القرض الفلاحي يحصل على اعتماد هيئته للتوظيف الجماعي العقاري    ارتفاع أسعار النفط بالتزامن مع تأجيل مباحثات الاتفاق النووي الإيراني    المغرب يتوج باللقب ب31 ميدالية ومنها 10 ذهبية    هذه توقعات أحوال الطقس لليوم الاثنين بالمغرب    مندوبية السجون توضح حقيقة ما تم تداوله بخصوص إضراب سجين عن الطعام إثر حرمانه من التطبيب    أكاديمية طنجة تطوان الحسيمة تكشف عن أول معدل بالباكالوربا على مستوى الجهة    عرض فيلم أبو ليلا في مهرجان قابس سينما فن بتونس    فنانة عربية تصدم جمهورها بعد ظهورها بساق واحدة    الهند تسجل اصابات بسلالة جديدة لكورونا لم يعرفها العالم من قبل    الرباط تحتضن نهائيات بطولة ألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة    رابطة لأنس جابر أول امرأة عربية تتوج بلقب بطولة برمنغهام    68 في المائة .. قلق فرنسي بسبب ارتفاع نسبة المقاطعة للانتخابات    انطلاقا من اليوم.. إسرائيل تسمح لقطاع غزة بتصدير منتجاته الزراعية    "دلتا" تنذر بقفزة جديدة لكورونا حول العالم    الخطوط الملكية المغربية تخبر مغاربة العالم بقرار جديد    الجيش الملكي يتصالح مع الانتصارات ويحافظ على رتبته الثالثة    البطولة الوطنية الإحترافية الثانية (الدورة 27): الشباب السالمي في الطريق إلى الصعود وست فرق في دائرة المهددين بالسقوط    مطالب للدولة بالتكلف بمصاريف "الحجر الصحي" لمغاربة الخليج    بسبب الازدحام.. تحذيرات من شاطئ عين الذئاب بالبيضاء    في القراءة التّأويلية للخطاب الجهادي (دردشة فكرو- سياسية؟)    رقم قياسي جديد.. أب عندو 45 عام دار 1.5 مليون "طراكسيون"    اول اصابة بكورونا ف أوليمبياد طوكيو    جبهة القوى الاشتراكية: الجزائريون وجهوا «ضربة قاسية للسلطة» بمقاطعتهم للانتخابات    عرضها ماكرون على بايدن : خطة فرنسية لإخراج المقاتلين الأجانب من ليبيا مسؤولون ليبيون: الجنرال حفتر يطلق عملية جديدة لإرباك المشهد    جوج لوحات أصلية كيرجعو للقرن 17 لقاوهم فطارو ديال الزبل    ممرضو التخدير والإنعاش بمستشفى الحسن الثاني بأكَادير يشتكون ظروف العمل الصعبة    تعرف على أعلى 10 معدلات في امتحانات الباكالوريا هذه السنة    عروسة وراجلها قرعو شعرهم فعرسهم تضامنا مع والدتها لي فيها الكونصير – فيديو    كان فعمرو 13 العام.. عائلة جو بايدن حزينة بعدما مات ليهم كلبهم "تشامب"    استعدادا لعيد الأضحى الشهر المقبل ترقيم مايقارب 6 ملايين رأس من الأغنام والماعز والحالة الصحية للقطيع جيدة    البحر الأحمر السينمائى يطلق صندوقا ب10 ملايين دولار لدعم المخرجين الأفارقة    لطفى بوشناق وسعاد ماسى وأوم المغربية يحيون حفلات مهرجان قرطاج الدولى    يتم تصويره بين طنجة وبوردو : ليلى التريكي تشرع في تصوير فيلمها السينمائي الجديد «وشم الريح»    زارو: لدينا الخبرة لنقل تجربة "مارتشيكا" إلى دول إفريقية    بوريطة: جلالة الملك جعل من التضامن النشط للمغرب لفائدة البلدان الأقل نموا محورا رئيسيا في سياسته الإفريقية    وجدة والانتخابات    مؤشر الديمقراطية يضع المغرب في المركز ال79 والجزائر ضمن خانة الدول ذات نظام ديكتاتوري    فنانون مغاربة يخلدون اليوم العالمي للموسيقى في ظل تداعيات كورونا    "حق الحصول على المعلومات" يصطدم ب"سيادة الدولة" و"ضعف التكوين"    ضحايا النظام الجزائري يحتجون أمام البرلمان الأوروبي    بنك المغرب يضخ تسبيقات بأزيد من 30 مليار درهم    تكوين ينادي بالتنسيق بين طبيبي السكري والعيون    أرمينيا.. رئيس الوزراء باشينيان يعلن فوزه بالانتخابات التشريعية    كوبا أمريكا.. تعادل منتخبي فنزويلا والإكوادور (2-2)    صحيفة هولندية تختار الملك محمد السادس شخصية الأسبوع بعد تخفيضه أسعار تذاكر زيارة المغرب    العتيبة يتغنى بعمق العلاقات الأخوية بين الملك محمد السادس والشيخ محمد بن زايد    مفجع: مصرع 5 أفراد من أسرة واحدة في حادث مروري مروع.    على إثر انتخابه عضوا للجان الثنائية المتساوية الأعضاء عن فئة التعليم الابتدائي جمعية تاوريرت بوستة للبيئة والتنمية تهنئ الأستاذ حسن فلكو    '' ليلة الاعتراف''.. نحو الاحتفاء بأبطال الصفوف الأمامية في مواجهة كورونا بإقليم الجديدة    فيروس كورونا: هل هناك سقف لخطورة السلالات الجديدة ؟    روبورتاج: الطالب أسامة أقوضاض يناقش رسالته لنيل دبلوم الماستر بكلية الناظور    وفاة الحاج ابراهيم بيشا أحد كبار الفاعلين الاقتصاديين بسوس    غيلان الدمشقِي    الصويرة ..وصول أول رحلة جوية من بروكسيل على متنها مغاربة العالم وسياح أجانب    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    "شيخ العابدين والزاهدين" .. وفاة أشهر الملازمين للحرم النبوي الشريف عن 107 أعوام    السعودية تستبعد العم والخال من محارم المرأة في الحج    الطفل أشرف ينتقل إلى بيته الجديد ويندمج تدريجيا في المجتمع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بشار الأسد يتقدم بترشيحه لولاية رئاسية ثالثة لسوريا
نشر في شعب بريس يوم 28 - 04 - 2014

