مركز حقوقي يدعو لاحترام قرينة البراءة وضمان حقوق المشتكي في محاكمة الريسوني والكف عن التشهير بطرفي القضية    المستفيديون من دعم ''كوفيد 19'' مستاؤون من وكالة سياش بنك بالبئر الجديد    ترامب يواجه احتجاجات غير مسبوقة بنشر آلاف الجنود في أمريكا        تسجيل حالة إصابة جديدة ب"كورونا" في سيدي إفني    المغرب يحبط تطلع الإسبان لعودة التهريب المعيشي بمنطقة حرة في الفنيدق    قراءة متأنية في بيان منتدى الكرامة بشأن قضية الريسوني    هل تقنع الحكومة الشركات بإعادة العمال الموقوفين بسبب "كورونا"؟    النظام السياسي المغربي وجمود الانتقال    ربورتاج بالصور: احتلال الأرصفة العمومية بتطوان في واضحة النهار والمواطنون يطالبون بالتدخل العاجل    شهران حبسًا نافذًا في حق ناشط "فيسبوكي" بتنغير    الهيئة المغربية للعدالة الاجتماعية و حقوق الانسان تراسل وزير التربية الوطنية    تسجيل صوتي يسائل "نفخ نقط التلاميذ" في بوجدور    هيئة أفلام أردنية تعرض "أفراح صغيرة" بالإنترنت    "مظاهر يقظة المغرب الحديث"    ترامب يصف حكام الولايات ب »الضعفاء » في مواجهة « احتجاجات فلويد »    « جثوا على ركبهم »..لاعبو ليفربول يتضامنون مع « فلويد »    مذكرة لوزارة الفلاحة لتدبير مرحلة ما بعد الحجر في الإدارات    الجسد العاري وضدية السلطة في الاعمال التشكيلية لبلعزيز    كاكاو: إنه أمر لا يصدق أن يحدث شيء من هذا القبيل    الحسيمة .. توسيع دائرة التحاليل الاستباقية استعدادا لرفع الحجر الصحي    الصحة العالمية: لم يصلنا أي خطاب رسمي من واشنطن عن قطع العلاقة    عدم تسجيل أي حالة إصابة جديدة بكورونا خلال 3 أيام بجهة الشرق    اتصالات المغرب تطلق خدمة الأداء عبر الهاتف المحمول    احتجاجات أمريكا .. ترامب يصف حكام الولايات بالضعفاء و يدعوهم إلى استخدام العنف    بيريز يؤكد إقامة مباريات ريال مدريد في الليجا على ملعب "دي ستيفانو"    محامي الترجي لا يستبعد تتويج الوداد بدوري الأبطال ويكشف احتمالات قرار الطاس    آداء واجبات التمدرس.. اجتماع أمزازي مع آباء وأمهات وأولياء التلاميذ    الصندوق المغربي للتقاعد يطلق خدمة الاستقبال عن بعد    الكهرباء وأسلاكها.. خفايا وأسرار    هولماركوم تدمج أطلنطا للتأمين وسند للتأمين    الساحة الإعلامية تفقد الرئيس التنفيذي لمجموعة الفجيرة ميديا    تأثير السلطة السياسية على الدراما العربية    عائدات الصادرات الفلاحية المغربية تحقق 17.5 مليار درهم    رئيس الحكومة يدعو غرف التجارة والصناعة والخدمات إلى تقديم تصورها حول تخفيف الحجر الصحي والإنعاش الاقتصادي    الحالات الجديدة بالمغرب .. 23 من المخالطين و3 من مصدر جديد .. و7706 مخالطاً لازال قيد المُراقبة    اجتماعات "الكاف" تحدد موعد انطلاق العصبة والكونفدرالية موسم "2020-2021".. وإلغاء دور ربع النهائي "وارد" بسبب ضغط الوقت!    بعد تراجع كورونا.. أول دولة عربية تعلن موعد فتح حدودها    جنوب إفريقيا تواصل النزيف والمغرب يتراجع للمركز السادس.. الحالة الوبائية في إفريقيا    تيزنيت..الحكم بالسجن على رجل أعمال معروف بسبب الصيد العشوائي    أخنوش: ترقيم 3 ملايين رأس من الأضاحي منذ أبريل ووباء "كوفيد-19" أظهر وجوب تأهيل الأسواق والمجاوز    إنتر ميلان يرغب في تمديد بقاء لاعبه سانشيز    رباح: المغرب مؤهل ليصبح من الدول الأولى عالميا على مستوى الربط البحري    منظمة تنسب تدنيس "شارع اليوسفي‬" إلى التطرف    فيديو..تعافي 8 مصابين بفاس مكناس خلال أربع وعشرين ساعة    وزارة الصحة تطلق تطبيق “وقايتنا” لتتبع مخالطي كوفيد-19    لأول مرة منذ بداية الجائحة.. إسبانيا تعلن عدم تسجيل أية حالة وفاة    الجهلوت والإرهاب    أي تجديد لا يسمى تجديدا إلا إذا اخترق الأصول: مفهوم العرض له معنى إنساني عالمي    الغرب والقرآن : أفكار حول توحيد نص القرآن – 2/2    خبر سار في أول تدريب جماعي لفريق برشلونة    في مفهوم "مجتمع المعرفة": الحدود والمحدودية    تلميذ من الشمال يتألق في المسابقة الوطنية سطار من الدار ويطلب تصويت الجمهور    بعد إصابتها بكورونا.. معطيات جديدة بخصوص الحالة الصحية للممثلة الجداوي    فضل شاكر يصدر “غيب”.. وهذا ما قاله سعد لمجرد! (فيديو)    ما هو ملاذك؟ .. معرض بعدسة المجتمع لتوثيق لحظات العزلة الاجتماعية في عصر كورونا    ما هي حكاية ذي قار مع المستقبل ؟    هكذا أثرت جائحة كورونا في فقه نوازل الأقليات وعلاقة الغرب بالإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجلس الحكومة يصادق على مشاريع قوانين حول رخص البناء
نشر في شمالي يوم 27 - 12 - 2018

صادق مجلس الحكومة المنعقد، اليوم الخميس بالرباط، برئاسة سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، على مشروع مرسوم رقم 2.18.475 يتعلق بتحديد إجراءات وكيفيات منح رخص الإصلاح والتسوية والهدم، وتطبيقا لأحكام المادتين 40 و1.63 من القانون رقم 12.90 المتعلق بالتعمير، كما تم تغييره وتتميمه، مع تشكيل لجنة لتدقيق الملاحظات المثارة خلال المجلس وإدراجها.
