وزارة التربية الوطنية تحدد معدل ولوج كليات الطب    الملك ل”أمير قطر”: “ننوه بما يطبع علاقات البلدين من تعاون بناء وتضامن فاعل”    فاس: شرطي يطلق النار لتفادي الخطر الصادر عن شخص عرّض سلامته لتهديد جدي باستعمال السلاح الأبيض    فوضى بمطار البيضاء .. “لارام” تُعوِّض طائرات بحافلات وتُغضِب مسافرين عقب تأخر طائرة قادمة من اسطنبول    حمادي قسال القيادي يالاتحاد العام لمقاولات المغرب يقدم استقالته بسبب السياسة    طهران: صيادون إيرانيون عثروا على حطام الطائرة الأميركية    المغرب يؤكد مشاركته في «ورشة المنامة» للسلام والازدهار    سواريز يطالب ب"أغرب" ضربة جزاء في تاريخ كرة القدم    حوار ملغوم بين النجوم والسناجب    عاجل.. نجوم نيجيريا يقاطعون التدريب ويهددون بالانسحاب من أمم إفريقيا    المساكني يدخل تاريخ كرة القدم التونسية    مدرب المنتخب المصري: منتخب مصر جاهز للفوز على الكونغو    نتائج بكالوريا 2019 تحطم الرقم القياسي في نسب النجاح ببلوغ 65,55 في المائة    فاس: شرطي يطلق الرصاص لايقاف مروج "خطير " للمخدرات هدده بواسطة كلب شرس    الجزائري"سولكينغ "يعتذر للمغاربة بعد رفعه لخرقة جمهورية الوهم - العلم    طنجة.. إجهاض محاولة تهريب 270 كيلوغراما من « الحشيش »    مكناس.. توقيف المتورط الرئيسي في عملية السطو على مجوهرات وأموال بالعملة الصعبة من داخل فيلا    إجهاض عملية لتهجير أشخاص بطريقة غير شرعية عن طريق قارب تقليدي بالحسيمة    كليات الطب الخاصة تفتح أبوابها ل856 طالبا.. وأمزازي يحدد عتبة الانتقاء    الأمين العام لمؤتمر نصرة القدس: «رشوة القرن» لن تنجح -حوار    الحموتي يرد على بنشماش الذي وصفه بالأخطبوط    انعقاد مجلس الحكومة بعد غد الخميس وهذا جدول اعماله    الموافقة على مشاريع تنموية بقيمة 700 مليون درهم بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة    اختتام فعاليات الدورة الثالثة للمناظرة الاقليمية للتنمية بإقليم اسا الزاك    كوتينيو: أرغب دائما في الفوز بقميص برشلونة    فالفيردي يصر على ضم صفقة هجومية غير متوقعة    الرئاسة الفلسطينية: “ورشة المنامة” ولدت ميتة ولا سلام دون المبادرة العربية    المدير المساعد للمركز الإفريقي للسلم دار طلة على مقر جهة العيون الساقية الحمرا    أساتذة التعليم العالي يصعدون ضد الحكومة ويضربون عن العمل ل 3 أيام تنديدا بخوصصة الخدمات العمومية    "المرأة ذات الخمار الأسود"    عشرات الإصابات الجديدة بالحصبة بالولايات المتحدة    أطباء العيون ينددون بضغوط لوبي شركات صناعة الزجاج    جوجل تطور تطبيقا بإمكانه اكتشاف سرطان الرئة    أجواء حارة خلال طقس نهار اليوم مع حرارة تلامس ال 42 درجة    الجمهور الجزائري يجر عقوبات على منتخبه    الجديدة تحتضن النسخة الأولى ليوم المحار    في مهرجان استثنائي وأمام حضور قياسي في ضيافة دار الشعر بتطوان : مدينة تطوان تسهر مع أميمة الخليل في مهرجان الشعراء المغاربة    الإنارة الاصطناعية تمثل 45 في المائة من الاستهلاك الطاقي في المباني في المغرب    «لارام» تواجه منافسة خطيرة..والحكومة تتردد في تجديد عقد برنامجها منذ 2016    أردوغان: مفهومنا السياسي خال من إلقاء اللوم على الشعب    النقابة تطالب بإطلاق سراح المهدوي وتدعو لتحسين أوضاع الصحافيين    فوسبوكراع..حملة جديدة لتلقيح الإبل بالسمارة    رقم معاملات مقاولات القطب المالي للدار البيضاء بلغ 5.8 مليار درهم    ترامب للسيدة التي تتهمه باغتصابها: لست من النوع الذي أرغب فيه!    اليسا تكشف عن سبب اختيارها للمواضيع الجريئة    خلاف يستأنف تصوير “عيون غائمة”    نجما الراب العالميان "أوريلسان" و"فيوتشر" يوقعان على حفل استثنائي بمنصة السوسي    رضا الطالياني يكشف عن جديده « الفرنسي » وهكذا يبتعد عن العامية    بيبول: تيكروين في “بلاص ماريشال”    إبداع بصيغة المؤنث في فاس    نقطة نظام.. صفعة القرن    ابنة رئيس أوزبكستان السابق تعلن من سجنها دفع مليار يورو للدولة    مفتي مصري ” يجيز ” مشاهدة مباريات كأس أمم افريقيا شرط ترك ” الصلاة والعمل”    صورة قائد مغربي على عملة جبل طارق    وفاة 129 طفلا بالتهاب الدماغ الحاد في بلدة هندية    دراسة: ثلثا الأطفال ما بين 8 و 12 عاما يملكون هاتفا ذكي    رسالة إلى الأستاذ والصديق الافتراضي رشيد أيلال    بالشفاء العاجل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"اليونيسف" تدعو المغرب إلى إنهاء ظاهرة تشغيل الأطفال في المنازل
نشر في هسبريس يوم 25 - 05 - 2019

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) إن الإنجازات التي حققها المغرب لفائدة الأطفال في مجالي الصحة والتعليم لم يستفد منها الجميع على نحو متساو، مشيرةً إلى وجود تفاوتات بين الأطفال القرويين والحضريين.
