«يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    تعزية : الحاج بن عيسى الصديق الحياني إلى رحمة الله    الموت يخطف الطيب بن الشيخ الوزير السابق والقيادي في “الأحرار” تقلد منصب وزير في ثلاث حكومات    مواد غريبة في دقيق.. حماية المستهلك تؤكد و”أونسا” تجري التحاليل بعد تقديم شكاية اجامعة المستهلك    فيلم الملحمة البركانية برواية مصرية    في مباراة بطولية.. نهضة بركان يهزم الزمالك بهدف قاتل في انتظار الحسم بالإسكندرية    هيرفي رونار يهنئ النهضة البركانية بانتصارها على الزمالك..ويردد :"فوز ثمين"    الجعواني يُعرِّف غروس بالرجاء بعدما عبَّر "عن جهله" بالفريق    خمسيني يضع حدا لحياته بدوار الحلفة بجرسيف    ترامب يهدد … حرب مع إيران يعني نهاية رسمية لها    "البراكنةة" ينتزعون فوزا ثمينا في ذهاب نهائي "الكاف"    إيفي: المغرب يمنع دخول محامين إسبان ونرويجيين    لوبيات كتعرقل قوانين الأراضي السلالية    إقليم الفحص أنجرة: تخليد الذكرى الرابعة عشرة لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية    الصويرة تغرس شجيرات زيتون دعما لقيم الأخوة والسلام    باطمة : ما حدث مع علي المديدي في” الزمن الجميل “مثل ما عشته في “عرب أيدل”-فيديو    مقتل 11 شخصا في مذبحة جماعية شمال البرازيل    الكنيسة الكاثوليكية بالعرائش تشارك في إفطار التسامح    اللعب واللاعبون.. لابا كودجو يكسر المشانق التكتيكية ويلسع الزمالك    « الداخلية » تتحاور مع الإسبان لوقف مضايقة الجالية المغربية    نهضة بركان يخطف فوزا قاتلا أمام ضيفه الزمالك في ذهاب نهائي “الكاف”    بركان "لابا كودجو" انفجر في الوقت الميت    آرسنال يقود سباق المتنافسين على ضم حكيم زياش    الإماراتية فتحية النمر: علاقتنا بالمغرب وطيدة إبداعيا وثقافيا -حوار    وزارة “امزازي” تعتمد مناهج جديدة للتدريس.. تعرف على مستجداتها قصد تطوير المنظومة    أبو زيد: إسرائيل استولت على 3 ملايين وثيقة وطردت 635 مغربيا    نحو 1000 طالب جزائري يحتجون لإسقاط بقايا رموز بوتفليقة من الحكم    الهوة تتسع بين قيادة البام…كودار يحصل على تزكية رؤساء أجهزة الحزب ردا على بنشماش    ترامب: إذا أرادت إيران الحرب فستكون نهايتها رسميًا    حصيلة حادثة أشقار بطنجة ترتفع من جديد..ثلاثة قتلى!    الرباط: اعتقال مهاجرة إفريقية تروج الخمور في نهار رمضان ومتورطة في تنظيم الهجرة السرية    رواية “الأندلسي”.. المأساة بصيغة المتعدد    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    العمودي يجر المغرب إلى واشنطن لمطالبته بتعويضات قيمتها 1.5 مليار دولار    احتقان بتعاونية “كولينور” والعمال يدخلون في إضراب مفتوح عن العمل    الاشتراكي الموحد بطنجة يصدر نداء “حدائق المندوبية” منفردا عن باقي الهيآت    الفنانة العالمية “مادونا” ترفع العلم الفلسطيني في عرض لها في قلب إسرائيل-صور    تساؤلات حول نجاعة تدخل السلطات في مراقبة المواد الغذائية بالمضيق    قضاة المغرب يطالبون بتحسين الوضع المادي للقاضي ويتهمون الحكومة بالتماطل    القمر الأزرق يضيء سماء الأرض    17 مصابا في تفجير حافلة سياحية غربي القاهرة    بنك المغرب يوضح بشأن الورقة النقدية الجديدة من فئة 60 درهما    “صحتنا في رمضان”.. ما هو أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية؟ – فيديو    دعوة غير مسبوقة.. أول نائب جمهوري يطالب بعزل ترامب    “كَبُرَ مَقْتاً… ” ! *    دراسة: تناول الخضار مع البيض يزيد من امتصاص مضادات الأكسدة    على ركح الخشبة، مسرحية "لفصال ماه معاك" تخطف الأضواء    "ماكلارين" تكشف عن أيقونتها "GT" الجديدة    بالفيديو .. أرنولد شوارزنيغر يتعرض لاعتداء في جنوب أفريقيا    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    مخرجتان مغربيتان تحصلان على منحة دورة 2019 لمؤسسة الدوحة للأفلام    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي : سعيد بن حمو المعدري -11-    أموال الأفلام “الإلكترونية”    كعب بن سور… الغرم بالغنم    القصر الكبير : انطلاق الملتقى القرآني الثالث للحافظات    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    بعد محطة اشتوكة..انجاز محطة لتحلية مياه البحر بسيدي إفني    ترامب يُغضب شركة «تويوتا» اليابانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختتام فعاليات مهرجان السينما والهجرة بأكادير
نشر في هسبريس يوم 27 - 01 - 2008

الخصاص على مستوى قاعات العرض وغياب التجهيزات، ومشاكل تقنية وانقطاعات بالجملة عناوين بارزة ضمن فعاليات هذه الدورة ""
اختتمت فعاليات مهرجان السينما والهجرة لأكادير في نسخته الخامسة ليلة أول أمس السبت، المهرجان الذي يتألق دورة بعد أخرى، وإن كان لا يضاهي من حيث الشهرة مهرجانات أخرى من قبيل المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، فإنه يعكس بجلاء العمل الجاد لمجموعة من الفعاليات المحلية التي تطمح في أن تتألق مدينة الانبعاث على المستوى السينمائي من خلال العمل على تنظيم تظاهرة تكون غنية بأفلامها وجريئة في مناولة مجموعة من المواضيع الشائكة المتعلقة بالهجرة، نظرا للحساسية المرتبطة بتداول مثل تلك القضايا.
وقد كانت هذه التظاهرة مناسبة للجمهور الأكاديري للإطلاع على مجموعة من الإبداعات السينمائية سواء تعلق الأمر بالأشرطة السينمائية المطولة أو القصيرة ومن بين الأفلام القصيرة، التي تم عرضها في إطار فعاليات المهرجان, فيلم "أنشودة عرائس البحر" لنوفل براوي, و"القميص الأزرق" لحفيظ بولحيان, و"الكسوة الحمراء" لمريم شتوان, و"تسامح" لعبد الله نهران, و"طاكسيفون" لهدى بن يامينة، إلى جانب تخصيص عروض للتعريف بتجربة بعض المبدعين المغاربة الشباب المقيمين في بلجيكا, جري خلالها تقديم مجموعة من الأعمال، أهمها "تذكرة سفر للجنة" للمهدي السالمي, و"خماري, حريتي" لمراد بوسيف, و"موعد في الجنة" للحسين وليل.
وقد عرفت هذه الدورة, التي شارك فيها عدد مهم من السينمائيين المغاربة والأجانب, عرض مجموعة من الأفلام لأول مرة بأكادير, من بينها فيلم المخرج الجزائري جمال بنصالح "كان يا ما كان في باب الواد"، وفيلم "وداعا أمهات" للمغربي محمد إسماعيل، وفيلم "فين ماشي ياموشي" لحسن بنجلون، وفيلم "الحلم المغربي" لجمال بلمجدوب، و"الإسلام يا سلام" لسعد الشرايبي، و"في انتظار بازوليني" لداود أولاد السيد، و"عود الورد" للحسن زينون. وأفلام وثائقية في تيمة الهجرة، كما عرفت فعاليات هذا المهرجان, الذي يترأس دورته الحالية, إدريس اليزمي, رئيس المجلس الأعلى للهجرة, تنظيم ندوات وموائد مستديرة حول ظاهرة الهجرة من خلال علاقتها بالفن السابع، وبالتنمية وبحقوق الإنسان, انطلاقا من كون موضوع الهجرة له أبعاد متعددة منها ما هو اقتصادي, ومنها ما هو إنساني وسياسي أيضا، وذلك بتنسيق مع جامعة ابن زهر بأكادير. إلى جانب تكريم وجهين سينمائيين معروفين على الساحة الوطنية والدولية, وهما، المخرج محمد إسماعيل، والفنانة المغربية الأصل, ذات الجنسية الفرنسية, سعاد حميدو.
