دفاع الضحايا.. بوعشرين يعود لمحاولة تسييس ملفه بإقحام اسم الاتحاد الاشتراكي    قيادي ب “النهضة” التونسي يدعو الغنوشي إلى اعتزال السياسة بعد الفشل في الانتخابات الرئاسية    تير شتيغن: الناس يعلمون بالفعل ما أنا قادر على تقديمه    فريق ملالي يستقبل المغرب التطواني في وادي زم    جمعية المبادرة تستقبل طلبات مربيات التعليم الأولي    “الغارديان”: السلطة “جازت” هاجر الريسوني على تغطيتها ل “حراك الريف” والشرطة أخضعتها لفحص مهبلي غصبا عنها    نابولي يسقط بطل أوروبا ليفربول بهدفين دون رد    زياش يضرب بقوة    مصنع "بروما" للسيارات يعزز الإرادة الراسخة لصاحب الجلالة في أنمذجة المغرب على المستوى القاري    بريطانيا تجدد دعمها الكامل للمسلسل الأممي ولجهود المغرب "الجدية و ذات المصداقية"    أستاذة تفضح وضعية مزرية لمدرسة بسيدي قاسم.. وأكاديمية الرباط تدخل على الخط وتهدد بالمتابعة -فيديو    حجز 2 طن من مخدر الشيرا داخل إسطبل بنواحي أصيلة    إعفاء الكاتب العام لوزارة الصحة المقرب من “حزب أخنوش”    محترف مغربي بهولندا حاضر في معسكر أكتوبر    الأشعري: التكهن بحكومة لرجال الأعمال تنهي عهد الإسلاميين يوحي بأن مشروع الانتقال الديمقراطي انتهى    جمهور الرجاء سعيد بإستقبال أنصار هلال القدس    نصائح من ذهب.. كيف تحمي عينيك من ضرر الهواتف الذكية؟    حبل حول العنق ينهي حياة سيدة خمسينية بسطات    دراسة.. علماء يكشفون أهمية « أتاي » لصحة الدماغ    على شفير الافلاس    بنشماش ينتقد بطء تعديل الحكومة.. ويرفض الصلح مع “تيار المستقبل” في بلاغ للمكتب السياسي للبام    إحباط عملية تهريب 10 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة    دقت ساعة الحسم.. النطق بالحكم على حامي الدين في هذا التاريخ    برشلونة مهدد بتجميد نشاطه وكامب نو في طريقه للإغلاق    تسبب العمى… تحذير طبي من العدسات اللاصقة    نائب ترامب: الولايات المتحدة على أهبة الاستعداد للدفاع عن مصالحها وحلفائها في الشرق الأوسط    تحريض دموي ضد العرب…”فيسبوك” يعاقب ناتنياهو    بعد غياب طويل.. فرقة “بابل” تعود بعمل جديد بالفيديو كليب    بوريطة يعلن قرب توقيع اتفاق تجاري مع بريطانيا لما بعد “بريكست”    لاغارد تتجاوز محطة البرلمان في طريقها إلى البنك الأوروبي    تامر حسني يلقى هجوما شرسا من جمهوره على مواقع التواصل الاجتماعي    المغرب والكيبيك يوقعان اتفاقية تعاون لتعزيز قدرات الموارد البشرية بالإدارة العمومية    شركة إسبانية لتوزيع المحروقات تستعد لخلق 100 محطة وقود بالمغرب    بعد تصدره ل”تويتر” في 24 ساعة.. هاشتاغ “#كفاية_بقى_ياسيسي” يختفي !    الفنان المصري سليمان عيد يكشف عن تصوير مشهد في “الباشا تلميذ” بدون سيناريو    على شفير الافلاس    بنشمسي: هاجر الريسوني اعتقلت لأسباب بعيدة عن التهم الموجهة لها وعلى المغرب مراجعة قوانينه    باطمة تدخل عالم التمثيل بمسلسل “قلبي نساك”    غوغل تستعد لطرح هاتف غوغل بيكسل 4    مجلس محافظي البنوك المركزية العربية يحذر من مخاطر العملات الرقمية    أغنية «كولشي محن» جديد الفنان يونس بولماني    الفنانة المغربية سناء حبيب تطلق أغنية «عروسة الشمال»    رئاسيات تونس.. تقدم سعيّد والقروي ومورو بعد فرز 80% من الأصوات    خامنئي: لن نجري أي مفاوضات مع واشنطن وسياسة الضغط لا قيمة لها    القرض العقاري و السياحي يحقق ناتجا صافيا يفوق 1.19 مليار درهم    ساجد.. تدارس سبل تعزيز التعاون في مجال السياحة والنقل الجوي والثقافة مع نظيرته الإكوادورية    النسخة الرابعة من «أسبوع السينما المغربية» بكوت ديفوار    طقس الثلاثاء..أجواء حارة نسبيا بالجنوب والجنوب الشرقي وظهور سحب منخفضة بالشمال    رئيس حسنية أكادير لكرة القدم الحبيب سيدينو ضمن مكتب العصبة الاحترافية لكرة القدم    جمعويون يتباحثون ادراج المناخ في قانون المالية في ورشة ترافعية بمراكش    اللجنة المحلية للاستثمار بالجديدة توافق على 6 مشاريع استثمارية بغلاف مالي يناهز 366 مليون درهم (بلاغ)    بنشعبون: الدولة سددت 33 مليارا من متأخرات TVA    الأغذية الغنية بالدهون تؤثر على الصحة العقلية    انطلاق المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا بتكريم فتو و”أموسي” (فيديو) بحضور وزير الثقافة    إطلاق مركز نموذجي للعلاجات الذاتية في مجال الصحة الجنسية والإنجابية    ... إلى من يهمه الأمر!    كيف تستحق المعية الربانية الخاصة؟    صرخة عبر الزمن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شاب معاق معجزة حافظ لكتاب لله لحبيب المومو بمسجد الرحمة بأحد أولاد فرج
نشر في الجديدة 24 يوم 29 - 05 - 2012


