إدريس الفينة يكتب: المنهجية والأهداف    تهم ثقيلة تزج بخمسة معتقلين في خلية تمارة في السجن !    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    صلاح حيسو: العدو الريفي أصل كل تتويج -حوار    إصابة لاعب وسط ريال مدريد الإسباني بفيروس كورونا!    مفاوضات بين برشلونة وسواريز لرحيله لأتلتيكو    ممثل ضحايا إقامة أوزود بمنتجع سيدي بوزيد : هدفنا إنقاذ المشروع    مطالبة مؤسسات تعليمية الأسر بالمساهمة ماليا في اقتناء المعقمات.    تزامنا مع موسم جني التفاح، قافلة لتحسيس العمال الفلاحيين حول محاربة كوفيد-19 بميدلت    إلغاء حفل تسليم جوائز نوبل في ستوكهولم للمرة الأولى منذ سنة 1944    السقوط أمام سريع واد زم يؤجِّج غضب جماهير الحسنية.. والانتقادات تشتد على أوشريف وتمتد لللاعبين    السعودية تسمح بأداء العمرة اعتبارًا من 4 أكتوبر    مطاردة هوليودية للشرطة بحد السوالم وحجز طنين من المخدرات    أمزازي يزور مشروع بناء المدرسة الابتدائية محمد الرامي بتطوان    لمحاربة الكاش. والي بنك المغرب معول على لخلاص بالموبيل    مدير المنظمة الصحة العالمية يكشف عن أسرع طريق للقضاء على فيروس كورونا    وفيات فيروس كورونا في الولايات المتحدة تتخطى عتبة مئتي ألف    اكتواء جيوب المغاربة من ارتفاع أسعار الدجاج يخرج جمعية منتجي لحوم الدواجن عن صمتها    تسجيل 30 حالة جديدة إصابة جديدة بكورونا بجهة كلميم واد نون، و هذه تفاصيلها حسب الأقاليم.    ارتفاع مبيعات الإسمنت بالمغرب ب 18.6 بالمائة شهر غشت الماضي    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    وهبي: تنازلنا عن بعض النقاط في مذكرة الانتخابات.. والبرلمان بحاجة للكفاءات (فيديو)    عاجل..السلطات تامر بإغلاق مركزية المستقبل دوار توسوس ببلفاع    الإنشقاق كظاهرة "يسارية "    سلطات خنيفرة تغلق أحياء سكنية و تمنع التنقل بين جماعات الإقليم !    إصابة 4 تلاميذ وأستاذ بكورونا في تمارة و إخضاع عشرات المخالطين للتحاليل !    شاهدوا.. المكان الذي كان يغتصب فيه فقيه طنجة تلامذته    خلية "الحوات" هبطات للحبس.. ها التهم الثقيلة اللّي تابعو بها الارهابيين    حوار مغربي مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي    "شهادة ميلاد" يعود إلى "إم بي سي5"    المغرب يستفيد من «أوكسجين» الدعم الأوروبي لمواجهة تداعيات كورونا    ميزانية الجماعات.. الداخلية للولاة والعمال: الأولوية للمشاريع الموقعة أمام الملك    الجامعة ترفع درجة الحذر وسط اللاعبين في معسكر المنتخب    النادي القنيطري يُسقط مضيفه "الطاس" بثنائية وش. الريف الحسيمي يُنعش آمال البقاء بفوز "ثمين" على ش.بنجرير    المغرب يترأس الدورة 64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية !    التحقيق مع الراضي فقضية الاغتصاب سلا اليوم ومازال الاستماع للمشتكية والمواجة بيناتهم.. ومحامي الراضي ل"كود": موكلي تكلم بكل صراحة وتلقائية وأكد أن علاقتو بالمشتكية كانت رضائية    شاهد الفيديو الذي تسبب في حبس الفنانة المغربية مريم حسين من جديد    المغرب التطواني يقدم مدربه الجديد زوران    التَطْبيع ومخطط إعادة تشكيل العقل العربي    لقطات    مهرجان "افتراضي" لفن العيطة    عاجل.. الوقاية المدنية تُسيطر على حريق داخل مدرسة بالفنيدق    أسوشييتد برس: رجال الدين في السعودية يعبّدون الطريق للتطبيع مع إسرائيل    الابقاء على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير في 1.5%    تصريحات سعيد شيبا تتسبب في مغادرته لنهضة الزمامرة    عودة الحرارة للإرتفاع غداً الأربعاء لتتجاوز 43 درجة بهذه المناطق    كورونا تؤجل محاكمة حمي الدين وسط إنزال بيجيدي في محكمة فاس !    توظيف التطرف والإرهاب    كورونا دگدگات السياحة.. الخسائر وصلات ل18,3 مليار درهم    ابنة عبد العزيز الستاتي تستعد لإصدار أغنية اعتذارا من والدها    الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    "Realme" تكشف عن منافس لهواتف "هواوي" (فيديو)    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    وفاة الممثل الفرنسي البريطاني مايكل لونسدايل عن 89 عاما    الجزائر تطرد القناة الفرنسية M6 بعد بث وثائقي حول الحراك (فيديو) !    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قراءة في بعض صحف منطقة أمريكا الشمالية
نشر في هسبريس يوم 22 - 10 - 2016

انصب اهتمام الصحف الصادرة بأمريكا الشمالية على الوضع الصعب الذي يمر به الحزب الجمهوري أسابيع قليلة قبل الانتخابات الرئاسية، والنقاش حول الإصلاح الانتخابي بكندا.
