامج مباريات الدورة ال20من البطولة الوطنية الاحترافية    في زيارة مفاجئة.. وزير الصحة غاضب من مسؤولي المستشفى الجهوي بمكناس (صور) في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء    صدور تقرير يوضح ان المعلمين المغاربة الأكثر غيابا    عبيابة يجتمع بالنقابة الوطنية للصحافة المغربية    بنية دماغية غير عادية تدفع البالغين إلى الكذب والسرقة والعنف    "مؤسسة الخياري" تعزز قيم الحوار والتواصل    غضبة الملوك و لعنة المجاهدين على العرائش.!    محمد بلمو يحصي عدد ال «طعنات في ظهر الهواء»    السباق نحو التسل «ع»    40 في المئة من المغاربة يعانون من مشاكل بصرية    قضية “حمزة مون بيبي”.. سعيدة شرف تقصف دنيا باطما    حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في الصين تصل إلى 2000 شخص    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    تجميد البويضات: ما هو معدل النجاح في الحمل؟    "مولانا بوليف":أعيدوني وزيرا لأحلل لكم الربا والخمر والموبقات وإلا ستبقى حراما!!!    الأمة في خصومة مع التاريخ    فتاوى الترخيص للربا وسؤال الهوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحاج أبو بكر بلكورة وكيل لائحة المصباح بجماعة مكناس: نراهن بإذن الله على أن تنافس مدينة مكناس العاصمة الاقتصادية للمغرب
نشر في التجديد يوم 09 - 09 - 2003

يقدم وكيل لائحة المصباح بجماعة مكناس، في الحوار التالي الخطوط العريضة لأهم المشاكل التي سيسعى حزب العدالة والتنمية إلى إيجاد حلول لها، كما يتحدث عن الأهداف التي يبتغيها حزبه من دخول تجربة الانتخابات الجماعية. ويدلي يرأيه في الميثاق الجماعي الجديد:
لكل مرشح هدف للترشيح، ما هو هدفكم؟
نهدف بصفة عامة ومقتضبة إلى خدمة الصالح العام، وذلك بالمساهمة في تنمية المجتمع وخدمة المواطن واحترام كرامته، والتواصل الدائم معه، واستشارته في الأمور المصيرية والاعتذار له عند الخطأ.
يخوض المغرب هذه الانتخابات الجماعية بميثاق جماعي ما تعليقكم على ذلك؟
منذ زمن ونحن ننادي بجماعة مقاولة وتسيير جماعي ومسؤولية كاملة وجماعية، والعمل بالبرامج والأهداف، واعتماد الوضوح والشفافية والميزانيات والموازنات الدورية، ولعل هذا من ما جاء به الميثاق الجماعي الجديد.
كيف يمكن أن تساهموا في رد الاعتبار لمهام الجماعة؟
رد الاعتبار مرتبط بالنتائج التي يلمسها المواطن، والأفعال والمشاريع التي يشعر بنفعها، وما يمكن أن يتحقق من أمن ونقل حضري كاف وراحة ومناطق خضراء ونظافة، وخدمات إدارية متطورة وسريعة وقانونية.
ما هي أهم المشاكل التي تنتظر الحل في نظركم؟ وما هي تطلعات حزبكم؟
من المشاكل الكبرى غياب المستثمر الذي يعود بالنفع على الجماعة، من البلد أو من الخارج ليستثمر داخل المدينة أو في الضواحي، وتحقيق الهجرة المعكوسة: من المدينة باتجاه القرية، ذلك أن لنا مؤهلات ضخمة تحتاج للاستغلال والاستثمار، أما في المجال البيئي، فالمدينة تعيش خصاصا كبيرا في العناية بالبيئة، فالتلوث يهدد المجال والإنسان على حد سواء، وطموحاتنا في هذا المجال كبيرة ونوعية، حيث نروم معالجة مياه المجاري والاستفادة منها في السقي المعقلن، والاستفادة من النفايات بمعية السكان، وذلك بوضع كل نوع منها في مكان، وإعادة تصفيته واستعماله، على أساس مقولة «كل شيء يمكن استغلاله»، وبذلك تصبح النفايات مربحة لا مكلفة.
إضافة إلى أن مشكل تطهير ومعالجة مياه المجاري بمكناس يكثر في شأنه الكلام، ونود أن يصبح هذا الكلام فعلا وهذا المشروع حقيقة، وهذا العمل طبعا ستكون له نتائج صحية واقتصادية غاية في الأهمية والربح.