ودعت المنظمة، بمناسبة اليوم الوطني للطفل (25 ماي)، إلى ضرورة إنهاء ظاهرة تشغيل الأطفال في المنازل بالمغرب، مضيفة أن التحدي هو تطبيق القانون المنظم لهذا الأمر، وإنهاء أي تشغيل للأطفال في المنازل فيما بعد.
وأوصت المنظمة، في تصريح صحافي، أصدرته ممثلتها بالمغرب جيوفانا باربيريس، الجمعة، المغرب بضرورة تمكين الأطفال من الوصول إلى جميع حقوقهم حتى لا يتعرضوا لخطر زواج الأطفال. وقالت إن الفتى أو الفتاة قبل سن 18 عاماً يجب أن "يكون في مرحلة التعلم لإعداد مشروع حياته".
وأشارت المسؤولة الأممية إلى أن اليوم الوطني للطفل بالمغرب يُصادف هذه السنة الذكرى الثلاثين للاتفاقية الدولية لحقوق الطفل المعتمدة من قبل الأمم المتحدة سنة 1989، والتي صادق عليها المغرب.
وأكدت باربيريس أن الالتزامات التي اتُّخذت سنة 1989 بموجب هذه الاتفاقية لن يتم احترامها إلا حين تحترم كل حكومة وكل مواطن حقوق الطفل، وأن يكون متاحاً لكل طفل التمتع بكل حقوقه.
وفي رصدها لحالة الطفولة بالمغرب، قالت باربيريس إن وضع الأطفال عرف تقدماً مهماً في مجال البقاء على قيد الحياة والصحة والتغذية. وأشارت في هذا الصدد إلى أن وفيات الأطفال دون سن الخامسة انخفض ب50 بالمائة ما بين 2003 و2018، حيث انتقل من 47 إلى 22,16 وفاة لكل ألف ولادة.
كما أشارت ممثلة "اليونيسف" بالمغرب إلى أن معدل الولادات المساعَدة ارتفع ب13 نقطة ما بين 2011 و2018، حيث انتقل من 73,6 بالمائة إلى 86,6 بالمائة.
وفيما يخص التعليم، أشارت باربيريس إلى أن المغرب وصل تقريباً إلى تحقيق نسبة تعليم عامة في المستوى الابتدائي، وأشادت في هذا الصدد بمجهودات البلاد في توفير التعليم للمهاجرين الأجانب في المدارس العمومية.
في المقابل، أوضحت ممثلة "اليونسيف" أن هذه التحسينات لم تشمل جميع الأطفال بنحو متساو، مشيرة إلى كون وفيات الأطفال ما دون سن الخامسة بالعالم القروي أكثر بسبع نقاط مقارنة بالمدن سنة 2018، حيث تبلغ 25,99 وفاة مقابل ألف ولادة حية، فيما تصل في العالم الحضري إلى 18,81 وفاة فقط، تضيف باربيريس.
ويظهر التفاوت بين الأطفال القرويين والحضريين أيضاً في نسبة الولادات المساعَدة، حسب "اليونيسف"، حيث تصل هذه النسبة إلى 96,6 بالمائة في العالم الحضري مقابل 74,2 بالمائة فقط في القرى.
وتشير معطيات المنظمة إلى أنه على الرغم من كون التعليم الابتدائي أقرب إلى أن يكون شاملاً في المملكة، فإن إحصائيات سنة 2018 تشير إلى أن قرابة 300 ألف طفل في البلاد يغادرون المدرسة سنوياً لأسباب مختلفة.
أكثر من ذلك، تكشف منظمة "اليونيسف" أن أقل من 50 بالمائة فقط من الأطفال بالعالم القروي، وخصوصاً الإناث، يصلون إلى التعليم الثانوي التأهيلي.
وأضافت باربيريس في تصريحها قائلةً: "نحن على بينة بأن المغرب لديه القدرة على تقديم إجابات متكاملة من أجل مواجهة هذه التحديات، وقد انخرطت البلاد في مسلسل إصلاحات مهمة سنستمر في دعمها لكي يتمكن كل الأطفال من الاستفادة من نتائج هذه الإجراءات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.