تقدم الرئيس السوري بشار الأسد بترشحه الى الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث يونيو المقبل، في خطوة غير مفاجئة تتجاهل تحذيرات الامم المتحدة والدول الغربية من "مهزلة" اجراء هذه الانتخابات.

ووصل الاسد (47 عاما) الى السلطة في العام 2000، بعد وفاة والده الرئيس حافظ الاسد. واعيد انتخابه باستفتاء لولاية ثانية في العام 2007. ويشكل رحيل الاسد عن سدة الحكم في البلاد، التي تشهد نزاعا داميا منذ ثلاثة اعوام بدأ باحتجاجات مناهضة للنظام، مطلبا اساسيا للمعارضة والدول الغربية الداعمة لها.

واعلن رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام انه تبلغ "من المحكمة الدستورية العليا (...) طلبا من السيد بشار بن حافظ الاسد تول د دمشق ,1965 بتاريخ 28 ابريل 2014 اعلن فيه ترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية العربية السورية"، خلال جلسة بثها التلفزيون الرسمي.

واضاف ان "المواطن الدكتور بشار حافظ الاسد"، بعث برسالة الى المجلس يقول فيها "انني ارغب بترشيح نفسي الى منصب رئيس الجمهورية العربية السورية"، طالبا من اعضاء المجلس تأييد ترشيحه.

وبحسب قانون الانتخابات، على الراغبين بالترشح تقديم طلب الى المحكمة الدستورية العليا، والحصول على موافقة خطية من 35 عضوا في مجلس الشعب، كشرط لقبول الترشيح رسميا. ويتألف المجلس من 250 عضوا تنتمي غالبيتهم الى حزب البعث العربي الاشتراكي بزعامة الاسد.