أما من الناحية السياحية، فوجود مدينتنا في منطقة غنية بالهواء والماء، يجعلها جديرة بأن تكون في مستويات عليا من القدرة على جلب السائح المغربي والأجنبي، وذلك مثلا: عن طريق خلق مناطق سياحية (كورنيش) وبحيرات صناعية، وعدم التركيز على السياحة الفندقية فقط، وهذا يؤدي إلى جلب فاعلين محليين وأجانب لإعطاء هذا النوع من السياحة الجبلية والصحراوية المكانة الهامة التي تعود بالمردودية على الاقتصاد والسكان.
أما الشباب كنز البلد فيحتاج لعناية خاصة، ويحتاج إلى الاهتمام بتكوينه وتأهيله، وهذا برصد الإمكانات اللازمة في مراحله العمرية من دور للشباب وملاعب ومسابح ومكتبات...، وتنظيمه في هيئات وجمعيات ونواد، وتأطيره وشغله بالنافع له ولأسرته ولبلده.
وفي موضوع الأسواق، نريد من مكناس أن تكون عاصمة للخضر والفواكه، لما لها من مؤهلات، وذلك بتحسين الإنتاج والتسويق، مكناس نريدها بورصة الخضر والفواكه، وذلك عن طريق الجودة في الإنتاج المصنف والتسويق الملبي للمواصفات والمعايير الدولية، وهذا يؤدي إلى استيعاب جميع النشيطين في هذا الميدان، من المنتج إلى المستهلك، مرورا بالبائع، وعموما، نسعى إلى تقريب المستهلك من المنتج، وذلك بتنظيم الوسطاء واستيعاب طاقاتهم، وتمكين المستهلك من منتوج مصنف وبجودة عالية، وحماية جميع الفاعلين وإشراك الصناعة الفلاحية.
وعلى العموم فتطلعات حزب العدالة والتنمية هي دائما تطلعات للبناء في إطار من الأصالة والعدالة والتنمية في كل المجالات والمؤسسات، سواء الجماعية أو الغرف أو المجالس التشريعية، مساهمين بكل فعالية في استقرار وتقدم البلد.
كيف تنوون العمل مع الفرقاء المحتملين لتحسين سير الجماعة؟
نحن دائما نسعى إلى الإقناع والحوار والتفاهم والشورى، وهذه هي الآليات التي يمكن أن نتعامل بها، وسنسعى إلى تكوين مجلس إداري قوي وحازم ومسؤول، للقيام بالمهام والأعمال، وسنعمل على الاستعانة دائما بذوي الخبرة والكفاءة كلما دعت الحاجة إلى ذلك.
كلمة أخيرة
نراهن بإذن الله على أن تكون مدينة مكناس مضرب المثل وطنيا في العمل الجماعي المقاول المربح والمنتج والفعال، لتصبح جوهرة البلد والعاصمة الاقتصادية المقبلة للمغرب، فلاحة وصناعة وتجارة وسياحة.
حاوره: أبو عمر لبيب
وكيل لائحة المصباح في بلدية الدشيرة الجهادية رمضان بوعشرة:الحزب سطر برنامجا محليا يستجيب لطموحات السكان لن يكون إن شاء الله حبرا على ورق
يشارك حزب العدالة والتنمية في انتخابات الجماعية لبلدية الدشيرة الجهادية بلائحة تضم 13 فردا أغلبهم شباب، التقينا بوكيل اللائحة رمضان بوعشرة مستخدم بالوكالة المستقلة المتعددة الخدمات حاصل على الإجازة من كلية الشريعة بأيت ملول، فكان لنا معه هذا الحوار:
ما هي خصوصيات المدينة؟
أهم الخصوصيات التي تتميز بها مدينة الدشيرة :
كثافة بشرية عالية ففي 9 كلم مربع البالغ مساحة الدشيرة يقطن حوالي 88000 نسمة.
انتشار تراث ثقافي متنوع وأنواع من الفلكلور.
انتشار الجمعيات مختلفة رياضية ثقافية ممثلة وطنيا و أخرى محليا.
مستوى الدخل الفردي متوسط.
توفر المدينة على منطقة صناعية منطقة تاسيلا تبلغ مساحتها 194 هكتارا.
ما هي أهم المشاكل التي تعيشها المنطقة؟
هم المشاكل:
.1ضعف الأمن، مما ساعد في انتشار السرقات وبيع المخدرات بشكل قوي.
.2 نقص الخدمات الصحية وغياب سيارة الإسعاف وسيارة لنقل الأموات.
.3 عدم العناية بنظافة المدينة وانعدام المساحات الخضراء.
