CNSS: انطلاق عملية تسجيل الأشخاص المعنيين بالمساهمة المهنية الموحدة    المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان: بيان منظمات غير حكومية حول عمر راضي تضمن عدة مغالطات    إسبانيا تؤكد على علاقاتها الجيدة مع المغرب وتنفي تأجيل الاجتماع الرفيع المستوى ل"أسباب سياسية"    فيديو: المغرب يعلق رحلات جوية جديدة نحو هذه الوجهات    حالات تحكيمية مثيرة للجدل.. تفاصيل ملف احتجاج الوداد ضد رضوان جيد    تخريب ممتلكات عامة وخرق حالة الطوارئ يجر عدة أشخاص للاعتقال بطنجة    أول رد رسمي من لابورتا على عودة نيمار لبرشلونة    استفادة 11 ألف و 350 أسرة من عملية الدعم الغذائي بإقليم الحسيمة    كازا. اعتقال 12 شخصاً بينهم قاصرين خرقوا حالة الطوارئ الصحية    رقم مهول.. وزارة الصحة تكشف أعداد الحالات الحرجة للمصابين ب"كورونا" خلال 24 ساعة    منظمة الصحة العالمية: عدد الوفيات بسبب كوفيد-19 يرتفع بمعدلات مقلقة    شهيوة بالخف.. غراتان البطاطس واللحم المفروم بدون بيشاميل -فيديو    بنشرقي ثانيا وبانون عاشرا في أغلى 22 لاعبا قبل "ديربي" الزمالك والأهلي    "معرض دبي2021" يكشف معطيات جديدة عن قضية "مصطفى الباكوري"    الأمن يحقق في دعوات إقامة صلاة التراويح في الأسطح و الكاراجات !    غرفة الجنايات بمحكمة الإستئناف تصدر حكمها في حق القابض الجهوي للجمارك بمراكش    عبادي في سلسلة نفحات رمضانية…السعادة مقصد الدين وسيدنا رسول الله "وحدة قياسية" لتحقيقها    غوتيريس يفشل مجدداً في تعيين مبعوث لملف الصحراء !    زيادة منتظرة في أسعار بعض المواد الغذائية خلال النصف الثاني من رمضان    الرواج التجاري ينتعش بموانئ المملكة رغم جائحة كورونا    صحيفة أفريقية : التغطية الإجتماعية لكافة المغاربة مشروع رائد قارياً وعربياً    المحكمة التجارية تجدد الإذن باستمرار النشاط لشركة سامير لمدة 3 أشهر    سليمان الريسوني يؤكد في مكالمة هاتفية مع عائلته أنه "شبه مضرب عن الماء" مرة أخرى بسبب الصيام رغم تحذيرات الأطباء    لتعزيز سلاحه الجوي.. المغرب يعتزم اقتناء 13 "درون" تركية    كورونا إفريقيا.. تسجيل 354,313 حالة نشطة    جمال الدريدب: سنواجه الرجاء دون مركب نقص    هذا هو تاريخ الاستحقاقات الانتخابية المتعلقة بالتجديد العام لممثلي المأجورين    رئيس فايزر يقول إن جرعة ثالثة من اللقاح ضد كورونا ستكون ضرورية "على الأرجح"    70 ألفا يؤدون صلاة الجمعة الأولى من رمضان في "الأقصى"    أسعار الطماطم تُلهب جيوب المغاربة    شركات الاتصالات بالمغرب تستعد لمفاجأة سارة    كوبا تطوي صفحة من تاريخها مع تقاعد راوول كاسترو من الحياة السياسية    الجيش المغربي يعزز دفاعاته بسرب من الطائرات المسيرة التركية "بيرقدار"    الشابي يعلن عن لائحة الرجاء المستدعاة لمواجهة المغرب التطواني    بنك المغرب يطلق خدمة لمحاربة الشيكات غير الصحيحة    زوج ينهي حياة زوجته بشاقور قبل آذان المغرب في إنزكان !    اسبانيا.. اعتقال مغربي قتل اخر وخبأ جثته في صندوق سيارة    جماهير النصر تهاجم الاتحاد السعودي بسبب حمد الله    مزايدات العدل والإحسان… الوضع الإيماني أولى من الوضع الوبائي    الطقس غدا السبت.. اجواء غائمة في هذه المناطق    إنفست بزنس فرانس: المغرب ثاني مستثمر إفريقي في 2020    الأمم المتحدة تفشل مرة أخرى في تعيين مبعوث للصحراء المغربية    ثمانية قتلى في إطلاق النار في مدينة إنديانابوليس الأميركية    طنجة.. السلطات الأمنية توقف العشرات بعد محاولتهم الاحتجاج على منع التراويح بالمساجد    مسؤول فرنسي : خطة الحكم الذاتي المغربية جادة وذات مصداقية يجب أخذها بعين الاعتبار    تركيا تُنظم رحلات استثنائية لنقل الأتراك والأجانب العالقين بالمغرب    جميلة نجحت في الهرب من المشفى..