سفارة المغرب ببيروت تصدر بلاغا بشأن الاحتجاجات بلبنان للحالات المستعجلة    إسبانيا.. والخيارات المحدودة في"كطالونيا"    “شان” الكاميرون 2020.. القائمة النهائية للمنتخبات المشاركة في النهائيات    أطر أكاديمية بني ملال تسطّر برنامجا ضد التعاقد    نشرة خاصة تحذر من أمطار قوية وعاصفية بالريف والشرق    هندرسون: "إذا لم تتمكن من الفوز فيتعين عليك ألا تخسر"    ملقا يغادر المركز الأخير بمشاركة المحمدي كأساسي.. بولهرود وبوسفيان شاركا كبديلين    بعد انتخاب الطرمونية.. انشقاق في صفوف الشبيبة الاستقلالية واتهامات لرحال المكاوي ب”التلاعب والتزوير”    أولمبيك خريبكة والفتح الرباطي يقتسمان النقاط    “أساتذة التعاقد” يخوضون إضرابا وطنيا ويتهمون حكومة العثماني ب”تشتيت” أسرهم    طنجة.. إصابة شخصين بعد سقوطهما من الطابق الأول إثر شجار ب “فندَق الشجرة”    بنعبيشة : أرضية الملعب أثرت على مستوى المباراة    طاليب: كنا بحاجة للفوز على سريع وادي زم    شوارع لبنان تضيق بمئات آلاف المحتجين ضد النظام    مصرع 3 نساء وإصابة 8 في حادث انقلاب سيارة للنقل السري باقليم الحوز    وسط ضغط شعبي.. الحريري يُعلن خفض رواتب الوزراء والنواب بنسبة 50%    النتائج الكاملة ل"الجولة الخامسة" من القسم الوطني الثاني..وشباب المحمدية يستغل تعثر بنجرير لتزعم سلم الترتيب    هذا الأندية تتفوق على الوداد افريقيا    خلافات وسط الأحرار حول تزكية “اتحادي” لرئاسة جماعة المحمدية    هاجر الريسوني: لم ألتق أبدا طبيبا باسم سمير بركاش الشرطة تصرفت معي وكأنها تريد قتلي -حوار    فنانو لبنان ينتفضون إلى جانب الشعب.. ونشطاء مغاربة يقارنون بسخرية: مثل فناني المغرب تماما !    “لمعلم” يُغني بالأمازيغية.. لمجرد يُصدر فيديو كليب “سلام” -فيديو    مطار مراكش.. توقيف برازيلي في حالة تلبس بتهريب مخدر الكوكايين    المرابط تظهر دون حجاب.. وتقول: الكل حر في اللباس والشكل بعد انتقالها لجنوب إفريقيا    أردوغان: عندما يتعلق الأمر بتركيا واستقرار شعبها لا نشعر بالحاجة لأخذ إذن من أحد    الحكومة البريطانية: 31 أكتوبر موعد “الطلاق” مع الاتحاد الأوروبي    العملية التركية في سوريا تُخرج نشطاء مغاربة وأكراد للاحتجاج    إفريقيا تطلق برنامج «1000 فكرة» لتشجيع المقاولين الشباب    أكادير تحتفي بفضيلة التسامح    الجواهري: المغرب قادر على الانتقال إلى المرحلة الثانية من إصلاح نظام سعر الصرف    الحكومة تخفض من ميزانية المقاصة وتبقي على دعم "البوطا" والسكر والدقيق في 2020    دراسة: التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين    قانون المالية.. رفع الضريبة على استهلاك الخمور وعلى استيراد الثلاجات    تؤدي للإصابة بالسرطان.. “جونسون” تسحب 33 ألف عبوة “طالك” من الأسواق    بعد جدل حاد.. ترامب يتراجع عن عقد قمة مجموعة السبع في منتجعه بفلوريدا    طقس الاحد.. رياح وسحب متفرقة بعدد من المناطق    خبيرة تغذية ألمانية تحذر من خطر الأغذية الجاهزة على القلب    تفاصيل المناصب المالية المقترحة لكل قطاع في “ميزانية 2020”.. الحكومة تتوقع خلق 23 ألف