.4 عدم تفعيل المنطقة الصناعية.
.5 انتشار الأمية خصوص في صفوف النساء.
.6 عدم تعميم الإنارة العمومية.
ماذا يقدم حزب العدالة والتنمية لساكنة الدشيرة؟
يشارك حزب العدالة والتنمية بالدشيرة في الانتخابات الجماعية والأمل يحذوه أن يساهم في تدبير الشأن المحلي انطلاقا من روح الميثاق الجماعي، ومما يتوفر عليه الحزب من طاقات واعدة طموحة، وقد سطر لنفسه برنامج محليا يستجيب لطموحات السكان وانتظاراتهم هذا البرنامج لن يكون إن شاء الله حبرا على ورق، وهو برنامج قابل للتنفيذ الهدف منه هو تحقيق تواصل دائم ومتميز وتفعيل الإدارة لتحقيق تنمية حضارية مندمجة.
ما هي حظوظ الحزب في هذه الانتخابات؟
حسب التجاوب الحاصل مع الحملة والأصداء فالحزب سيلعب دورا مهما في المجلس البلدي القادم إن شاء الله. وهذا رهين بمدى التزام السلطة بتطبيق القانون.
حاوره: بنيج محمد
وكيل لائحة حزب العدالة والتنمية بمقاطعة الحي الحسني أحمد جدار:
قمنا بواجبنا عندما اخترنا للناخبين لائحة متميزة ونقوم أيضا بحملة متميزة
ما هي خصوصية مقاطعتكم؟
تتكون مقاطعة الحي الحسني من جماعتين: جماعة الحي الحسني وجماعة ليساسفة، وتحظى هذه المقاطعة بأهمية خاصة ضمن جماعة الدار البيضاء لما تضمه من ساكنة تفوق 235 ألف نسمة، ولمساحتها الكبيرة التي تقدر ب 25 كلم مربع، ولما تحتويه من أنشطة مختلفة وأوراش في طور الإنجاز وإعادة تسكين واسعة مع ما لذلك من آثار اجتماعية واقتصادية... سلبية.
كيف تعامل معكم المواطنون بعد أحداث 16 ماي؟
الحملات الإعلامية المغرضة ضد حزبنا بعد أحداث 16 ماي لن تؤثر بإذن الله على حظوظ حزبنا في هذه الدائرة، لأننا منذ تأسيس العلم الحزبي سنة 1996 ونحن في تواصل مستمر مع المواطنين، سواء من خلال الأنشطة داخل المقر أو في أماكن عمومية. ومناضلونا معروفون لدى المواطنين وهم بعيدون عن كل الشبهات.
هل من كلمة توجهونها لساكنة المقاطعة؟
أقول لساكنة هذه الدائرة: إننا قمنا بواجبنا عندما اخترنا لهم لائحة متميزة، وإننا نقوم بحملة متميزة أيضا نتواصل فيها معهم، فالمسؤولية الآن على عاتقهم، فإن أرادوا أن تبقى الحالة كما هي فليختاروا الوجوه القديمة للانتخابات، وإن أرادوا التغيير نحو الأفضل فليختاروا لائحة الشباب، لائحة الكفاءة والأمانة والاستقامة.
أبرز خطوط البرنامج المحلي للحزب في مقاطعة الحي الحسني:
تخليق تدبير الشأن المحلي: بتعيين أناس تتوفر فيهم شروط النزاهة والاستقامة والكفاءة، واعتماد مقاربة شمولية لمحاربة الفساد وآثاره.
التواصل والحوار مع مختلف الشركاء والمتدخلين: ويرفض الحزب في هذا الباب احتكار القرار من قبل الأغلبية، ويعتبر التواصل مع الفرقاء المتدخلين كفيلا بتجميع الطاقات وتوجيهها نحو الهدف المنشود.
إشراك المواطنين في تدبير الشأن المحلي: بالاستماع إلى مقترحاتهم وعقد لقاءات معهم لتدارس المشاكل وإخطارهم بأهم قرارات المجلس.
تفعيل التنمية المحلية: يرفع الحزب شعار مقاطعة بدون سكن غير لائق بتوفير سكن لائق لسكان أحياء الصفيح: حي القلوشة وامقيليبة ودوار الشوك.
- خدمات جماعية فعالة وسريعة: وهذا الهدف يحتل أولوية في البرنامج المحلي، ومن هذه الخدمات: حسن الاستقبال والاحترام وقضاء المآرب في آجال معقولة. دوار الشوك.
- خدمات جماعية فعالة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.