في حلقة اليوم من "الوعد"    بعد حذف الدوزيم لبرنامج ديني من شبكة برامجها .. الأولى تقرر عدم بث أذان صلاة العشاء على شاشتها    شاهدوا الحلقة الثانية من سلسلة "حديدان وبنت الحراز"    كلمة حق يراد بها باطل    الطيران الحربي الإسرائيلي يشن غارات على قطاع غزة    فراس سيبحث عن شقيقه قبل أن يعثر عليه عادل توبال...إليكم أحداث "من أجل ابني"    جيل كيبل مستشرفا أوضاع المنطقة العربية والشرق الأوسط (2/4)    بمشاركة دولية.. مهرجان الدار البيضاء الدولي للضحك عن بعد    توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاs- مكناس والجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب    الدول الأطول والأقصر صياما في رمضان 2021 أطول عدد ساعات الصيام هذا العام من نصيب دول المغرب العربي    هند زيادي تطرح «يا حب»    مجدي..يصدر كتاب عن "المخاض النقابي و السياسي…" بمدينة ورزازات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة تعوّل على الأسر المغربية لمحاربة ظاهرة "أطقال الشوارع"
نشر في فبراير يوم 26 - 02 - 2021

بالرغم من أن عددا هاما من الأسر المغربية ما تزال تولي اهتماما كبيرا لكفالة الأطفال الأيتام أو المتخلى عنهم، إلا أن عدد الصغار المهملين وسط المجتمع مقارنة بعدد الأسرة الكافلة، وخصوصا في المدن المتوسطة والكبرى، يبرز أن مستوى المغاربة "ضعيف جدا" في التكفل باليتيم.
هذا ما أقرت به وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، جميلة المصلي، مشددة على أن المغرب "في حاجة للقيام بجهود ومبادرات من أجل تشجيع وحث ودعم الأسر المغربية على التكفل بالأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية".
ولم تعلن الحكومة عن أية إحصاءات رسمية حديثة حول الأطفال المتخلى عنه، إلا أن بعض التقارير والإحصاءات غير الرسمية أوردت سابقا أن ما لا يقل عن 30 ألف طفل مغربي يقضون سحابة يومهم في الشوارع والساحات، فيما يقول المركز المغربي لحقوق الإنسان، في تقرير صدره قبل سنوات بأن قرابة مائة ألف طفل في المغرب يولدون دون معرفة الأب، حيث دق ناقوس الخطر من أن هؤلاء الأطفال يعتبرون مشروعا ل"أطفال الشوارع" في المستقبل، وفق التقرير.
وخلال مداخلة لها في افتتاح اليوم الدراسي حول النهوض بكفالة الأطفال الذي نظم عن بُعد، يوم أمس الخميس 25 فبراير الجاري، بمشاركة وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان، المصطفى الرميد، وعدد من المسؤولين والفاعلين المدنيين، أكدت المصلي أن كفالة الأطفال المهملين داخل الأسر بمثابة "صمام أمان وضمانة مهمة لحمايتهم والتأثير في مسار حياتهم".
ولإنجاح هذا الورش الهام، تضيف الوزيرة، ينبغي انخراطا جميع الفاعلين من قطاعات حكومية وسلطات قضائية وجماعات ترابية والهيئات المدنية، من أجل رسم برنامج عمل وطني يمكن من تحقيق هذه الأهداف المشتركة، على حد قولها.
وسطرت الوزيرة أهمية انخراط الأسرة في هذا المشروع، حيث أبرزت أنه إذا كانت مؤسسات الرعاية الاجتماعية ومبادرات المجتمع المدني تقوم بمجهودات مهمة لتغطية الخصاص المسجل في مجال كفالة الأطفال، فإن الأسرة تظل "الحضن الطبيعي والأمثل لحماية ورعاية الطفل المهمل"، نظرا لأهمية الاندماج الطبيعي للأسرة في الحياة المجتمعية، بحث يؤهلها كل ذلك لتأهيل الطفل للانخراط بشكل طبيعي في المجتمع، على حد تعبير المسؤولة الحكومية.
كما أكدت المصلي على أن شريحة مهمة من الأطفال يعانون كثيرا جراء انعدام الحماية والرعاية الأسرية، مما يعرضهم لمجموعة من المخاطر، والتي تهدد حياتها وسلامتها الجسدية وصحتها النفسية والعقلية، مشيرة إلى أن الحكومة تحرص على دعم مشاريع الجمعيات العاملة في مجال المساعدة الاجتماعية، وإعادة إدماج الأطفال المتخلى عنهم في الشارع.
وأشارت بهذا الخصوص إلى أن مصالح الوزارة تعمل على توفير الإسعافات الاجتماعية المتنقلة وتحسين جودة التكفل بالأطفال في مؤسسات الرعاية الاجتماعية، عبر برنامج لمواكبة الأطفال والشباب المغادرين لمؤسسات الرعاية الاجتماعية بعد تجاوزهم لسن ال18 سنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.