منصب شغل والداخلية تحصل على أكبر حصة    لندن.. ICSA يوافق على عضوية المغربية نوال أطلس ويكلفها بالعلاقات الافريقية    مسؤولون وخبراء يقاربون تحديات التحول الرقمي    ميزانية 2020: 2.5 مليار درهم للبلاط .. وراتب الملك لم يتغير    «التمثيل السينمائي بالمغرب: بين التشخيص و الأداء»    للاحتفاء بالتسامح.. أكادير احتضنت حفلاً جمع فنانين كبار    أحمد الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية مقال رأي    الممثل هاني رمزي يسأل: هل يخدم السيسي بتصرفاته مصر؟واليكم الجواب    سرفانتس مراكش يعرض «أماكن مشتركة» لأرنتشا غوينتشي    النوافذ والشرفات :ِ مقاربة لديوان «للريح أن تتهجى» للشاعرة كريمة دلياس    السعودية تدرس السماح للنساء بأداء العمرة دون محرم    مجلس جهة مراكش اسفي ينظم الدورة الاولى للمعرض الجهوي    جبهة البوليساريو تصف السعداني ب"العميل المغربي"!    مهرجان "منظار" يُسدل ستار النسخة الأولى بأنغام "الرّما وكناوة"    هناء الزباخ…خريجة كلية العلوم بتطوان تتألق عالميا في بحوث علاج السرطان    الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية    "مترشح" لرئاسة الجزائر: سأضيف ركنا سادسا للإسلام!    دراسة حديثة تحدر من أدوية شائعة لارتفاع ضغط الدم تزيد من خطر الانتحار بنسب عالية    مثير.. علماء يشكلون ما "يشبه الجنين" في فأرة من دون بويضات أو سائل منوي!    حتى يستوعب فضاء المسجد ناشئتنا    معركة الزلاقة – 1 –    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنعبد الله يستقبل قيادات نسائية
نشر في بيان اليوم يوم 22 - 09 - 2019

جدد محمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، دعم حزب “الكتاب” لمطالب الحركة الحقوقية النسائية وفي مقدمتها تحالف ربيع الكرامة، مؤكدا على أن تلك المطالب ترتبط بجينات المشروع المجتمعي لحزب التقدم والاشتراكية.
وقال محمد نبيل بنعبد الله عند تسلمه لمذكرة تحالف ربيع الكرامة حول التعديلات التي يقترح التحالف إدخالها على مشروع القانون الجنائي، “إن الموضوع الذي يترافع من أجله تحالف ربيع الكرامة، هو موضوع أساسي ومحوري يرتبط بجينات المشروع المجتمعي لحزب التقدم والاشتراكية”، مؤكدا أن حزب التقدميين المغاربة، سيدافع عن تلك المطالب الواردة في المذكرة، على جميع الواجهات، وستتم تعبئة الحزب بكامله حول الموضوع ذاته، وسيتم إدراجه كنقطة على جدول أعمال اجتماع الديوان السياسي الأسبوع المقبل.
وأعرب الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، الذي التقى وفدا عن تحالف ربيع الكرامة أول أمس الخميس بالمقر المركزي للحزب بالرباط، عن أمله في أن يعيد موضوع الترافع عن الحريات الفردية والجماعية، المشروع المجتمعي التقدمي إلى الواجهة، وأن يعطي نفسا جديدا للقوى اليسارية والتقدمية، مشيرا إلى أن الملاحظ اليوم، والباعث على القلق، في نظره، هو تراجع وتيرة الترافع والتعبير عن هذه القضايا المرتبطة بالحقوق والحريات، في الوقت الذي تكون في الحاجة ماسة بالنسبة للحزب للاستناد إلى مبادرات مجتمعية حاملة لتلك القضايا الحقوقية الكبرى.