وبترشيح الاسد، يرتفع الى سبعة بينهم امرأة، عدد المتقدمين بطلبات ترشيح الى الانتخابات الرئاسية. ومن المقرر ان يقفل باب الترشح الى الانتخابات في الاول من مايو.

ورغم ان الانتخابات ستكون اول "انتخابات رئاسية تعددية"، الا ان قانونها يغلق الباب عمليا على ترشح اي من المعارضين المقيمين في الخارج، اذ يشترط ان يكون المرشح قد اقام في سوريا بشكل متواصل خلال الاعوام العشرة الماضية.

وكانت المعارضة السورية ودول غربية داعمة لها والامم المتحدة، حذرت خلال الاسابيع الماضية النظام السوري من اجراء الانتخابات، معتبرة انها ستكون "مهزلة" وذات تداعيات سلبية على التوصل الى حل سياسي للنزاع المستمر منذ منتصف مارس 2011.

وتعقيبا على اعلان ترشح الاسد، قال الناشط محمد نصر من جنوب دمشق عبر الانترنت ان "مهزلة الانتخابات هي جزء بسيط جدا من الظلم الذي يتعرض له الشعب السوري، وسط صمت العالم والمجتمع الدولي".

وبعد اعلان الترشيح، نقلت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) عن الرئيس السوري قوله ان "مظاهر الفرح التي يعبر عنها مؤيدو أي مرشح لمنصب رئيس الجمهورية يجب أن تتجلى بالوعى الوطني أولا وبالتوجه الى صناديق الاقتراع فى الموعد المحدد ثانيا".

اضاف "أهيب بالمواطنين السوريين جميعا عدم اطلاق النار تعبيرا عن الفرح بأي مناسبة كانت خاصة ونحن نعيش أجواء الانتخابات التي تخوضها سورية لاول مرة بتاريخها الحديث".

وكانت الرئاسة السورية اعلنت السبت انها تقف "على مسافة واحدة من كل المرشحين ليختار السوريون مرشحهم ورئيسهم بكامل الحرية والشفافية".

واعلن التلفزيون الرسمي السوري بعد اعلان الترشح، عن خروج عدد من المسيرات في مناطق يسيطر عليها النظام في دمشق وحمص وحماة (وسط)، "تأييدا للثوابت الوطنية والاستحقاق الدستوري بانتخابات رئاسة الجمهورية ودعما للجيش والقوات المسلحة في مواجهة الارهاب".

وفي سياق متصل، اعلن مسؤول سوري ان من غادر البلاد "بطريقة غير شرعية" لن يحق له الاقتراع خارج سوريا خلال الانتخابات الرئاسية.

وقال رئيس اللجنة العليا للانتخابات هشام الشعار لصحيفة "الوطن" المقربة من السلطات "لا يحق للسوريين الذين غادروا البلاد إلى دول الجوار بطريقة غير شرعية الإدلاء بأصواتهم في الدول التي يقيمون فيها".

واوضح "ان قانون الانتخابات سمح للمقيمين بالخارج الإدلاء بأصواتهم في حال كانت إقامتهم شرعية في الدول التي يقيمون بها".

وادى النزاع الى لجوء اكثر من ثلاثة ملايين شخص الى الدول المجاورة. ونزح الآلاف من هؤلاء عبر معابر غير شرعية، لا سيما الى تركيا والعراق.

وبحسب ارقام المنظمات الانسانية، فان 88 بالمائة من اصل مليون لاجئ سوري في لبنان, دخلوا عبر المعابر الشرعية.

واوضح الشعار ان "الأراضي السورية مفتوحة لكل مواطن سوري يريد ممارسة حقه الدستوري بالانتخابات ولاسيما المقيمين في الدول المجاورة"، مشيرا الى انه "من حق هؤلاء الدخول إلى الأراضي السورية للإدلاء بأصواتهم".

واشار الى ان اللجنة العليا للانتخابات ستعمل على استحداث مراكز للانتخابات "في كل المناطق السورية"، مشيرا الى ان "المناطق الساخنة ستكون من ضمن أولويات اللجنة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.