وقال الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحافي أعقب الاجتماع، أن مشروع هذا المرسوم، الذي تقدم به وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، يهدف إلى تحديد إجراءات وكيفيات منح رخصة الإصلاح والتسوية والهدم.
فبخصوص رخص الإصلاح، أبرز الخلفي، أن مشروع المرسوم حدد الأشغال الموجبة للحصول عليها بأن تكون الأشغال طفيفة بمبنى قائم، دون تغيير الغرض المعد له المبنى أو إحداث تغييرات تنصب على العناصر المنصوص عليها في الأنظمة الجاري بها العمل، وكذا إنجاز أشغال من أجل إقامة منشآت موسمية أو عرضية.
كما حدد مشروع هذا المرسوم شروط وكيفيات منح رخصة تسوية البنايات غير القانونية بالنسبة للبنايات التي أنجزت أشغالها دون الحصول المسبق على رخصة البناء أو أنجزت أشغالها بعد الحصول على رخصة البناء دون احترام مضامينها، وذلك داخل المناطق الخاضعة لإلزامية رخصة البناء.
وصادق مجلس الحكومي كذلك على مشروع مرسوم رقم 2.18.577 بالموافقة على ضابط البناء العام المحدد لشكل وشروط تسليم الرخص والوثائق المقررة بموجب النصوص التشريعية المتعلقة بالتعمير والتجزئات العقارية والمجموعات السكنية وتقسيم العقارات والنصوص الصادرة لتطبيقها، والذي يغير ويتمم المرسوم رقم 2.13.424 الصادر في 13 من رجب 1434 (24 ماي 2013) بالموافقة على ضابط البناء العام الجاري به العمل حاليا.
وقال الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحافي عقب الاجتماع، أن هذا النص الذي تقدم به وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، يأتي في إطار تنزيل أحد أولويات البرنامج الحكومي المتعلقة بورش إصلاح المنظومة القانونية المتعلقة بالتعمير، من أجل تطوير المقاربة المعتمدة، وذلك في أفق بلوغ النجاعة المنشودة والأهداف المتوخاة.
وأشار إلى أن أهم مستجدات وأهداف مشروع المرسوم المذكور، تتمثل في إدراج شكل وشروط تسليم الرخص الجديدة المحدثة بموجب القانون 12.66 المتعلق بمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير والبناء الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم 1.16.124 بتاريخ 21 من ذي القعدة 1437 (25 غشت2016)، ويتعلق الأمر برخص الإصلاح والهدم وتسوية البنايات غير القانونية.
وتتمثل أيضا، في تقوية أدوار المهنيين من خلال الاقتصار على شواهد مسلمة من طرفهم، تفيد باحترام القواعد التقنية المنصوص عليها في النصوص القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل، بدل اللجوء لاستطلاع رأي بعض المصالح المتدخلة في دراسة طلبات الرخص والأذون، ومراجعة بعض الإجراءات المعتمدة نظرا لمحدوديتها، بغرض تبسيط المساطر والمساعدة في احترام الآجال.
كما تهم هذه المستجدات، حسب الخلفي، مراجعة قائمتي المشاريع المدمجة بمسطرتي المشاريع الكبرى والصغرى، لتقليص آجال الدراسة وفق نوعية وحجم المشاريع، وإضافة قائمة جديدة للمشاريع تتعلق بمشاريع الإصلاح، وتيسير الولوج إلى المعلومة وتتبع مسار ملفات طلبات الترخيص وتحسين مستوى التنسيق بين مختلف المتدخلين، وإعمال مبادئ الحكامة الجيدة من خلال ضمان تمثيلية مناسبة لمختلف المتدخلين داخل حظيرة اللجان المعنية، وتشجيع التدبير اللامادي لمختلف المساطر المتعلقة برخص التعمير، مع العمل على وضع قواعد معطيات رقمية مشتركة، وإناطة السادة عمال العمالات والأقاليم بمهام السهر على حسن سير الإجراءات المنصوص عليها بضابط البناء العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.