وكتبت صحيفة (واشنطن بوست) أن الحزب الجمهوري يستعد لخسارة متوقعة لمرشحه في الانتخابات الرئاسية المرتقبة في 8 نونبر المقبل، دونالد ترامب، موضحة ان إحساسا بالتشاؤم والقلق يجتاح أعضاء الحزب بعدما صرح ترامب أنه لن يقبل بنتائج الانتخابات.
واعتبرت الصحيفة أنه بات من المتأخر بالنسبة للجمهوريين إنقاذ الحملة الانتخابية الرئاسية التي تمر بوضع عصيب منذ ازيد من شهر، مبرزة أن السناتورات وممثلي الحزب بالكونغرس يسارعون من أجل الدفاع عن مقاعدهم والحفاظ على أغلبيتهم بالغرفتين.
وفي الكواليس، أشارت الصحيفة إلى أن الجمهوريين يخشون من فوز كاسح للمرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون، خاصة في ظل الأداء السيء لدونالد ترامب، مضيفة أنه قبل اسابيع قليلة من يوم الاقتراع، لا يتوفر أعضاء حزب لينكولن على استراتيجية واضحة لمواجهة "التهديد" الذي يشكله ترامب على مستقبل هذه الهيئة السياسية.
من جهتها، اعتبرت صحيفة (دو هيل) أن الحزب الجمهوري يعيش حالة قلق منذ المناظرة التلفزيونية ليوم الاربعاء الماضي، وتوالي استطلاعات الرأي التي تبرز فوز هيلاري كلينتون، لافتة إلى ان الملياردير النيويوركي فقد الأمل في أن ينعش حملته قبل أقل من 20 يوما عن الانتخابات العامة.
وسجلت الصحيفة أن مجموعة من الجمهوريين يرون أن ترامب ضرب مستقبل الحزب عرض الحائط ويتوقع ان يحقق خسارة مدوية تؤدي إلى فقدان الأغلبية الثمينة في غرفتي الكونغرس الأمريكي، موضحة أنه ليست هناك مؤشرات عن نهاية هذا الكابوس الانتخابي.
أما صحيفة (بوليتيكو)، فأشارت إلى أنه في الوقت الذي تضاءل فيه الأمل في تحقيق الفوز بالسباق نحو البيت الأبيض بعد الأداء الكارثي لترامب خلال المناظرة الأخيرة، ينخرط الحزب في مرحلة تأمل من أجل إعادة رسم معالم المستقبل.
ولاحظت أن الحزب يعمل جاهدا لإنقاذ أغلبيته بمجلسي الشيوخ والنواب لكن يبدو أن المحافظين بالحزب مقبلون على أسابيع من الانقسام والخلاف، خاصة بعد نشر تسجيلات صوتية لترامب يتحدث فيها باحتقار عن النساء.
بكندا، كتبت صحيفة (لو دروا) أن رئيس الوزراء جاستين ترودو بدأ يتراجع عن واحد من أهم وعوده الانتخابية، ويتعلق الأمر بالقيام بإصلاح انتخابي لنمط الاقتراع، مشيرا إلى أن هذا الأمر قد يمس بمصداقية الحزب الليبرالي ويمنح الفرصة لأحزاب المعارضة لتوجيه سهام النقد نحوه.