وقد تميز حفل الافتتاح الذي احتضنت فعاليته القاعة المتعددة الاستعمالات بفندق الكثبان الرملية بالاستماع إلى كلمة عدد من الشخصيات الرسمية والفعاليات من أبرزها وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة خالد الناصري، والوزير المنتدب المكلف بشؤون الهجرة، ورئيس جمعية المبادرة الثقافية ادريس مبارك، ورئيس الدورة الخامسة للمهرجان إدريس اليزمي, رئيس المجلس الأعلى للهجرة.
حيث أكدوا جميعهم في مداخلاتهم على المكانة المتميزة الذي صار يحتلها هذا المهرجان الواعد دورة بعد أخرى، نظرا لخصوصية مناولته للمواضيع الخاصة بالهجرة، وقد أعربوا عن سعادتهم للمشاركة في فعالياته، والتي تعكس بجلاء الدور الذي صار يليه المغرب لقضايا المهاجرين المغاربة والقاطنين بديار المهجر، ولعل أكبر دليل على ذلك المبادرة الملكية الأخيرة والتي مكنت من تأسيس مجلس يعنى بقضايا المهاجرين المغاربة على اختلاف المناطق التي تحتضنهم في مختلف بقاع العالم.
وقد تميز حفل الافتتاح بعرض فيلم "فين ماشي يا موشي" لحسن بنجلون، والذي استمتع الجمهور الحاضر بمشاهدة أحداثه والتي تؤرخ لفترة جد مهمة من تاريخ المغرب ألا وهي الفترة المرتبطة بوفاة الملك محمد الخامس والتهجير الجماعي لليهود المغاربة من مختلف مناطق المغرب نحو إسرائيل من خلال استحضار نموذج يهود منطقة أبي الجعد، كما يصور الفيلم مدى العلاقة الأخوية التي كانت تربط بين المغاربة المسلمين ونظرائهم اليهود، من خلال استعراض نماذج من تلك العلاقات الإنسانية والتي تعكس بجلاء تسامح المغاربة حكومة وشعبا مع مختلف الأقليات الدينية.
وبعد انتهاء عرض فيلم الافتتاح تم تنظيم مؤدبة عشاء على شرف الحاضرين بأحد المركبات السياحية بمنطقة "أغروض" على الطريق الرابطة بين أكادير وإنزكان، ولعل الحدث الأبرز خلال أولى أيام هذا المهرجان هو منع رئيس الدورة الخامسة من المهرجان من ولوج المركب السياحي من طرف رجال الأمن الخاص، حيث اضطر رئيس الدورة ومن معه من مرافقين إلى الانتظار أمام البوابة، إلا أن كان تدخل رئيس جمعية المبادرة الثقافية إدريس مبارك، الذي نهر الحراس وعاتبهم على فعلتهم في حق رئيس الدورة، قبل أن يعتذر لهذا الأخير ومن معه.
كما أن هذه الدورة تميزت بالإقبال الكبير على العروض من طرف محبي الفن السابع بالمدينة في ظل غياب قاعات سينمائية تستجيب لتطلعات الجمهور، اللهم قاعتين يتيمتين تفتقرن إلى أبسط التجهيزات الحديثة ما تمظهر بجلاء بعد توالى الانقطاعات نتيجة الأعطاب التقنية المتكررة كما كان الشأن بالنسبة لليومين الأول والثاني من فعاليات المهرجان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.