وبحسب محمد نبيل بنعبد الله، فإن موضوع الحريات ومنظومة حقوق الإنسان، وبعض القضايا الأخرى في بلادنا باتت تبعث على القلق، وتشكل مصدر خوف لما يمكن أن يحدث في البلاد على مستويات متعددة، مشيرا إلى أن الإطار السياسي العام، فيه مجموعة من الإكراهات، ولم يعد الأمر كما كان عليه في بداية الألفية الحالية والتي تميزت بإطلاق مجموع من الأوراش الحقوقية المهمة، أو حتى في بداية العقد الثاني من هذه الألفية والذي تميز بإقرار دستور متقدم، إلا أن الواقع اليوم يقول، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، “بين أن الدستور في واد وما يعشه الفضاء السياسي في واد آخر”.
وقدمت منسقة تحالف ربيع الكرامة حياة نديشي، عرضا مفصلا حول مضامين المذكرة التي يترافع بشأنها التحالف والمتعلقة بالتعديلات التي يسعى إلى إقناع الفاعل السياسي بإدراجها في مشروع القانون 10-16 المتعلق بتعديل وتتميم القانون الجنائي، خاصة تلك المرتبطة بالحريات الفردية، وفي مقدمتها إخراج موضوع الإجهاض من القانون الجنائي وربطه بالمنظومة الصحية في انسجام تام مع ما تقره منظمة الصحة العالمية، واعتماد مقاربة النوع ووضع نصوص تحترم الحقوق والحريات الفردية ، وإلغاء صفة التجريم عن الميولات الجنسية المختلفة والعلاقات الجنسية الرضائية، وتجريم التكفير، ومحاربة التميز ضد المرأة على أساس الهوية الثقافية والاقتصادية.
وشددت حياة نديشي، على أن تحالف ربيع الكرامة يراهن على الأحزاب السياسية وفي مقدمتها حزب التقدم والاشتراكية للدفع في اتجاه اعتماد تشريع جنائي جديد، بحيث يطبعه تغيير جذري وشامل مقارنة بالقانون القديم، ويستلهم مقتضياته من روح الدستور ويأخذ بعين الاعتبار المنظومة الحقوقية الدولية والممارسة الاتفاقية التي انخرط فيها المغرب، بحيث يغيب التمييز في العقاب وتشدد العقوبة في حالة ارتكاب جرائم النوع، خاصة تلك الجرائم التي تتعرض لها النساء من طرف الزوج أو الأقارب والتي غالبا ما تنتهي بالإفلات من العقاب.
كما يطالب تحالف ربيع الكرامة، وفق ما أوردته ندشي، بتغيير بنية القانون الجنائي الحالي، وإدخال تعديلات جوهرية على الباب الثامن المتعلق بالجرائم والجنح ضد الأسرة والأخلاق العامة، واعتماد لغة حقوقية مبنية على النوع وإعادة النظر في تعاريف بعض الجرائم التي تحيل على مفهوم الأخلاق العامة على حساب الحقوق والحريات، وعدم اعتماد العقوبات البديلة في الجرائم التي يكون ضحاياها إناث، مثلا في جرائم الاعتداء الجنسي والاتجار بالبشر، وتجريم التعذيب النفسي وتجريم تكفير الأشخاص.
يشار إلى أن الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية كان مرفوقا بعضوات الديوان السياسي عائشة لبلق رئيسة المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، والنائبتين البرلمانيتين توريا الصقلي وفاطمة الزهراء برصات، وكذا عضوات الديوان السياسي الوزيرة السابقة شرفات أفيلال، ونادية التهامي نائبة رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، وغزلان المعموري رئيسة ديوان وزير الصحة، وخديجة الباز الإطار الإداري بالمجموعة النيابية للحزب بمجلس النواب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.