وذكرت الصحيفة أن الليبراليين واعون بأهمية هذا الالتزام خاصة وانهم قدموا وعودا لان تكون انتخابات 2015 التي قادتهم إلى السلطة آخر انتخابات بالاقتراع الفردي من دور واحد، لافتا إلى أنه بعد سنة من الفوز الكاسح لليبراليين، يبعث زعيم الحزب بإشارات تفيد بتخليه عن هذا الوعد.
في موضوع آخر، اعتبرت صحيفة (لو دوفوار) أنه كلما رفعت كندا عتبة الهجرة، سيكون من مصلحتها استقطاب مزيد من الاستثمارات والمراهنة أكثر على مشاريع البنيات التحتية من اجل تحفيز الاقتصاد ورفع مداخيل الاسر، مشيرة في هذا السياق إلى أن المجلس الاستشاري حول النمو الاقتصادي أوصى الحكومة الاتحادية بوضع استراتيجية في مجال البنيات التحتية وإحداث بنك قادر على البحث عن التمويلات للمؤسسات الخاصة.
من جانبها، كتبت صحيفة (جورنال دو مونريال) أن الكنديين سيتعرفون قريبا على مستوى العجز في الميزانية مع إعلان وزير المالية، بيل مورنو، عن آخر التحديثات في الأرقام الرسمية، موضحة ان التوقعات كانت تشير إلى تحقيق عجز يصل إلى 30 مليار دولار، لكنه قد يرتفع إلى 34 مليار حسب مجموعة من المحليين الاقتصاديين.
ببنما، أبرزت صحيفة (لا إستريا) أن انتخاب القاضي الجديد، الذي ينتظر أن يعوض رئيس المحكمة الانتخابية المحال على التقاعد، تسبب في تصدع الأغلبية البرلمانية المكونة من الحزب البنمي الحاكم، ومجموعة من النواب المنشقين عن الحزب الثوري الديموقراطي المعارض، موضحة أن الخلاف بين المجموعتين تسبب في تأجيل موعد التصويت إلى 31 أكتوبر الجاري، أي آخر يوم في الدورة البرلمانية العادية.
وأضافت الصحيفة ان مجموعة نواب الحزب الثوري الديموقراطي المنشقين أصرت على تأجيل التصويت إلى ما بعد المؤتمر الوطني لانتخاب قيادة جديدة للحزب المرتقب يوم 30 أكتوبر، موضحة أن هذا القرار اتخذ لتفادي التأثير على حظوظها في الانتخابات الداخلية للحزب.
على صلة بالموضوع، أبرزت صحيفة (بنما أمريكا) أن الخلافات السياسية تسببت في تأجيل انتخاب قاض جديد بالمحكمة الانتخابية ومساعده من بين ثمانية مرشحين لكل منصب، مشيرة إلى أن الجمعية الوطنية (البرلمان) قد تضطر إلى عقد دورة استثنائية لاستكمال هذه العملية.
بالمكسيك، كتبت صحيفة (لاخورنادا) أن المكسيك أجابت، أمس الخميس، على توصيات مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين، مع الوعد بمناقشة إمكانية التشريع بشأن استخدام القوة العمومية، لكنها رفضت تعديل مدونة العدالة العسكرية.
وأضافت الصحيفة أن السلطات المكسيكية، في معرض قبولها الجزئي للاقتراحات التي قدمها المفوض السامي بعد الزيارة التي قام بها للبلاد في أكتوبر 2015، أوضحت أنه ليس من الممكن النظر في إجراء تغييرات كبيرة في المدونة وأن الإصلاح الدستوري في مجال حقوق الإنسان لعام 2011 منح السلطات المدنية إطار قانوني كافي وقوي لمعرفة الحالات المزعومة لانتهاكات حقوق الإنسان التي يرتكبها العسكريون.
من جهة أخرى، قالت صحيفة (ال يونيفرسال) إن الرئيس انريكي بينيا نييتو حذر أمس أنه أمام انخفاض الإيرادات الحكومية، الناجمة أساسا عن انهيار أسعار النفط، ستواجه المكسيك في 2017 "سنة صعبة" من حيث الإنفاق العمومي، مبرزا أن الحكومات تواجه دائما التحدي المتمثل في عدم وجود موارد مالية كافية لتلبية كافة المطالب الاجتماعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.