تحرير/ محمد الماطي

كنت قد دعيت لحفل أهل القران الكريم بأحد أولاد فرج ضواحي مدينة الجديدة لأحضر الملتقى القراني الثاني لتكريم أهل القران، من تنظيم المجلس العلمي المحلي للجديدة وتنسيق مع جمعية البر لمسجد الرحمة، وقد رافقني إلى مكان الحفل الصديق العزيز الإطار بالمجلس العلمي عبد المجيد صيحي على متن سيارته، وما أن بلغنا المكان إلى المسجد متأخرين لبعض دقائق معدودات حتى سمعنا صوت المقرئ المعجزة الذي بلغت شهرته الأفاق، الحبيب مومو وهو يتهدّج مجودا أية من القران الكريم،شاب معاق لا يمشي إلا بشق الأنفس ولا يتكلم إلا بجهد جهيد يتتعتع في النطق،نذر نفسه لتلاوة القرآن الكريم، لايجد حياته إلا مع كتاب الله وفي ضيافته بين دفتيه مترنما،الإصغاء إليه ورؤيته تستدر العين دمعها وتطرب النفس فلا تكل ولا تمل حين تسمعه، انه الشاب المعجزة الحافظ لكتاب لله الحبيب المومو.

وبدأ طوفان تجويده بصوته المتلعتم الجهوري يصدح من المكبر الصوتي فوق المسجد ليعم فضاء المسجد وكل الفضاءات المجاورة، و كنت وقتها والله قد خالجني شعور بالبكاء صاحبه قشعريرة سرت في كل أجزائي نفسي لم أستطيع معه أن أمنع العبرات تنهمر على وجهى تأثراً وإعجابا بالمعجزة المومو وبكيت متأثرا من قدرة الله فى خلقه، ولم اشعر إلا وانأ أهرول مسرعا إلى داخل المسجد لاقتناص فرصة اللقاء به لأول مرة،وكان المغاربة جمعاء و ملايين من العرب من مختلف البقاع تأثروا بعد فوزه في المسابقات الإقصائية "الأحفظ" التي جرتها قناة "الفجرالفضائية لجمهور المرشحين من جميع الدول العربية،والتي جرت بين آلاف المتسابقين من شتى بلدان الوطن العربي، وعبر العديد ممن شاهدوا الحلقة عن مدى اعجابهم بالقدرات الهائلة بالحافظ المغربي الحبيب المومو، ووصفه الكثيرون بانه معجزة هذا القرن. سبحانك ربى اسأل الله ان يغفر لنا ويرحمناونحمده على نعمه الذى انعم بهاعلينا ونحن مقصرين فى حقه اللهماغفر لنا وارحمنا اللهم اغفر لنا وارحمنا.

في بداية الملتقى تناول الكلمة الاستاذ الفاضل عبد الله شاكر رئيس المجلس العلمي المحلي بالجديدة، فقد تكلم حفظه الله في فضل قراءة القرآن وحفظه والعمل به، واشار الى ان منطقة دكالة كانت قد عرفت من الدارس العتيقة والكتاتيب القرانية التي تخرج منها ثلة من العلماء واهل القران الكريم وعلى راسهم الشيخ الحافظ المجاهد ابو شعيب الدكالي ومحمد الرفاعي، وشدد الاستاذ الفضل عبد الله شاكر على ضرورة العناية بالكتاتيب القرانية والعناية باهل القران الكريم، وقال في معرض كلمته ان هذه التظاهرة قد جمعت بحمد الله حفاظ كتاب الله العزيز لتهتم بهم وتشجعهم حاثا على مواصلة قراءة الحزب الراتب جماعة صباحا مساء كوسيلة مثلى لحفظ الذكر الحكيم في الصدور، الى ذلك تلته كلمة جمعية البر، لتشرع فعاليات الملتقى الديني في القراءات فردية والجماعية الى قراءات جماعية وفردية، وتقديم تجارب ناجحة في تحفيظ القرآن، وعرض فيه الدكتور عز الدين توفيق " حقوق القرآن على المسلم" والتي لخصها في حق التلاوة ، وحق التدبر وإدراك المعنى، وحق التطبيق والعمل ، والتلاوة والفهم كلاهما يراد بها التطبيق،وحق الحفظ فلا يقبل منه أن يكون جاهلا بالقرآن كله، ثم يتنافس على حفظ ما يستطيع، وحق التبليغ" بلغوا عني ولو آية " تبليغ القرآن ونشره وتعليمه كل هذا مهمة تدخل في الحق الخامس، ويقم بهذه المهمة خيار الأمة " خيركم من تعلم القرآن وعلمه" وقد يسهم المسلم بالتشجيع والدعم، وغيرهاوبعد تناول وجبة الغداء استأنفت الشطة الملتقى بتكريم ثلة من العلماء واهل القران الكريم ، التسير والادارة فكان تحت إشراف الاستاذ عبد الرحيم أوشن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.